• اخر الأخبار

    القرآن الكريم هل يعالج الجن !! طريقة معالجة به الجن في 2019



    هل القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة شفاء لكافة الأمراض العضوية ؟؟؟

    في حقيقة الشأن فإن الدلائل النقلية الصريحة من كتاب الله ومن سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم تؤكد على تلك الحقيقة ، ولا بد قبل الإجابة عن ذلك التساؤل من استقراء المقالات القرآنية والحديثية للوقوف على حقيقة الشأن ، وهي كما يلي :
    * أولاً : المقالات القرآنية الدالة على أن القرآن شفاء :
    1)- يقول تعالى : ( وَنُنَزِّلُ مِنْ الْقُرْءانِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلا خَسَارًا ) ( سورة الإسراء – الآية 82 ) 0
    * صرح ابن القيم - رحمه الله - : ( والأظهر أن " من " هنا لبيان الجنس فالقرآن جميعه شفاء ورحمة للمؤمنين ) ( نجدة اللهفان – 1 / 24 ) 0
    * أفاد الشيخ عبدالرحمن السعدي : ( فالشفاء : الذي تضمنه القرآن ، عام لشفاء القلوب ، ولشفاء الأبدان من آلامها وأسقامها ) ( تيسير الكريم الرحمن – باختصار – 3 / 128 ) 0
    2)- وصرح تعالى : ( قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ ءامَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ ) ( سورة فصلت – الآية 44 ) 0
    أفاد الشيخ عبدالرحمن السعدي : ( ولذا أفاد : ( قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ ءامَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ ) أي : يهديهم لطريق الرشد ، والصراط المستقيم ، ويعلمهم من العلوم المفيدة ما به تحصل الهداية الكاملة 0 وشفاء لهم من الأسقام البدنية ، والأسقام القلبية ، لأنه يزجر عن مساوئ الأخلاق ، وأقبح الإجراءات ، ويحث على التوبة النصوح ، التي تغسل المعاصي ، وتُشفي الفؤاد ) ( تيسير الكريم الرحمن – باختصار – 4 / 403 ) 0
    * أقوال أهلم العلم والباحثين على أن القرآن الكريم شفاء للأمراض على اختلاف أشكالها :
    صرح ابن القيم – رحمه الله - : ( وربما اشتملت الفاتحة على الشفاءين : شفاء القلوب ، وشفاء الأبدان 0
    أما تضمنها لشفاء الأبدان : فنذكر منه ما أتت فيه السنة،ثم ساق - رحمه الله – عصري والدي سعيد الخدري – وافق الله عنه – الى أن أفاد : فقد تكفل ذلك الجديد حصول شفاء ذلك اللديغ بقراءة الفاتحة عليه ، فأغنته عن العلاج وفي ذلك الحين وصلت من شفائه ما لم يبلغه العلاج 0
    ذلك مع كون المتجر غير اجتمع ، إما لكون هؤلاء الحي غير مسلمين ، أو أهل بخل ولؤم ، فكيف لو كان الدكان قابلا ) ( تهذيب مدارج السالكين – باختصار – 53 ، 55 ) 0
    وصرح - رحمه الله - : ( ولقد مر بي وقت بمكة سقمت فيه ، وفقدت الطبيب والدواء ، فكنت أتعالج بها ، آخذ شربة من ماء زمزم ، وأقرؤها عليها مرارا ( يقصد فاتحة الكتاب ) ، ثم أشربه ، فوجدت بهذا البرء الكامل ، ثم صرت أعتمد هذا نحو عديد من الآلام ، فأنتفع بها قصد الانتفاع ) ( الطب النبوي – ص 178 ) 0
    * أفاد النووي : ( وفي ذلك الجديد استحباب الرقية بالقرآن وبالأذكار، وإنما رقى بالمعوذات لأنهن جامعات للاستعاذة من كل المكروهات جملة وتفصيلا ، ففيها الاستعاذة من شر ما خلق ، فيدخل فيه كل شيء ، ومن شر النفاثات في العقد ، ومن السواحر ، ومن شر الحاسدين ، ومن شر الوسواس الخناس ، والله أعلم ) ( صحيح مسلم بتفسير النووي – 13 ، 14 ، 15 / 351 ، 352 ) 0
    أفاد المناوي : ( صرح ابن حجر : وذلك لا يدل على الحظر من التعوذ بغير هاتين السورتين لكن يدل على الأولوية سيما مع ثبوت التعوذ بغيرهما ، وإنما اكتفى بهما لما اشتملتا عليه من جوامع الكلم والاستعاذة من كل مكروه جملة وتفصيلا ) ( فيض القدير - 5 / 202 ) 0
    أفاد النسفي : ( صرح ابن عباس : إذا اعتللت أو اشتكيت فعليكم بالأساس – أي فاتحة الكتاب - ) ( شرح النسفي - 1 / 3 ) 0
    * أفاد الشوكاني : ( واختلف أهل العلم في معنى كونه شفاء على قولين :-
    الأول : أنه شفاء للقلوب بزوال الجهل عنها وذهاب الريب وأماط اللثام الغطاء عن الموضوعات الدالة على الله 0
    والقول الثاني : أنه شفاء من الأمراض الحالة المجتمعية بالرقي والتعوذ ونحو هذا 0 ولا عائق من حمل الشفاء على المعنيين من باب عموم المجاز ، أو من باب حمل المشترك على معنييه ) ( فتح القدير – 3 / 253 ) 0
    وتحدث أيضاًً : ( أخرج البيهقي في "شعب الإيمان" عن وائلة بن الأسقع : أن رجلاً شكا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ألم حلقه 0 فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : " عليك بقراءة القرآن والعسل فالقرآن شفاء لما في الصدور والعسل شفاء من كل داء " " قلت : ولم أقف على نطاق صحة الجديد آنف الذكر سوى أن معناه صحيح كما يظهر عن طريق مقالات الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة الدالة على هذا " 000 ) ( فتح القدير – 2 / 454 ، أنظر سنن البيهقي الكبرى – 9 / 345 ) 0
    * أفاد السيوطي : ( وأخرج البيهقي عن طلحة بن بنك صرح : كان يقال : أن العليل إذا قرئ عنده القرآن وجد له خفة 0 فدخلت على خيثمة وهو عليل فقلت : إني أراك هذا النهار صالحا0 صرح : إنه قرئ عندي القرآن ) ( الدر المنثور – 3 / 553 ) 0
    * روى الخطيب أبو بكر البغدادي – رحمه الله – بإسناده صرح : ( أن الرماوي الحافظ الحجة والدي بكر بن منصور كان إذا اشتكى شيئاً صرح : هاتوا أصحاب الجديد ، فإذا حضروا ، صرح " اقرءوا علي الجديد " صرح الإمام النووي : فهذا في الجديد فالقرآن أولى ) ( تذكرة الحافظ - 2 / 546 ، وفي ذلك الحين ذكره النووي في " التبيان في آداب حملة القرآن " ) 0
    * أفاد الدكتور محمد محمود عبدالله معلم علوم القرآن بالأزهر : ( والإيدز ، لا يرتقي سوى أن يكون داء ضمن عامة الأمراض التي تشفيها ( فاتحة الكتاب ) بإذن الله سبحانه وتعالى كدواء معنوي يقرأ على العليل أو يقرأه العليل على ذاته أو يقرأ على ماء يشرب منه ويغتسل ) ( بديع القرآن - ص 40 ) 0
    * صرح الدكتور عمر يوسف حمزة : ( وربما ذهب عدد من العلماء إلى أن القرآن يحتوي شفاء الأبدان كما تكفل شفاء الروح 0 ومن هؤلاء العلماء الإمام الرازي في الشرح الهائل 21 / 35 والإمام أبو حيان في البحر المحيط 6 / 74 والقرطبي في الجامع لأحكام القرآن 9 / 316 وغيرهم ، وذكروا في تأييد رأيهم بأن القرآن شفاء من الأمراض الجسمانية فلأن الترك بقراءته يدفع كثيراً من الأمراض ، ولما اعترف الحشد من الفلاسفة وأصحاب الطلسمات بأن لقراءة الرقي المجهولة والعزايم التي لا يفهم منها شيء آثاراً هائلة في تحصيل المنافع ودفع المفاسد، فلأن تكون قراءة ذلك القرآن الهائل المشتمل على أوضح جلال الله وكبريائه وتعظيم الملائكة المقربين وتحقير المردة والشياطين سبباً لحصول الاستفادة في الدين والدنيا كان أولى ويتأكد ما ذكرنا بالأحاديث الصحيحة ) ( التداوي بالقرآن والسنة والحبة السمراء – ص 41 ) 0
    * صرح الأستاذ سعيد اللحام : ( القرآن الكريم هو هدى وشفاء للذين آمنوا ، وهو شفاء لكل ما تسببه أدواء وأوصاب الذهن والنفس والصدر من أمراض ، وهو شفاء ايضاًً لبعض ما قدَّره الله على العباد من أمراض ) ( التداوي بالقرآن الكريم – ياختصار – ص 22 ، 23 ) 0
    وبالجملة فالقرآن كله خير وشفاء كما صرح بهذا أهل العلم الأجلاء ، وهو شفاء لأمراض القلوب من حقد وحسد ونميمة ونحوه ، وايضاً شفاء لأمراض الأبدان ، والرقى والتعاويذ من أعظم ما يزيل أثر الأمراض على العموم سواء العضوية أو النفسية أو الروحية من صرع وسحر وعين وحسد بعد وقوعها بإذن الله سبحانه وتعالى ، وهناك بعض الآيات أو السور التي استقر نفعها في الرقية على العموم ، كما استقر وقعها وتأثيرها في إزاحة أثر هذه الأمراض على اختلاف أشكالها ومراتبها ، وكل هذا يتطلب من العليل للإرادة والعزيمة واليقين الكامل بكل آية لكن بكل حرف من كتاب الله عز وجل ، وبكل ما نطق به النبي صلى الله عليه وسلم من السنة المأثورة 0
    * ثانيا : المقالات الحديثية الدالة على أن القرآن والسنة شفاء :
    1)- عن والدي سعيد الخدري - وافق الله عنه - صرح : انطلق نفر من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفرة سافروها حتى نزلوا على حي من أحياء العرب ، فاستضافوهم ، فأبوا أن يضيفوهم ، فلدغ سيد هذا الحي ، فسعوا له بكل شئ لا ينفعه شيء ، فقال بعضهم : لو أتيتم هؤلاء الرهط الذين نزلوا لعلهم أن يكون نحو بعضهم شيء ، فأتوهم ، فقالوا : يا أيها الرهط ! إن سيدنا لدغ ، وسعينا له بكل شيء لا ينفعه ، فهل نحو أحد منكم من شيء ؟ فقال بعضهم : نعم والله إني لأرقي ، ولكن استضفناكم، فلم تضيفونا، فما أنا براق حتى تجعلوا لنا جعلا، فصالحوهم على قطيع من الغنم ، فانطلق يتفل عليه، ويقرأ : الشكر لله رب العالمين ، فكأنما أنشط من عقال ، فانطلق يسير وما به قلبة ، صرح : فأوفوهم جعلهم الذي صالحوهم عليه ، فقال بعضهم : اقتسموا ، فقال الذي رقى : لا تفعلوا حتى نأتي النبي صلى الله عليه وسلم ، فنذكر له الذي كان ، فننظر ما يأمرنا ، فقدموا على النبي صلى الله عليه وسلم فذكروا له هذا ، فقال وما يدريك أنها رقية ؟ ) ، ثم صرح قد أصبتم ، اقسموا واضربوا لي معكم سهما ) ( متفق عليه ) 0
    ومن تتبع المقال الماضى يتبين بأن القرآن الكريم شفاء لأمراض الأبدان ، وربما يصل به حصول شفاء الأمراض البدنية ما لا يبلغه العلاج 0
    وفي هذا يقول ابن القيم - رحمه الله - : ( فقد تكفل ذلك الجديد حصول شفاء ذلك اللديغ بقراءة الفاتحة عليه 0 فأغنته عن العلاج 0 وقد وصلت من شفائه ما لم يبلغه العلاج ) ( مدارج السالكين - 1 / 67 ) 0
    أفاد ابن عديد – رحمه الله - : ( وفي ذلك الحين ورد أن أمير المؤمنين عمر – وافق الله عنه – كان يرقى ويحصن بالفاتحة 00 وفي ذلك الحين سمّاها النبي صلى الله عليه وسلم " بالرَّاقية والشَّافية" ) ( توضيح القرآن الهائل – توضيح سورة الفاتحة ) 0
    أفاد الشيخ محمد الغزالي – رحمه الله - : ( لقد استوقفتني تلك الرواية من وجوه العديد من 000 فإن فاتحة الكتاب سورة كبيرة القدر بما حوت من تمجيد لله ودعاء ، فكان ظني أنها تنفع قارئها وحده ، أما أن تنفع المقروء له ، فذاك ما أثبتته الرواية هنا ) ( الشافيات العشر – ص 27 ) 0
    أفاد الشيخ هدية محمد سالم – رحمه الله – معقباً على عصري سيطر خارجة بن الصلت التميمي – وافق الله عنه – بعد اسلامه ومروره على أناس عندهم رجل مجنون موثق بالحديد ورقيته بفاتحة الكتاب وشفاءه بإذن الله عز وجل :
    ( فهذا معتوه فاقد الأهلية والتمييز ذاهب الذهن ، سواء كان لخلل في المخ والذهن أو لمس من الجن ، فهو أمر معنوي ، وفي ذلك الحين شفي بالفاتحة ، فتكون الفاتحة رقية للأمور الملموسة كلدغ العقرب والأمور المعنوية كالمعتوه ، وذلك ايضاً ليس عن معرفة مسبق ، ولا مقال يعتمد عليه ، إنه كان نحو النبي صلى الله عليه وسلم فأسلم وفي سبيل رجوعه إلى دياره مر بذلك الحي ، وفيه ذلك المعتوه ، ولما عاد الي رسول الله صلى الله عليه وسلم أقره على هذا ، وسماها رقيا حق ، وأباح له الجعل من الغنم مائة شاة 00 وعليه فإن استشفى بالفاتحة لكل مرض فعنده أصل من هاتين الصورتين اللديغ والمعتوه ) ( العين والرقية والاستشفاء من القرآن والسنة - ص 102- 103 ) 0
    2)- عن ابن مسعود وعائشة ومحمد بن حاطب وجميلة فتاة المجلل - رضوان الله سبحانه وتعالى عنهم أجمعين - : تحدثوا : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا جاء العليل فدعا له ، وفي قصة يعوذ بعضهم بمسحه بيمينه ويقول : ( أذهب الباس 0 رب الناس 0 واشف أنت الشافي 0 لا شفاء سوى شفاؤك 0 شفاء لا يغادر سقما ) ( متفق عليه ) 0
    صرح الحافظ بن حجر في الفتح : ( أفاد ابن بطال في وضع اليد على العليل : تأنيس له وتعرف لشدة مرضه ليدعوا له بالعافية على حسب ما يبدوا له منه وقد رقاه بيده ومسح على ألمه بما ينتفع به المريض لو كان المردود صالحا ) ( فتح الباري – 10 / 126 ) 0
    صرح النووي : ( قولها كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا اشتكى منا إنسان مسحه بيمينه ، ثم صرح " أذهب الباس " إلى آخره فيه استحباب مسح العليل باليمين ، والدعاء له ، ومعنى " لا يغادر سقما " أي لا يترك ) ( صحيح مسلم بتفسير النووي – 13 ، 14 ، 15 / 351 ) 0
    3)- عن عثمان بن والدي العاص - وافق الله عنه - أنه أفاد : أتاني النبي صلى الله عليه وسلم وبي ألم قد كاد يهلكني ، فقال : ( امسح بيمينك سبع مرات وقل : أعوذ بعزة الله ومقدرته وسلطانه ، من شر ما أجد 0 صرح : ففعلت فأذهب الله ما كان بي ، فلم أزل آمر به أهلي وغيرهم ) ( أخرجه الإمام مسلم في صحيحه – كتاب السلام ( 67 ) : باب استحباب وضع يده على مقر الوجع ، مع الدعاء – برقم 2202 ) 0
    صرح المباركفوري : ( وللترمذي في الدعوات وحسنه والوالي وصححه عن محمد بن سالم صرح : أفاد لي ثابت البناني : يا محمد إذا اشتكيت فضع يديك حيث تشتكي ثم قل بسم الله أعوذ بعزة الله ومقدرته من شر ما أجد من وجعي ثم ارفع يدك ثم أعد هذا وترا ، أفاد فإن أنس بن مالك حدثني أن النبي صلى الله عليه وسلم حدثه بهذا " صرح " أي عثمان " ففعلت " أي ما أفاد لي " فأذهب الله ما كان بي" أي من الألم "فلم ازل آمر به أهلي وغيرهم" لأنه من العقاقير الإلهية والطب النبوي ، لما فيه من أوضح الله والتفويض إليه والاستعاذة بعزته ومقدرته ، وتكراره يكون أنجع وأبلغ كتكرار العلاج الطبيعي لاستقصاء إخراج المادة ) ( تحفة الأحوذي - 6 / 212 ) 0
    أفاد النووي : ( ومقصوده أنه يستحب وضع يده على مقر الوجع ، ويأتي بالدعاء المذكور 0 والله أعلم ) ( صحيح مسلم بتفسير النووي – 13 ، 14 ، 15 / 357 ) 0
    4)- عن ابن عباس - وافق الله عنه - أفاد : صرح النبي صلى الله عليه وسلم : ( ما من مسلم يرجع مريضا لم يحضر أجله فيقول سبع مرات : أسأل الله الكبير ، رب العرش الهائل ، أن يشفيك ، سوى عوفي ) ( صحيح الجامع 5766 ) 0
    5)- عن ابن مسعود - وافق الله عنه - صرح : صرح النبي صلى الله عليه وسلم : ( عليكم بالشفاءين العسل والقرآن ) ( أنظر كتاب الأمراض والكفارات والطب والرقيات – للإمام والدي عبدالله ضياء الدين المقدسي – تقصي الشيخ أبو اسحاق الحويني الأثري ، أفاد – رعاه الله – في ذلك الجديد : " صحيح موقوفا " ، وفي ذلك الحين ضعفه الألباني – هزيل الجامع 3765 ) 0
    قلت : ومع أن الجديد فيه خطاب لبعض أهل العلم ، سوى أن معناه صحيح ، لما له من مؤشرات دالة على صحته سواء من كتاب الله أو سنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، وما ذكرته آنفا في دلائل كتاب الله على أن القرآن شفاء يغني عما سواه ، وفي ذلك الحين دلت المقالات النقلية من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم على أن العسل شفاء بإذن الله 0
    صرح ابن طولون : ( وقوله صلى الله عليه وسلم : " عليكم بالشفاءين العسل والقرآن " وجمع في ذلك القرآن بين الطب البشري والطب الإلهي ، وبين الفاعل الطبيعي والفاعل الروحاني ، وبين طب الأجساد وطب الأنفس ، وبالسبب الأرضي والسبب السماوي 0 وقوله صلى الله عليه وسلم " عليكم بالشفاءين " فيه سر لطيف أي لا يكتفى بالقرآن وحده ويبطل السعي ؛ لكن يعمل بما أمر ويسعى في الرزق كما قدر ، ويسأله المعونة والنجاح ) ( المنهل الروي في الطب النبوي - بإجراء - ص 250 - 252 ) 0
    6)- عن عائشة - وافق الله عنها - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل عليها وامرأة تعالجها أو ترقيها ، فقال : ( عالجيها بكتاب الله ) ( أخرجه ابن حبان في صحيحه - برقم ( 1419 ) ، أنظر السلسلة الصحيحة 1931 ) 0
    7)- عن جابر – وافق الله عنه – أنه دعي لامرأة بالمدينة لدغتها حية ليرقيها فأبى فأخبر بهذا النبي صلى الله عليه وسلم فدعاه ، فقال عمر : إنك تزجر عن الرقى !! فقال : اقرأها علي ، فقرأها عليه 0 فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( لا بأس ، إنما هي مواثيق فارق بها ) ( أخرجه الإمام أحمد في مسنده ، وابن ماجة في سننه ، والسيوطي في " العظيم " ، وتحدث الألباني عصري حسن ، أنظر صحيح ابن ماجة 2833 – السلسلة الصحيحة 472 ) 0
    أفاد صاحب الفتح الرباني : ( وإنما صرح صلى الله عليه وسلم " اقرأها علي " خشية أن يكون فيها شيء من شرك الجاهلية ، فلما لم يجد شيئا من هذا أفاد :" لا بأس وأذن له بها " ) ( الفتح الرباني – 17 / 178 ) 0
    8)- عن عائشة فتاة سعد أن أباها أفاد : ( تشكيت بمكة تظلم شديدة فجاءني رسول الله صلى الله عليه وسلم يعودني 0 قلت : يا نبي الله إني أترك مالا وإني لم أترك سوى بنتا واحدة فأوصي بثلث مالي وأترك الثلث ؟ فقال : لا0 قلت: فأوصي بالنصف وأترك النصف ؟ صرح : لا 0 قلت : فأوصي بالثلث وأترك الثلثين ؟ صرح : الثلث والثلث عديد 0 ثم وضع يده على جبهته ثم مسح يده على وجهي وبطني ثم صرح : " اللهم اشف سعد وأتمم له هجرته " ) ( أخرجه البخاري في صحيحه - كتاب السقماء ( 13 ) - برقم ( 5659 ) – أنظر صحيح أبو داود 2661 ) 0
    بعد ذلك العرض الشامل للنصوص القرآنية والحديثية يظهر أن القرآن والسنة شفاء لكثير من الأمراض المتعددة على اختلاف أشكالها ومراتبها، وتلك الخاصية لا ينكرها سوى جاحد أو جاهل أو حاقد لا يعرف حقيقة هذين الأصلين ، ولم يعي المنبع والمصدر لكليهما ، أو أنه يتجاهل هذه الحقائق، ويقيس الحياة بمقياس معنوي جوهري ملموس ، دون البصر إلى الحيثيات والأدلة الثابتة من الكتاب والسنة التي تبين هذا وتؤكده 0
    ولا بد للمؤمن أن يعتقد أن القرآن علاج وشفاء بإذن الله لكافة الأمراض العضوية والنفسية والأمراض التي تصيب النفس البشرية من صرع وسحر وعين وحسد ونحوه ، وأن يتيقن أن الدواء بالقرآن الكريم حقيقة واقعة ، أثبتتها الدلائل القطعية من الكتاب والسنة ومن ثم الخبرة والتجربة العملية ، ومن فسر شفاء القرآن على أنه شفاء للقلوب فهو توضيح قاصر ، لأنه شفاء لأمراض القلوب والأبدان سويا 0
    * ثالثا : أقوال أهل العلم في الرقية الشرعية :
    * صرح النووي -رحمه الله سبحانه وتعالى- في تفسير " وما أدراك أنها رقية " : ( فيه الإخطار بأنها رقية فيستحب أن يقرأ بها على اللديغ والمريض وسائر أصحاب الأسقام – أي الأمراض - والعاهات – أي البلايا والآفات - ) ( صحيح مسلم بتفسير النووي – 13 ، 14 ، 15 / 356 ) 0
    * أفاد الحافظ بن حجر في الفتح : ( أفاد الإمام القرطبي معلقا على عصري عائشة " بسم الله ، تربة أرضنا ، بريقة بعضنا ، يشفي سقيمنا ، بإذن ربنا " : فيه إشارة على جواز الرقى من كل الأوجاع ) ( فتح الباري – 10 / 208 ) 0
    * وتحدث ايضاً : ( صرح البغوي - رحمه الله - : " تجوز الرقية بذكر الله تعالى في جميع الآلام " ) ( فتح الباري - 12 / 162 ) 0
    * صرح ابن القيم - رحمه الله - : ( فالقرآن هو الشفاء الكامل من جميع الأدواء القلبية والبدنية ، وأدواء الدنيا ويوم القيامة ، وما كل أحد يؤهل ولا يوفق للاستشفاء به ، وإذا أحسن المريض التداوي به ، ووضعه على دائه بصدق وإيمان ، وقبول كامِل ، واعتقاد جازم ، واستيفاء شروطه ، لم يقاومه المرض أبدا ، وكيف تقاوم الأدواء خطاب رب الأرض والسماء الذي لو نزل على الجبال لصدعها أو على الأرض لقطعها ، فما من مرض من أمراض القلوب والأبدان سوى وفي القرآن طريق الإشارة على دوائه وسببه والحمية منه لمن رزقه الله فهما في كتابه ، صرح تعالى : ( أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ) ( سورة العنكبوت - الآية 51 ) فمن لم يشفه القرآن فلا شفاه الله ، ومن لم يكفه القرآن فلا كفاه الله ) ( الطب النبوي - 352 ) 0
    * وصرح في مكان آخر : ( وربما معرفة أن الأرواح متى قويت ، وقويت النفس والطبيعة تعاونا على صرف المرض وقهره ، فكيف ينكر لمن قويت طبيعته ونفسه ، وفرحت بقربها من بارئها ، وأنسها به ، وحبها له ، وتنعمها بذكره ، وانصراف قواها كلها إليه ، وجمعها عليه ، واستعانتها به ، وتوكلها عليه ، أن يكون هذا لها من أضخم العقاقير ، وأن توجب لها تلك الشدة صرف الوجع بالكلية ، ولا ينكر ذلك سوى أجهل الناس ، وأغلظهم حجابا ، وأكثفهم نفسا ، وأبعدهم عن الله وعن حقيقة الإنسانية ) ( الطب النبوي – ص 12 ) 0
    * وتحدث ايضاً : ( ومن المعروف أن بعض الخطاب له خواص ومنافع مجربة ، فما الظن بكلام رب العالمين ، الذي فضله على كل كرم كفضل الله على خلقه ، الذي هو الشفاء الكامل ، والعصمة المفيدة ، والنور الهادي ، والرحمة العامة ، الذي لو أنزل على جبل لتصدع من عظمته وجلاله ، أفاد تعالى : ( وَنُنَزِّلُ مِنْ الْقُرءانِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ ) ( سورة الإسراء – الآية 82 ) و " من " هنا تصريح الجنس ، لا للتبعيض 0 ذلك أصح القولين ) ( ارتفع المعاد – 4 / 177 ) 0
    * وصرح : ( واعلم أن العقاقير الإلهية تنفع من المرض بعد حصوله ، وتمنع من وقوعه ، وإن حدث لم يحدث وقوعا مضرا وإن كان مؤذيا ، والعقاقير الطبيعية إنما تنفع بعد حصول المرض ، فالتعوذات والأذكار إما أن تمنع سقوط تلك العوامل ، وإما أن تبدل بينها وبين كمال تأثيرها وفق كمال التعوذ وقوته وضعفه، فالرقى والعوذ تستعمل لحفظ الصحة، ولإزالة الداء ) ( ارتفع المعاد - 4 / 182 ) 0
    إن التدبر والتفكر في هذه المفردات والمعاني التي أطلقها ابن القيم - رحمه الله - يورث صفاء ونقاء في طبيعة النفس البشرية ، وفهما يربط العبد بخالقه مهما ارتباط ، ويؤصل مفهوما حقيقيا في التوكل والاعتماد واللجوء والخوف والرجاء ، بحيث تسمو النفس بكل هذا لتصل لمرتبة هائلة من مراتب الإيمان ، قل أن يصلها العبد دون وعي واستيعاب لهذه المقومات ، إن كثيرا من الناس أصيبوا بمرض عضال ، وربما بين الطب استحالة شفائهم من هذا الداء ، وذكروا لهم أن أيامهم في الحياة معدودة ، وعلم أولئك أن الوفاة والحياة بيد الله سبحانه ، فأناخوا جنابهم له ، وتضرعوا بسرهم ونجواهم إليه ، وسألوه من قلب مخلص ذليل مسألة المحتاج ، وانطرحوا على أعتاب بابه يسألونه الصحة والعافية ، بعد علمهم أن الحول والقوة بيده سبحانه ، ولجأوا إلى قرآنه ، والرقية بكتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وفجأة ينقلب الشأن ، ويرجع هذا الإنسان إلى سالف عهده بصحته وعافيته ، ويقف الطب الجوهري عاجزا عن توضيح هذا ، مع أن تفسيره لين ميسور ، فالذي أودع الحقائق في ذلك الكون وسخره ودبره ، هو القادر وحده سبحانه وتعالى على التحكم بكافة أمور الحياة ، وأمره أن يقول للشيء كون فيكون ، فهو الذي جعل النار بردا وسلاما على إبراهيم عليه السلام ، وهو الذي جعل الرقية سببا للشفاء والعلاج ، إذا توفرت المحددات والقواعد والقواعد والأسس التي تضبطها من قبل المعالِج والمعالَج ، فهو الذي كتب الأمراض ويسر الشفاء بأمره سبحانه ، يقول تعالى في محكم كتابه : ( وَمَا أَمْرُنَا إِلا وَاحِدَةٌ كَلَمْحٍ بِالْبَصَرِ ) ( سورة القمر – الآية 50 ) ، ويقول في مكان آخر : ( إِنَّمَا قَوْلُنَا لِشَىءٍ إِذَا أَرَدْنَاهُ أَنْ نَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ) ( سورة النحل – الآية 40 ) ، ويقول سبحانه في مكان آخر : ( بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ وَإِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ) ( سورة البقرة – الآية 117 ) 0 إن الذي أرشدنا لطريق الرقية وأسلوبها ومنهجها هو النبي صلى الله عليه وسلم فلله الشكر والمنة على ما أنعم به على عباده 0
    * صرح ابن حزم : ( جربنا من كان يرقي الدمل الحاد الشديد الظهور في أول ظهوره، فيبدأ من يومه هذا بالذبول ، ويحدث يبسه في هذا النهار الثالث ، ويقلع كما تقلع قشرة القرحة إذا تم يبسها، جربنا من هذا مالا نحصيه ، وقد كانت تلك المرأة ترقي أحد دملين قد دفعا على إنسان واحد ، ولا ترقي الثاني ، فيبس الذي رقت ، ويحدث ظهور الذي لم ترق ، ويلقى منه حامله الأذى القوي ، وشاهدنا من كان يرقي الورم المعلوم بالخنازير ، فيندمل ما يفتح منها ، ويذبل ما لم ينفتح ، ويبرأ ) ( الفصل في الملل والأهواء والنحل - 2 / 4 ) 0
    * أخبرنا عبدالرزاق عن معمر عن أيوب عن مفيد أفاد : ( اكتوى ابن عمر من اللقوة – داء في الوجه - ، ورقى من العقرب ) ( مصنف عبدالرزاق – 11 / 18 ) 0
    * أخبرنا عبدالرزاق عن معمر عن سماك بن الفضل أفاد : ( أخبرني من رأى ابن عمر ورجل بربري يرقي على رجله من حمرة – ورم من جنس الطواعين - بها أو شبهة ) ( مصنف عبدالرزاق – 11 / 18 ) 0
    * أفاد الشبلي : ( وفي التطبب والاستشفاء بكتاب الله عز وجل غنى كامِل ، ومنفع عام ، وهو النور ، والشفاء لما في الصدور ، والوقاء الدافع لكل محذور ، والرحمة للمؤمنين من الأحياء وأهل القبور 0 وفقنا الله لإدراك معانيه ، وأوقفنا نحو أوامره ونواهيه 0 ومن تخطط من آيات الكتاب ، من ذوي الألباب ، إيقاف على العلاج الشافي لكل داء مواف، إلا الوفاة الذي هو غرض كل حي ، فإن الله سبحانه وتعالى يقول : ( مَا فَرَّطْنَا فِى الْكِتَابِ مِنْ شِىْءٍ ) ( سورة الأنعام – الآية 38 ) 0 وخواص الآيات والأذكار لا ينكرها سوى من عقيدته واهية ، ولكن لا يعقلها سوى العالمون لأنها تذكرة وتعيها أذن واعية والله الهادي للحق ) ( أحكام الجان – ص 140 ) 0
    * سئل سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز عن التداوي والعلاج بالقرآن والاستشفاء به من الأمراض العضوية كالسرطان ونحوه ، وأيضاً الاستشفاء به من الأمراض الروحية كالعين والمس وغيرهما ؟
    فأجاب – رحمه الله - : ( القرآن والدعاء فيهما شفاء من كل سوء – بإذن الله - والأدلة على هذا كثيرة منها قوله تعالى : ( 000 قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ ءامَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ 00 ) ( سورة فصلت – الآية 44 ) وقوله سبحانه : ( وَنُنَزِّلُ مِنْ الْقُرْءانِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ 00 ) ( سورة الإسراء – الآية 82 ) وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا اشتكى شيئا قرأ في كفيه نحو السبات سورة " قل هو الله أحد " و " المعوذتين " ثلاث مرات ثم يمسح في كل مرة على ما استطاع من جسمه فيبدأ برأسه ووجهه وصدره في كل مرة نحو السبات ، كما صح الجديد بهذا عن عائشة – وافق الله عنها – " " أخرجه الإمام البخاري في صحيحه – كتاب فضائل القرآن – باب فضل المعوذات ( 14 ) - برقم 5017 ) ( مجلة الدعوة - الرقم 1497 - 1 صفر 1416 هـ ) 0
    * سئل فضيلة الشيخ صالح الفوزان عن دواء الأمراض العضوية بالقرآن فأجاب – رعاه الله - : ( قد جعل الله القرآن شفاء للأمراض الحسية والمعنوية من أمراض القلوب وأمراض الأبدان ، بل بشرط وفاء النية من الراقي والمرقي ، وأن يعتقد كل منهما أن الشفاء من نحو الله ، وأن الرقية بكلام الله داع من العوامل المفيدة 0
    ولا بأس بالذهاب إلى الذين يعالجون بالقرآن إذا عرفوا بالاستقامة وسلامة العقيدة ، وعرف عنهم أنهم لا يعملون الرقى الشركية ، ولا يستعينون بالجن والشياطين ، وإنما يعالجون بالرقية الشرعية 0
    والعلاج بالرقية القرآنية من سنة الرسول صلى الله عليه وسلم وعمل السلف ، فقد كانوا يعالجون بها الجريح بالعين والصرع والسحر وسائر الأمراض ، ويعتقدون أنها من العوامل المفيدة المباحة، وأن الشافي هو الله وحده ) ( السحر والشعوذة – باختصار – ص 94 ، 95 ) 0
    * سئل الشيخ عبدالله بن سليمان المنيع عن حكم الدواء بالقرآن فأجاب – رعاه الله - : ( لا يوجد شك أن الرقية جائزة 0 فقد استقر أن جبريل عليه السلام رقى الرسول صلى الله عليه وسلم ، قفزت أيضاً أن بعضا من أصحابه صلى الله عليه وسلم كانوا في سفر واستضافوا بعض الأعراب فلم يضيفوهم فأصيب سيدهم بلسعة عقرب فجاءوا إليهم يسألونهم هل فيهم قارئ فأجابوا نعم ولكن بأجرة، فقرأ عليه أحدهم بفاتحة الكتاب الشكر لله رب العالمين - فبرأ من لسعته وأعطوهم أجرتهم قطيعا من الغنم 0 فقال أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم لا نتصرف في ذلك سوى بعد سؤال النبي صلى الله عليه وسلم فسألوه فأقرهم على ذلك وفي بعض الحكايات صرح :" واضربوا لي معكم بسهم " والأخذ بالرقية لا ينافي التوكل ) ( مجلة العائلة - صفحة 38 - الرقم 69 ذو القعدة 1419 هـ ) 0
    * يقول فضيلة الشيخ عبدالمحسن بن ناصر العبيكان – رعاه الله – في تقديمه للكتاب الموسوم " كيف تعالج مريضك بالرقية الشرعية " للشيخ عبدالله بن محمد السدحان : ( والناس في ذلك الزمان خصوصا في أقوى الاحتياج للعلاج بالرقية الشرعية لانتشار الأمراض التي لا يبقى لها في الطب الجديد دواء كالسحر والعين ومس الجن ) ( كيف تعالج مريضك بالرقية الشرعية ؟ - ص 13 ) 0
    * أفاد فضيلة الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي - رعاه الله – بعنوان من أي شيء تكون الرقية ؟ ما نصه : ( أثبتت الأحاديث الصحاح : أن الرقية مشروعة من كل الأوجاع والأمراض التي تصيب المسلم ) ( موقف الإسلام من الإلهام والكشف والرؤى ومن التمائم والكهانة والرقى – ص 167 ) 0
    * رابعا : أقوال الدعاة والباحثون والكتاب والمتخصصون في الرقية الشرعية :
    * صرح الأستاذ سيد قطب : ( القرآن شفاء من العلل الاجتماعية التي تخلخل تشييد الجماعات وتذهب بسلامتها وأمنها وطمأنينتها 0
    وعندما يصبح القرآن ربيع الفؤاد ، ونور الصدر ، وجلاء الحزن ، وذهاب الهم ، فإنه بمنزلة العلاج الذي يستأصل المرض ويعيد البدن إلى صحته واعتداله بعد مرضه واعتلاله ) ( في ظلال القرآن – ياختصار – 4 / 2248 ) 0
    * أفاد الدكتور الحسيني أبو فرحة - قائد قسم الشرح - جامعة الأزهر : ( إن الدواء بالقرآن الكريم من مغاير الأمراض أمر صحيح يتطلب إلى رجل صالح يمتلئ قلبه إيمانا بالله عز وجل ويقينا في مقدرته سبحانه وتعالى ، فقد استقر في الصحيح أن بعض الصحابة عالجوا سيد أحد أحياء العرب من لدغة العقرب بقراءة سورة الفاتحة على مقر اللدغ في مقابل قطيع من الغنم كأجر ، وعندما عرضوا الشأن على النبي صلى الله عليه وسلم أقرهم على الدواء بالقرآن وعلى أخذهم الأجر على هذا 0
    وقد كان صلى الله عليه وسلم يؤتى إليه بالمريض فيأخذ في مداواته بالدعاء وقراءة القرآن فيبرأ العليل ، وربما اختلف العلماء هل ذلك الدواء لكل من اتبعه صلى الله عليه وسلم من كبار الربانيين أي العلماء العاملين أهل الصدق والولاية ، فذهب إلى ذلك أناس ، وذهب إلى ذاك أناس آخرون ، والذي أرجحه أن كل ولي في المسلمين في أي زمان ومكان يستطيع أن يعالج بذلك الدواء النبوي الشريف ) ( الدواء بالقرآن من أمراض الجان - 151 ، 152 ) 0
    * يقول الدكتور عبدالمنعم القصاص، الأستاذ بكلية الدراسات الإسلامية والعربية وعضو لجنة الفتوى بالأزهر : ( أنه يجوز دواء جميع الأمراض حين صرح سبحانه وتعالى : ( وَنُنَزِّلُ مِنْ الْقُرْءانِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ ) ( سورة الإسراء – الآية 82 ) ولكن مع الدواء بالقرآن لا بد أن نذهب إلى الأطباء ولا ننسى دورهم في ذلك الأمر ؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم أمرنا بالتداوي ، فهذه الأمراض الفتاكة بجسم الإنسان يلزم أن يتداوى الناس منها بالقرآن وعند الأطباء المتخصصين ) ( الدواء بالقرآن من أمراض الجان – ص 152 ) 0
    * يقول الشيخ الدكتور محمد يوم الخميس المعلم في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية - كلية أصول الدين – قسم العقيدة والمذاهب المعاصرة - في تقديمه للكتاب الموسوم " كيف تعالج مريضك بالرقية الشرعية " : ( ولاسيما أن الناس في زماننا قد تشعبت وتوسّعت بينهم أمراض كثيرة حصيلة الغفلة عن شرع الله والإعراض عن ذكره ، وكثير منهم لا يلتفت إلى الرقية الشرعية ، ولا يعيرها بالاً لكن يكتفي بالأدوية العينية لاغير ، والبعض يطعن في إثبات العين وأثرها ، ولا يوميء باستخدام الرقية الشرعية ، ذلك مع أن الطب قد عجز عن عديد من تلك الأمراض ) ( كيف تعالج مريضك بالرقية الشرعية ؟ - ص 9 ، 10 ) 0
    * وصرح الشيخ سعد البريك في تقديمه لكتاب " الفتاوى الذهبية في الرقى الشرعية " : ( لقد باتت الاحتياج ماسة إلى توسيع دائرة الانتفاع والعلاج بالرقى الشرعية ، لما استقر لها من أثر ملحوظ في شفاء عديد من الأمراض النفسية وغيرها هذه التي استعصت على الطب الجديد كالصرع والمس والعين والسحر ) ( الفتاوى الذهبية – ص 7 ) 0
    * أفاد صاحبا الكتاب المنظوم فتح الحق الموضح : ( فإن من أعظم العلاجات وأنفعها بإذن الله الرقى الشرعية بالكتاب والسنة 0
    ففي الرقية المشروعة خير عديد بإذن الله سبحانه وتعالى ، وفي ذلك الحين دلت الأحاديث الصحيحة على هذا ) ( فتح الحق الموضح في دواء الصرع والسحر والعين - ص 92 ) 0
    وقالا في مكان آخر : ( فلقد أتت السنة المطهرة بعلاج جميع الأدواء بل الناس يفرطون في هذا ، ولو أن المسلم اعتنى بالتحصينات الشرعية وندب إليها أهله ومن تحت يده لسلموا بإذن الله سبحانه وتعالى من كل شر ومكروه0
    فكل أمر استقر في السنة أنه مفيد لمرض من الأمراض فهو مفيد لا محالة حتى لو ظن من جاء به أنه غير مفيد تشييد على عدم استفادته ، هذا أنه من الممكن أن يكون عدم استفادته من ناحية الجريح ذاته أو من ناحية المعالج وصدق الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم : ( صدق الله وكذب بطن أخيك ) ( متفق عليه ) 0
    ومن واقع تجربتنا استقر لنا أن أكثر الجرحى قد فرطوا في تلك الأدعية والأذكار التي هي حصن حصين بإذن الله من كل شر واضح أو خفي ) ( فتح الحق الموضح في دواء الصرع والسحر والعين – باختصار – ص 38 ، 39 ) 0
    * صرح الدكتور عبدالغفار البنداري في تعليقه على كتاب الطب النبوي للإمام البخاري - رحمه الله - : ( والذي قد تحقق من شرعة الله أن مجتمع المسلمين قد تميز عن كل مجتمع دونه بقوى دواء هي في هيئة خارجية تعد من القوى الخفية التي جعلها الله سبحانه وتعالى أفضلية الالتزام بأمره والتوكل عليه ، لقد قدر الله سبحانه وتعالى أن يكون في العلاج قوة نفوذ فعالة وذلك مدرك ومرصود ، بل جعل الله سبحانه وتعالى فيما عرف بالرقية قوة العلاج على الداء لكن أكثر - ولا يقصد توصل الطب وعلومه الجديدة إلى علم نواميس الشفاء بهذه القوى الخفية أنها ليست حاضرة ، لكن الثابت والمسجل فعلا أن حالات الدواء بالرقية والشفاء قد سجلت وعرفت فعلا وكم عليل أوشك على الهلاك ولم تجدي فيه وسائل الدواء المعروفة من الطب والجراحة حتى إذا يأسوا من شفائه ولجأوا إلى الذكر وتلاوة القرآن والرقية بالقرآن برأ وشفي بإذن الله 0
    إن اليقين بالشفاء بالقرآن لهو عنصر من مكونات فعالية الشفاء بالقرآن والرقية ) ( الطب النبوي – ص 64 ، 65 ) 0
    * يقول الشقيق فتحي الجندي : ( من غير شك أن الإسلام أتى بالعلاج الشافي لأمراض القلوب والأبدان ، إما نصا وإما إجمالا على طريق الإشارة ، وربما تداوى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمر بالتداوي ) ( النذير العريان – ص 35 ) 0
    * أفاد الأستاذ عكاشة عبدالمنان الطيبى : ( إن الأذكار والآيات والأدعية التي يستشفى بها ويرقى بها هي مفيدة شافية بإذن الله سبحانه وتعالى ، وتستدعي موافقة الدكان وقوة همة الفاعل وتأثيره ، فمتى تخلف الشفاء كان لتدهور نفوذ الفاعل ، أو لعدم موافقة المنفعل أو لمانع قوي فيه يمنع أن ينجح فيه العلاج ، كما يكون هذا في العقاقير والأدواء الحسية ، فإن عدم تأثيرها من الممكن أن يكون لعدم موافقة الطبيعة لهذا العلاج ) ( الإصابة بالعين ومداواتها – باختصار – ص 73 ) 0
    * صرح الأستاذ أحمد الصباحي عوض الله : ( فالقرآن الكريم هو الشفاء الكامل من جميع الأمراض النفسية والعضوية ، والسنة المحمدية المستمدة من القرآن تبين لنا أساليب التداوي به 0
    وعلى كل مسلم أن يستلهم من دينه الهائل – قرآناً وسنة – ما ينفعه في دينه ودنياه ، حتى يوفق إلى الاستشفاء بهما 00 وما يمكنه أن يوفق سوى الأبرار المخلصين 0 الذين يتداوون بهما بقبول وصدق ، وإيمان واعتقاد 0
    فإن الأمراض أيا كان عظمت فلن تقاوم خطاب الله رب الأرض والسماء وخالق كل شيء – الذي لو نزل على الجبال لخشعت وتصدعت من خشيته – 0
    وما من مرض سوىَّ وفي القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة طريق إلى شفائه، وعلينا أن نتدبر القرآن والسنة ، ففيهما العلاج وفيهما الشفاء 0 والله وحده هو الشافي ، ولا شفاء سوى شفاؤه ) ( الاستشفاء بالقرآن الكريم – ص 3 ) 0
    أفاد سعد صادق محمد : ( والرقى في الحقيقة دعاء وتوسل يُإلتماس فيها من الله تعالى شفاء العليل وذهاب العلة من بدنه ) ( صراع بين الحق والباطل – ص 147 ) 0
    وكل ما في مرة سابقة لا يقصد مطلقا الامتناع عن اتخاذ العوامل الحسية في الدواء كالذهاب إلى الطبيب والمصحات والمستشفيات ، فالأصل في هذا اتباع العوامل الحسية المؤدية للشفاء بإذن الله سبحانه وتعالى0 فالمسلم يجمع في سلوكياته وتصرفاته بين اتخاذ العوامل الشرعية والحسية المباحة ، وذلك ما أكدته المقالات القرآنية والحديثية في زيادة عن مقر 0
    فالطب في مجالاته المغيرة معرفة قائم له أخصائيوه ورجاله ، وهو معرفة واسع ومتشعب ، وسوف يتضح جليا ضرورة ذلك المنحى الحسي في حياتنا عن طريق إعادة نظر مختلَف مباحث الكتاب الذي بين أيديكم ، وذلك ما يؤصل في نفسية العليل اللجوء إلى الله تعالى واتخاذ مختلَف العوامل الداعية إلى الشفاء بإذن الله سبحانه وتعالى 0
    * ما هي عوامل فشل تعيين القرآن الكريم والسنة المطهرة في الرقية والعلاج والاستشفاء ؟
    والمسألة التي لا مفر من بحثها للوقوف على حقيقتها في العصر الحاضر هي عوامل فشل تكليف القرآن الكريم والسنة المطهرة في الرقية والعلاج لكافة الأمراض العضوية والنفسية وأمراض النفس البشرية ؟
    إن المتأمل في كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم يعرف جازما متيقنا ، أن الرقية والعلاج بالكتاب والسنة تفتقر إلى قلوب طاهرة عامرة بالإيمان ، ألقت الضغائن والأحقاد جانبا ، وملئت القلوب بالمحبة الخالصة لله ولرسوله وللمسلمين ، فتسلحت بالعقيدة والمحبة والطاعة ، وذلك ما سوف يتضح أثر القرآن والسنة على سمت من عرف قدرهما وعلم حقهما ، والسيف بضاربه ، وكل إناء بما فيه ينضح ، وفي ذلك الحين تجلى هذا الأثر في رقية سيد الحي بفاتحة الكتاب ، وانتفع بها مهما انتفاع بإذن الله سبحانه وتعالى ، فكأنما نشط من عقال ، والشواهد والأحداث كثيرة على هذا 0
    ولا بد من وقفة متأنية تبين لنا عوامل القصور في استخدام القرآن والسنة لمثل هذا الشغل الجليل ، وتلك الوقفة تتجلى في المراعاة بالمعالِج والمعالَج ، وايضاً الاعتناء بكافة الضوابط المخصصة بذلك الشأن وذلك ما سوف يظهر عن طريق تلك السلسلة العلمية بإذن الله سبحانه وتعالى 0
    حكايات واقعية تؤكد أن القرآن شفاء ورحمة للأمراض العضوية :
    الرواية الأولى :
    ( هند ) طفلة كويتية ؛ أصيبت بأشد أمراض السرطان في إحدى ساقيها وربما أجريت لها فحوصات طبية مكثفة في ترتيب ( حسين مكي جمعة ) لعميلة جراحية السرطان بالكويت ، كما إستلمت علاجا مكثفا في ترتيب ( أجلستون ) التخصصي لمعالجة السرطان في مدينة ( أتلنتا ) بولاية جورجيا الأمريكية ، وربما وصلت تكليفات الدواء نحو نصف مليون دولار ، كما تعرضت لعمليات تحليل وتشخيص حصيلتها ملف كبير جدا من التقارير ، وما يربو على مائتين وخمسين صورة أشعة تؤكد أصابتها بالمرض 0
    وفي إحدى فترات الدواء ، وبعد تشخيص دقيق ، خضعت هند لمرحلة دواء كيماوي ( كيموثيروبي ) ( CHEMOTHERAPY ) لم يؤد إلى أي حصيلة ، في الوقت الذي أوضح فيه الأطباء المختصون في المركزين المذكورين أن تلك النوعية من الدواء يلزم أن تؤدي إلى حصيلة رئيسة أثناء ثلاثة أسابيع على أبعد تقييم 0
    وفي فترة ثالثة حذر الأطباء أبي هند ببتر ساقها مع احتمال ظهور الخلايا السرطانية في أجزاء أخرى من الجسد فيما بعد لا يتخطى الأعوام القليلة 0
    إحدى مكونات المأساة تمثلت في ظل عدد غير ضئيل من أقرباء هند جرحى بالمرض ذاته 0
    وضعية الحزن التي أعطت الإنطباع على وجه الطفلة الضئيلة هند جعلت أبوها يتعثر في برنامجه لتقديم أطروحة الدكتوراه في الحاسب الآلي في إحدى الجامعات الأمريكية ، بينما قد كانت الليالي الطويلة تتجاوز على والدة هند وسط هاجس من الرهاب والقلق على مستقبل ابنتها الضئيلة ، ولكن إيمانها بالله جعلها تسلم بقضاء الله وقدره 0
    وفي ليلة من الليالي أوت أم هند إلى فراشها ؛ فسافر ذهنها بعيدا ، وأخذت تسبح في بحر من الأوهام والخيالات ، فتمثلت لها صورة ابنتهـا الضئيلة وهي تسير على ساق واحدة وتتوكأ على عصا ، فانهمرت عيناها بالدموع حتى بللت الفراش ؛ فاستعاذت بالله من الشيطان الرجيم وأخذت بذكر الله - عز وجل - 0
    وفجأة 000
    تذكرت أم هند شيئا أيما قد نسيته 00 إنها الاستخارة 00 فقامت مسرعة وبادرت إلى أدائها 0
    وفي الغداة كرهت أم هند جميع أشكال العلاجات والعقاقير التي تقدم لابنتها ، وقررت عدم الإقدام على بتر ساق ابنتها ؛ فقد هداها الله إلى دواء آخر يتغاير عن سائر العقاقير والعلاجات 00 إنه القرآن الكريم الذي جعله الله شفاء ورحمة للمؤمنين 0
    فقد أوضح لها شيخ فاضل يعالج بالقرآن والرقى الشرعية فانطلقت بابنتها إليه ، وبعد العديد من جلسات قام فيها الشيخ بالقراءة والنفث على ساق هند ودهنها بالزيت قد كانت المفاجأة 000
    فقد بدأ التقدم يطرأ على ساق هند ، وبدأ الشعر ينمو في رأسها بعدما تساقط معظمه نتيجة لـ الدواء الماضي ، ثم شفيت بإذن الله وعادت إلى حالتها الطبيعية 0
    لقد قد كانت الحصيلة مذهلة للجميع 00 للطفلة التي رجعت إليها الحيوية والنشاط ونضارة الطفولة 00 ولذويها الذين كادوا أن يفقدوا الأمل في شفائها من ذلك المرض المزمن بعدما أجمع الأطباء على أن لا دواء سوى البتر ، أما الشيخ فابتسم وهو يقول : إن الشأن غير مفاجئ له ؛ فمعجزات القرآن عادية لكل مؤمن ؛ وهي أكثر من  أن تحصى ، وربما جعل الله آياته شفاء لكل داء 00 أفاد سبحانه : ( وَنُنَزِّلُ مِنْ الْقُرْءانِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلا خَسَارًا ) ( سورة الإسراء – الآية 82 ) 0
    اختصاصي هائل في مصحة ( أجلستون ) الأمريكي شدد أنه لا يمكنه إقرار التقدم الذي طرأ على صحة هند حتى يشاهد الوضعية على الطبيعة ، وعندما معرفة أن هندا يمكنها الجري هذه اللحظة ، وأن الشعر برأسها وأجزاء جسدها الأخرى قد نما بعد سقوطه أصيب بحالة من الذهول ، وطلب هند بأية أسلوب ) ( سر التوفيق ومفتاح الخير والبركة والفلاح - بفعل - ص 3 ، 6 ، نقلا عن بعض الصحف الكويتية ) 0
    الحكاية الثانية :
    وهذه الحكاية حصلت عندما كنت أقوم بمراجعة الكتاب في مراحله الأخيرة ، حيث أخبرني أحد الثقات عن رجل كان يتكبد من مرض السرطان في الأمعاء ، حيث قرر الأطباء فعل جراحة ختامية له وهذا بعد تصرف العديد من عمليات جراحية لاستئصال ذلك الداء الخطير ، وقد كان الرجل لا يمكنه التبرز على نحو طبيعي سوى بواسطة كيس خارجي وضع خصيصا لهذه الاحتياج ، وعندما معرفة بهذا وأيقن أن لا ملاذ له سوى لله ، وقبل تصرف الجراحة بيوم أخذ بقراءة القرآن من بعد صلاة المغرب متوجها إلى الله منيبا إليه طارحا ذاته على أعتاب بابه وبقي على ذلك الوضع حتى صلاة الغداة ، نحو هذا أحس بحاجته إلى التبرز الطبيعي واستطاع بفضل الله تعالى أن يقوم بهذا بأسلوب عادية ، وعندما حضر الطبيب المشرف لمعاينته قبل فعل الجراحة ، أخبره بهذا فتعجب غرض العجب ، وتم الكشف عليه بواسطة الأشعة لأكثر من مرة وقد كانت المفاجأة أن مختلَف أعراض الداء قد تلاشت نهائيا ، فسبحان القائل : ( وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِين ) ( سورة الشعراء – الآية 80 ) 0
    الحكاية الثالثة :
    كنت ذات يوم في زيارة لأحد الزملاء ، وفجأة شاهدت رجلاً قادماً عن بعد ، فاحتضنني بحرارة شديدة ، نظرت إليه فلم أعرفه ، أفاد لي : أظنك لا تذكرني ، ولكن أنظر إلى هذه الفتاة ، ونوه إلى بنت في عقدها الأول ، ثم صرح : تلك الفتاة أصيبت بمرض السرطان في الدماغ عندما كان عمرها سنتين ، وفي ذلك الحين تم استئصال العين اليسرى لها آنذاك ، ومن ثم قرر الأطباء بأنها لن تقطن أكثر من  ثلاثة أشهر من المرجح ، وقد كان ذلك الشأن صدمة عنيفة لأهل البيت جميعاً ، ولكننا تيقنا بأن ذلك قضاء الله وقدره فصبرنا واحتسبنا الأجر عنده سبحانه وتعالى ، ونوه إلينا القلة رسالة الفتاة بالرقية الشرعية ، وقد كان هذا واستمر الوضع لفترة من الزمان ، وبعد مرحلة من الدواء بالرقية الشرعية ، تم فعل التحليل الطبي لتلك الفتاة ، فتبين بأن الداء قد اختفى نهائياً ، وتعجب الأطباء من هذا ، ولكن سبحان من بيده الشأن ، وأمره إذا أراد للشيء أن يقول له كن فيكون 0
    فحمدت الله تعالى وأثنيت عليه ، وبينت لذلك الرجل نعمته سبحانه بأن منَّ على تلك الفتاة بالصحة والعافية ، وتذكرت قوله سبحانه في محكم كتابه : ( وَنُنَزِّلُ مِنْ الْقُرْءانِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلا خَسَارًا ) ( سورة الإسراء – الآية 82 ) 0
    الرواية الرابعة :
    جاءني ذات يوم أحد الأصدقاء يشكو لي حال قريبة له ، حيث أفاد لي : ذهبت تلك الشقيقة لعيادة المستشفي حصيلة التهابات جلدية ، وفوجئت بأن التحاليل الطبية تبين أنها تتكبد من سرطان البشرة ، وعندما علمت بهذا جاءها انهيار عصبي وخارت قواها ، فهدأت من روعه ونصحته باللجوء إلى الله تعالى ثم الرقية الشرعية ، واتفقنا أن يُحضِر تلك الشقيقة من مساحة العاصمة السعودية الرياض إلى المساحة الشرقية ، وبعد أيام حضرت وقد كانت في وضعية يرثى لها ، فبدأت أزرع اليقين في ذاتها وأذكرها بالله سبحانه وتعالى وبرحمته ، وطلبت منها أن توجد مدة شهر من الزمان ، وبدأت فترة الدواء وكنت أقرأ عليها العديد من أيام من الأسبوع وفق القدرة والاستطاعة، وبعد مضي شهر من الزمان لاحظت أن نفسيتها تحسنت كثيراً وتعلق قلبها بالله سبحانه وتعالى راجيةً أن يمن عليها بالشفاء ، خاضعة لأمره سبحانه وتعالى ، وعادت إلى العاصمة السعودية الرياض ، وبعد يوم يتصل بي ذلك الشقيق الكريم ليبشرني بالبشارة حيث راجعت تلك الشقيقة الفاضلة المصحة الذي أجرى لها التحاليل الأولى حيث تبين بفضل الله تعالى ومنه وكرمه تلاشي مختلَف الأعراض وعودة المرأة سليمة معافاة ، واحتار الأطباء من هذا وسألها أحدهم عن الطريق الذي سلكته أو الدواء الذي استعملته ، فقالت له : ثقتي بالله سبحانه وتعالى قد كانت أعظم الأمر الذي تملكون ، لجأت إليه سبحانه وتعالى واستشفيت بالرقية الشرعية وماء زمزم والعسل والحبة السمراء وذلك كل ما هنالك ، وفَرِحتُ ابتهاجاً عظيماً بذلك النبأ وشكرت الله تعالى وحده الذي أنعم على تلك الشقيقة الفاضلة بالعافية والسلامة 0
    قلت : وهذه برقية إلى كل مسلم في شتى بقاع الأرض ، كي يتيقن الجميع بأن كتاب الله خير وشفاء ورحمة ، خاصة لأولئك الذين أرادوا أن يثبتوا للعالم أجمع بأن القرآن لا يمكن أن يؤثر في شفاء الأمراض العضوية ، فأرادوا فعل التجارب لتأكيد أو أبى تلك الخاصية ، وحالهم في هذا حال بعض الأطباء النفسيين الذين تتلمذوا على الأفكار والمعتقدات الغربية فنسوا الله فأنساهم أنفسهم ، أنصح كل أولئك بتقوى الله تعالى وإرجاع حساباتهم وتصحيح معتقداتهم وقراءة ذلك البحث مرات ومرات ، كي يعلموا اليقين ويعرفوا الحق وأهله ، فالقرآن خطاب الله التام المكمل ، وهو منزه عن كل نقص وخلل ونقص وهو المعجزة الخالدة إلى أن يقوم برفع من الأرض ، وكل حرف لكن كل كلمة نطقت من الحق وبالحق ، واليقين الذي نقطعه في تلك المسألة أن المجربين الذين أرادوا أن نخضع كتاب الله للتجربة والقياس قد ضلوا وأضلوا وتلك الفئة لو قرأت القرآن مرات ومرات فإنها لن تحرك شعرة في جسم عليل ، لأنها تفتقد إلى اليقين واستشعار المعاني الحقيقية في كتاب الله - عز وجل- وذلك المعنى الذي أكده آنفا عديد من أهل العلم ورواده 0
    نقل عن ابن العربي – رحمه الله – تعالى أنه صرح عن استفادة ماء زمزم : " وذلك حاضر فيه إلى الآخرة لمن صحت نيته ، وسلمت طويته ، ولم يكن به مكذبا ، ولا يشربه مجربا ، فإن الله مع المتوكلين ، وهو يفضح المجربين " 0
    إن استقراء المقالات القرآنية والحديثية آنفة الذكر وأيضا أقوال العلماء تؤكد على جواز الرقية الشرعية وتحديد السبل المخصصة بها ، وتبيان الطريقة الشرعي الأفضل لها ، وشددت على حقيقة الدواء والاستشفاء لكافة الأمراض العضوية والنفسية وأمراض النفس البشرية من صرع وسحر وعين وحسد ، والله تعالى أعلم 0
    وآخر دعوانا أن الشكر لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصجبه وسلم
    معجزة العلاج بالقران علاج لكل الامراض
    *****************************
    إن كل إنسان على هذه الأرض يمرض ويصاب وذلك ابتلاء للنفس هل هي تصبر أم
    تجزع وامتحان لإيمان المسلم هل يتوكل على الله سبحانه أو يستعين ويتوكل على
    مخلوق ليشفيه,, فالنبي أيوب عليه السلام أصيب بمرض شديد ولجأ إلى الله
    وقال ربي مسني الضر فكشف الضر عن وأنت ارحم الراحمين فبعد سنوات من دعائه
    لربه استجاب الله دعاء نبينا أيوب عليه السلام وشفاه الله,,فكل
    إنسان على وجه الأرض يمرض ويبحث عن العلاج والدواء بأي ثمن, فهل أدلكم على
    دواء وعلاج يشفيكم دون عناء و مشقة عليكم؟؟ هل تبحثون عن دواء يشفيكم من
    أية عله كانت ؟؟
    إن القران هو علاج لكل الأمراض الجسدية والنفسية
    لان الله قال ( وإذا مرضت فهو يشفين) وقال ( ألا بذكر الله تطمئن القلوب)
    فالرقية الشرعية بالقرآن والأحاديث هي أفضل علاج للمرض خصوصا إذا قرأتها
    الأم على ابنها والأب على ابنه والأخ على أخيه مستعينين بالله وموقنين
    بالشفاء من الله دون الاستعانة بشيخ لان الاستعانة والتوكل لغير الله شرك
    فبعض الناس يذهبون للشيخ متوكلين عليه بالشفاء وينسون أن آيات الله والله
    هو الشافي فلا يتعافون من مرضهم لأنهم توكلوا لغير الله,,فعندما تدعى و
    تقراء الأم على طفلها المريض القران فأن الله حتما يشفي طفلها عاجلا أو
    أجلا لأنها لم تلجئ إلا لله وحده ولم تبحث عن احد يشفي مريضها إلا هو
    سبحانه لان الله قال ادعوني استجيب لكم,,فيا من تبحثون عن الشيوخ وتسافرون
    لهم وتدفعون لهم المال مقابل قراءتهم على مرضاكم هل تعلمون أن هذا يعني
    استعانة بمخلوق مثلكم!!
    فيا أعزائي استعينوا وادعوا الله وحده
    ليشفى مرضاكم وانتم في قعر داركم في أخر الليل وفى ساعات الاستجابة,, فلا
    داعي للتجمع عند الشيوخ لطلب الشفاء,, فيا أخواني و أخواتي كتبت لكم في هذه
    الصفحة الرقية الشرعية لعلاج كل الأمراض وهذه الرقية الشرعية من احد
    الشيوخ في مدينة الرياض , قال الله تعالى( لو أنزلنا هذا القران على جبل
    لرايته خاشعا متصدعا ) سبحان الله تفكروا في هذه الآية لو نزل القران على
    جبل لأثر فيه فكيف لو قراء القران على بشر مريض وليس جبل !! تفكروا و
    تدبروا بآيات الله أيها المؤمنون
    عندما يصاب الإنسان بمرض غالباً ما يبحث عن دواء حتى يشفى منه، ولكنه ينسى أو ربما لا يعلم أن في آيات قرآنية شفاءً له من كل داء، العلاج بالقرآن من مختلف الأمراض أمر صحيح، فقد جاء في القرآن قوله تعالى: (قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ ءامَنُوا هُدًى وَشِفَاء) وأيضاً قوله سبحانه (وَنُنَزِّلُ مِنْ الْقُرْءانِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ)، وكان يؤتى إلى النبى بالمريض، فيأخذُ في علاجه بالدُّعاء وقراءة القرآن، فيبرأ المريض.

    إعلان


    ونستعرض معكم آيات الرقيّة الشرعية التي يجعلها الله، سبحانه وتعالى، سبباً في الشفاء من الأمراض:

    1. سورة الفاتحة وهي أعظم ما يشفي الله بها وقد سمَّاها رسول الله (ص) بالرَّاقية والشَّافية، فقد ثبت في الصحيح أنَّ بعض الصحابة عالجوا سيِّد أحد أحياء العرب من لدغة العقرب، بقراءة سورة الفاتحة على موضع اللَّدغ مقابلَ قطيعٍ من الغنم كأجر، وعندما عرضوا الأمرَ على رسول الله – صلَّى الله عليه وسلَّم – أقرَّهم على العلاج بالقرآن، وعلى أخذهم الأجرَ على ذلك.

    2. آية الكرسى: (اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ).

    3. آخر آيتين من سورة البقرة: وهما قوله تعالى: (آَمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آَمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ * لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ).

    4. (وإذا مرضت فهو يشفين)

    5. (ويشف صدور قوم مؤمنين).

    6. سورة الإخلاص والمعوذتين وكان النبي – صلَّى الله عليه وسلَّم – إذا اشتكى شيئًا قرأ في كفَّيه عندَ النَّوم سورةَ “قل هو الله أحد”، و “المعوذتين” ثلاثَ مرَّات، ثم يمسح في كلِّ مرَّة على ما استطاع من جسده، فيبدأ برأسِه ووجهه وصدره في كلِّ مرَّة عند النوم.

    وهناك آيات قرآنية تقرأ مع الرُقية عند الإصابة بمرض معين، إذا أصيب الإنسان بمرض النزيف يقرأ آية “وغيض الماء”.

    أما إذا كان يشعر بألم فيضع يده على موضع الألم ويقول (وله ما سكن في الليل والنهار وهو السميع العليم).

    أما إذا جاء في جوفه شيء ما فمن الأفضل أن يقول (وإذا الأرض مدت وألقت ما فيها وتخلت).

    وإذا أُصيب بمرض جلدي عليه أن يقول: (أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ) (اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ * ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ).

    وإذا أصُيب بسحر أو حسد فعلى المسلم قراءة سورة البقرة على مراحل، كل يوم يقرأ ما يستطيع من هذه السورة العظيمة، ويستمع إلى سورة البقرة حسب المستطاع كل يوم، مع الإكثار من قراءة المعوذتين.

    وهناك أدعية نبوية تقال مع هذه الآيات تشفي من الأمراض منها دعاء:

    (اللهم رب الناس أذهب الباس، اشفه وأنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لا يغادر سقماً)، ثلاث مرات.
    وتضع يدك على مكان الألم وتقول: (بسم الله) 3 مرات
    ثم تقول: (أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذِر) 7 مرات.
    (أعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامّة ومن كل عين لامة) ثلاث مرات.
    ، ولا أعلم لماذا هذا الظلم الذي سلط علي وعلى عائلتي ولكن عزائي أنه ابتلاء من الله، كل جلسة رقية بالنسبة لي هي عذاب، بل الذهاب إلى الموت والعودة منه، آلام مفاصلي لا تفارقني، والوسواس قهرني، أخاف أن أفقد عقلي ولكن أثناء الرقية رأيت أشياء أحسست أن الله سينصرني رأيت اسم الله ينزل على مكان السحر فيبطله، رغم أنني لا زلت أعاني ورأيت حلم قال لي فيه الله اضربي الساحر بلا إله إلا الله وأنا أحاول أن أرقي بها لعلها تكون سببا في شفائي، الله يشفيكم ويعينكم وحسبي الله ونعم الوكيل.

    12- لا يأس مع الواحد الأحد
    أ.سميرة بيطام - الجزائر 10-03-2015 08:16 PM
    عالجي أختي سيرين بالحجامة وأكثري من دعاء ذي النون أن لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين وأكثري من الاستغفار وقيام الليل وصدقة السر..باذن الله ما أخلصت له النية تلقين الشفاء ويا حبذا حين تشفين أن تزوري بيت الله لأداء عمرة أو حجة يكون شكرا للواحد الأحد... أحسني الظن بالله ..لا تيأسي فمن خلق الداء خلق له الدواء فقط اتبعي الحجامة وباتباعك للسنة تلقين ضالتك بإذن الله...لك مني خالص دعائي.




    قبل أن أخوض في تفاصيل هذا الموضوع، وهو: كارثة السِّحر؛ لأنه بالنسبة لي مأساة حقيقية، بودي أن أُحيي كل مبتلًى وكل مُبتلاة تجرَّع أو تجرَّعت من كأس السحر جرعات سامَّة، وإني أعتبر السعي للتخلص من آثار هذه الجريمة جهادًا كبيرًا، خاصة حين يكون السحر قديمًا.


    إن جريمة السحر لم تكيفها القوانين الوضعية، لكن الشريعة السمحاء خصت لها وافرًا من الاهتمام والتفصيل، وصنَّفت هذا الفعل الحرام بأنه من الكبائر.


    فهنيئًا لكل من ابتلي بالسحر، فالأجر كبير والمغفرة أكبر من عند الله تعالى.


    لقد وردت نصوص في القرآن الكريم تناولت هذه الظاهرة في سور قرآنية عديدة، منها قوله تعالى: ﴿ وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى ﴾ [طه: 69].


    يكفينا من هذه الآية الكريمة أن الساحر لا فلاح له في الدنيا والآخرة، ولو أتى مشارق الأرض ومغاربها، إنه غضبُ الله وسخطه على السحرة الكفَرة الفجَرة.


    وفي آية أخرى قوله تعالى: ﴿ وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ ﴾ [البقرة: 102].


    والمواضع كثيرة في القرآن الكريم تكلمَت عن السحر، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على إقرارية هذا الأذى، والذي هو في حقيقته ابتلاء من الله - عز وجل - لحِكَم عديدة؛ منها اختبار صبر المسحور في كيفية تعاطيه مع هذا الابتلاء، واختبار صبره في طريقة تَقرُّبه من الله - عز وجل - طلبًا للشفاء، لا أخفي حقيقة أن هذا الابتلاء عظيم؛ لما يُحدثه من آفات اجتماعية وصحية ونفسية؛ لذلك أهنِّئ كل من ابتُلي بهذا الابتلاء وصبر واحتسب لله.


    فالسحر على اختلاف أنواعه - سواء كان مأكولاً أو مشروبًا أو مشمومًا أو مدفونًا - فيه من الخطر الكبير والمؤثر على صحة المسحور، خاصة المأكول؛ لأنه يؤثر على صحة الإنسان بشكل خطير وملحوظ، فكم من طالبة نجيبة ومتفوقة في دراستها فقَدت وعي عقلها الذكي بسبب السحر وأصبحت لا تعي ما تقول! وكم من معافًى في بدنه أصبح يشكو مرَضًا مُزمِنًا ومُستديمًا في جسمه كمرض السرطان والأخص سرطان الدم والثدي عافانا الله! وكم من زوجة تحوَّلت حياتها إلى جحيم لتنقلب مسيرتها رأسًا على عقب! وكم من مدللة في بيت الدلال أصبحت منبوذة بمعنى الكلمة ليكرهها الأهل والأصدقاء والأوفياء ممَّن عرفوها قبل أن تُصاب بالسحر! صدقًا هو جحيم لا يوصف في مظهره، ولكن في لُبِّه هو ابتلاء بمشيئة من الله - عز وجل - ويجب أن تؤخذ الأمور في الابتلاء بالتقبُّل والصبر والرضا بقدر الله دونما سخط أو رفض، ويجب المسارعة للأخذ بأسباب العلاج والشفاء بيد الله؛ كالعلاج بالرقية الشرعية، وزيارة بيت الله الحرام لشرب ماء زمزم بنية طلب الشفاء بكل يقين من أن الله هو الشافي ليَبقى رفع الأذى والضرر بميقات من الله وبسبب من الأسباب، ولا داعي لاستعجال الشفاء؛ فكل ذلك عند الله في أوانه، وليس على العبد إلا الصبر والاحتساب.


    لكن ما يلاحظ عند بعض المبتلَين بهذا الابتلاء علامة اليأس من الشفاء أو في فك السحر، خاصة عندما يطول زمن العلاج، فلِمَ العجَلة ما دام الأمر مُقدرًا من الله - عز وجل؟


    ألم يُبتلَ حبيبنا محمد - صلى الله عليه وسلم - بالسِّحر وهو أفضل الخَلق؟! حيث روى البخاري في صحيحه عن عائشة - رضي الله عنها - أن رجلاً من بني زريق يقال له: لبيد بن الأعصم، سحَر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حتى كان الرسول يُخيَّل إليه أنه كان يفعل الشيء وما فعله.


    صحيح أن ضرر السِّحر من أعظم المصائب؛ لما له من تأثير على عقل وسلوك المسحور، ولكن إن صبر فالأجر عظيم من عند الله - عز وجل - ومَن منا لا يرضى بأمر الله وثوابه في جنات النعيم؟!


    وقد وردت هذه البشرى في قوله تعالى: ﴿ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ﴾ [البقرة: 155 - 157]، فالبشارة فيها صلوات من الله، وتأكيد على أن الصابرين على البلاء هم المهتدون، ألا يكفي هذا الثواب للصبر والتصبر؟ ثم العبد وماله وما يَملك هو في حقيقة الأمر ملك لله - عز وجل - قبل أن يكون مِلكًا للعبد، وهل لنا سؤال أو اعتراض لملك الله؟


    ثم مآل العبد في النهاية هو الموت، فالعبد حين يرحل عن الدنيا يُخلف وراءه أهله وماله وصحبه، ويأتي إلى قبره دونما أنيس من البشر، ليبقى عمله الصالح هو أنيسه، فكيف للعبد أن يأسى على ما فقد؟ وبالمرة ألا يحب المؤمن أن يَبتليه الله بعد أن يختاره ليخوض غمار الابتلاء بحِكمة متناهية فيها من البطولة والمغامرة في التحمل والصبر ما قد لا يقدر عليه غيره؟


    فعن صُهيب الرومي - رضي الله عنه - قال: قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: ((عجبًا لأمر المؤمن؛ إن أمره كله خير، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن، إن أصابتْه سراء شكر، فكان خيرًا له، وإن أصابته ضراء صبر، فكان خيرًا له))؛ رواه مسلم.


    والمؤمن يُبتلى على قدر إيمانه، وليس على المؤمن أن يَكره ما يصيبه من ابتلاء، صحيح في بداية الابتلاء العبدُ المبتلى لا يُدرك أنه في امتحان واختبار، فتَصدُر منه سلوكات مُنافية للخلُق السويِّ؛ كالعصبية الزائدة، وهجَر الأحباب وقطيعتهم، والتسبُّب لهم في الأذى سواء اللفظي أو المعنوي دون قصد منه ودونما أي تبرير واضح لسلوكه، خاصة وأنه قبل الابتلاء لم يأتِ بمثل هذه الأفعال، ولكن بعد أن يسارع في العلاج بالطرق المشروعة والمنصوص عليها شرعًا كالرقية والحجامة ومُداوَمة قراءة القرآن الكريم والأذكار الشرعية، تظهَر عليه علامات التحسُّن في جسمه وسلوكه، والاستِحسان من مقربيه، فيستعيد علاقاته، ويُشفى من أسقامه، ويتعافى في جسده وفي عقله، ليَصحو من غفلة أو سبات عميق من الأوهام والوساوس والهواجِس، فيُدرك بنفسه أنه كان مغلوبًا على أمره.


    وأرى أن على من يتعامل مع المسحور ضرورة التفهُّم والعفو والصفح، وإن كان الله - سبحانه وتعالى - هو من يُحوِّل المحنة إلى منحة؛ ليظهر أثر نعمته جليًّا واضحًا، فلله الحمد دائمًا وأبدًا.


    ومن جهة أخرى، لا داعي للاستهزاء أو السخرية من ضعف المبتلى بالسحر، فمن يدري فقد يبتلى هؤلاء بنفس الضرر ليغدو بلاءً لهم؛ لأنه في يوم من الأيام بدر منهم سلوك التعالي والتكبر والضحك على المبتلى بالسحر، وهذا خلُق غير محمود مصداقًا لقوله تعالى: ﴿ إِنَّ الَّذِينَ أَجْرَمُوا كَانُوا مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا يَضْحَكُونَ * وَإِذَا مَرُّوا بِهِمْ يَتَغَامَزُونَ * وَإِذَا انْقَلَبُوا إِلَى أَهْلِهِمُ انْقَلَبُوا فَكِهِينَ ﴾ [المطففين: 29 - 31].


    هنيئًا للمبتلَين، هنيئًا للصابرين، هنيئًا للمُحتسبين، مع كل هذا هنيئًا للعائدين إلى الله وقت الابتلاء، ثم هنيئًا للمُنتصرين بفرج من الله ويسْر كبيرَين، فالله فوق كل شيء ويعلم خائنة الأعيُن وما تُكنه الصدور، فلا داعي للقلق أو الحزن على ماضٍ ولَّى، فيكفي أنه أصبح ماضيًا، ومباركًا للمُبتلَين بغدٍ مُشرِق بالأمل والتفاؤل.


    فلكلِّ مبتلى ولكل مبتلاة بالسحر مع جموع المبتلَين: طوبى لكم، والله هو الناصر.



      نسخة ملائمة للطباعة أرسل إلى صديق تعليقات الزوارأضف تعليقكمتابعة التعليقات

     مقالات ذات صلة
    خطر السحر
    السحر (1/2)
    السحر (2/2)
    أثر السحر
    كيف تتخلص من السحر؟
    التحذير من السحر
    السحر والمس والعين
    السحر
    أقسام السحر
    إبطال السحر
    نماذج عملية لعلاج سحر التفريق ( الجني يضع السحر في الوسادة )
    حكم الذهاب للسحرة وعلاج السحر والرقى الشرعية للسحر
    جحيم السحر وآثاره المدمرة

     مختارات من الشبكة
    تفسير: (يوم تأتي كل نفس تجادل عن نفسها وتوفى كل نفس ما عملت وهم لا يظلمون)(مقالة - آفاق الشريعة)
    تفسير: (ثم كلي من كل الثمرات فاسلكي سبل ربك ذللا يخرج من بطونها شراب)(مقالة - آفاق الشريعة)
    تفسير: (الله يعلم ما تحمل كل أنثى وما تغيض الأرحام وما تزداد وكل شيء عنده بمقدار)(مقالة - آفاق الشريعة)
    تفسير: (وكتبنا له في الألواح من كل شيء موعظة وتفصيلا لكل شيء)(مقالة - آفاق الشريعة)
    تفسير: (قل أغير الله أبغي ربا وهو رب كل شيء ولا تكسب كل نفس إلا عليها)(مقالة - آفاق الشريعة)
    فإنها صلاة كل شيء وبها يرزق كل شيء(مقالة - آفاق الشريعة)
    يا غلام سم الله وكل بيمينك وكل مما يليك(مقالة - آفاق الشريعة)
    اكتشاف المؤلف الحقيقي لكتاب (نصيحة المسلم المشفق لمن ابتلي بحب المنطق)(مقالة - ثقافة ومعرفة)
    حديث: حق على كل مسلم أن يغتسل في كل سبعة أيام...(مقالة - مكتبة الألوكة)
    مسؤوليات الحاكم تجاه الأمة(مقالة - موقع أ. د. فؤاد محمد موسى)



    تعليقات الزوار
    ترتيب التعليقات تصاعدياًتنازلياً
    20- السحر المتكرر
    حسن - المغرب 30-04-2016 11:12 AM
    أنا متزوج أب لثلات بنات لدي سحر متكرر كل يوم من أمي مند أكثر من عشرين سنة مع إني أتداوى بالرقية الشرعية إلا أن السحر يتكرر كل يو ولا نستطيع الشفاء منه فما العمل

    19- شفيت نصف شفاء
    سالم - Germany 28-03-2016 05:16 PM
    أحمد الله جل في علاه تباركت أسماءه أنه ابتلاني فأنعم علي .. لقد ابتليت بأنواع من السحر بداية وتزامن معها بعد مدة من المرض الإصابة بمس عن طريق امرأة بالحسد إلى الآن لا أنسى كيف شهقت عند الإصابة.. فبذلك أصبحت ولله الحمد مسحورا وممسوسا ومعيونا ومحسودا غير أشرار الجن خارج الجسد.. أتم الله نعمته علي بفضله فعافاني من شهرين من أسحار وجدتها في ورقة كانت بلفظ الجلالة مكرر (الله) .. الحمد لله تحسنت كثيرا بعدها ومن مدة كتب الله لي جل في علاه أن أصاب بسحر جديد كان مأكولا .. فبذلك زاد المرض علي لكن لم تغب رحمة ربي أبدا .. أنا الآن أعاني من ضعف شديد ضد العين والحسد مهما تحصنت.. أشعر بحرارة العين والحسد ملأت جسدي .. في كل يوم أصاب بعيون وحسد ولكن رحمة ربي قريبة أجدها .. لم أذهب لراقٍ أو سبحانه لم يوفقني .. أعالج نفسي بما استطعت ومكني فيه ربي 
    غير أن للعقد ألم لا يعلمه إلا هو سبحانه .. الحمد لله عافاني من كثير منها وبقي منها ما هو في العظم .. أشكره سبحانه فما صبري إلا به وأشهد بذلك.. أسأل العظيم رب العظيم أن يشفي كل مريض منكم وينشر عليكم عزائم رحمته وشفاءه.. أستودعكم عند من هو الله تبارك في علاه من كل شيطان وجان وحاسد وعائن.. أخوكم في الله سالم.

    18- دعي الخلق للخالق
    سميرة بيطام - الجزائر 28-07-2015 06:50 PM
    شكرا لك أخت محمد
    انا اجيبك على شيء واحد هو ان العين حق و السحر حق و قد وضح القرآن و السنة علاج ذلك..غير ذلك من تفصيل ما تقدمت فبامكانك مساءلة شيخ او عالم دين له باع في الرقية الشرعية يجيبك بالتفصيل..لأنه ليس تخصصي الدقيق.
    اختي من خلق الداء خلق له الدواء و مقاديرنا بيد الله فلنحسن الظن به و لنتبع طريقه فلن يصيبنا الا ما كتب لنا..لا تنشغلي بجزئيات الأمور فالله رقيب و مطلع على كل شيء..فقط تحري التحصين و الله هو الحافظ.
    17- العين و السحر
    اخت محمد - الجزائر 26-07-2015 02:17 PM
    السلام عليكم
    مرضت أمي بالسرطان في مقتبل عمرها وكانت لديها أعراض عين ثم توفيت بعد مدة أنا البنت الكبرى لكنها لم تتعالج لانشغالها بالمرض
    بعد خمس سنوات تزوجت أنا وبعد سنة من الزواج أصبت أنا وزوجي بسحر تفريق لكن والحمد لله بعد الرقية الشرعية المتكررة تم تم حرق الجني في زوجي لأنه لم يرض أن يخرج
    لي أخ عمره 22 سنة متدين وملتزم و قلبه معلق بالمساجد لأقصى حد كان يقول لي بأنه بحاجة لرقية شرعية لكنه لم يقل ما به أو لماذا يحتاجها، بعد فترة تعرض لحادث سير وهو عائد من الجامعة وتوفي اثره منذ شهرين ونصف، والبارح يوم جمعة وجدنا آثار أقدام فوق قبره وسبع رغائف كسرة من النخالة والملح الخشن محاطة بقبره وحبيبات الملح بارزة فيها( الكسرة هي نوع من الخبز يخبز عندنا في الجزائر) حسبنا الله و نعم الوكيل 
    بما تنصحنا وما المغزى من هذا؟ ادعو لنا الله يحفظ والدنا ويغرف لأمي وأخي 
    أرجو الرد في أقرب وقت

    16- لا يأس مع الله...صبرا جميلا و الله المستعان
    أ.سميرة بيطام - الجزائر 13-05-2015 12:21 AM
    الكريمة أمل تحية طيبة مني اليك و بعد
    لست ممن يغوص في عمق أعراض السحر وأنواعه..لكن أوجهك إلى العلاج الأكيد والشافي بإذن الله تعالى..
    اختي الغالية : أولا اعقدي وصالك بنية طاهرة مع الله كيف ذلك؟ ابدئي بوضع برنامج لصلاة قيام الليل وداومي عليها وأكثري من الاستغفار ففيه نتائج مبهرة.. قومي بالتصدق سرا على محتاجين بنية الشفاء وصلي رحمك .. لأنك بصلة رحمك سيستجاب لدعائك لأنك وصلت رحمك والله سيصلك يقينا..لا تفكري كثيرا في أمر السحر حتى لا تتعبي نفسيا وينتابك الشك فيمن تعرفين وربما تفتحين عليك باب الظن بالإثم لأن الله وحده من يعلم خائنة الأعين فاقتربي من ربك أكثر واسأليه حاجتك من غير يأس... انت لا تدرين متى الشفاء وما هو سبب الشفاء.. ربما في شرطة محجم أو شربة عسل أو رقية شرعية لذلك قومي بهم في ثلاثة و تحري أكل الحلال وابتعدي عن كل ما فيه شك لك أنه من حرام.. حتى تصدقين مع الله .. وتذكري أن الدعاء له شروطه من بينها ما ذكرت سابقا
    أختي الكريمة: ما أصابك فيه رحمة وخير وفضل من الله لأن الله يطهرك من الذنوب ويمتحن صبرك وكيف تتصرفين في هذه المحنة..
    الله عز وجل يحب أن يسمع صوت عبده الضعيف لما يناجيه انصاف الليالي و الناس نيام...ثم اصابتك بسحر كانت قضاءا و قدرا و فيه خير كبير لك بصبرك و احتسابك و تقربك من الله اكثر..لا تفكري في من كاد لك لأنه لن يفلح أبدا مهما فعل..اصبري و لو انك تتألمين..اصبري و لو أنك تبكين..اصبري ولو أنك لوحدك.. اصبري حتى لو تخلى عنك كل الخلق.. اسجدي لربك وتذللي بصدق نية فعلى نيتك سترزقين الشفاء وفي آوانه المقدر لك من الله تعالى...
    إن اردت التواصل معي رافقيني على صفحتي على الفايس بوك... شفاك الله وعافاك وعوضك خيرا بإذنه تعالى... أختك سميرة.

    15- حسبنا الله ونعم الوكيل
    أمل - سلطنة عمان 10-05-2015 07:37 AM
    أفيدوني جزاكم الله خيرا..

    كيف أعرف السحر إذا كان مدفونا" أو مأكولا" أو مشروبا"؟؟!!
    أنا مبتلاة بالسحر منذ سنين طويلة.. قلق دائم.. توتر.. صحة ضعيفة.. شهيه أضعف.. اضطرابات قولون.. ثقل دائم على الصدر.. آلام في جسدي أشعر وكأنني مربوطة.. آلام مفاصل بشكل دائم.. صداع وتنمل في الرأس والأقدام...ا
    أحلام مزعجة.. أرى ثعابين وكلاب وضباع في منامي..
    كنت أظن أن هذه الأعراض شيئا عاديا وأن هذا شيء طبيعي وكثير من الناس كذلك..كنت ولله الحمد اصبر وأحتسب..
    وأشكو همي إلى الله وحده.. لأنه الواحد الأحد الفرد الصمد.. الذي سيجيب دعوتي..
    حتى وفقني الله إلى قراءة سورة البقرة والاستغفار والالتزام بالأذكار والصلاة على وقتها.. بعد فترة من الزمن شعرت وكأن هواء حار يخرج من أذني..
    كنت قد ذقت طعم الموت بسبب هذا الكيد الشنيع.. ولم أكتشف نفسي إلا منذ وقت قريب..
    اللهم إني أسألك الشفاء لي ولكم ولكل مريض يتألم لا يعلم بوجعه إلا أنت إلا أنت..
    توكلنا على الله.. لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين..
    أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء.. حسبنا الله سيؤوتينا الله من فضله ورسوله إنا إلى الله راغبون..

    أنتظر ردكم جزاكم الله خيرا...

    14- هنيئا لك...
    أ.سميرة بيطام - الجزائر 20-03-2015 07:49 AM
    الأخت سارة السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
    السحر ذكرت أن أكبر وأعظم بلوى.. هو خراب وعذاب ولربما موطىء بطيء.. السحر هو أنك تصارعين الموت والذي لا يعلمه أحد أن كن فعلا سيقضي على المسحور أم يعذبه طويلا... وحده الله من يعلم سببه ومسببه وعلاجه.. ما أنت إلا مبتلاة.. ما أنت إلا بشر ضعيف مثلي ومثل غيرك من البشر.. ما أنت إلا فائزة بالجنة أن صبرت واحتسبت.
    إن أصابك السحر فليس معناه أن الله كرهك بالعكس لقد أحبك واختارك للمنحة الكبيرة وهي الثواب العظيم.. لا تقولي أكاد أجن أن تسلحت بالقرآن.ولا تقولي الوسواس قهرك إن استغفرتي وسبحت فقولك يزيد من كيد الشيطان.. بل ثقي في الرحمان وقولي الله ناصري وما علي إلا الأخذ بالأسباب وكثرة الدعاء والصدقة وأعمال البر والخير... الله أكبر من كل قوة على الأرض... الله خقلك وخلق الساحر وقد وعد في محكم تنزيله بالجزاء وأن الساحر لا يفلح حيث أتي فلما تخافين ومم تخافين؟ يجب أن تخافي فقط من الله... حتى إن اعتصرك الألم والعذاب قولي الحمد لك يا رب.. حتى لو فقدت القوة قولي الله سيقويني.. حتى لو لم تجدي لك معينا إلى جنبك تأكدي أن العلي القدير أقرب إليك مما تتصورين.. ثقي في الله ولا تفقدي الأمل.. تشجعي و حاربي أعداء الله وأعداء الدين من يأتون بالأعمال المحرمة والتي هي من الكبائر.. ثم في الأخير تذكري أن الجنة حفت بالمكاره والنار بالشهوات ومن أرد الجنة صبر واحتسب واقرئي سيرة الصحابة الكرام والأنبياء والصالحين ستفهمين أن الابتلاء سنة الله على الأرض... ثم اسألي نفسك هذا السؤال: لما أنت في هذا الابتلاء العظيم؟ ستعرفين بل تتأكدين أنك محببة إلى الله.. بدوري اهنئك على منزلتك والتي هي منزلة الصالحين والأمثل فالأمثل.. يا رب اشف سارة وافتح لها أبواب رحمتك وعفوك ومغفرتك وارزقها الجنة انك سميع مجيب للدعاء...

    13- حسبي الله ونعم الوكيل
    سارة - algerie 18-03-2015 11:12 PM
    السلام عليكم، مشكور على كلماتك لرفع المعنويات ولكن أثر السحر أكبر من أن تشفيه كلمات، أعاني من الأسحار الأربعة مدفون في قبر، مأكول عدة مرات، مشروب عدة مرات، مدفون أمام عتبة الأبواب ومشموم وفي البحر، صدقوني أكاد أجن، كلما فككت سحرا ظهر آخر، لا أملك مالا، وأنا على قدر بسيط من الجمال، ولست ممن يعتدون على غيرهم بل لا أقدر على أذية حشرة، أنا تحت الصدمة من هول ما اكتشفت، ولا أعلم لماذا هذا الظلم الذي سلط علي وعلى عائلتي ولكن عزائي أنه ابتلاء من الله، كل جلسة رقية بالنسبة لي هي عذاب، بل الذهاب إلى الموت والعودة منه، آلام مفاصلي لا تفارقني، والوسواس قهرني، أخاف أن أفقد عقلي ولكن أثناء الرقية رأيت أشياء أحسست أن الله سينصرني رأيت اسم الله ينزل على مكان السحر فيبطله، رغم أنني لا زلت أعاني ورأيت حلم قال لي فيه الله اضربي الساحر بلا إله إلا الله وأنا أحاول أن أرقي بها لعلها تكون سببا في شفائي، الله يشفيكم ويعينكم وحسبي الله ونعم الوكيل.

    12- لا يأس مع الواحد الأحد
    أ.سميرة بيطام - الجزائر 10-03-2015 08:16 PM
    عالجي أختي سيرين بالحجامة وأكثري من دعاء ذي النون أن لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين وأكثري من الاستغفار وقيام الليل وصدقة السر..باذن الله ما أخلصت له النية تلقين الشفاء ويا حبذا حين تشفين أن تزوري بيت الله لأداء عمرة أو حجة يكون شكرا للواحد الأحد... أحسني الظن بالله ..لا تيأسي فمن خلق الداء خلق له الدواء فقط اتبعي الحجامة وباتباعك للسنة تلقين ضالتك بإذن الله...لك مني خالص دعائي.


    قبل أن أخوض في تفاصيل هذا الموضوع، وهو: كارثة السِّحر؛ لأنه بالنسبة لي مأساة حقيقية، بودي أن أُحيي كل مبتلًى وكل مُبتلاة تجرَّع أو تجرَّعت من كأس السحر جرعات سامَّة، وإني أعتبر السعي للتخلص من آثار هذه الجريمة جهادًا كبيرًا، خاصة حين يكون السحر قديمًا.


    إن جريمة السحر لم تكيفها القوانين الوضعية، لكن الشريعة السمحاء خصت لها وافرًا من الاهتمام والتفصيل، وصنَّفت هذا الفعل الحرام بأنه من الكبائر.


    فهنيئًا لكل من ابتلي بالسحر، فالأجر كبير والمغفرة أكبر من عند الله تعالى.


    لقد وردت نصوص في القرآن الكريم تناولت هذه الظاهرة في سور قرآنية عديدة، منها قوله تعالى: ﴿ وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى ﴾ [طه: 69].


    يكفينا من هذه الآية الكريمة أن الساحر لا فلاح له في الدنيا والآخرة، ولو أتى مشارق الأرض ومغاربها، إنه غضبُ الله وسخطه على السحرة الكفَرة الفجَرة.


    وفي آية أخرى قوله تعالى: ﴿ وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ ﴾ [البقرة: 102].


    والمواضع كثيرة في القرآن الكريم تكلمَت عن السحر، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على إقرارية هذا الأذى، والذي هو في حقيقته ابتلاء من الله - عز وجل - لحِكَم عديدة؛ منها اختبار صبر المسحور في كيفية تعاطيه مع هذا الابتلاء، واختبار صبره في طريقة تَقرُّبه من الله - عز وجل - طلبًا للشفاء، لا أخفي حقيقة أن هذا الابتلاء عظيم؛ لما يُحدثه من آفات اجتماعية وصحية ونفسية؛ لذلك أهنِّئ كل من ابتُلي بهذا الابتلاء وصبر واحتسب لله.


    فالسحر على اختلاف أنواعه - سواء كان مأكولاً أو مشروبًا أو مشمومًا أو مدفونًا - فيه من الخطر الكبير والمؤثر على صحة المسحور، خاصة المأكول؛ لأنه يؤثر على صحة الإنسان بشكل خطير وملحوظ، فكم من طالبة نجيبة ومتفوقة في دراستها فقَدت وعي عقلها الذكي بسبب السحر وأصبحت لا تعي ما تقول! وكم من معافًى في بدنه أصبح يشكو مرَضًا مُزمِنًا ومُستديمًا في جسمه كمرض السرطان والأخص سرطان الدم والثدي عافانا الله! وكم من زوجة تحوَّلت حياتها إلى جحيم لتنقلب مسيرتها رأسًا على عقب! وكم من مدللة في بيت الدلال أصبحت منبوذة بمعنى الكلمة ليكرهها الأهل والأصدقاء والأوفياء ممَّن عرفوها قبل أن تُصاب بالسحر! صدقًا هو جحيم لا يوصف في مظهره، ولكن في لُبِّه هو ابتلاء بمشيئة من الله - عز وجل - ويجب أن تؤخذ الأمور في الابتلاء بالتقبُّل والصبر والرضا بقدر الله دونما سخط أو رفض، ويجب المسارعة للأخذ بأسباب العلاج والشفاء بيد الله؛ كالعلاج بالرقية الشرعية، وزيارة بيت الله الحرام لشرب ماء زمزم بنية طلب الشفاء بكل يقين من أن الله هو الشافي ليَبقى رفع الأذى والضرر بميقات من الله وبسبب من الأسباب، ولا داعي لاستعجال الشفاء؛ فكل ذلك عند الله في أوانه، وليس على العبد إلا الصبر والاحتساب.


    لكن ما يلاحظ عند بعض المبتلَين بهذا الابتلاء علامة اليأس من الشفاء أو في فك السحر، خاصة عندما يطول زمن العلاج، فلِمَ العجَلة ما دام الأمر مُقدرًا من الله - عز وجل؟


    ألم يُبتلَ حبيبنا محمد - صلى الله عليه وسلم - بالسِّحر وهو أفضل الخَلق؟! حيث روى البخاري في صحيحه عن عائشة - رضي الله عنها - أن رجلاً من بني زريق يقال له: لبيد بن الأعصم، سحَر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حتى كان الرسول يُخيَّل إليه أنه كان يفعل الشيء وما فعله.


    صحيح أن ضرر السِّحر من أعظم المصائب؛ لما له من تأثير على عقل وسلوك المسحور، ولكن إن صبر فالأجر عظيم من عند الله - عز وجل - ومَن منا لا يرضى بأمر الله وثوابه في جنات النعيم؟!


    وقد وردت هذه البشرى في قوله تعالى: ﴿ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ﴾ [البقرة: 155 - 157]، فالبشارة فيها صلوات من الله، وتأكيد على أن الصابرين على البلاء هم المهتدون، ألا يكفي هذا الثواب للصبر والتصبر؟ ثم العبد وماله وما يَملك هو في حقيقة الأمر ملك لله - عز وجل - قبل أن يكون مِلكًا للعبد، وهل لنا سؤال أو اعتراض لملك الله؟


    ثم مآل العبد في النهاية هو الموت، فالعبد حين يرحل عن الدنيا يُخلف وراءه أهله وماله وصحبه، ويأتي إلى قبره دونما أنيس من البشر، ليبقى عمله الصالح هو أنيسه، فكيف للعبد أن يأسى على ما فقد؟ وبالمرة ألا يحب المؤمن أن يَبتليه الله بعد أن يختاره ليخوض غمار الابتلاء بحِكمة متناهية فيها من البطولة والمغامرة في التحمل والصبر ما قد لا يقدر عليه غيره؟


    فعن صُهيب الرومي - رضي الله عنه - قال: قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: ((عجبًا لأمر المؤمن؛ إن أمره كله خير، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن، إن أصابتْه سراء شكر، فكان خيرًا له، وإن أصابته ضراء صبر، فكان خيرًا له))؛ رواه مسلم.


    والمؤمن يُبتلى على قدر إيمانه، وليس على المؤمن أن يَكره ما يصيبه من ابتلاء، صحيح في بداية الابتلاء العبدُ المبتلى لا يُدرك أنه في امتحان واختبار، فتَصدُر منه سلوكات مُنافية للخلُق السويِّ؛ كالعصبية الزائدة، وهجَر الأحباب وقطيعتهم، والتسبُّب لهم في الأذى سواء اللفظي أو المعنوي دون قصد منه ودونما أي تبرير واضح لسلوكه، خاصة وأنه قبل الابتلاء لم يأتِ بمثل هذه الأفعال، ولكن بعد أن يسارع في العلاج بالطرق المشروعة والمنصوص عليها شرعًا كالرقية والحجامة ومُداوَمة قراءة القرآن الكريم والأذكار الشرعية، تظهَر عليه علامات التحسُّن في جسمه وسلوكه، والاستِحسان من مقربيه، فيستعيد علاقاته، ويُشفى من أسقامه، ويتعافى في جسده وفي عقله، ليَصحو من غفلة أو سبات عميق من الأوهام والوساوس والهواجِس، فيُدرك بنفسه أنه كان مغلوبًا على أمره.


    وأرى أن على من يتعامل مع المسحور ضرورة التفهُّم والعفو والصفح، وإن كان الله - سبحانه وتعالى - هو من يُحوِّل المحنة إلى منحة؛ ليظهر أثر نعمته جليًّا واضحًا، فلله الحمد دائمًا وأبدًا.


    ومن جهة أخرى، لا داعي للاستهزاء أو السخرية من ضعف المبتلى بالسحر، فمن يدري فقد يبتلى هؤلاء بنفس الضرر ليغدو بلاءً لهم؛ لأنه في يوم من الأيام بدر منهم سلوك التعالي والتكبر والضحك على المبتلى بالسحر، وهذا خلُق غير محمود مصداقًا لقوله تعالى: ﴿ إِنَّ الَّذِينَ أَجْرَمُوا كَانُوا مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا يَضْحَكُونَ * وَإِذَا مَرُّوا بِهِمْ يَتَغَامَزُونَ * وَإِذَا انْقَلَبُوا إِلَى أَهْلِهِمُ انْقَلَبُوا فَكِهِينَ ﴾ [المطففين: 29 - 31].


    هنيئًا للمبتلَين، هنيئًا للصابرين، هنيئًا للمُحتسبين، مع كل هذا هنيئًا للعائدين إلى الله وقت الابتلاء، ثم هنيئًا للمُنتصرين بفرج من الله ويسْر كبيرَين، فالله فوق كل شيء ويعلم خائنة الأعيُن وما تُكنه الصدور، فلا داعي للقلق أو الحزن على ماضٍ ولَّى، فيكفي أنه أصبح ماضيًا، ومباركًا للمُبتلَين بغدٍ مُشرِق بالأمل والتفاؤل.


    فلكلِّ مبتلى ولكل مبتلاة بالسحر مع جموع المبتلَين: طوبى لكم، والله هو الناصر.



      نسخة ملائمة للطباعة أرسل إلى صديق تعليقات الزوارأضف تعليقكمتابعة التعليقات

     مقالات ذات صلة
    خطر السحر
    السحر (1/2)
    السحر (2/2)
    أثر السحر
    كيف تتخلص من السحر؟
    التحذير من السحر
    السحر والمس والعين
    السحر
    أقسام السحر
    إبطال السحر
    نماذج عملية لعلاج سحر التفريق ( الجني يضع السحر في الوسادة )
    حكم الذهاب للسحرة وعلاج السحر والرقى الشرعية للسحر
    جحيم السحر وآثاره المدمرة

     مختارات من الشبكة
    تفسير: (يوم تأتي كل نفس تجادل عن نفسها وتوفى كل نفس ما عملت وهم لا يظلمون)(مقالة - آفاق الشريعة)
    تفسير: (ثم كلي من كل الثمرات فاسلكي سبل ربك ذللا يخرج من بطونها شراب)(مقالة - آفاق الشريعة)
    تفسير: (الله يعلم ما تحمل كل أنثى وما تغيض الأرحام وما تزداد وكل شيء عنده بمقدار)(مقالة - آفاق الشريعة)
    تفسير: (وكتبنا له في الألواح من كل شيء موعظة وتفصيلا لكل شيء)(مقالة - آفاق الشريعة)
    تفسير: (قل أغير الله أبغي ربا وهو رب كل شيء ولا تكسب كل نفس إلا عليها)(مقالة - آفاق الشريعة)
    فإنها صلاة كل شيء وبها يرزق كل شيء(مقالة - آفاق الشريعة)
    يا غلام سم الله وكل بيمينك وكل مما يليك(مقالة - آفاق الشريعة)
    اكتشاف المؤلف الحقيقي لكتاب (نصيحة المسلم المشفق لمن ابتلي بحب المنطق)(مقالة - ثقافة ومعرفة)
    حديث: حق على كل مسلم أن يغتسل في كل سبعة أيام...(مقالة - مكتبة الألوكة)
    مسؤوليات الحاكم تجاه الأمة(مقالة - موقع أ. د. فؤاد محمد موسى)



    تعليقات الزوار
    ترتيب التعليقات تصاعدياًتنازلياً
    20- السحر المتكرر
    حسن - المغرب 30-04-2016 11:12 AM
    أنا متزوج أب لثلات بنات لدي سحر متكرر كل يوم من أمي مند أكثر من عشرين سنة مع إني أتداوى بالرقية الشرعية إلا أن السحر يتكرر كل يو ولا نستطيع الشفاء منه فما العمل

    19- شفيت نصف شفاء
    سالم - Germany 28-03-2016 05:16 PM
    أحمد الله جل في علاه تباركت أسماءه أنه ابتلاني فأنعم علي .. لقد ابتليت بأنواع من السحر بداية وتزامن معها بعد مدة من المرض الإصابة بمس عن طريق امرأة بالحسد إلى الآن لا أنسى كيف شهقت عند الإصابة.. فبذلك أصبحت ولله الحمد مسحورا وممسوسا ومعيونا ومحسودا غير أشرار الجن خارج الجسد.. أتم الله نعمته علي بفضله فعافاني من شهرين من أسحار وجدتها في ورقة كانت بلفظ الجلالة مكرر (الله) .. الحمد لله تحسنت كثيرا بعدها ومن مدة كتب الله لي جل في علاه أن أصاب بسحر جديد كان مأكولا .. فبذلك زاد المرض علي لكن لم تغب رحمة ربي أبدا .. أنا الآن أعاني من ضعف شديد ضد العين والحسد مهما تحصنت.. أشعر بحرارة العين والحسد ملأت جسدي .. في كل يوم أصاب بعيون وحسد ولكن رحمة ربي قريبة أجدها .. لم أذهب لراقٍ أو سبحانه لم يوفقني .. أعالج نفسي بما استطعت ومكني فيه ربي 
    غير أن للعقد ألم لا يعلمه إلا هو سبحانه .. الحمد لله عافاني من كثير منها وبقي منها ما هو في العظم .. أشكره سبحانه فما صبري إلا به وأشهد بذلك.. أسأل العظيم رب العظيم أن يشفي كل مريض منكم وينشر عليكم عزائم رحمته وشفاءه.. أستودعكم عند من هو الله تبارك في علاه من كل شيطان وجان وحاسد وعائن.. أخوكم في الله سالم.

    18- دعي الخلق للخالق
    سميرة بيطام - الجزائر 28-07-2015 06:50 PM
    شكرا لك أخت محمد
    انا اجيبك على شيء واحد هو ان العين حق و السحر حق و قد وضح القرآن و السنة علاج ذلك..غير ذلك من تفصيل ما تقدمت فبامكانك مساءلة شيخ او عالم دين له باع في الرقية الشرعية يجيبك بالتفصيل..لأنه ليس تخصصي الدقيق.
    اختي من خلق الداء خلق له الدواء و مقاديرنا بيد الله فلنحسن الظن به و لنتبع طريقه فلن يصيبنا الا ما كتب لنا..لا تنشغلي بجزئيات الأمور فالله رقيب و مطلع على كل شيء..فقط تحري التحصين و الله هو الحافظ.
    17- العين و السحر
    اخت محمد - الجزائر 26-07-2015 02:17 PM
    السلام عليكم
    مرضت أمي بالسرطان في مقتبل عمرها وكانت لديها أعراض عين ثم توفيت بعد مدة أنا البنت الكبرى لكنها لم تتعالج لانشغالها بالمرض
    بعد خمس سنوات تزوجت أنا وبعد سنة من الزواج أصبت أنا وزوجي بسحر تفريق لكن والحمد لله بعد الرقية الشرعية المتكررة تم تم حرق الجني في زوجي لأنه لم يرض أن يخرج
    لي أخ عمره 22 سنة متدين وملتزم و قلبه معلق بالمساجد لأقصى حد كان يقول لي بأنه بحاجة لرقية شرعية لكنه لم يقل ما به أو لماذا يحتاجها، بعد فترة تعرض لحادث سير وهو عائد من الجامعة وتوفي اثره منذ شهرين ونصف، والبارح يوم جمعة وجدنا آثار أقدام فوق قبره وسبع رغائف كسرة من النخالة والملح الخشن محاطة بقبره وحبيبات الملح بارزة فيها( الكسرة هي نوع من الخبز يخبز عندنا في الجزائر) حسبنا الله و نعم الوكيل 
    بما تنصحنا وما المغزى من هذا؟ ادعو لنا الله يحفظ والدنا ويغرف لأمي وأخي 
    أرجو الرد في أقرب وقت

    16- لا يأس مع الله...صبرا جميلا و الله المستعان
    أ.سميرة بيطام - الجزائر 13-05-2015 12:21 AM
    الكريمة أمل تحية طيبة مني اليك و بعد
    لست ممن يغوص في عمق أعراض السحر وأنواعه..لكن أوجهك إلى العلاج الأكيد والشافي بإذن الله تعالى..
    اختي الغالية : أولا اعقدي وصالك بنية طاهرة مع الله كيف ذلك؟ ابدئي بوضع برنامج لصلاة قيام الليل وداومي عليها وأكثري من الاستغفار ففيه نتائج مبهرة.. قومي بالتصدق سرا على محتاجين بنية الشفاء وصلي رحمك .. لأنك بصلة رحمك سيستجاب لدعائك لأنك وصلت رحمك والله سيصلك يقينا..لا تفكري كثيرا في أمر السحر حتى لا تتعبي نفسيا وينتابك الشك فيمن تعرفين وربما تفتحين عليك باب الظن بالإثم لأن الله وحده من يعلم خائنة الأعين فاقتربي من ربك أكثر واسأليه حاجتك من غير يأس... انت لا تدرين متى الشفاء وما هو سبب الشفاء.. ربما في شرطة محجم أو شربة عسل أو رقية شرعية لذلك قومي بهم في ثلاثة و تحري أكل الحلال وابتعدي عن كل ما فيه شك لك أنه من حرام.. حتى تصدقين مع الله .. وتذكري أن الدعاء له شروطه من بينها ما ذكرت سابقا
    أختي الكريمة: ما أصابك فيه رحمة وخير وفضل من الله لأن الله يطهرك من الذنوب ويمتحن صبرك وكيف تتصرفين في هذه المحنة..
    الله عز وجل يحب أن يسمع صوت عبده الضعيف لما يناجيه انصاف الليالي و الناس نيام...ثم اصابتك بسحر كانت قضاءا و قدرا و فيه خير كبير لك بصبرك و احتسابك و تقربك من الله اكثر..لا تفكري في من كاد لك لأنه لن يفلح أبدا مهما فعل..اصبري و لو انك تتألمين..اصبري و لو أنك تبكين..اصبري ولو أنك لوحدك.. اصبري حتى لو تخلى عنك كل الخلق.. اسجدي لربك وتذللي بصدق نية فعلى نيتك سترزقين الشفاء وفي آوانه المقدر لك من الله تعالى...
    إن اردت التواصل معي رافقيني على صفحتي على الفايس بوك... شفاك الله وعافاك وعوضك خيرا بإذنه تعالى... أختك سميرة.

    15- حسبنا الله ونعم الوكيل
    أمل - سلطنة عمان 10-05-2015 07:37 AM
    أفيدوني جزاكم الله خيرا..

    كيف أعرف السحر إذا كان مدفونا" أو مأكولا" أو مشروبا"؟؟!!
    أنا مبتلاة بالسحر منذ سنين طويلة.. قلق دائم.. توتر.. صحة ضعيفة.. شهيه أضعف.. اضطرابات قولون.. ثقل دائم على الصدر.. آلام في جسدي أشعر وكأنني مربوطة.. آلام مفاصل بشكل دائم.. صداع وتنمل في الرأس والأقدام...ا
    أحلام مزعجة.. أرى ثعابين وكلاب وضباع في منامي..
    كنت أظن أن هذه الأعراض شيئا عاديا وأن هذا شيء طبيعي وكثير من الناس كذلك..كنت ولله الحمد اصبر وأحتسب..
    وأشكو همي إلى الله وحده.. لأنه الواحد الأحد الفرد الصمد.. الذي سيجيب دعوتي..
    حتى وفقني الله إلى قراءة سورة البقرة والاستغفار والالتزام بالأذكار والصلاة على وقتها.. بعد فترة من الزمن شعرت وكأن هواء حار يخرج من أذني..
    كنت قد ذقت طعم الموت بسبب هذا الكيد الشنيع.. ولم أكتشف نفسي إلا منذ وقت قريب..
    اللهم إني أسألك الشفاء لي ولكم ولكل مريض يتألم لا يعلم بوجعه إلا أنت إلا أنت..
    توكلنا على الله.. لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين..
    أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء.. حسبنا الله سيؤوتينا الله من فضله ورسوله إنا إلى الله راغبون..

    أنتظر ردكم جزاكم الله خيرا...

    14- هنيئا لك...
    أ.سميرة بيطام - الجزائر 20-03-2015 07:49 AM
    الأخت سارة السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
    السحر ذكرت أن أكبر وأعظم بلوى.. هو خراب وعذاب ولربما موطىء بطيء.. السحر هو أنك تصارعين الموت والذي لا يعلمه أحد أن كن فعلا سيقضي على المسحور أم يعذبه طويلا... وحده الله من يعلم سببه ومسببه وعلاجه.. ما أنت إلا مبتلاة.. ما أنت إلا بشر ضعيف مثلي ومثل غيرك من البشر.. ما أنت إلا فائزة بالجنة أن صبرت واحتسبت.
    إن أصابك السحر فليس معناه أن الله كرهك بالعكس لقد أحبك واختارك للمنحة الكبيرة وهي الثواب العظيم.. لا تقولي أكاد أجن أن تسلحت بالقرآن.ولا تقولي الوسواس قهرك إن استغفرتي وسبحت فقولك يزيد من كيد الشيطان.. بل ثقي في الرحمان وقولي الله ناصري وما علي إلا الأخذ بالأسباب وكثرة الدعاء والصدقة وأعمال البر والخير... الله أكبر من كل قوة على الأرض... الله خقلك وخلق الساحر وقد وعد في محكم تنزيله بالجزاء وأن الساحر لا يفلح حيث أتي فلما تخافين ومم تخافين؟ يجب أن تخافي فقط من الله... حتى إن اعتصرك الألم والعذاب قولي الحمد لك يا رب.. حتى لو فقدت القوة قولي الله سيقويني.. حتى لو لم تجدي لك معينا إلى جنبك تأكدي أن العلي القدير أقرب إليك مما تتصورين.. ثقي في الله ولا تفقدي الأمل.. تشجعي و حاربي أعداء الله وأعداء الدين من يأتون بالأعمال المحرمة والتي هي من الكبائر.. ثم في الأخير تذكري أن الجنة حفت بالمكاره والنار بالشهوات ومن أرد الجنة صبر واحتسب واقرئي سيرة الصحابة الكرام والأنبياء والصالحين ستفهمين أن الابتلاء سنة الله على الأرض... ثم اسألي نفسك هذا السؤال: لما أنت في هذا الابتلاء العظيم؟ ستعرفين بل تتأكدين أنك محببة إلى الله.. بدوري اهنئك على منزلتك والتي هي منزلة الصالحين والأمثل فالأمثل.. يا رب اشف سارة وافتح لها أبواب رحمتك وعفوك ومغفرتك وارزقها الجنة انك سميع مجيب للدعاء...

    13- حسبي الله ونعم الوكيل
    سارة - algerie 18-03-2015 11:12 PM
    السلام عليكم، مشكور على كلماتك لرفع المعنويات ولكن أثر السحر أكبر من أن تشفيه كلمات، أعاني من الأسحار الأربعة مدفون في قبر، مأكول عدة مرات، مشروب عدة مرات، مدفون أمام عتبة الأبواب ومشموم وفي البحر، صدقوني أكاد أجن، كلما فككت سحرا ظهر آخر، لا أملك مالا، وأنا على قدر بسيط من الجمال، ولست ممن يعتدون على غيرهم بل لا أقدر على أذية حشرة، أنا تحت الصدمة من هول ما اكتشفت، ولا أعلم لماذا هذا الظلم الذي سلط علي وعلى عائلتي ولكن عزائي أنه ابتلاء من الله، كل جلسة رقية بالنسبة لي هي عذاب، بل الذهاب إلى الموت والعودة منه، آلام مفاصلي لا تفارقني، والوسواس قهرني، أخاف أن أفقد عقلي ولكن أثناء الرقية رأيت أشياء أحسست أن الله سينصرني رأيت اسم الله ينزل على مكان السحر فيبطله، رغم أنني لا زلت أعاني ورأيت حلم قال لي فيه الله اضربي الساحر بلا إله إلا الله وأنا أحاول أن أرقي بها لعلها تكون سببا في شفائي، الله يشفيكم ويعينكم وحسبي الله ونعم الوكيل.

    12- لا يأس مع الواحد الأحد
    أ.سميرة بيطام - الجزائر 10-03-2015 08:16 PM
    عالجي أختي سيرين بالحجامة وأكثري من دعاء ذي النون أن لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين وأكثري من الاستغفار وقيام الليل وصدقة السر..باذن الله ما أخلصت له النية تلقين الشفاء ويا حبذا حين تشفين أن تزوري بيت الله لأداء عمرة أو حجة يكون شكرا للواحد الأحد... أحسني الظن بالله ..لا تيأسي فمن خلق الداء خلق له الدواء فقط اتبعي الحجامة وباتباعك للسنة تلقين ضالتك بإذن الله...لك مني خالص دعائي.



    سم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والعاقبة للمتقين، والصلاة والسلام على عبده ورسوله، وخيرته من خلقه، وأمينه على وحيه، نبينا وإمامنا وسيدنا محمد بن عبد الله، وعلى آله وأصحابه، ومن سلك سبيله واهتدى بهداه إلى يوم الدين.. أما بعد:
    فعلاج السحر يكون بشيئين: أحدهما: الرقى الشرعية. والثاني: الأدوية المباحة التي جربت في علاجه.
    ومن أنجع العلاج وأنفع العلاج الرقى الشرعية، فقد ثبت أن الرقية يرفع الله بها السحر، ويبطل بها السحر.
    وهناك نوع ثالث وهو: العثور على ما فعله الساحر من عقد أو غيرها، وإتلافها، كذلك من أسباب زوال السحر وإبطاله.
    فمن الرقى التي تستعمل أن يرقى المسحور بفاتحة الكتاب، وآية الكرسي، وقُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ وقُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ وقُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ وقُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ مع آيات السحر التي جاءت في سورة الأعراف، وسورة يونس، وسورة طه، وهي قوله سبحانه في سورة الأعراف: وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ * فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ * فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانْقَلَبُوا صَاغِرِينَ[1]، وفي سورة يونس يقول سبحانه: وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ * فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ * فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ * وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ[2].
    وفي سورة طه يقول سبحانه: قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى * قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى * فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى * قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعْلَى * وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى[3].
    هذه الآيات الكريمات العظيمات ينفث بها في الماء، ثم بعد ذلك يصب هذا الماء الذي قرأت فيه على ماء أكثر، ثم يغتسل به المسحور، ويشرب منه بعض الشيء، كثلاث حسوات يشربها منه، ويزول السحر بإذن الله ويبطل، ويعافى من أصيب بذلك، وهذا مجرب مع المسحورين، جربناه نحن وغيرنا ونفع الله به من أصابه شيء من ذلك.
    وقد يوضع في الماء سبع ورقات خضر من السدر تدق وتلقى في الماء الذي يقرأ فيه، ولا بأس بذلك، وقد ينفع الله بذلك أيضاً، والسدر معروف وهو شجر النبق.
    وهناك أدوية لمن يتعاطى هذا الشيء، ويعالج بهذا الشيء، أدوية مباحة قد يستفاد منها في علاج السحر وإزالته كما أشار إلى هذا العلامة ابن القيم رحمه الله في بيان النشرة المشروعة، وقد ذكر ذلك أيضاً الشيخ عبد الرحمن بن حسن آل الشيخ في كتابه [فتح المجيد في شرح كتاب التوحيد] في باب ما جاء في النشرة.
    أما ما يتعلق بإتيان الكهان أو السحرة والمشعوذين فهذا لا يجوز، وإنما الطريق الشرعي هو ما ذكرناه من القراءة على المسحور، أو القراءة في ماء ويشربه ويغتسل منه، وإن وضع فيه سبع ورقات من السدر الأخضر الرطبة ودقت فهذا أيضاً قد ينفع بإذن الله مع القراءة، وهذا شيء مجرب كما تقدم.
    والغالب على من استعمل هذا مع إخلاصه لله وتوجهه إلى الله بطلب الشفاء أنه يعافى بإذن الله، وعلى المسحور أن يضرع إلى الله وأن يسأله كثيراً أن يشفيه ويعافيه، وأن يصدق في طلبه، وأن يعلم أن ربه هو الذي يشفيه، وهو الذي بيده الضر والنفع، والعطاء والمنع، وليس بيد غيره سبحانه وتعالى.
    السحر والعين يسبب أمراضًا عضوية ونفسية، وأغلب الحالات التي مررت بها في رقية المصابين بالسرطان يكون للحسد والسحر أثرًا واضحًا.
    ومن ثبت أنه مصاب بمرض عضوي سببه مرض روحي من سحر ومس، لا يعني هذا أن لا يتعالج بالأدوية الحسية، إنما عليه أن يجمع بين الأمرين والخيرين.

    الأمراض العضوبة التي سببها سحر أو عين كثيرًا ما إذا عالجت منه موضع؛ ظهر في موضع آخر. وكلما انتهيت من علاجه، رجع مرة أخرى من غير سبب طبي.

    لاشك أن كثير من الأمراض العضوية يكون سببها أمراض روحية من سحر وحسد ومس، ولكن لا يعني أن يترك الإنسان العلاج الطبي. والخير فيمن جمع بين الخيرين.

    فائدة: إذا ثبت أن فلان مصاب بمرض نفسي، فلا يعني خلوه من المرض الروحي؛ فالخلط في هذه المسألة كبير من بعض إخواننا الرقاة.
    واذا ثبت أن فلان خال من المرض الروحي، من مس وسحر وحسد، فلا يعني هذا أن ينصرف عن رقية نفسه؛ فالقرآن شفاء لجميع الأمراض من حسي ومعنوي.

    الأمراض النفسية أسبابها إما:
    ١- أمور من واقع الإنسان. كالصدمات النفسية، والمشاكل الاجتماعية.
    ٢- وإما يكون بسبب عضوي. كالخلل في الهرمونات، والجهاز العصبي.
    ٣- وإما أن يكون المرض النفسي بسبب مرض روحي (سحر أو حسد أو مس)، ولكن يتنبه أن: المرض الروحي قد يسبب مرضًا عضويًا كمشلكة في الجهاز العصبي ينتج مرض نفسي.

    لا أنصح بالاسعجال في أخذ الأدوية النفسية، لاسيما أن بعضها لها آثار جانبية ومستقبلية مضرة جدًا، ومنهكة للصحة؛ فالرقية الشرعية قد تغنيك.

    الحجامة عند حاجم حاذق، مع الاستمرار عليه؛ قد يغنيك عن كثير من الأدوية النفسية!

    الطب النفسي طب جليل، ولكن أفسده من لا يريد أن يعترف بتأثير الحسد والسحر والمس، ثم يدخل المريض في دوامة لا يعلم بها إلا الله.
    الطب النفسي طب جليل، ولكن أفسده كثير ممن حصر العلاج فقط في جانب الأدوية، من غير النظر للجانب الشرعي والاجتماعي الذي سببت له هذا المرض.

    للأسف كثير من الأدوية النفسية هي مهدئات للمرض، ولا تعالج أصل المرض، والمسبب له؛ فيبقى المريض أسيرًا لهذه الأدوية التي قد تهلك المريض بسبب آثارها، لكن تنبيه مهم: من رأى الخير في ترك الأدوية النفسية، فلا يتركها فجأة، إلا بعد استشارة طبيب؛ فيتركها بتدرج.
    لا أنكر فضل بعض الأدوية النفسية، وفضل بعض الدكاترة منهم ممن جمع بين أنواع العلاج النفسي والشرعي والاجتماعي، ولكن الحديث عن الخلط في هذا العلم.

    أعجب من دكتور نفسي معروف يتكلم عن أسباب القلق، والكآبة، والأمراض النفسية، ثم لا يتعرض لسبب الإعراض عن ذكر الله، واقتراف المعاصي، والمرض الروحي.

    من خلال تجربتي وتجربة غيري من الرقاة: أغلب المصابين بالأمراض السرطانية يرجع سببها إلى الأمراض الروحية، من مس وسحر وعين وحسد.
    أعرف راقيًا قرأ على نصراني في إحدى مستشفياتنا فشفاه الله، وما كان الأطباء يعرفون علته؛ فما كان من الرجل إلا أن أعلن إسلامه في نفس الوقت.

    أصيب ولدها بمرض جلدي، ومن سنة تعالجه عند الطبيب، فما أتت بنتيجة. ثم جلست ترقي ولدها بما تيسر، وتغسله بماء زمزم كل يوم؛ فتعافى، فلما راجعت للطبيب. قالت لي لما رأى الطبيب التحسن السريع للولد؛ انبهر، ونادى زميله وأراه الفحوصات؛ فسألوها: «أين تعالجت؟». قالت والله ما فعلت غير أنها رقته، وماء زمزم.

    الطب النبوي: كالرقية، والحجامة، والعسل، والحبة السوداء، وماء زمزم، وزيت الزيتون؛ طب عظيم، وقد تغنيك عن كثير من الأدوية، ولكن أكثر الناس لا يعلمون.

    ماذا تخسر إذا اشتكى ولدك من داء، وضعت يدك على رأسه، أو موضع الألم، ثم قرأت ما تيسر من القرآن، كالفاتحة، والمعوذات، وأدعية السنة؟

    أعجب من بعضهم مستعد أن يأخذ ولده المريض مشارق الأرض ومغاربها، ولكن أعجز ما يكون عن رقيته، ولا يلجأ للرقية إلا حينما يرفع الأطباء أيديهم.
    شيء مؤسف جدًا: يظل مريضًا سنين طويلة بالسرطان، ولما يدخل العناية، ويبلغ الروح الحلقوم (وقيل من راق) أين كنتم من قبل؟
    مريضة -رحمها الله- في ذاكرتي دائمًا، انتشر السرطان في صدرها، ولم يلجأ أهلها للرقية إلا بعد أن رفع الأطباء أيديهم؛ فأول ما شرعت في الرقية؛ صرخت، وقالت أحس بحرارة شديدة تخرج من صدري، ثم نطق الخبيث خادم السحر على لسانها، وتوفت بعد أيام -أسكنها الله فسيح جناته-.
    ومثل هذه المرأة كثير، وإذا لجأ المصاب للرقية والطب النبوي من أول وهلة -بإذن الله- يتراجع المرض، ويستجيب للعلاج الطبي فورًا.

    قد يسبب الجن مرضًا عضويًا كما دلت عليها الأدلة الشرعية، ولكن هذه الواقعة الله العالم بها، وكتاب الله شفاء، ولا ييأس المسلم.
    من غير حكم على الواقعة، ولكن بعض أذية الجن لابد من تدخل طبي، وإذا وصل الأمر للتلف؛ فقد يكون المحل غير صالح للدواء إلا إذا شاء الله.
    فمثلاً لو سبب الجن سرطانًا في اللسان؛ فقطع اللسان على أثره، فلا يقال أن الرقية ترجع اللسان، ولكن أنوه: أحيانًا تحصل أخطاء في التشخيص.
    أكثر ما يحول بيننا وبين الدكتور صلاح الراشد  ومن يمشي عل طريقته عند مناقشتهم  هو الغلو في تعظيم الذات و نظرتهم الدونية لمخالفيهم وذلك بسبب تأثرهم بمدرسة العصر الجديد في نظرتهم  وغلوهم في الذات الانسانية  وأنهم عن طريق  ممارسة بعض التمارين  وتطبيق بعض القوانين والتأملات  يصلون للسمو المزعوم والقدرة على مشاركة الخالق في تدبير الكون والتأثير على أفلاكه ونجومه كما سيأتي نص كلام الراشد  هداه الله...

    فلذلك لا تعجب أخي المسلم  من قول الراشد حين يقول عن الماستر الذي قطع شوطا في  علومهم : " فِكرُه بألف أحيانا بمليون بمن حوله !   هو يفكر العالم يتغير هو يتحرك الذرات تتحرك هو يضحك والعالم ينتعش هو يغضب والأرض تثور !! . من مقاله أسرار في بيئة الماستر.

    ويقول الراشد : من بين كل 100  عالم عربي التقي فيهم بالكاد اجد واحد لديه المعرفة الكمية بقدري !!.

    من مقاله : الغناء والموسيقى نظرات ومراجعات ج الأول .

    ويقول في موضوع آخر : ليس للوطن العربي أي علاقة بالعلم والبحث!أهـ.

    ولكن يقول رسولنا صلى الله عليه وسلم  (وما تواضع أحد لله إلا رفعه الله )

    وأما العجب في النفس وعبارات المديح وأنه وأنه..  واستحقار الآخرين ...هذا داء وبيل يهلك صاحبه وأعيذه بالله من ذلك .

    وعندما يتم نقده على كلامٍ قاله او كتبه يردد كثيرا عبارة :  انتم تناقشون اشياء قلتها في سنة 2000 وتحتاجون سنوات وسنوات حتى تناقشوا  ما كتبته وقلته في هذه السنة!" تغريدات له في تويتر"

    ولما قرأت له مثل هذه العبارات ظننت أن ثمة  علم عميق وتحقيق دقيق  يحتاج عقلية متيقظة للنظر فيما عند الرجل من علوم وأبحاث ونظريات..فمررت على اكثر  ما طرحه في الشبكة من مكتوب ومرئي ومسموع  فكانت المفاجأة أنه اتخذ موضوع التنمية البشرية وعلوم الطاقة ستارا للترويج لحركة باطنية وربط الشباب بأناس ينظرون للإلحاد والزندقة ويجعلهم هم القدوة حتى قارنهم بنبي الإسلام صلى الله عليه وسلم في مواضع

    ومن أعظم ما جاء به الرجل الترويج لعقائد وثنية  وسؤال الكون ونشر الخرافة باسم العلم تارة..وتارة أخرى  يصرح بأن العلم الذي توصل اليه  حطم كل نظريات العلم الحديث .بل انهار كل ما درسه الدارسون  في الفيزياء خاصة  والعلم الحديث عامة أمام علومه واكتشافاته   ..حتى اصبح يروج للخرافة وأمور مضحكة لايصدقها الا من تدرج في التصديق بالمقدمات الكاذبة التي روج لها أمام طلابه على  أن طرحه علمي  يتوافق مع تطور العصر

    ثم وصلت به الجرأة لمصادمة أصول الدين وثوابته ,وتكذيب ما يراه العين ويشهد له العلم  ويقر به كل عاقل بل حتى المجانين لا يختلفون فيه .
     وإليكم تفصيل ذلك وبيانه :


     يقول في مقاله :برنامج سلام لتجديد الجسدي اليوم الثاني :

    " تستطيع أن تثبت أي شيء علمياً وأن تنفي أي شيء علمياً؛ لأن المنهج العلمي السائد اليوم هو وسيلة من عشرة وسائل لإثبات الحقيقية، وهي من الأقل قدرة على ذلك
    المنهج العلمي كله تنسفه هذه الحقيقة الفيزيائية الحديثة
    أنا أستطيع أن أؤثر على أي دراسة من خلال توقع النتيجة والعمل على إثباتأو نفي الافتراضية
    كل المدرسة العلمية مهددة بالانهيار، بل هي في عقول المبدعين انهارت، ولذلك هم اليوم، وهم فقط، يقودون العالم من خلال هذه المعلومة فقط
    يصنعون ما يريدون ويثبتون بالنتائج عمليتها رغم أنها تخالف كل الأعراف العلمية
    هذا ينطبق على الطيارة والهاتف النقال والانترنت وما سواه
    أصبحت المدرسة العلمية اليوم هي تبع ما يأتي به المبدعون من نتائج، دورها تفسير ما يحدث، وعندما تعجز ترميه بالسفه ثم بعد فترة تأتي بتفسير عندما يصبح متداولاً ومعمولا به.أهــ

    أقول :ليس  كل ما قيل عنه هناك دراسة علمية يستحق الاحترام ولكن البعض مولع بكل فكرة غريبة  ولو كانت شاذة تخالف الدين والعقل والحس .

    وماهذه الجرأة في تحطيم المدرسة العلمية الحديثة وأن لا ترى لها أي اعتبار أمام دوراتك التي لا تتجاوز بضعة أيام .



    يقول في موضع آخر :

    بالنية تستطيع فعل كل شيء، فكل حاجة لها ذبذبات،      حلقة في اليويتوب بعنوان : السلام للتغيير الداخلي  ج28 بعد الدقيقة الرابعة .


    تسطيع فعل كل شيء يا صلاح ! هل أنت جاد وتعرف ما يخرج من رأسك ؟ إذن ماذا تركت لله ! فهو القادر على كل شيء ويفعل ما يشاء وأما البشر فقد قال الله ( أم للإنسان ما تمنى ) فليس كل ما يتمناه أو ينويه أو يفكر فيه يدركه

    وهو  هنا يروج لمدرسة العصر الجديد الذين عظموا الفكر حتى جعلوه خالقا وألهوا الكون فأعطوه صفات الخلق والعطاء والرزق والتدبير.. فإن كنت راغبا في تحقيق هدف أو حصول رزق  ما ، فما عليك إلا أن تركز على  الشيء الذي تريده في خيالك وفكرك فسينجذب الكون لك لتحقيق هدفك! والطامة الكبرى أن يجعل كل هذا إيمانا وتوحيدا ويستدل بدليل شرعي زورا وتلبسيا

    قال الراشد  موضحا كيفية التأمل والتركيز لجذب ما يريد تحقيقه:

    "نفرض أن هذا ابني وابني مشاغب مسبب لي ازعاج واريد يكون عنده اشويه هدوء فأنا أتخيل أن عنده الهدوء  وجالس أتخيل هذا المنظر وأشوفه جالس بالطريقة الفلانية لو استمرين ست وثمانين ثانية جالس أركز على هذه المسألة ...ستة وثمانين ثانية أنا عايش اللحظة هذه، عايش مع هذا الهدف، وظيفة، ابني، سيارة، بيت، مطالب الناس كثيرة، ومركز على الهدف، قاعد أعيش لمدة ستة وثمانين ثانية، هيبدأ شيء في الكون الآن يتحرك تجاهك، لتحقيق هذا الشي (أنا عند ظن عبدي بي، فليظن بي ما شاء) ليش ؟ لأن الأمور ستتحرك له، كيف؟ بمجرد أنا ما ظنيت الآن، ستة وثمانين ثانية تحتاج لها على الأقل، بمجرد ما ظننت ستتحرك الآن أمور في الكون تجاهي لتحقيق هذا الشيء الذي أريده ". رسالة من الكون   76

     أقول :

    الحديث  الوارد  ( أنا عند ظن عبدي بي ) هو  حسن الظن بالله وليس في حسن الظن بالكون والاعتقاد فيه أنه يرزق ويعطي

    وحسن الظن بالله لابد أن يكون معه عمل فيظن الإجابة عند الدعاء ويظن القبول عند التوبة ويظن المغفرة عند الاستغفار ويظن المجازاة عند فعل العبادة بشروطها أما أن يجلس ولا يعمل ولايبذل ثم يظن أن أمانيه ستنجذب إليه  وسينال رحمة الله فهذا من باب التمني على الله، ومن أتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأماني

    أما الكون عند الراشد فلا تحتاج أن تعمل أو تسأل فقط ركز أو تخيل أو انوي فإن الكون سينجذب لك لتحقيق هدفك


    وأنظر أخي القارئ إلى قوله في موضع آخر :

    "على فكرة تستطيع ان تشحن الطاقة في أي وقت وفي أي مكان  غمض عينك تجلس في مكان معين وتركز عل تنفسك وتعيد شحن الطاقة ، أقوى وأعظم طاقة هذه الطاقة تحرك الكواكب هذه الطاقة تحرك اراضي من اماكنها وهي موجودة بالداخل تستلهمها " انظر مقطع في اليوتيوب بعنوان نقد مروج علوم الطاقة صلاح الراشد في زعمه أن الطاقة تحرك الكواكب والأرض"



    فإذا كان اعتقاد الراشد أن الكون يستجيب للإنسان بمجرد النية والفكرة وأن هذا الكون الفسيح ومافيه من أرض وسماء وكواكب وأفلاك تتحرك لفلسفات وهوس وتخيلات أهل الطاقة  الزائفة في تأملاتهم فلا تعجب بعد ذلك أن يروج لسؤال الكون ودعائه من دون الله !

    وانظر الى هذه الطامة !

    قال صلاح الراشد :


    هذا قانون كوني اسمه قانون الطلب إذا لابد أن تسأل حتى تحصل علي ما تريد، تسأل حتى من نفسك تسأل من الكون، تسأل من الله سبحانه وتعالي، تسال من الآخرين. برنامجه رسالة من الكون ج13

    سؤال مالايسمع  ولا يقدر ولا  يستجيب  هو من دعاء غير الله كسؤال الأصنام  والكواكب والشمس وطلب الرزق منهم 

    قال تعالى : (وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنْ يَدْعُو مِنْ دُونِ اللَّهِ مَنْ لا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَنْ دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ)

    فلا يجوز سؤال الحي الغير قادر  ولا الاعتقاد فيه أنه يعلم أسرارنا ويحس بخواطرنا فكيف الأمر إذا كان هذا الظن في جماد أو كوكب أو نجم بعيد عنا فوق ما نتخيله  فإنها بلاشك لا يسمعون نداء السائلين ولو سمعوه ما استجابوا لهم

    اقرأ هذه الآية ففيها رد بليغ لمن يظن أن الكوكب والنجوم والكون يستجيب لخواطره ولسؤاله

    (يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ)

    ثم قال الله بعدها : (وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِنْ قِطْمِيرٍ * إِنْ تَدْعُوهُمْ لا يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ وَلا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ).



    ومن عجيب ماقاله الرجل ويخالف العلم والعقل والسمع والبصر وجميع الحواس قوله :



    -قاعدة لا تتعاطف مع الإنسان ولا تتعاطف مع الحدث!!

    كل شيء تراه غير حقيقي هو انعكاس لشيء عميق تراه بالداخل

    خذها قاعدة الأصل فيمن يتحدث في الإصلاح الحاجة عنده للإصلاح الداخلي.

    واحدة من السفن التي وصلت إلى جنوب أمريكا كانت لما وصلت سفينة الكبيرة جدا ضخمة، نزل بعض البحارة ثم ذهبوا إلى الشاطئ هناك التقوا ببعض القبائل الهندية، الهنود الحمر، فتعارفوا عليهم وكذا، وبدوا بالإشارات يتفاهمون، فمن السؤال أنه أنت كيف جئتم عبرتم هذا المحيط كله، فالشخص أشار للسفينة الضخمة الموجودة، إحنا عبرناها بالسفينة، هو يتوقع أنهم عبروا بهذا المركب الصغير، فأشاروا إلى السفينة الكبيرة، لكن الهنود الحمر، لم يكونوا يروا السفينة الضخمة هذه، ما في عندهم إدراك لهذه الضخامة الكبيرة، يعني لو شخص بحياته، ما شاف طيارة، ولا رسم طياره، ولا كذا، لو مرت طياره عليه ما يشوفها، ما يراها ما يدركها، لأنه ما يدركها.


    أقول :

    كلام واضح  البطلان  لمن رزقه الله عقلا وسمعا وبصرا   ولكن العقول سلبت والمفاهيم انتكست عند القوم ويا عجبا كيف لعاقل يصدق بمثل هذه الترهات حتى يجعل الحقائق وهما وكيف يصدق أنهم لم يبصروا سفينة عظيمة بمجرد أنهم  لم يتخيلوه ! وهل مثل هذا يحتاج لسرد الأدلة لنقضه وبيان بطلانه؟


    ****


    وقال صلاح الراشد :

         المسألة الثانية ما تبحث عنه يدور حولك الآن أي شيء تريده في الدنيا موجود بطاقته الآن كله متواجد حتى لو بغيت الأشياء التي أنت غير متوقع أنها غير موجودة مادام فكرت فيه إذا هو موجود و لذلك أي سؤال الإنسان يسأله هل ممكن إذا هو ممكن، مادام عنك استيعاب أنك تسأل السؤال هذا إذا هو ممكن. رسالة من الكون 96

    أقول :

    كل هذا  الكلام ضلال مبين وتأليه للنفس البشرية أنها قادرة على خلق ما تشاء وادراك ما تريد عن طريق التفكير فقط وهو مخالف للواقع وللدين وللعلم الحديث .

    وانظر لباقي كلامه والدليل القاطع الذي ساقه !

    "هل يوم من الأيام ممكن الإنسان يطير نعطيك مثال في واحد صرصور سأل السؤال في يوم من الأيام ما سأله بالطريقة الذكية اللي ممكن يسألها الإنسان لكن جيناته طورت منة يروح الصرصور يطير أنة أصلا يدب علي الأرض ما يطير بس أحنا شفنا صرصور يطير عمرك شفت فار يطير طبعا الخفاش أصله فار ويطير و نراه وكذا وأصلا هو فار نشوفه من فصيلة الفأران الخفاش طائر ومع ذلك يلد من الثدييات هل نستطيع أحنا كبشر أن نطير أنا لا أعرف أحنا لي نسوى كده أصلا لكن لو قررنا بعد سنوات وسنوات وكذا في جينتنا أن كان عنده القدرة أن يفعل ذلك


    أقول :


     عجبا دليله ما فعله الصرصور  في قصة لا أساس علمي لصحتها

    فهل ثمة افلاس أعظم من هذا  وأي ضحك على العقول هذا ؟!!

    فلذلك لا تعجب أن يأتي صلاح الراشد  وينكر  ماجاء في صريح القرآن وصريح السنة والأدلة المتواترة حول خلق الله  لآدم من طين بيديه سبحانه و نفخ الروح  فيه وأنه أب لجميع البشر من غير استثناء


    قال صلاح الراشد :

    "وسواء كان أدم إنسان من أب وأم، وهذا ترجيحي الشخصي لأدلة دامغة، أو كان خلق مستقل عن الإنسان الأول، أي ليس له أب ولا أم وهذا مستبعد وفق المناقشة العلمية لذلك.
    من مقاله البائس :ا لعلم والعلامةج 2. 

    ولا تعجب بعد ذلك أيضا  دعوته للنظرية الداروينية في الخلق والتطور الذي هو أساس دليل الملحدين في انكار الخالق! والراشد يتبجح وينظر لمثل هذه النظرية وبعض الشباب والبنات كالسكارى خلفه لا يدرون حقيقة ما يدعوهم إليه.


    *****

    وقال صلاح الراشد :
    "أنت في العمق 99% طاقة غير مرئية ولا مسموعة ولا حتى محسوسة بالعموم. اهمال هذا من خلال أشعة أو فحص دم لا يأتي بأي نتائج حقيقية، بل هناك نظريات، أنا مؤمن بها، أن التشافي الذي يحصل من الدواء والعلاجات الطبيعة ليس للدواء فيه أي عامل حقيقي، هي معتقد الشخص والذي يؤثر في ال99% من جسم الإنسان" .


    أقول : على  هذا  لنغلق المستشفيات والصيدليات ولنكتف بمعقتقدات الشخص ونيته وتخيله  فالدواء لا وزن له إلا واحد بالمئة فقط على حسب كلامه

    وهذا لا يقوله عاقل فقد يشفى الطفل الصغير الغير راغب في الدواء ومن لاعقل له ومن في الغيبوبة  وكل هذا يبطل قوله أن  التخيل والفكرة هي التي تؤثر  وتشفي  استقلالا

    ونفيه  أن يكون للدواء أي سبب في الشفاء   لأنه يرى أن هذا الكون مبني على ما أنت فيه في العمق وأن الكون كله يتحرك لك ويتكون  لك  بالفكرة والنية والتخيل


    بل  أخي القارئ اذا أردت ان تخفف وزنك فلا داعي أن تمارس الرياضة وتتبع نظام غذائي وحمية  وما عليك إلا  أن تتخيل وتستشعر أنك رشيق  فسيحصل لك مبتغاك!!فسلاما على  العقول ! أهكذا يتلاعب بعقول شبابنا وثقافتهم ؟

    ****


    قال الراشد في كلام ليس فيه رشد ولا عقل :

    "مثال: لو كان هدفك أن يكون وزنك 65 كيلو مثلا، فضع النية، استشعر تحقيقها، احسم مشاعر التأنيب بالسمنة والمخاوف من الأمراض .. الخ، ثم في كل مرة تفكر في وزنك اشعر بالاعتدال في المشاعر ورؤية نفسك على الميزان بالوزن الذي تريد

    ما تفعله هنا هو تغيير البيانات الموجودة في الوعي، الوعي كفيل بتغيير حتى عمق برمجة الحمض النووي
    الحمض النووي مبرمج على التنفيذ للبيانات التي فيه "

     أقول :

    لأجل هذا الاعتقاد في فلسفة الفكر وأثره  في الكون والجسد لينظر ما آل به قوله  :

    "هذا الجسد مصمم بطريقة متقنة للاستمرارية، ويمكن للجسد أن يستمر مليون سنة. ....".
    وقال : قلنا أن العلم يتطور بطريقة ملفتة جداً، سيتيح للإنسان أن يعيش إلى المائة والألف وأكثر لو شاء.!

    أقول :

    وهذا  القول الشاذ أخذه من  عباد الأوثان  وبعض الزنادقة ممن   أخذ عنهم علوم الطاقة الزائفة في أن الإنسان له القدرة في الخلود في الأرض إن شاء

    ويقول في تغريدة له في تويتر  عن صاحبه المتوفى  ابراهيم الفقي :

    "كلمة عن ابراهيم الفقي ؟رجل عظيم قرر الرحيل مبكرا لخيار رآه أفضل بالنسبة له "

    أقول :

    أي خيار رآه واختاره  يا رجل ! وهو قد مات بالحريق خنقا ! الى هذه الدرجة تستخف بعقول القراء ؟

    وهذاا الكلام كسابقه كفر بالربوية ، وإنكار لانفراد الله تعالى باللإحياء والإماتة ، مع مخالفته للمنقول هو مناقض للواقع والمعقول ، فكل من عليها فان حتما ، وذهب تحت التراب الملوك وأبناء الملوك قبل الضعيف الصعلوك وهم أحرص الناس على الدنيا والخلود فيها بل وطول العمر ولو أقروا بالموت يوما ما! 

    فكيف يقول هذا الرجل بأن الموت قرار ذاتي!!


    ويقول في مقاله : " ستشهد السنوات القادمة الكثير من المعمرين ممن يفوقون المائة والخمسين سنة بسهولة فقط قرر تعيش لترى "

    وقد مضى قوله أن الإنسان يستطيع أن يفعل بالنية ما يشاء ! فالأمر أكبر من مسألة عقيدة الخلود في الأرض !



    ****

    فبعد أن عرفنا مذهب الراشد في الدواء وأنه لا وزن له ولا قيمة إلا ما يفكر فيه الشخص ّ لننظر هنا مذهبه فيما هو داء ومضر للجسد وقد أثبتت الدراسات العلمية خطورته على الصحة وأنه يؤدي إلى الموت البطيء مع الأيام 

    قال  صلاح الراشد :
    لو كنت تسيء في الأكل وربما الدخان لكنك في العمق تعمل كل ما تعمله بتواجد في اللحظة ما ضرك عشر ما يضر غيرك من هذه السموم.
     من مقاله : سلام للتجديد الجسدي اليوم الثاني.   

    "تواجد في اللحظة" يقد أي تنسى الماضي وما قيل عن ضرر الدخان  ولا تفكر فيما يأتيك من ضرر هذه السموم حتى لا تجعل الفكرة والنية تخلق لك ما كنت تفكر فيه، واحذر أن تخاف من عاقبة الأمر فالشيء اذا خفت منه انجذب إليك !  ـ على حسب زعمه ــ وتخيل أنه مفيد لك وغير مضر أبدا فعندها لن يصيبك شيء بل قد يفيدك بحسب قوة فكرك وتطبيقك لقواعد الطاقة المزعومة !

     وهكذا تسلب العقول ويضيع الشباب ويصبح  جيلا هشا ضعيفا  مهزوزا لا علم ولا عقل ولا صحة جسد ..وشعار السلام الجسدي عند القوم خدعة وتلبيس.




    ****

    ومن آثار عقيدته في النية والفكر وأنك تسطيع أن تفعل ما تشاء وكل ما يخطر في بالك ! زعمه القدرة على السفر عبر الزمن ماضيها ومستقبلها


    قال صلاح الراشد  :

    "واعتقادي أن السفر عبر الزمن وارد من الجهتين، خلاف ما يقوله هاوكين، وأقصد للماضي والمستقبل، كوني أتبنى نظرية تساوي الأزمان في الحاضر"

    وقال : "فلما عرجت روح النبي صلى الله عليه وسلم للسماء رأت المستقبل وعادت للحاضر"

    وفي لقائه في برنامج اليوم السابع سئل صلاح الراشد عن الطائرة الماليزية المفقودة ؟

    فمما قاله في جوابه :

    ممكن في تفسير عقلاني وتفسير علمي

    يقولون أن التكنلوجيا الروسية طورت مسألة خطيرة ومحد منتبه لها فهم قد يخفون أشياء ما تبين الآن وينقلونها من مكان إلى مكان ولا الرادار يشوفها ولا كذا , فيعملون مثل الشلدنك فياخذونها !!

    ففي نظرية تقول فعلا أن الروس هم الي خطفوها كون أن فيها تكنلوجيين عالين كانوا موجودين فيها خطفوها شوف عاد وين ودوها قندهار أو افغانستان ولا كذا بلد معين !!

    و لكن هناك  كذلك تفسيرات علمية وهذه الأحداث حصلت كثيرا في التاريخ ماهي شيء جديد بس الإعلام عطاه بعد مختلف تماما لأن الاعلام اليوم مب مثل الاعلام قبل عشرين سنة

    كثير طيارات سفن بشر جماعات من الناس اختفت

    المذيع  : وين يروح ؟

    صلاح الراشد : هذا الآن التفسيرات  يجب أن تنظر أكيد الحكومة الماليزية مب قادرة تطرح الموضوع لأن الموضوع اشوي يخوف ومزعج وما يقدرون بطرحونه لأن أصلا ما عندهم البعد  في العلم !!

     الى أن قال : حروب الآن تقام عن طريق كوارث طبيعية يثيرون زلزال في مكان ويثيرون مطر سام في مكان ما يديرونها بهذه الطريقة لو تسأل اليوم أحد المسلمين أو العرب المتواضعين بيقول لك هذا الموضوع بيد الله وبريح باله !!

    ما يفكر بالموضوع ولكن هم وصلوا من المرحلة متقدمة جدا في هذه المسافة ربما  تكون هم دخلوا في بعد زمني  في بعد مكاني خرجوا في مكاني  ثاني  المكان الثاني على فكرة مب بس  بالأرض حتى في مجرة ثانية فقد يكون دخلوا في تغيير مكان ، وارجح أنهم دخلوا في بعد زمني "!!



    أقول : أولا :  مع مافي هذا الكلام من أمور مضحكة تدعو للسخرية ولا يقبله عقل ولا علم ، أيضا فيه لوازم خطيرة على عقيدة المسلم حول  نزول الوحي على رسولنا الكريم عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم

     فإن كان الرسول قد ذهب للمستقبل سنوات  في معراجه للسماء  فيعني أن خطاب الشرع لرسوله وللناس كان للماضي وهذا من الجمع بين المتضادات ومالايقبله عاقل.


     ثانيا : أيضا  تقدح في عقيدة المؤمن  بالإيمان بالبعث واليوم الآخر فعلى هذا ممكن أن يذهب لليوم الآخر ويرجع ويفر منه إن شاء !

    ثالثا : هنا يرجع الزلازل والكوارث التي تقع في الطبيعة من عواصف وأعاصير وأمطار الى فعل الدول بعضها ببعض ! ويعيب ويضحك على من يرجعها لله ويراها سذاجة !!

    وأعجب من يؤمن بالله ويثبت الربوبية له سبحانه ينطق بمثل هذا الكلام!

    ألم يقرأ يقوله تعالى :

    (أَمَّنْ خَلَقَ السَّماواتِ وَالْأَرْضَ وَأَنْزَلَ لَكُمْ مِنَ السَّماءِ ماءً فَأَنْبَتْنا بِهِ حَدائِقَ ذاتَ بَهْجَةٍ ما كانَ لَكُمْ أَنْ تُنْبِتُوا شَجَرَها أَإِلهٌ مَعَ اللَّهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ يَعْدِلُونَ (60) أَمَّنْ جَعَلَ الْأَرْضَ قَراراً وَجَعَلَ خِلالَها أَنْهاراً وَجَعَلَ لَها رَواسِيَ وَجَعَلَ بَيْنَ الْبَحْرَيْنِ حاجِزاً أَإِلهٌ مَعَ اللَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْلَمُونَ (61) أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذا دَعاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفاءَ الْأَرْضِ أَإِلهٌ مَعَ اللَّهِ قَلِيلاً ما تَذَكَّرُونَ (62) أَمَّنْ يَهْدِيكُمْ فِي ظُلُماتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَنْ يُرْسِلُ الرِّياحَ بُشْراً بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ أَإِلهٌ مَعَ اللَّهِ تَعالَى اللَّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ (63)

    أَمَّنْ يَبْدَؤُا الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَمَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّماءِ وَالْأَرْضِ أَإِلهٌ مَعَ اللَّهِ قُلْ هاتُوا بُرْهانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صادِقِينَ)

    (وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ حَتَّى إِذَا أَقَلَّتْ سَحَابًا ثِقَالًا سُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَيِّتٍ فَأَنْزَلْنَا بِهِ الْمَاءَ فَأَخْرَجْنَا بِهِ مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ كَذَلِكَ نُخْرِجُ الْمَوْتَى لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ) (وَيُرْسِلُ الصَّوَاعِقَ فَيُصِيبُ بِهَا مَنْ يَشَاءُ وَهُمْ يُجَادِلُونَ فِي اللَّهِ وَهُوَ شَدِيدُ الْمِحَالِ)

    ثم ليت شعري أين هذا العلم في تخفيف الزلازل  المدمرة عن أرقى  دول  في العلم والتطور في هذا الزمان كاليابان  والصين ! وغيرها.

    ولكن هنا سيأتي له كلام آخر ينسب الأمطار لجذب الأشجار ... :

    "على فكرة الشجرة يأتي بالماية، مش الماء يأتي بالشجر، هذه عملية قديمة حديثة، في السابق قبل ألاف السنوات كنا نعتقد هذا الاعتقاد أنه أينما وجد الشجر وجدت الماء، هذا قانون على فكرة، قانون يسمى قانون الحاجة، إذا وضعت الشجر، الشجر يحتاج إيش؟ يحتاج ماء فهو سيجذب المياه لها،

    .... مرة أخرى واحد ذكي سيعمل هذا الشيء، من هو هذا الذكي؟ الله أعلم، لكم يوم من الأيام سيعمل هذا الشيء وسيتحدى هذه المسألة وسيقلب الربع الخالي أو هذه الصحاري الموجودة في الخليج أو في المغرب العربي وكذا سيقلبها إلى حدائق، بس لو فكر شوية بهذه الطريقة،" رسائل من الكون 90



    أقول فعلا لو فكر  قليلا  وأعمل عقله بعيدا عن هرطقة وفلسفة الطاقة ومنظريها  لكانت الحقيقة أوضح من ضوء النهار ولاكتفى بما  يشاهده البصر ويدركه العقل عن معرفة الحقيقة ولكن ران على عقول القوم ظلمات استمدت من فلسفات لديانات وثنية جعلت القبيح حسنا والشرك توحيدا والحقائق وهما والخيال حقيقة .

    قال الله تعالى :

    (وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ حَتَّى إِذَا أَقَلَّتْ سَحَابًا ثِقَالًا سُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَيِّتٍ فَأَنْزَلْنَا بِهِ الْمَاءَ فَأَخْرَجْنَا بِهِ مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ كَذَلِكَ نُخْرِجُ الْمَوْتَى لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ)


    وقال تعالى : (وَمِنْ آيَاتِهِ يُرِيكُمُ الْبَرْقَ خَوْفًا وَطَمَعًا وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَيُحْيِي بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ)

    فهذه أرض ميتة ساق الله  لها الغيث فنبت فيها الزرع من كل نوع  فأين ما زعمه صلاح الرشد أن الماء لا يأتي بالزرع إنما الزرع يأتي بالماء ؟

    أمر مؤسف جدا أن يصل بنا الحال أن نختلف على مثل هذه المسلمات الواضحات




    وقال  الراشد : 

    تناقل الأجسام بين القارات في ثانية يتم الترتيب له الآن
    نحن على علاقة مع مخلوقات من كواكب اخرى وبعلم القادة الكبار بذلك !!


    مخلوقات من كواكب أخرى ! البعض أشك  أنه لا زال متاثرا جدا  ببعض أفلام الكارتون التي شاهدها في صغره حول أحداث خيالية لا تمس للواقع أبدا !

    فمرة يروج للسفر عبر الزمن ومرة أخرى كلامه حول مخلوقات أخرى تأتي الأرض من كواكب بعيدة ..ومرة الخلود في الأرض مليون سنة

    إلى أين ؟



    قال صلاح الراشد :

    على فكرة كل شيء موجود في هذه البيئة هو مرتبط فيك فأنت في الحقيقة تتناقل الطاقة طوال الوقت معها إذا هناك أشياء كثيرة في البيت ارميها تخلص منها أنا عندي من وقت لوقت أرميلي عشرين في المائة ثلاثين أحيانًا أربعين في المائة، خمسين في المائة، من الأغراض من الملابس من الأشياء من كذا لأنه إذا رميتها ستبدل بطاقة جديدة الآن!

    أقول : اضافة إلى مافي هذا الفعل من اسراف وتبذير وسفه في العقل  كون أنه يرمي نصف أثاثه وأغراضه ، أيضا فيه مخالفة عقدية في اعتقاده أن الجمادات تؤثر عليه وأن طاقته ترتبط بها ..

    وما وقفت عليه مما يخالف  الدين والعقل والعلم والحس كثير جدا وقد اقتصرت على شيء يسير حتى لا أطيل على القارئ الكريم .

    والحمدلله 

    وكتبه : جاسم حسين العبيدلي . 

    الشارقة .


    

    تم النشر قبل 23rd October 2016 بواسطة جاسم حسين العبيدلي
        
    5  عرض التعليقات
    OCT
    11
    البرنامج العلاجي رقم (٢) لعلاج السحر والعين والمس

    العلاج رقم: (2) لمدة شهر، وهو نفسه الذي في العلاج رقم: (1)، إلا أن هناك تعديلات وإضافات.

    بدلاً عن الغسل السابق تستخدمون الغسل الآتي:
    1- تملؤون البانيو بالماء، وتضعون فيه الآتي: 
    - كأس ماء مقروء فيه،
    - وكأس ماء ورد،
    - واستكانة خل تفاح،
    - وخمس قطرات مسك أسود سائل،
    - وخمس قطرات مسك أبيض سائل،
    - وملعقة من الحرمل المطحون،
    وثلاث حفنات من الملح الخشن الطبيعي،
    - وملعقة صغيرة كملعقة الشاي من الزعفران.
    تذوب هذه الكميات في الماء، ثم تجلس مدة لا تقل عن نصف ساعة، وتضع جميع الجسد في الماء ما عدا الوجه والرأس.

    2- بدل قصار السور تقرأون سورة البقرة، وعلى رأس كل صفحة أو صفحتين تنفثون على الصدر داخل الثياب، ثم تنفثون في اليد وتمسحون سائر الجسد بالكفين، ولابأس أن يكون المسح على الملابس.

    3- ومن أعظم الشفاء، وأعظم ما يدحر الشياطين: العلم الشرعي، ونور السنة إذا دخل القلب اندحرت الشياطين؛ فلذلك وضعت مجموعة من الدروس والمحاضرات لمشايخ الإمارات الثقات. تسمعون كل يوم درسًا إلى أن تتموا ثلاثين يومًا.

    1-
    الثقة بالله
    الشيخ محمد غيث
    http://goo.gl/LbAKPl


    ٢-
    زاد المبتلى
    الشيخ صالح عبد الكريم
    http://goo.gl/TaLyd1


    ٣-
    والله يحب الصابرين
    الشيخ محمد عبد الله الحمادي
    http://goo.gl/G0O7Qs


    ٤-
    اتقان العمل
    الشيخ سعيد سالم الدرمكي
    http://goo.gl/fwUlYC


    ٥-
    تعاهد الإيمان
    الشيخ صالح عبد الكريم
    http://goo.gl/eleKDP


    ٦-
    التوبة مسائل وأحكام
    الشيخ محمد غالب العمري
    http://goo.gl/DN74sU


    ٧-
    أثر العلم الشرعي في حماية المجتمعات من الفتن
    الشيخ هشام الحوسني
    http://goo.gl/ALKehB


    ٨-
    أوصاني خليلي
    الشيخ يوسف الحمادي
    http://goo.gl/KNQEwV


    ٩-
    أخوف ما أخاف عليكم
    الشيخ محمد غيث
    http://goo.gl/1BqRIw


    ١٠-
    لحظات لكسب آلاف الحسنات
    الشيخ صالح عبد الكريم
    http://goo.gl/zh7GTJ


    ١١-
    نصائح مهمة للشباب المسلم
    الشيخ أحمد بن محمد الشحي
    http://goo.gl/HVuD4g


    ١٢-
    آفات اللسان
    الشيخ هشام الحوسني
    http://goo.gl/ug6b81


    ١٣-
    مفاتيح تدبر القرآن
    الشيخ عزيز بن فرحان العنزي
    http://goo.gl/QEj98g


    ١٤-
    مفاتيح السعادة الزوجية
    الشيخ عبد العزيز الحمادي
    http://goo.gl/XedtTL


    ١٥-
    أحكام صلاة الاستخارة
    الشيخ ياسر الحوسني
    http://goo.gl/K0Cdza


    ١٦-
    مسائل يكثر السؤال عنها
    الشيخ عبد الله الكمالي
    http://goo.gl/Vgkxgl


    ١٧-
    الصلاة الصلاة
    الشيخ محمد غيث
    http://goo.gl/3vTmqo


    ١٨-
    استثمار النيات
    الشيخ صالح عبد الكريم
    http://goo.gl/Q3V2ze


    ١٩-
    ركائز الأمن والاجتماع
    الشيخ أحمد بن قذلان المزروعي
    http://goo.gl/aAzb1S


    ٢٠-
    اجتنبوا الموبقات
    الشيخ صلاح الدوبي
    http://goo.gl/Em0qym


    ٢١-
    فقه دعاء مهجور
    الشيخ يوسف الحمادي
    http://goo.gl/VFupuY


    ٢٢-
    مفاهيم يجب أن تصحح
    الشيخ صالح عبد الكريم
    http://goo.gl/D2nS37


    ٢٣-
    سفينة النجاة
    الشيخ عزيز بن فرحان العنزي
    http://goo.gl/6Ucn1W


    ٢٤-
    وصية نفيسة من شيخ الإسلام
    الشيخ سعيد سالم الدرمكي
    http://goo.gl/BXWWJd


    ٢٥-
    إنها الجنة
    جاسم حسين العبيدلي
    http://goo.gl/PVp7Nh


    ٢٦-
    كيف نستعد للموت؟
    الشيخ عبد الله الكمالي
    http://goo.gl/TzBIuI


    ٢٧-
    آثار الذنوب والمعاصي
    الشيخ محمد غيث
    http://goo.gl/0W8N9Q


    ٢٨-
    بك نقتدي
    الشيخ عزيز بن فرحان العنزي
    http://goo.gl/CAhO4f


    ٢٩-
    بيوت مطمئنة
    الشيخ هشام الحوسني
    http://goo.gl/Ps4t0m


    ٣٠-
    فقه الأسماء الحسنى
    الشيخ محمد غيث
    http://goo.gl/KJu9Hk

    تم النشر قبل 11th October 2015 بواسطة جاسم حسين العبيدلي
      
    3  عرض التعليقات
    OCT
    11
    البرنامج العلاجي رقم (١) لعلاج السحر والعين والمس

    البرنامج العلاجي لعلاج السحر والعين والمس رقم (1) لمدة شهر:

    قبل مباشرة البرنامج استمعوا لهذه الثلاث محاضرات؛ لتضيء لكم طريق العلاج، وتسهل لكم أمور كثيرة -بإذن الله-:

    1- كيف ترقي نفسك وأهلك؟

    رابط مرئي:
    http://safeshare.tv/w/mOVMzHoJWJ

    رابط صوتي:
    http://drosuae.com/Download/shk_jasam/dros/fee_kul_baytin_raqq_alain_2015/003.mp3


    2- كيف تعالج نفسك من العين والحسد؟

    رابط مرئي:
    http://safeshare.tv/w/dUEpCWxZEc

    رابط صوتي:
    http://drosuae.com/Download/shk_jasam/dros/fee_kul_baytin_raqq_alain_2015/009.mp3



    3- كيف تعالج نفسك وأهلك من السحر؟

    رابط مرئي:
    http://safeshare.tv/w/kxvVxLaCBi

    رابط صوتي:
    http://drosuae.com/Download/shk_jasam/dros/fee_kul_baytin_raqq_alain_2015/008.mp3


    يمكن الانتهاء من سماع المحاضرات خلال يوم أو يومين.


    ****


    وبعد الانتهاء من سماع المحاضرات طبقوا هذا البرنامج العلاجي لمدة شهر. ومن لم يتعافى يعيده مرة أخرى، ثانية وثالثة. وتحديد الوقت والأيام ليس مقصودًا، ولكم أن تزيدوا وتنقصوا.



    البرنامج العلاجي بالصوت:

    http://safeshare.tv/w/MAhrArGuAx


    البرنامج العلاجي مكتوب:

    1- قال -صلى الله عليه وسلم- في الحديث الصحيح: «ما يصيب المؤمن من نصب ولا وصب، ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم، حتى الشوكة يشاكها، إلا كفر الله بها من خطاياه».
    وأعظم ما يدفع به البلاء، ويرد كيد العدو: هو الصبر، واحتساب الأجر عند الله. كما قال الله تعالى:
    {وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لَا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا}.
    قال ابن القيم -رحمه الله-:
    «فإن الله جعل الصبر جوادًا لا يكبو، وصارمًا لا ينبو، وجندًا لا يهزم، وهو أنصر لصاحبه من الرجال بلا عدة، ومحله من الظفر كمحل الرأس من الجسد».اهـ.

    * واحذر أيها المريض من تسخط القلب لقضاء الله، أو إظهار التشكي عند الخلق؛  فإن ذلك ينافي الصبر، ويفرح الشيطان، ويزيد من ضره.

    * واحذر من الغضب والعصبية؛ فذلك بوابة عظيمة لتسلط الشيطان وتدهور الحالة.

    * وعليك بالمحافظة على الطاعات، وترك الذنوب والسيئات، فكلما تعلقت بباب الله واقتربت منه، كان الفرج أقرب، والشفاء -بإذن الله- أسرع. وأما المعاصي؛ فهي من أعظم أبواب تسلط الشيطان على بني آدم.

    2- أذكار الصباح وأذكار المساء. وخاصة قول: «لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير» مئة مرة  في الصباح، ومئة مرة في المساء؛ فهو حرز عظيم من كل شيطان رجيم.

    انظر هنا أذكار الصباح والمساء:
    http://alathkaaar.blogspot.ae/2013/03/blog-post.html?m=1

    واجعل لسانك رطبًا بذكر الله. وأكثر من التسبيح والتكبير والتهليل، وقول: «لا حول ولا قوة إلا بالله» في غالب وقتك ما استطعت.

    3- احرص على أن تكون دائمًا على الوضوء ما استطعت؛ فلذلك أثر طيب في حصول الشفاء، ودفع أذى الشياطين.

    4- سبع تمرات من تمر العجوة على الريق؛ فإن لم تجد تمر العجوة فخذ أي تمر، ولكن تمر العجوة تأثيره أقوى، وهو شفاء من السحر والعين.

    5- بعد صلاة الظهر، وبعد العصر، وبعد العشاء، تأخذ ملعقة عسل.

    في كل مرة يحبذ أن لا يتناول طعام قبل العسل ولا بعده بنصف ساعة. والأفضل أن يذاب في ماء زمزم أو ماء مقروء فيه، ثم يشربه المريض (لغير من يعاني من مرض السكر) 
    فإن تعسر على المريض شرب العسل ثلاث مرات، يشربه مرة واحدة في الصباح في ملعقة.

    6- في إفطار الصباح تأخذ كأس حليب بقري طازج (الذي يباع في المحلات).

    7- ثلاث مرات في اليوم تتناول ربع ملعقة طعام من القسط الهندي المطحون. وهو علاج نبوي. والقسط يباع عند العطارين.

    8- يحضر طست ماء، ثم يملأ بالماء، ويخلط فيه الآتي:
    - كأس ماء مقروء فيه بالفاتحة والمعوذات،
    - ثم يخلط فيه حفنة أو أكثر من الملح الخشن،
    - وكأس ماء ورد،
    - وحفنة من ورق السدر المطحون،
    - وقليل من الثلج حتى يصبح الماء باردًا،
    ثم يغتسل منه. (استخدام الثلج يكون في غير فصل الشتاء. وأما عند اشتداد البرد فلا يغتسل بالماء البارد؛ حفاظًا على صحة المريض).

    9- الإدهان بزيت الزيتون المقروء فيه قبل النوم (إذا توفر)،
    ويفضل إضافة المسك الأسود والأبيض السائل على مواضع متفرقة من الجسد.
    ومن كان يعاني من تحرش جنسي أثناء النوم؛ فينصح أن يطيب الملابس الداخلية بالمسك الأبيض السائل.

    10- تقرأ على نفسك يوميًا: سورة الفاتحة، وآية الكرسي، وآخر آيتين من سورة البقرة، والكافرون، والمعوذات: {قل هو الله أحد} و {قل أعوذ برب الفلق} و{قل أعوذ برب الناس} مرات كثيرة لمدة نصف ساعة، أو أقل، أو أكثر من ذلك، بحسب وقت المريض. وفي كل مرة تنتهي من قراءة هذه السور تنفث على نفسك، ثم تنفث في اليدين، وتمسح سائر الجسد بالكفين.
    وأثناء رقيتك لنفسك تدعو وتلح بالدعاء أن الله يعافيك من كل سحر وعين وحسد ومس من الجن، ويرفع عنك كل ضر وبلاء.


    11- ولا بأس أن ترقي نفسك أيضًا بسورة الرحمن، والجن، وق، والحاقة. وتحرص على أن تنفث على نفسك، كأن تنفث عند رأس كل صفحة، أو في نهاية السورة. ولك أن تنوع وتختار من القرآن ما تشاء يوميًا غير ما ذكرت؛ فالقرآن كله شفاء.

    12- استماع الرقية الشرعية يوميًا، ولا بأس أن يكون قبل النوم.
    على الرابط:
    http://youtu.be/_YrZ-hIegew


    أو هذا الرابط:
    http://cdn.top4top.co/d_2b491e56691.mp3

    13- النوم على وضوء، وقول أذكار النوم، وخاصة مسح الجسد بالمعوذات. والطريقة: أن تجمعوا الكفين، ثم تنفثون، وتقرأون المعوذات: {قل هو الله أحد} و {قل أعوذ برب الفلق} و{قل أعوذ برب الناس} ثم تمسحون بيديكم كامل الجسد. ثم تكررون ذلك ثلاث مرات.

    14- قال -صلى الله عليه وسلم-: «داووا مرضاكم بالصدقة».
    احرص أن لا يمضي عليك يوم إلا وتخرج صدقة، ولو درهم واحد. وبعض الجمعيات الخيرية في الدولة لهم أرقام تستطيع أن ترسل الصدقة عن طريق الهاتف، ولو شيئًا يسيرًا. مثال: (لأوقاف الشارقة: أرسل رسالة فارغة إلى رقم: (4411) صدقة جارية).

    15- ألح على الله بالدعاء والتضرع إليه، وخاصة في السجود، وفي ثلث الليل الآخر، وأوقات الإجابة، بأن يبطل كل سحر صنع لك، ويزيل عنك أثر كل عين وحسد، ويدفع عنك ضر الشياطين وكيدهم. كرر مثل هذا الدعاء بأسلوبك، وستجد الأثر الطيب -بإذن الله-.

    16- ممارسة رياضة المشي لا تقل عن نصف ساعة يوميًا؛ فالرياضة والحركة لها تأثير طيب في العلاجات الروحية.

    17- بعد أسبوع من البرنامج عمل الحجامة.

    18- وفي الأسبوع الثاني من العلاج تستخدمون السنا مكي، ونسميه: الحلول (لغير المرأة الحامل والمرضع) ويفضل أن تأخذ ثلاث مرات في الشهر. وعدد مرات الحجامة حسب ما يراه الحجام الحاذق.

    بعد أن أكملت شهرًا من العلاج؛ فلك أن تعيده مرة أخرى، أو تنتقل للبرنامج رقم: (2).

    * تنبيه:
    النساء لا يوقفون العلاج والقراءة فترة العذر الشرعي.

    * الماء المقروء فيه لا يأخذ حكم القرآن، ولا بأس من الاغتسال به في الخلاء، كما أفتى به الشيخ العلامة ابن باز -رحمه الله-.

    * ولا بأس بنشر البرنامج على غيرك ليستفيد منه.

    * للفائدة: مقاطع مهمة في قضايا ومسائل الرقية الشرعية.
    http://jassaiem.blogspot.ae/2014/07/blog-post.html?m=1

    وكتبه: جاسم حسين.
    تم النشر قبل 11th October 2015 بواسطة جاسم حسين العبيدلي
        

    آيـات الرقية الشرعية العامة ( تقرأ بنية الكشف والشفاء و الحرق )

    حرق المس العاشق والخادم المكلف بالسحر هامة جدا يحتاجها كل مسلم

    أَعُوذُ باللَّهِ مِنَ الشَّيْطانِ الرَّجِيـمِ - بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَـنِ الرَّحِيـمِ

    1- الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِيـنَ (2( الرَّحْمَنِ الرَّحِيـمِ (3) مَـالِكِ يَوْمِ الدِّيـنِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِيـنُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيـمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلا الضَّـالِّيـنَ (7) الفاتحة.
    2- الم * ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ * والَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ * أُوْلَـئِكَ عَلَى هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ
    3- اللَّهُ لـَا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ, لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ, لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ, مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ, يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ, وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِـهِ إِلاَّ بِمَا شَـاءَ, وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَلا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا, وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيـمُ (255) البقرة.
    4- لِلَّهِ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ, وَإِنْ تُبْدُوا مَا فِـي أَنفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُمْ بِهِ اللَّهُ, فَيَغْفِرُ لِمَنْ يَشَـاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَـاءُ, وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيـرٌ (284) آمَنَ الرَّسُولُ بِمَـا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُـونَ, كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلـَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ, وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيـرُ (285) لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا, لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ, رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَـا إِنْ نَسِينَـا أَوْ أَخْطَأْنَا, رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَـا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا, رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا, أَنْتَ مَوْلانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِيـنَ
    5- الم ( 1 ) الله لا إله إلا هو الحي القيوم ( 2 ) نزل عليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه وأنزل التوراة والإنجيل ( 3 ) من قبل هدى للناس وأنزل الفرقان إن الذين كفروا بآيات الله لهم عذاب شديد والله عزيز ذو انتقام
    6- وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لـَا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الرَّحْمَـنُ الرَّحِيـمُ (163) إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ وَمَـا أَنزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ مَـاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُـونَ (164) البقرة.
    7- وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ
    8- الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ القلوب
    9- وَنُنَزِّلُ مِنْ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَـاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلاَّ خَسَاراً
    10- تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُـونَ (6) وَيْلٌ لِكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيـمٍ (7) يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَى عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِراً كَأَنْ لَمْ يَسْمَعْهَا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيـمٍ ( وَإِذَا عَلِمَ مِنْ آيَاتِنَا شَيْئاً اتَّخَذَهَا هُزُواً, أُوْلَـئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِيـنٌ (9) مِنْ وَرَائِهِمْ جَهَنَّمُ وَلا يُغْنِي عَنْهُمْ مَا كَسَبُوا شَيْئاً وَلا مَا اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَـاءَ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيـمٌ (10) هَذَا هُدًى وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَهُمْ عَذَابٌ مِنْ رِجْزٍ أَلِيـمٌ (11) الجاثية.
    11- أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُـونَ (115) فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لـَا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ (116) وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ لا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ, إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ (117) وَقُلْ رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِـينَ (118) المؤمنون.
    12- شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لـَا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلـَائِكَةُ وَأُوْلُوا الْعِلْمِ قَـائِماً بِالْقِسْطِ, لـَا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيـمُ (18) إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلـَامُ, وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلاَّ مِنْ بَعْدِ مَا جَـاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْياً بَيْنَهُمْ, وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَـابِ (19) آل عمران.
    13- لـَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنْ الغَيِّ, فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لا انفِصَامَ لَهَا, وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيـمٌ (256) اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُمْ مِنْ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّـورِ, وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَوْلِيَـاؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُمْ مِنْ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَـاتِ, أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (257) البقرة.
    14- سَنَفْرُغُ لَكُمْ أَيُّهَا الثَّقَلـَانِ (31) فَبِأَيِّ آلـَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَـانِ (32) يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ فَانفُذُوا, لا تَنفُذُونَ إِلاَّ بِسُلْطَـانٍ (33) فَبِأَيِّ آلـَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَـانِ (34) يُرْسَلُ عَلَيْكُمَا شُوَاظٌ مِنْ نَارٍ وَنُحَاسٌ فَلا تَنتَصِرَانِ (35) فَبِأَيِّ آلـَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَـانِ (36) الرحمن.
    15- لَوْ أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُتَصَدِّعاً مِنْ خَشْيَةِ اللَّـهِ, وَتِلْكَ الأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (21) هُوَ اللَّهُ الَّذِي لـَا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَـنُ الرَّحِيـمُ (22) هُوَ اللَّهُ الَّذِي لـَا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ, سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُـونَ (23) هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الأَسْمَـاءُ الْحُسْنَى, يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيـمُ (24) الحشر.
    16- إِنَّهُ مِنْ سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَـنِ الرَّحِيـمِ (30) أَلاَّ تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِيـنَ (31) (ثلاث مرات)) النمل.
    17- وَالصَّـافَّاتِ صَفّاً (1( فَالزَّاجِرَاتِ زَجْراً (2) فَالتَّالِيَاتِ ذِكْراً (3) إِنَّ إِلَـهَكُمْ لَوَاحِدٌ (4) رَبُّ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ (5) إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَـاءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ (6) وَحِفْظاً مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ مَارِدٍ (7) لا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلإٍ الأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ ( دُحُوراً وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ (9) إِلاَّ مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ (10)
    18- وَقَدِمْنَـا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَـاءً مَنْثُوراً (23) (ثلاث مرات)) الفرقان.
    19- وَإِذْ صَرَفْنَـا إِلَيْكَ نَفَراً مِنْ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُـوا أَنْصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِمْ مُنْذِرِيـنَ (29) قَالُوا يَا قَوْمَنَـا إِنَّا سَمِعْنَا كِتَاباً أُنْزِلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ وَإِلَى طَرِيقٍ مُسْتَقِيـمٍ (30) يَا قَوْمَنَـا أَجِيبُوا دَاعِيَ اللَّهِ وَآمِنُوا بِهِ يَغْفِرْ لَكُمْ مِنْ ذُنُوبِكُمْ وَيُجِرْكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيـمٍ (31) وَمَنْ لا يُجِبْ دَاعِيَ اللَّهِ فَلَيْسَ بِمُعْجِزٍ فِي الأَرْضِ وَلَيْسَ لَهُ مِنْ دُونِهِ أَولِيَـاءُ, أُوْلَـئِكَ فِي ضَلالٍ مُبِيـنٍ (32( الأحقاف.
    20- قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنْ الْجِنِّ فَقَالُـوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآناً عَجَباً (1) يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَـا أَحَداً (2) وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلا وَلَداً (3) وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطاً (4) وَأَنَّا ظَنَنَّـا أَنْ لَنْ تَقُولَ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِباً (5) وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقاً (6) وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنتُمْ أَنْ لَنْ يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَداً (7) وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَـاءَ فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَساً شَدِيداً وَشُهُباً ( وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَنْ يَسْتَمِعْ الآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَاباً رَصَداً (9) وَأَنَّا لا نَدْرِي أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَنْ فِي الأَرْضِ أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُمْ رَشَداً (10) وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَداً (11) وَأَنَّا ظَنَنَّـا أَنْ لَنْ نُعجِزَ اللَّهَ فِي الأَرْضِ وَلَنْ نُعْجِزَهُ هَرَباً (12) وَأَنَّا لَمَّا سَمِعْنَا الْهُدَى آمَنَّا بِهِ فَمَنْ يُؤْمِنْ بِرَبِّهِ فَلا يَخَافُ بَخْساً وَلا رَهَقاً (13) وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُوْلَـئِكَ تَحَرَّوْا رَشَداً (14) وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَباً (15) الجن.
    21- قُلْ يَـا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ (1) لـَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ (2) وَلـَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَـا أَعْبُدُ (3) وَلا أَنَـا عَابِدٌ مَا عَبَدتُّمْ (4) وَلـَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَـا أَعْبُدُ (5) لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِيـنِ (6) الكافرون.
    22- وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ وَمِنْ الْجِنِّ مَنْ يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَمَنْ يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيـرِ (12) سبأ.
    23- إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثاً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ, أَلا لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ, تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِيـنَ (54) ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً, إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِيـنَ (55) وَلا تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفاً وَطَمَعاً, إِنَّ رَحْمَةَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِنْ الْمُحْسِنِيـنَ (56) الأعراف.
    24- قَالَ أَفَرَأَيْتُمْ مَا كُنْتُمْ تَعْبُدُونَ (75) أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمُ الأَقْدَمُـونَ (76) فَإِنَّهُمْ عَدُوٌّ لِـي إِلاَّ رَبَّ الْعَالَمِيـنَ (77) الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِيـنِ (78) وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِيـنِ (79) وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِيـنِ (ثلاث مرات)) (80) وَالَّذِي يُمِيتُنِي ثُمَّ يُحْيِيـنِ (81) وَالَّذِي أَطْمَعُ أَنْ يَغْفِرَ لِي خَطِيـئَتِي يَوْمَ الدِّيـنِ (82) رَبِّ هَبْ لِي حُكْماً وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِيـنَ (83) وَاجْعَلْ لِي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الآخِرِيـنَ (84) وَاجْعَلْنِي مِنْ وَرَثَةِ جَنَّةِ النَّعِيـمِ (85) الشعراء.
    25- قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ * وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ * وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لا تَشْعُرُونَ * أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ * أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ * أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ * بَلَى قَدْ جَاءتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ.
    26- قَالَ مُوسَـى أَتَقُولُونَ لِلْحَقِّ لَمَّا جَـاءَكُمْ أَسِحْرٌ هَذَا وَلا يُفْلِحُ السَّاحِرُونَ (77) قَالُـوا أَجِئْتَنَا لِتَلْفِتَنَا عَمَّا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَـاءَنَا وَتَكُونَ لَكُمَا الْكِبْرِيَـاءُ فِي الأَرْضِ وَمَا نَحْنُ لَكُمَا بِمُؤْمِنِيـنَ (78) وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيـمٍ (79) فَلَمَّا جَـاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مُوسَـى أَلْقُوا مَـا أَنْتُمْ مُلْقُـونَ (80( فَلَمَّـا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ, إِنَّ اللَّهَ لا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِيـنَ (81) وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُـونَ (82) يونس.
    27- إِذَا زُلْزِلَتِ الأَرْضُ زِلْزَالَهَا (1) وَأَخْرَجَتِ الأَرْضُ أَثْقَالَهَا (2) وَقَالَ الإِنسَانُ مَا لَهَا (3) يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبَارَهَا (4) بِأَنَّ رَبَّكَ أَوْحَى لَهَا (5) يَوْمَئِذٍ يَصْدُرُ النَّاسُ أَشْتَاتاً لِيُرَوْا أَعْمَالَهُمْ (6) فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَه (7) وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً يَرَه ( الزلزلة.
    28- قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُواً أَحَدٌ (4) الإخلاص.
    29- قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (1) مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ (2) وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ (3) وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ (4) وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ (5) الفلق.
    30- قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّـاسِ (1) مَلِكِ النَّـاسِ (2) إِلَهِ النَّـاسِ (3) مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّـاسِ (4) الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّـاسِ (5) مِنْ الْجِنَّةِ وَالنَّـاسِ  صدق الله العظيم

    اخوتى واخواتى فى الله شفاكم الله وعفاكم وللموضوع تكمله فيما ياتى باذن الله تعالى .. تحياتى
    avatar
    ابو احمد
    هيموني متألق
    هيموني متألق

    https://www.esrar7olm.org
     ذكر
    عدد المساهمات : 645
    تاريخ التسجيل : 04/08/2013

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    ممتاز رد: ايات الرقية العامة وحرق المس المكلف بسحر والمس العاشق مكتوبه
    مُساهمة من طرف ابو احمد في 14/10/2013, 10:16


    آيـات الصعـــــــــــــــق ( تقرأ بنية صعق الجان بالجسد ) تقول بصوت مسموع اللهم اصعق هذا الجان


    1- {فَذَرْهُمْ حَتَّى يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي فِيهِ يُصْعَقُونَ }الطور45
    2- {فَعَتَوْا عَنْ أَمْرِ رَبِّهِمْ فَأَخَذَتْهُمُ الصَّاعِقَةُ وَهُمْ يَنظُرُونَ }الذاريات44
    3- {وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَن شَاء اللَّهُ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى فَإِذَا هُم قِيَامٌ يَنظُرُونَ }الزمر68
    4- {وَأَمَّا ثَمُودُ فَهَدَيْنَاهُمْ فَاسْتَحَبُّوا الْعَمَى عَلَى الْهُدَى فَأَخَذَتْهُمْ صَاعِقَةُ الْعَذَابِ الْهُونِ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ }فصلت17
    5- {فَإِنْ أَعْرَضُوا فَقُلْ أَنذَرْتُكُمْ صَاعِقَةً مِّثْلَ صَاعِقَةِ عَادٍ وَثَمُودَ }فصلت13
    6- {وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَن نُّؤْمِنَ لَكَ حَتَّى نَرَى اللَّهَ جَهْرَةً فَأَخَذَتْكُمُ الصَّاعِقَةُ وَأَنتُمْ تَنظُرُونَ }البقرة55
    7- {وَلَمَّا جَاء مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَـكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكّاً وَخَرَّ موسَى صَعِقاً فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ }الأعراف143
    8- {يَسْأَلُكَ أَهْلُ الْكِتَابِ أَن تُنَزِّلَ عَلَيْهِمْ كِتَاباً مِّنَ السَّمَاءِ فَقَدْ سَأَلُواْ مُوسَى أَكْبَرَ مِن ذَلِكَ فَقَالُواْ أَرِنَا اللّهِ جَهْرَةً فَأَخَذَتْهُمُ الصَّاعِقَةُ بِظُلْمِهِمْ ثُمَّ اتَّخَذُواْ الْعِجْلَ مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ فَعَفَوْنَا عَن ذَلِكَ وَآتَيْنَا مُوسَى سُلْطَاناً مُّبِيناً }النساء153
    آيـات الحــــــــرق ( تقرأ بنية حرق الجان بالجسد ) تقول بصوت مسموع اللهم احرق هذا الجان
    1- {لَّقَدْ سَمِعَ اللّهُ قَوْلَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ فَقِيرٌ وَنَحْنُ أَغْنِيَاء سَنَكْتُبُ مَا قَالُواْ وَقَتْلَهُمُ الأَنبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَنَقُولُ ذُوقُواْ عَذَابَ الْحَرِيقِ }آل عمران181
    1- {وَلَوْ تَرَى إِذْ يَتَوَفَّى الَّذِينَ كَفَرُواْ الْمَلآئِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ وَذُوقُواْ عَذَابَ الْحَرِيقِ }الأنفال50
    2- {ثَانِيَ عِطْفِهِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَنُذِيقُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَذَابَ الْحَرِيقِ }الحج9
    3- {كُلَّمَا أَرَادُوا أَن يَخْرُجُوا مِنْهَا مِنْ غَمٍّ أُعِيدُوا فِيهَا وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ }الحج22
    4- {إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ }البروج10
    5- {قَالَ فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَن تَقُولَ لَا مِسَاسَ وَإِنَّ لَكَ مَوْعِداً لَّنْ تُخْلَفَهُ وَانظُرْ إِلَى إِلَهِكَ الَّذِي ظَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفاً لَّنُحَرِّقَنَّهُ ثُمَّ لَنَنسِفَنَّهُ فِي الْيَمِّ نَسْفاً }طه97
    6- {قَالُوا حَرِّقُوهُ وَانصُرُوا آلِهَتَكُمْ إِن كُنتُمْ فَاعِلِينَ }الأنبياء68 صدق الله العظيم

    يتبع اخواتى بارك الله فيكم .. تحياتى
    avatar
    ابو احمد
    هيموني متألق
    هيموني متألق

    https://www.esrar7olm.org
     ذكر
    عدد المساهمات : 645
    تاريخ التسجيل : 04/08/2013

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    ممتاز رد: ايات الرقية العامة وحرق المس المكلف بسحر والمس العاشق مكتوبه
    مُساهمة من طرف ابو احمد في 14/10/2013, 10:17


    آيـات الرعب والخوف ( تقرأ بنية ارعاب الجان بالجسد ) وقبلها تقول بصوت مسموع اللهم القي الرعب في قلب هذا الجان


    1- {وَيُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَالْمَلاَئِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ وَيُرْسِلُ الصَّوَاعِقَ فَيُصِيبُ بِهَا مَن يَشَاءُ وَهُمْ يُجَادِلُونَ فِي اللّهِ وَهُوَ شَدِيدُ الْمِحَالِ }الرعد13
    2- {أَوْ كَصَيِّبٍ مِّنَ السَّمَاءِ فِيهِ ظُلُمَاتٌ وَرَعْدٌ وَبَرْقٌ يَجْعَلُونَ أَصْابِعَهُمْ فِي آذَانِهِم مِّنَ الصَّوَاعِقِ حَذَرَ الْمَوْتِ واللّهُ مُحِيطٌ بِالْكافِرِينَ }البقرة19
    3- {فَاسْتَفْتِهِمْ أَهُمْ أَشَدُّ خَلْقاً أَم مَّنْ خَلَقْنَا إِنَّا خَلَقْنَاهُم مِّن طِينٍ لَّازِبٍ }الصافات11
    4- {يَكَادُ الْبَرْقُ يَخْطَفُ أَبْصَارَهُمْ كُلَّمَا أَضَاء لَهُم مَّشَوْاْ فِيهِ وَإِذَا أَظْلَمَ عَلَيْهِمْ قَامُواْ وَلَوْ شَاء اللّهُ لَذَهَبَ بِسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ إِنَّ اللَّه عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }البقرة20
    5- {أَأَنتُمْ أَشَدُّ خَلْقاً أَمِ السَّمَاء بَنَاهَا }النازعات27
    6- سَنُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُواْ الرُّعْبَ بِمَا أَشْرَكُواْ بِاللّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَاناً وَمَأْوَاهُمُ النَّارُ وَبِئْسَ مَثْوَى الظَّالِمِينَ -آل عمران151
    7- إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلـَائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُوا الَّذِينَ آمَنُوا, سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ فَاضْرِبُوا فَوْقَ الأَعْنَاقِ وَاضْرِبُوا مِنْهُمْ كُلَّ بَنَـانٍ (12) ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ شَـاقُّوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ, وَمَنْ يُشَاقِقِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَـابِ (13) ذَلِكُمْ فَذُوقُوهُ وَأَنَّ لِلْكَافِرِينَ عَذَابَ النَّـارِ (14) الأنفال.
    8- {وَتَحْسَبُهُمْ أَيْقَاظاً وَهُمْ رُقُودٌ وَنُقَلِّبُهُمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَذَاتَ الشِّمَالِ وَكَلْبُهُم بَاسِطٌ ذِرَاعَيْهِ بِالْوَصِيدِ لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَاراً وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْباً }الكهف18
    9- {وَأَنزَلَ الَّذِينَ ظَاهَرُوهُم مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِن صَيَاصِيهِمْ وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ فَرِيقاً تَقْتُلُونَ وَتَأْسِرُونَ فَرِيقاً }الأحزاب26
    10- {هُوَ الَّذِي أَخْرَجَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِن دِيَارِهِمْ لِأَوَّلِ الْحَشْرِ مَا ظَنَنتُمْ أَن يَخْرُجُوا وَظَنُّوا أَنَّهُم مَّانِعَتُهُمْ حُصُونُهُم مِّنَ اللَّهِ فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُم بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَارِ }الحشر2 صدق الله العظيم

    تيبع اخواتى اعزكم الله .. تحياتى
    avatar
    ابو احمد
    هيموني متألق
    هيموني متألق

    https://www.esrar7olm.org
     ذكر
    عدد المساهمات : 645
    تاريخ التسجيل : 04/08/2013

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    ممتاز رد: ايات الرقية العامة وحرق المس المكلف بسحر والمس العاشق مكتوبه
    مُساهمة من طرف ابو احمد في 14/10/2013, 10:19


    آيـات الخروج ( تقرأ بنية إخراج الجان من الجسد ) وقبلها تقول بصوت اخرج عليك لعنه الله وغضب الله

    1- قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيـمٌ (34) وَإِنَّ عَلَيْكَ اللَّعْنَةَ إِلَى يَوْمِ الدِّيـنِ (35) الحجر.
    2- {وَلَوْ أَنَّا كَتَبْنَا عَلَيْهِمْ أَنِ اقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ أَوِ اخْرُجُواْ مِن دِيَارِكُم مَّا فَعَلُوهُ إِلاَّ قَلِيلٌ مِّنْهُمْ وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُواْ مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْراً لَّهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتاً }النساء66
    3- {قَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَن تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنَ الصَّاغِرِينَ }الأعراف13
    4- {قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْؤُوماً مَّدْحُوراً لَّمَن تَبِعَكَ مِنْهُمْ لأَمْلأنَّ جَهَنَّمَ مِنكُمْ أَجْمَعِينَ }الأعراف18
    5- {وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُم مِّنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ وَلاَ تُقَاتِلُوهُمْ عِندَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ حَتَّى يُقَاتِلُوكُمْ فِيهِ فَإِن قَاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ كَذَلِكَ جَزَاء الْكَافِرِينَ }البقرة191
    6- قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ * قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ * وَإِنَّ عَلَيْكَ لَعْنَتِي إِلَى يَوْمِ الدِّينِ * قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ * قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِينَ * إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ * قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ * إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ * قَالَ فَالْحَقُّ وَالْحَقَّ أَقُولُ * لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنكَ وَمِمَّن تَبِعَكَ مِنْهُمْ أَجْمَعِينَ . ص 76 – 85
    7- وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد
    8- يوم يسمعون الصيحة بالحق ذلك يوم الخروج
    9- قال هذا رحمة من ربي فاذا جاء وعد ربي جعله دكاء وكان وعد ربي حقا

    آيـات الحسد والعين ( تقرأ بنية ابطال الحسد والعين )


    1. وَدَّ كَثِيرٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِّن بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّاراً حَسَداً مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ فَاعْفُواْ وَاصْفَحُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (109) البقرة.
    2. أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُم مُّلْكاً عَظِيماً (54) النساء.
    3. وَإِن يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمَّا سَمِعُوا الذِّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنَّهُ لَمَجْنُـونٌ (6) القلم.
    4. وَلَا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجاً مِّنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَيَاةِ الدُّنيَا لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ, وَرِزْقُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَأَبْقَى
    5. وَلَوْلَـا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَـاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ, إِن تَرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالاً وَوَلَدا
    6. وَإِذْ فَرَقْنَا بِكُمْ الْبَحْرَ فَأَنْجَيْنَاكُمْ وَأَغْرَقْنَا آلَ فِرْعَوْنَ وَأَنْتُمْ تَنظُرُونَ(50)البقرة
    7. وَإِذْ اسْتَسْقَى مُوسَى لِقَوْمِهِ فَقُلْنَا اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَشْرَبَهُمْ كُلُوا وَاشْرَبُوا مِنْ رِزْقِ اللَّهِ وَلاَ تَعْثَوْا فِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ(60)البقرة
    8. وَإِنْ تَدْعُوهُمْ إِلَى الْهُدَى لاَ يَسْمَعُوا وَتَرَاهُمْ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ وَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ(198)الاعراف
    9. يُجَادِلُونَكَ فِي الْحَقِّ بَعْدَ مَا تَبَيَّنَ كَأَنَّمَا يُسَاقُونَ إِلَى الْمَوْتِ وَهُمْ يَنظُرُونَ(6)الأنفال
    10. وَإِذْ يُرِيكُمُوهُمْ إِذْ الْتَقَيْتُمْ فِي أَعْيُنِكُمْ قَلِيلاً وَيُقَلِّلُكُمْ فِي أَعْيُنِهِمْ لِيَقْضِيَ اللَّهُ أَمْرًا كَانَ مَفْعُولاً وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الأمُورُ(44)
    11. وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْظُرُ إِلَيْكَ أَفَأَنْتَ تَهْدِي الْعُمْيَ وَلَوْ كَانُوا لاَ يُبْصِرُونَ(43)يونس
    12. وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلاَ كَاشِفَ لَهُ إِلاّ هُوَ وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلاَ رَادَّ لِفَضْلِهِ يُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ(107)يونس
    13. سَيَقُولُ الْمُخَلَّفُونَ إِذَا انطَلَقْتُمْ إِلَى مَغَانِمَ لِتَأْخُذُوهَا ذَرُونَا نَتَّبِعْكُمْ يُرِيدُونَ أَن يُبَدِّلُوا كَلَامَ اللَّهِ قُل لَّن تَتَّبِعُونَا كَذَلِكُمْ قَالَ اللَّهُ مِن قَبْلُ فَسَيَقُولُونَ بَلْ تَحْسُدُونَنَا بَلْ كَانُوا لَا يَفْقَهُونَ إِلَّا قَلِيلاً -الفتح15
    14. قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُواً أَحَدٌ (4) الإخلاص.
    15. قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (1) مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ (2) وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ (3) وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ (4) وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ (5) الفلق.
    16. قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّـاسِ (1) مَلِكِ النَّـاسِ (2) إِلَهِ النَّـاسِ (3) مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّـاسِ (4) الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّـاسِ (5) مِنْ الْجِنَّةِ وَالنَّـاسِ (6) الناس.
    avatar
    ابو احمد
    هيموني متألق
    هيموني متألق

    https://www.esrar7olm.org
     ذكر
    عدد المساهمات : 645
    تاريخ التسجيل : 04/08/2013

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    ممتاز رد: ايات الرقية العامة وحرق المس المكلف بسحر والمس العاشق مكتوبه
    مُساهمة من طرف ابو احمد في 14/10/2013, 10:20


    آيـات السحر ( تقرأ بنية ابطال السحر والشفاء واحراق خادم السحر )



    1- وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَـا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ, وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولـَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ, فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ, وَمَا هُمْ بِضَـارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللَّـهِ, وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنفَعُهُمْ, وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلـَاقٍ, وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِـهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُـونَ (102) وَلَوْ أَنَّهُمْ آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَمَثُوبَةٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ خَيْرٌ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُـونَ (103) البقرة.
    2- وَأَوْحَيْنَـا إِلَى مُوسَـى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُـونَ (117) فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُـونَ (118) فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانقَلَبُوا صَاغِرِيـنَ (119)وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِيـنَ (120) قَالُـوا آمَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِيـنَ (121) رَبِّ مُوسَى وَهَارُونَ (122) الأعراف.
    3- قَالَ مُوسَـى أَتَقُولُونَ لِلْحَقِّ لَمَّا جَـاءَكُمْ أَسِحْرٌ هَذَا وَلا يُفْلِحُ السَّاحِرُونَ (77) قَالُـوا أَجِئْتَنَا لِتَلْفِتَنَا عَمَّا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَـاءَنَا وَتَكُونَ لَكُمَا الْكِبْرِيَـاءُ فِي الأَرْضِ وَمَا نَحْنُ لَكُمَا بِمُؤْمِنِيـنَ (78) وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيـمٍ (79) فَلَمَّا جَـاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مُوسَـى أَلْقُوا مَـا أَنْتُمْ مُلْقُـونَ (80( فَلَمَّـا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ, إِنَّ اللَّهَ لا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِيـنَ (81) وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُـونَ (82) يونس.
    4- قَالُوا يَا مُوسَـى إِمَّـا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّـا أَنْ نَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى (65) قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى(66)فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى (67) قُلْنَا لا تَخَفْ إِنَّكَ أَنْتَ الأَعْلَى (68) وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُـوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى(69)فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سُجَّداً قَالُـوا آمَنَّا بِرَبِّ هَارُونَ وَمُوسَى (70) طه
    5- قَالَ لَهُمْ مُوسَـى أَلْقُوا مَـا أَنْتُمْ مُلْقُـونَ (43)فَأَلْقَوْا حِبَالَهُمْ وَعِصِيَّهُمْ وَقَالُوا بِعِزَّةِ فِرْعَوْنَ إِنَّا لَنَحْنُ الْغَالِبُـونَ (44) فَأَلْقَى مُوسَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُـونَ (45) فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِيـنَ (64) قَالُـوا آمَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِيـنَ (47) رَبِّ مُوسَى وَهَارُونَ (48) الشعراء
    6- وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاء مَّنثُورًا . الفرقان 23
    7- وَقُلْ جَـاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ, إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقاً (ثلاث مرات)) الإسراء
    8- قُلْ إِنّ رَبّي يَقْذِفُ بِالْحَقّ عَلاّمُ الْغُيُوبِ * قُلْ جَآءَ الْحَقّ وَمَا يُبْدِىءُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ (سبأ:48-49(
    9- بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمّا تَصِفُونَ (الأنبياء :18(
    10- يَأَيّهَا النّاسُ قَدْ جَآءَتْكُمْ مّوْعِظَةٌ مّن رّبّكُمْ وَشِفَآءٌ لّمَا فِي الصّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لّلْمُؤْمِنِينَ )يونس: 57(
    11- وَأَوْحَىَ رَبّكَ إِلَىَ النّحْلِ أَنِ اتّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتاً وَمِنَ الشّجَرِ وَمِمّا يَعْرِشُونَ * ثُمّ كُلِي مِن كُلّ الثّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَآءٌ لِلنّاسِ إِنّ فِي ذَلِكَ لاَيَةً لّقَوْمٍ يَتَفَكّرُونَ (النحل: 68-69(
    12- وَنُنَزّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَآءٌ وَرَحْمَةٌ لّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظّالِمِينَ إَلاّ خَسَاراً{[الإسراء :82]
    13- {وَلَوْ نَزَّلْنَا عَلَيْكَ كِتَاباً فِي قِرْطَاسٍ فَلَمَسُوهُ بِأَيْدِيهِمْ لَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِنْ هَـذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ }الأنعام7
    14- {إِذْ جِئْتَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ إِنْ هَـذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ }المائدة110
    15- {قَالَ أَلْقُوْاْ فَلَمَّا أَلْقَوْاْ سَحَرُواْ أَعْيُنَ النَّاسِ وَاسْتَرْهَبُوهُمْ وَجَاءوا بِسِحْرٍ عَظِيمٍ }الأعراف116
    16- {وَقَالُواْ مَهْمَا تَأْتِنَا بِهِ مِن آيَةٍ لِّتَسْحَرَنَا بِهَا فَمَا نَحْنُ لَكَ بِمُؤْمِنِينَ }الأعراف132
    17- {فَلَمَّا جَاءهُمُ الْحَقُّ مِنْ عِندِنَا قَالُواْ إِنَّ هَـذَا لَسِحْرٌ مُّبِينٌ }يونس76
    18- {وَهُوَ الَّذِي خَلَق السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاء لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَلَئِن قُلْتَ إِنَّكُم مَّبْعُوثُونَ مِن بَعْدِ الْمَوْتِ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِنْ هَـذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ }هود7
    19- {قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى }طه66
    20- {إِنَّا آمَنَّا بِرَبِّنَا لِيَغْفِرَ لَنَا خَطَايَانَا وَمَا أَكْرَهْتَنَا عَلَيْهِ مِنَ السِّحْرِ وَاللَّهُ خَيْرٌ وَأَبْقَى }طه73
    21- {لَاهِيَةً قُلُوبُهُمْ وَأَسَرُّواْ النَّجْوَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ هَلْ هَذَا إِلَّا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ أَفَتَأْتُونَ السِّحْرَ وَأَنتُمْ تُبْصِرُونَ }الأنبياء3
    22- {وَلَمَّا جَاءهُمُ الْحَقُّ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ وَإِنَّا بِهِ كَافِرُونَ }الزخرف30
    23- {أَفَسِحْرٌ هَذَا أَمْ أَنتُمْ لَا تُبْصِرُونَ }الطور15
    24- ب وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ { [الشعراء: 80(
    25- بسم الله أرقيك ، من كل شيء يؤذيك ، من شر كل نفس أو عين حاسد أو سحر ساحر الله يشفيك، بسم الله أرقيك .



    آيـات العذاب ( تقرأ بنية عذاب الجان بالنار بالجسد ) وقبلها تقول بصوت مسموع اللهم عذب بكلامك الحق هذا الجان المعتدي علي جسد ( المصاب )

    1- َالصَّـافَّاتِ صَفّاً (1) فَالزَّاجِرَاتِ زَجْراً (2) فَالتَّالِيَاتِ ذِكْراً (3) إِنَّ إِلَـهَكُمْ لَوَاحِدٌ (4) رَبُّ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ (5) إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَـاءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ (6) وَحِفْظاً مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ مَارِدٍ (7) لا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلإٍ الأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ ( دُحُوراً وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ (9) إِلاَّ مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ (10)
    2- اللَّهُ لـَا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ, لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ, لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ, مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ, يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ, وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِـهِ إِلاَّ بِمَا شَـاءَ, وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَلا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا, وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيـمُ (255) البقرة.
    3- تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُـونَ (6) وَيْلٌ لِكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيـمٍ (7) يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَى عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِراً كَأَنْ لَمْ يَسْمَعْهَا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيـمٍ ( وَإِذَا عَلِمَ مِنْ آيَاتِنَا شَيْئاً اتَّخَذَهَا هُزُواً, أُوْلَـئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِيـنٌ (9) مِنْ وَرَائِهِمْ جَهَنَّمُ وَلا يُغْنِي عَنْهُمْ مَا كَسَبُوا شَيْئاً وَلا مَا اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَـاءَ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيـمٌ (10) هَذَا هُدًى وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَهُمْ عَذَابٌ مِنْ رِجْزٍ أَلِيـمٌ (11) الجاثية.
    4- أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُـونَ (115) فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لـَا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ (116) وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ لا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ, إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ (117) وَقُلْ رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِـينَ (118) المؤمنون.
    5- قُلْ إِنَّ رَبِّي يَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلاَّمُ الْغُيُـوبِ (48) قُلْ جَـاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيـدُ (ثلاث مرات))
    6- وَقُلْ رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِيـنِ (97) وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُونِ (98) (ثلاث مرات))
    7- خَتَمَ اللّهُ عَلَى قُلُوبِهمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ عظِيمٌ
    8- فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللّهُ مَرَضاً وَلَهُم عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ
    9- فَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُواْ فَأُعَذِّبُهُمْ عَذَاباً شَدِيداً فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمَا لَهُم مِّن نَّاصِرِينَ
    10- إِنَّ الَّذِينَ اشْتَرَوُاْ الْكُفْرَ بِالإِيمَانِ لَن يَضُرُّواْ اللّهَ شَيْئاً وَلهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ
    11- يُرِيدُونَ أَن يَخْرُجُواْ مِنَ النَّارِ وَمَا هُم بِخَارِجِينَ مِنْهَا وَلَهُمْ عَذَابٌ مُّقِيمٌ
    12- لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ ثَالِثُ ثَلاَثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَـهٍ إِلاَّ إِلَـهٌ وَاحِدٌ وَإِن لَّمْ يَنتَهُواْ عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ
    13- فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ مَن يَأْتِيهِ عَذَابٌ يُخْزِيهِ وَيَحِلُّ عَلَيْهِ عَذَابٌ مُّقِيمٌ
    14- وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلَا هُدًى وَلَا كِتَابٍ مُّنِيرٍ ( ثَانِيَ عِطْفِهِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَنُذِيقُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَذَابَ الْحَرِيـقِ (9)
    15- وَيَوْمَ يُحْشَرُ أَعْدَاءُ اللَّهِ إِلَى النَّارِ فَهُمْ يُوزَعُونَ * حَتَّى إِذَا مَا جَاءُوهَا شَهِدَ عَلَيْهِمْ سَمْعُهُمْ وَأَبْصَارُهُمْ وَجُلُودُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ
    16- فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاء بِدُخَانٍ مُّبِينٍ،يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ،رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ،أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءهُمْ رَسُولٌ مُّبِينٌ،ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ،إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلًا إِنَّكُمْ عَائِدُونَ،يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَى إِنَّا مُنتَقِمُونَ
    17- وقال قرينه هذا ما لدي عتيد ( 23 ) ألقيا في جهنم كل كفار عنيد ( 24 ) مناع للخير معتد مريب ( 25 ) الذي جعل مع الله إلها آخر فألقياه في العذاب الشديد ( 26 ) قال قرينه ربنا ما أطغيته ولكن كان في ضلال بعيد ( 27 ) قال لا تختصموا لدي وقد قدمت إليكم بالوعيد ( 28 ) ما يبدل القول لدي وما أنا بظلام للعبيد ( 29 ) ) يوم نقول لجهنم هل امتلئت فتقول هل من مزيد
    18- إن المجرمين في عذاب جهنم خالدون ( 74 ) لا يفتر عنهم وهم فيه مبلسون ( 75 ) وما ظلمناهم ولكن كانوا هم الظالمين ( 76 ) ونادوا يامالك ليقض علينا ربك قال إنكم ماكثون ( 77 ) لقد جئناكم بالحق ولكن أكثركم للحق كارهون ( 78 ) أم أبرموا أمرا فإنا مبرمون ( 79 ) أم يحسبون أنا لا نسمع سرهم ونجواهم بلى ورسلنا لديهم يكتبون ( 80 )
    19- قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِيـنَ (14) وَيُذْهِبْ غَيْظَ قُلُوبِهِمْ, وَيَتُوبُ اللَّهُ عَلَى مَنْ يَشَـاءُ, وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيـمٌ
    20- اقتربت الساعة وانشق القمر* وإن يروا آية يعرضوا ويقولوا سحر مستمر* وكذبوا واتبعوا أهواءهم وكل أمر مستقر*
    21- وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاء كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءتْ مُرْتَفَقًا . الكهف 29 :
    22- إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ قَدْ ضَلُّوا ضَلالاً بَعِيداً (167) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَظَلَمُوا لَمْ يَكُنِ اللَّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلا لِيَهْدِيَهُمْ طَرِيقاً (168) إِلاَّ طَرِيقَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَـا أَبَداً, وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيراً (169) النساء.
    23- وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ * وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ * إِلاَّ مَن رَّحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لأَمْلأنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ . هود 117 - 119
    24- قُلْ يَتَوَفَّاكُم مَّلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ * وَلَوْ تَرَى إِذِ الْمُجْرِمُونَ نَاكِسُو رُؤُوسِهِمْ عِندَ رَبِّهِمْ رَبَّنَا أَبْصَرْنَا وَسَمِعْنَا فَارْجِعْنَا نَعْمَلْ صَالِحًا إِنَّا مُوقِنُونَ * وَلَوْ شِئْنَا لَآتَيْنَا كُلَّ نَفْسٍ هُدَاهَا وَلَكِنْ حَقَّ الْقَوْلُ مِنِّي لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ * فَذُوقُوا بِمَا نَسِيتُمْ لِقَاء يَوْمِكُمْ هَذَا إِنَّا نَسِينَاكُمْ وَذُوقُوا عَذَابَ الْخُلْدِ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ السجدة 11-14
    25- ولاتحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون، إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار. مهطعين مقنعي رؤوسهم، لايرتد إليهم طرفهم، وأفئدتهم هواء
    26- وَالنَّازِعَاتِ غَرْقاً (1) وَالنَّاشِطَاتِ نَشْطاً (2) وَالسَّابِحَاتِ سَبْحاً (3) فَالسَّابِقَاتِ سَبْقاً (4) فَالْمُدَبِّرَاتِ أَمْراً (5) يَوْمَ تَرْجُفُ الرَّاجِفَةُ (6) تَتْبَعُهَا الرَّادِفَةُ (7) قُلُوبٌ يَوْمَئِذٍ وَاجِفَةٌ ( أَبْصَارُهَا خَاشِعَةٌ (9) يَقُولُونَ أَئِنَّا لَمَرْدُودُونَ فِي الْحَافِرَةِ (10) أَئِذَا كُنَّا عِظَاماً نَّخِرَةً (11) قَالُوا تِلْكَ إِذاً كَرَّةٌ خَاسِرَةٌ (12) فَإِنَّمَا هِيَ زَجْرَةٌ وَاحِدَةٌ (13) فَإِذَا هُم بِالسَّاهِرَةِ
    27- ألم يروا كم أهلكنا من قبلهم من قرن مكناهم في الأرض ما لم نمكن لكم وأرسلنا السماء عليهم مدرارا وجعلنا الأنهار تجري من تحتهم فأهلكناهم بذنوبهم وأنشأنا من بعدهم قرنا آخرين
    28- وَقَيَّضْنَا لَهُمْ قُرَنَاءَ فَزَيَّنُوا لَهُمْ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَحَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِمْ مِنَ الْجِنِّ وَالإِنسِ إِنَّهُمْ كَانُوا خَاسِرِينَ
    29- سَنَفْرُغُ لَكُمْ أَيُّهَا الثَّقَلـَانِ (31) فَبِأَيِّ آلـَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَـانِ (32) يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ فَانفُذُوا, لا تَنفُذُونَ إِلاَّ بِسُلْطَـانٍ (33) فَبِأَيِّ آلـَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَـانِ (34) يُرْسَلُ عَلَيْكُمَا شُوَاظٌ مِنْ نَارٍ وَنُحَاسٌ فَلا تَنتَصِرَانِ (35) فَبِأَيِّ آلـَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَـانِ (36) فَإِذَا انشَقَّتِ السَّمَـاءُ فَكَانَتْ وَرْدَةً كَالدِّهَـانِ (37) فَبِأَيِّ آلـَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَـانِ (38) فَيَوْمَئِذٍ لا يُسْأَلُ عَنْ ذَنْبِهِ إِنسٌ وَلا جَـانٌّ (39) فَبِأَيِّ آلـَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَـانِ (40) يُعْرَفُ الْمُجْرِمُونَ بِسِيمَاهُمْ فَيُؤْخَذُ بِالنَّوَاصِي وَالأَقْدَامِ (41) فَبِأَيِّ آلـَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (42) هَذِهِ جَهَنَّمُ الَّتِي يُكَذِّبُ بِهَا الْمُجْرِمُـونَ (43) يَطُوفُونَ بَيْنَهَا وَبَيْنَ حَمِيمٍ آنٍ (44) فَبِأَيِّ آلـَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَـانِ (45) وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَـانِ (46) فَبِأَيِّ آلـَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَـانِ (47) الرحمن.
    30- إِنَّ شَجَرَةَ الزَّقُّـومِ (43) طَعَامُ الأَثِيـمِ (44) كَالْمُهْلِ يَغْلِي فِي الْبُطُـونِ (45) كَغَلْيِ الْحَمِيـمِ (46) خُذُوهُ فَاعْتِلُوهُ إِلَى سَوَاءِ الْجَحِيـمِ (47) ثُمَّ صُبُّوا فَوْقَ رَأْسِهِ مِنْ عَذَابِ الْحَمِيـمِ (48) ذُقْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْكَرِيـمُ (49) إِنَّ هَذَا مَا كُنتُمْ بِهِ تَمْتَرُونَ (50) الدخان.
    31- ثُمَّ إِنَّكُمْ أَيُّهَا الضَّالُّونَ الْمُكَذِّبُونَ [51] لَآكِلُونَ مِن شَجَرٍ مِّن زَقُّومٍ [52] فَمَالِؤُونَ مِنْهَا الْبُطُونَ [53] فَشَارِبُونَ عَلَيْهِ مِنَ الْحَمِيمِ [54] فَشَارِبُونَ شُرْبَ الْهِيمِ [55]
    32- أَذَلِكَ خَيْرٌ نُزُلاً أَمْ شَجَرَةُ الزَّقُّـومِ (62) إِنَّا جَعَلْنَاهَا فِتْنَةً لِلظَّالِمِـينَ (63) إِنَّهَا شَجَرَةٌ تَخْرُجُ فِـي أَصْلِ الْجَحِيـمِ (64) طَلْعُهَا كَأَنَّهُ رُءُوسُ الشَّيَاطِيـنِ (65) فَإِنَّهُمْ لآكِلُونَ مِنْهَا فَمَالِئُونَ مِنْهَا الْبُطُـونَ (66) ثُمَّ إِنَّ لَهُمْ عَلَيْهَا لَشَوْباً مِنْ حَمِيـمٍ (67) ثُمَّ إِنَّ مَرْجِعَهُمْ لإٍلَى الْجَحِيـمِ (68) إِنَّهُمْ أَلْفَوْا آبَـاءَهُمْ ضَـالِّـينَ (69) فَهُمْ عَلَـى آثَارِهِمْ يُهْرَعُـونَ (70) وَلَقَدْ ضَلَّ قَبْلَهُمْ أَكْثَرُ الأَوَّلِيـنَ (71) وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا فِيهِمْ مُنذِرِيـنَ (72) فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُنذَرِيـنَ (73) الصافات.
    33- إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ قَدْ ضَلُّوا ضَلالاً بَعِيداً (167) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَظَلَمُوا لَمْ يَكُنِ اللَّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلا لِيَهْدِيَهُمْ طَرِيقاً (168) إِلاَّ طَرِيقَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَـا أَبَداً, وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيراً (169) النساء.
    34- إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِنَا سَوْفَ نُصْلِيهِمْ نَاراً كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُوداً غَيْرَهَا لِيَذُوقُوا الْعَذَابَ, إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَزِيزاً حَكِيماً (56) النساء.
    35- إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَنْ يُقَتَّلُـوا أَوْ يُصَلَّبُـوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنْ الأَرْضِ, ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنيَا, وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيـمٌ (33) إِلاَّ الَّذِينَ تَابُوا مِنْ قَبْلِ أَنْ تَقْدِرُوا عَلَيْهِمْ فَاعْلَمُـوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيـمٌ (34) يَـا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُـوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُـونَ (35) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ أَنَّ لَهُمْ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً وَمِثْلَهُ مَعَهُ لِيَفْتَدُوا بِهِ مِنْ عَذَابِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَا تُقُبِّلَ مِنْهُمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيـمٌ (36) يُرِيدُونَ أَنْ يَخْرُجُوا مِنْ النَّارِ وَمَا هُمْ بِخَارِجِينَ مِنْهَا وَلَهُمْ عَذَابٌ مُقِيـمٌ (37) المائدة.
    36- {إِنَّا أَنذَرْنَاكُمْ عَذَاباً قَرِيباً يَوْمَ يَنظُرُ الْمَرْءُ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ وَيَقُولُ الْكَافِرُ يَا لَيْتَنِي كُنتُ تُرَاباً }النبأ40
    37- {فَذُوقُوا فَلَن نَّزِيدَكُمْ إِلَّا عَذَاباً }النبأ30
    38- {إِنَّ عَذَابَ رَبِّهِمْ غَيْرُ مَأْمُونٍ }المعارج28
    39- {يُبَصَّرُونَهُمْ يَوَدُّ الْمُجْرِمُ لَوْ يَفْتَدِي مِنْ عَذَابِ يَوْمِئِذٍ بِبَنِيهِ }المعارج11
    40- {كَذَلِكَ الْعَذَابُ وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَكْبَرُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ }القلم33
    41- {أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ عَذَاباً شَدِيداً فَاتَّقُوا اللَّهَ يَا أُوْلِي الْأَلْبَابِ الَّذِينَ آمَنُوا قَدْ أَنزَلَ اللَّهُ إِلَيْكُمْ ذِكْراً }الطلاق10
    42- {أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَبَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن قَبْلُ فَذَاقُوا وَبَالَ أَمْرِهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ }التغابن5
    43- {إِنَّ الَّذِينَ يُحَادُّونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ كُبِتُوا كَمَا كُبِتَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَقَدْ أَنزَلْنَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ مُّهِينٌ }المجادلة5
    44- {وَإِنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا عَذَاباً دُونَ ذَلِكَ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ }الطور47
    45- {الَّذِي جَعَلَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ فَأَلْقِيَاهُ فِي الْعَذَابِ الشَّدِيدِ }ق26
    46- {وَيَوْمَ يُعْرَضُ الَّذِينَ كَفَرُوا عَلَى النَّارِ أَلَيْسَ هَذَا بِالْحَقِّ قَالُوا بَلَى وَرَبِّنَا قَالَ فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكْفُرُونَ }الأحقاف34
    47- وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعاً يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُمْ مِنَ الإِنسِ وَقَالَ أَوْلِيَـاؤُهُمْ مِنَ الإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَـا أَجَلَنَا الَّذِي أَجَّلْتَ لَنَا, قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَـا إِلاَّ مَا شَـاءَ اللَّـهُ, إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيـمٌ, (128) وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضاً بِمَا كَانُوا يَكْسِبُـونَ (129) يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَـاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا, قَالُوا شَهِدْنَا عَلَـى أَنفُسِنَا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُوا عَلَـى أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِيـنَ (130) ذَلِكَ أَنْ لَمْ يَكُنْ رَبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا غَافِلُـونَ (131) وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِمَّا عَمِلُوا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُـونَ (132) وَرَبُّكَ الْغَنِيُّ ذُو الرَّحْمَةِ, إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَسْتَخْلِفْ مِنْ بَعْدِكُمْ مَا يَشَـاءُ كَمَـا أَنشَأَكُمْ مِنْ ذُرِّيَّةِ قَوْمٍ آخَرِيـنَ (133) إِنَّ مَا تُوعَدُونَ لآتٍ وَمَـا أَنْتُمْ بِمُعْجِزِيـنَ (134) الأنعام
    48- فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ قَتَلَهُمْ, وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ رَمَى, وَلِيُبْلِيَ الْمُؤْمِنِينَ مِنْهُ بَلـَاءً حَسَناً, إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيـمٌ (17) ذَلِكُمْ وَأَنَّ اللَّهَ مُوهِنُ كَيْدِ الْكَافِرِيـنَ (18) إِنْ تَسْتَفْتِحُوا فَقَدْ جَاءَكُمُ الْفَتْحُ وَإِنْ تَنتَهُوا فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ, وَإِنْ تَعُودُوا نَعُدْ وَلَنْ تُغْنِيَ عَنكُمْ فِئَتُكُمْ شَيْئاً وَلَوْ كَثُرَتْ وَأَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُؤْمِنِيـنَ (19) الأنفال.
    49- قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِيـنَ (14) وَيُذْهِبْ غَيْظَ قُلُوبِهِمْ, وَيَتُوبُ اللَّهُ عَلَى مَنْ يَشَـاءُ, وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيـمٌ (15) التوبة.
    50- وَاسْتَفْتَحُوا وَخَابَ كُلُّ جَبَّارٍ عَنِيـدٍ (15) مِنْ وَرَائِهِ جَهَنَّمُ وَيُسْقَى مِنْ مَـاءٍ صَدِيـدٍ (16) يَتَجَرَّعُهُ وَلا يَكَادُ يُسِيغُهُ وَيَأْتِيهِ الْمَوْتُ مِنْ كُلِّ مَكَانٍ وَمَا هُوَ بِمَيِّتٍ وَمِنْ وَرَائِهِ عَذَابٌ غَلِيـظٌ (17) إبراهيم.
    51- فَوَرَبِّكَ لَنَحْشُرَنَّهُمْ وَالشَّيَاطِينَ ثُمَّ لَنُحْضِرَنَّهُمْ حَوْلَ جَهَنَّمَ جِثِيّاً (68) ثُمَّ لَنَنزِعَنَّ مِنْ كُلِّ شِيعَةٍ أَيُّهُمْ أَشَدُّ عَلَى الرَّحْمَنِ عِتِيّاً (69) ثُمَّ لَنَحْنُ أَعْلَمُ بِالَّذِينَ هُمْ أَوْلَى بِهَا صِلِيّاً (70) وَإِنْ مِنْكُمْ إِلاَّ وَارِدُهَا, كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْماً مَقْضِيّاً (71) ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوْا وَنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيّاً (72) وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلَّذِينَ آمَنُـوا أَيُّ الْفَرِيقَيْنِ خَيْرٌ مَقَاماً وَأَحْسَنُ نَدِيّاً (73) وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُمْ مِنْ قَرْنٍ هُمْ أَحْسَنُ أَثَاثاً وَرِئْياً (74) قُلْ مَنْ كَانَ فِي الضَّلالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَدّاً, حَتَّـى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ إِمَّا الْعَذَابَ وَإِمَّا السَّاعَةَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ شَرٌّ مَكَاناً وَأَضْعَفُ جُنداً (75) مريم.
    52- لَقَدْ أَنزَلْنَـا إِلَيْكُمْ كِتَاباً فِيهِ ذِكْرُكُمْ أَفَلا تَعْقِلُونَ (10) وَكَمْ قَصَمْنَا مِنْ قَرْيَةٍ كَانَتْ ظَالِمَةً وَأَنشَأْنَا بَعْدَهَا قَوْماً آخَرِينَ (11) فَلَمَّـا أَحَسُّوا بَأْسَنَـا إِذَا هُمْ مِنْهَا يَرْكُضُونَ (12) لا تَرْكُضُوا وَارْجِعُـوا إِلَى مَـا أُتْرِفْتُمْ فِيهِ وَمَسَاكِنِكُمْ لَعَلَّكُمْ تُسْأَلُـونَ (13) قَالُوا يَا وَيْلَنَـا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِـينَ (14) فَمَا زَالَتْ تِلْكَ دَعْوَاهُمْ حَتَّى جَعَلْنَاهُمْ حَصِيداً خَامِدِيـنَ (15) وَمَا خَلَقْنَا السَّمَـاءَ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا لاعِبِيـنَ (16) لَوْ أَرَدْنَـا أَنْ نَتَّخِذَ لَهْواً لاتَّخَذْنَاهُ مِنْ لَدُنَّـا إِنْ كُنَّا فَاعِلِينَ (17) بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ, وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُـونَ (18) الأنبياء.
    53- وَقُلْ رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِيـنِ (97) وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُونِ (98) حَتَّـى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُـونِ (99) لَعَلِّـي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ, كَلاَّ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَـائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُـونَ (100) فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ فَلـَا أَنسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلا يَتَسَـاءَلُـونَ (101) فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُـونَ (102) وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَـئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ (103) تَلْفَحُ وُجُوهَهُمُ النَّارُ وَهُمْ فِيهَا كَالِحُـونَ (104) أَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنتُمْ بِهَا تُكَذِّبُونَ (105) قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْماً ضَـالِّيـنَ (106) رَبَّنَـا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُـونَ (107) قَالَ اخْسَئُوا فِيهَا وَلا تُكَلِّمُـونِ (108) المؤمنون.
    54- وَقَالَ الَّذِينَ لا يَرْجُونَ لِقَـاءَنَا لَوْلـَا أُنزِلَ عَلَيْنَا الْمَلـَائِكَةُ أَوْ نَرَى رَبَّنَا, لَقَدْ اسْتَكْبَرُوا فِـي أَنفُسِهِمْ وَعَتَوْا عُتُوّاً كَبِيراً (21) يَوْمَ يَرَوْنَ الْمَلـَائِكَةَ لا بُشْرَى يَوْمَئِذٍ لِلْمُجْرِمِينَ وَيَقُولُونَ حِجْراً مَحْجُوراً (22) وَقَدِمْنَـا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَـاءً مَنْثُوراً (23) الفرقان.


    avatar
    ابو احمد
    هيموني متألق
    هيموني متألق

    https://www.esrar7olm.org
     ذكر
    عدد المساهمات : 645
    تاريخ التسجيل : 04/08/2013

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    ممتاز رد: ايات الرقية العامة وحرق المس المكلف بسحر والمس العاشق مكتوبه
    مُساهمة من طرف ابو احمد في 14/10/2013, 10:22


    آيـات النار ( تقرأ بنية حرق الجان بالنار بالجسد ) وقبلها تقول بصوت مسموع اللهم احرق بكلامك الحق هذا الجان المعتدي علي جسد ( المصاب )


    1- فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ وَلَن تَفْعَلُواْ فَاتَّقُواْ النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ -البقرة24
    2- وَالَّذِينَ كَفَرواْ وَكَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا أُولَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ -البقرة39
    3- بَلَى مَن كَسَبَ سَيِّئَةً وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيـئَتُهُ فَأُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ -البقرة81
    4- وَمَن كَفَرَ فَأُمَتِّعُهُ قَلِيلاً ثُمَّ أَضْطَرُّهُ إِلَى عَذَابِ النَّارِ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ -البقرة126
    5- وَقَالَ الَّذِينَ اتَّبَعُواْ لَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ كَمَا تَبَرَّؤُواْ مِنَّا كَذَلِكَ يُرِيهِمُ اللّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ وَمَا هُم بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ -البقرة167
    6- إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلَ اللّهُ مِنَ الْكِتَابِ وَيَشْتَرُونَ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً أُولَـئِكَ مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلاَّ النَّارَ وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلاَ يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ -البقرة174
    7- وَلاَ يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّىَ يَرُدُّوكُمْ عَن دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُواْ وَمَن يَرْتَدِدْ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُوْلَـئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ -البقرة217
    8- اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّوُرِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْلِيَآؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ -البقرة257
    9- أَيَوَدُّ أَحَدُكُمْ أَن تَكُونَ لَهُ جَنَّةٌ مِّن نَّخِيلٍ وَأَعْنَابٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ لَهُ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمرات) وَأَصَابَهُ الْكِبَرُ وَلَهُ ذُرِّيَّةٌ ضُعَفَاء فَأَصَابَهَا إِعْصَارٌ فِيهِ نَارٌ فَاحْتَرَقَتْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمُ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ -البقرة266
    10- فَمَن جَاءهُ مَوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّهِ فَانتَهَىَ فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ -البقرة275
    11- إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَن تُغْنِيَ عَنْهُمْ أَمْوَالُهُمْ وَلاَ أَوْلاَدُهُم مِّنَ اللّهِ شَيْئاً وَأُولَـئِكَ هُمْ وَقُودُ النَّارِ -آل عمران10
    12- إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَن تُغْنِيَ عَنْهُمْ أَمْوَالُهُمْ وَلاَ أَوْلاَدُهُم مِّنَ اللّهِ شَيْئاً وَأُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ -آل عمران116
    13- وَاتَّقُواْ النَّارَ الَّتِي أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ -آل عمران131
    14- كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ -آل عمران185
    15- وَمَن يَعْصِ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَاراً خَالِداً فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُّهِينٌ -النساء14
    16- وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَاناً وَظُلْماً فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَاراً وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللّهِ يَسِيراً -النساء30
    17- إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِآيَاتِنَا سَوْفَ نُصْلِيهِمْ نَاراً كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُوداً غَيْرَهَا لِيَذُوقُواْ الْعَذَابَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَزِيزاً حَكِيماً -النساء56
    18- إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَن تَجِدَ لَهُمْ نَصِيراً -النساء145
    19- يُرِيدُونَ أَن يَخْرُجُواْ مِنَ النَّارِ وَمَا هُم بِخَارِجِينَ مِنْهَا وَلَهُمْ عَذَابٌ مُّقِيمٌ -المائدة37
    20- وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللّهِ مَغْلُولَةٌ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُواْ بِمَا قَالُواْ بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيراً مِّنْهُم مَّا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ طُغْيَاناً وَكُفْراً وَأَلْقَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ كُلَّمَا أَوْقَدُواْ نَاراً لِّلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللّهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ -المائدة64
    21- لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُواْ اللّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللّهُ عَلَيهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ -المائدة72
    22- وَيَوْمَ يِحْشُرُهُمْ جَمِيعاً يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُم مِّنَ الإِنسِ وَقَالَ أَوْلِيَآؤُهُم مِّنَ الإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِيَ أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَليمٌ -الأنعام128
    23- وَالَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُواْ عَنْهَا أُوْلَـَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ -الأعراف36
    24- ذَلِكُمْ فَذُوقُوهُ وَأَنَّ لِلْكَافِرِينَ عَذَابَ النَّارِ -الأنفال14
    25- مَا كَانَ لِلْمُشْرِكِينَ أَن يَعْمُرُواْ مَسَاجِدَ الله شَاهِدِينَ عَلَى أَنفُسِهِمْ بِالْكُفْرِ أُوْلَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ وَفِي النَّارِ هُمْ خَالِدُونَ -
    26- يَوْمَ يُحْمَى عَلَيْهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ فَتُكْوَى بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ هَـذَا مَا كَنَزْتُمْ لأَنفُسِكُمْ فَذُوقُواْ مَا كُنتُمْ تَكْنِزُونَ
    27- أَلَمْ يَعْلَمُواْ أَنَّهُ مَن يُحَادِدِ اللّهَ وَرَسُولَهُ فَأَنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِداً فِيهَا ذَلِكَ الْخِزْيُ الْعَظِيمُ -التوبة63
    28- وَعَدَ الله الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْكُفَّارَ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا هِيَ حَسْبُهُمْ وَلَعَنَهُمُ اللّهُ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُّقِيمٌ -التوبة68
    29- أُوْلَـئِكَ مَأْوَاهُمُ النُّارُ بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ -يونس8
    30- وَالَّذِينَ كَسَبُواْ السَّيِّئَاتِ جَزَاء سَيِّئَةٍ بِمِثْلِهَا وَتَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ مَّا لَهُم مِّنَ اللّهِ مِنْ عَاصِمٍ كَأَنَّمَا أُغْشِيَتْ وُجُوهُهُمْ قِطَعاً مِّنَ اللَّيْلِ مُظْلِماً أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ -يونس27
    31- أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ لَيْسَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ إِلاَّ النَّارُ وَحَبِطَ مَا صَنَعُواْ فِيهَا وَبَاطِلٌ مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ -هود16
    32- فَأَمَّا الَّذِينَ شَقُواْ فَفِي النَّارِ لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَشَهِيقٌ -هود106
    33- وَإِن تَعْجَبْ فَعَجَبٌ قَوْلُهُمْ أَئِذَا كُنَّا تُرَاباً أَئِنَّا لَفِي خَلْقٍ جَدِيدٍ أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِرَبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ الأَغْلاَلُ فِي أَعْنَاقِهِمْ وَأُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدونَ -الرعد5
    34- وَجَعَلُواْ لِلّهِ أَندَاداً لِّيُضِلُّواْ عَن سَبِيلِهِ قُلْ تَمَتَّعُواْ فَإِنَّ مَصِيرَكُمْ إِلَى النَّارِ -إبراهيم30
    35- سَرَابِيلُهُم مِّن قَطِرَانٍ وَتَغْشَى وُجُوهَهُمْ النَّارُ -إبراهيم50
    36- وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَاراً أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاء كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءتْ مُرْتَفَقاً -الكهف29
    37- هَذَانِ خَصْمَانِ اخْتَصَمُوا فِي رَبِّهِمْ فَالَّذِينَ كَفَرُوا قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيَابٌ مِّن نَّارٍ يُصَبُّ مِن فَوْقِ رُؤُوسِهِمُ الْحَمِيمُ -الحج19
    38- تَلْفَحُ وُجُوهَهُمُ النَّارُ وَهُمْ فِيهَا كَالِحُونَ -المؤمنون104
    39- وَأَمَّا الَّذِينَ فَسَقُوا فَمَأْوَاهُمُ النَّارُ كُلَّمَا أَرَادُوا أَن يَخْرُجُوا مِنْهَا أُعِيدُوا فِيهَا وَقِيلَ لَهُمْ ذُوقُوا عَذَابَ النَّارِ الَّذِي كُنتُم بِهِ تُكَذِّبُونَ -السجدة20
    40- يَوْمَ تُقَلَّبُ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ يَقُولُونَ يَا لَيْتَنَا أَطَعْنَا اللَّهَ وَأَطَعْنَا الرَّسُولَا -الأحزاب66
    41- فَالْيَوْمَ لَا يَمْلِكُ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ نَّفْعاً وَلَا ضَرّاً وَنَقُولُ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا ذُوقُوا عَذَابَ النَّارِ الَّتِي كُنتُم بِهَا تُكَذِّبُونَ -سبأ42
    42- وَمَن جَاء بِالسَّيِّئَةِ فَكُبَّتْ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ هَلْ تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ} (90) سورة النمل
    43- وَالَّذِينَ كَفَرُوا لَهُمْ نَارُ جَهَنَّمَ لَا يُقْضَى عَلَيْهِمْ فَيَمُوتُوا وَلَا يُخَفَّفُ عَنْهُم مِّنْ عَذَابِهَا كَذَلِكَ نَجْزِي كُلَّ كَفُورٍ [36] وَهُمْ يَصْطَرِخُونَ فِيهَا رَبَّنَا أَخْرِجْنَا نَعْمَلْ صَالِحاً غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ أَوَلَمْ نُعَمِّرْكُم مَّا يَتَذَكَّرُ فِيهِ مَن تَذَكَّرَ وَجَاءكُمُ النَّذِيرُ فَذُوقُوا فَمَا لِلظَّالِمِينَ مِن نَّصِيرٍ [فاطر : 37]
    44- وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاء وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا بَاطِلاً ذَلِكَ ظَنُّ الَّذِينَ كَفَرُوا فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ كَفَرُوا مِنَ النَّارِ -ص27
    45- لَهُم مِّن فَوْقِهِمْ ظُلَلٌ مِّنَ النَّارِ وَمِن تَحْتِهِمْ ظُلَلٌ ذَلِكَ يُخَوِّفُ اللَّهُ بِهِ عِبَادَهُ يَا عِبَادِ فَاتَّقُونِ -الزمر16
    46- وَكَذَلِكَ حَقَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ عَلَى الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّهُمْ أَصْحَابُ النَّارِ -غافر6
    47- فِي الْحَمِيمِ ثُمَّ فِي النَّارِ يُسْجَرُونَ} (72) سورة غافر
    48- ذَلِكَ جَزَاء أَعْدَاء اللَّهِ النَّارُ لَهُمْ فِيهَا دَارُ الْخُلْدِ جَزَاء بِمَا كَانُوا بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ -فصلت28
    49- وَقِيلَ الْيَوْمَ نَنسَاكُمْ كَمَا نَسِيتُمْ لِقَاء يَوْمِكُمْ هَذَا وَمَأْوَاكُمْ النَّارُ وَمَا لَكُم مِّن نَّاصِرِينَ -الجاثية34
    50- وَيَوْمَ يُعْرَضُ الَّذِينَ كَفَرُوا عَلَى النَّارِ أَذْهَبْتُمْ طَيِّبَاتِكُمْ فِي حَيَاتِكُمُ الدُّنْيَا وَاسْتَمْتَعْتُم بِهَا فَالْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَسْتَكْبِرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَبِمَا كُنتُمْ تَفْسُقُونَ -الأحقاف20
    51- وَيَوْمَ يُعْرَضُ الَّذِينَ كَفَرُوا عَلَى النَّارِ أَلَيْسَ هَذَا بِالْحَقِّ قَالُوا بَلَى وَرَبِّنَا قَالَ فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكْفُرُونَ -
    52- يَوْمَ يُسْحَبُونَ فِي النَّارِ عَلَى وُجُوهِهِمْ ذُوقُوا مَسَّ سَقَرَ -القمر48
    53- يُرْسَلُ عَلَيْكُمَا شُوَاظٌ مِّن نَّارٍ وَنُحَاسٌ فَلَا تَنتَصِرَانِ -الرحمن35
    54- فَالْيَوْمَ لَا يُؤْخَذُ مِنكُمْ فِدْيَةٌ وَلَا مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مَأْوَاكُمُ النَّارُ هِيَ مَوْلَاكُمْ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ -الحديد15
    55- لَن تُغْنِيَ عَنْهُمْ أَمْوَالُهُمْ وَلَا أَوْلَادُهُم مِّنَ اللَّهِ شَيْئاً أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ -المجادلة17
    56- وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ خَالِدِينَ فِيهَا وَبِئْسَ الْمَصِيرُ -التغابن10
    57- إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أُوْلَئِكَ هُمْ شَرُّ الْبَرِيَّةِ -البينة6
    58- وَتَرَى الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ مُّقَرَّنِينَ فِي الأَصْفَادِ [49]{سَرَابِيلُهُم مِّن قَطِرَانٍ وَتَغْشَى وُجُوهَهُمْ النَّارُ} (50) إبراهيم
    59- وَلَقَدْ جَعَلْنَا فِي السَّمَاء بُرُوجًا وَزَيَّنَّاهَا لِلنَّاظِرِينَ} (16) {وَحَفِظْنَاهَا مِن كُلِّ شَيْطَانٍ رَّجِيمٍ} (17) {إِلاَّ مَنِ اسْتَرَقَ السَّمْعَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ مُّبِينٌ} (18) سورة الحجر
    60- لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لَا يَكُفُّونَ عَن وُجُوهِهِمُ النَّارَ وَلَا عَن ظُهُورِهِمْ وَلَا هُمْ يُنصَرُونَ} (39) الأنبياء
    61- إِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ حَصَبُ جَهَنَّمَ أَنتُمْ لَهَا وَارِدُونَ [الأنبياء : 98]
    62- وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ [103]{تَلْفَحُ وُجُوهَهُمُ النَّارُ وَهُمْ فِيهَا كَالِحُونَ} (104) سورة المؤمنون
    63- وَحِفْظًا مِّن كُلِّ شَيْطَانٍ مَّارِدٍ} (7) {لَا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلَإِ الْأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِن كُلِّ جَانِبٍ} ( {دُحُورًا وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ} (9) {إِلَّا مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ} (10) سورة الصافات
    64- لَهُم مِّن فَوْقِهِمْ ظُلَلٌ مِّنَ النَّارِ وَمِن تَحْتِهِمْ ظُلَلٌ ذَلِكَ يُخَوِّفُ اللَّهُ بِهِ عِبَادَهُ يَا عِبَادِ فَاتَّقُونِ} (16) سورة الزمر
    65- وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُجُوماً لِّلشَّيَاطِينِ وَأَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابَ السَّعِيرِ [5] إِذَا أُلْقُوا فِيهَا سَمِعُوا لَهَا شَهِيقاً وَهِيَ تَفُورُ [7] تَكَادُ تَمَيَّزُ مِنَ الْغَيْظِ كُلَّمَا أُلْقِيَ فِيهَا فَوْجٌ سَأَلَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ [8] قَالُوا بَلَى قَدْ جَاءنَا نَذِيرٌ فَكَذَّبْنَا وَقُلْنَا مَا نَزَّلَ اللَّهُ مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلاَّ فِي ضَلاَلٍ كَبِيرٍ [الملك : 9]
    66- وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُوْلَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَداً [ 14] وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَباً
    67- وَالسَّمَاء وَالطَّارِقِ [1] وَمَا أَدْرَاكَ مَا الطَّارِقُ [2] النَّجْمُ الثَّاقِبُ [3] إِن كُلُّ نَفْسٍ لَّمَّا عَلَيْهَا حَافِظٌ [4]
    68- فَأَنذَرْتُكُمْ نَاراً تَلَظَّى [14] لاَ يَصْلاَهَا إِلاَّ اْلأشْقَى [15] الَّذِي كَذَّبَ وَتَوَلَّى [الليل : 16]
    69- وَأَمَّا مَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ [8] فَأُمُّهُ هَاوِيَةٌ [9] وَمَا أَدْرَاكَ مَا هِيَهْ [10]{نَارٌ حَامِيَةٌ} (11) سورة القارعة
    43 {كَلاَّ لَيُنبَذَنَّ فِي الْحُطَمَةِ [4] وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحُطَمَةُ [5] نَارُ اللَّهِ الْمُوقَدَةُ [6] الَّتِي تَطَّلِعُ عَلَى الأفْئِدَةِ [7] إِنَّهَا عَلَيْهِم مُّؤْصَدَةٌ [8] فِي عَمَدٍ مُّمَدَّدَةٍ [الهُمَزَة : 9]

    آيـات المس العاشق ( تقرأ بنية طرد وحرق المس العاشق )

    1- الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِئَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ [2] الزَّانِي لَا يَنكِحُ إلَّا زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لَا يَنكِحُهَا إِلَّا زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ وَحُرِّمَ ذَلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ [النور 3]
    2- إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ(19)النور
    3- وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاّ اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ
    4- وَاللاَّتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِن نِّسَآئِكُمْ فَاسْتَشْهِدُواْ عَلَيْهِنَّ أَرْبَعةً مِّنكُمْ فَإِن شَهِدُواْ فَأَمْسِكُوهُنَّ فِي الْبُيُوتِ حَتَّىَ يَتَوَفَّاهُنَّ الْمَوْتُ أَوْ يَجْعَلَ اللّهُ لَهُنَّ سَبِيلاً [15]وَاللَّذَانَ يَأْتِيَانِهَا مِنكُمْ فَآذُوهُمَا فَإِن تَابَا وَأَصْلَحَا فَأَعْرِضُواْ عَنْهُمَا إِنَّ اللّهَ كَانَ تَوَّاباً رَّحِيماً [النساء : 16]
    5- مَتَاعٌ قَلِيلٌ ثُمَّ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ (آل عمران : 197(
    6- نُمَتِّعُهُمْ قَلِيلاً ثُمَّ نَضْطَرُّهُمْ إِلَى عَذَابٍ غَلِيظٍ [لقمان : 24]
    7- وَحَفِظْنَاهَا مِن كُلِّ شَيْطَانٍ رَّجِيمٍ [الحجر : 17]
    8- زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاء وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللّهُ عِندَهُ حُسْنُ الْمَآبِ [آل عمران : 14]
    9- الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمْ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُمْ بِالْفَحْشَاءِ وَاللَّهُ يَعِدُكُمْ مَغْفِرَةً مِنْهُ وَفَضْلاً وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ(268)البقرة
    10- وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيِهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الفَسَادَ [البقرة : 205]
    11- هَاأَنتُمْ أُوْلاء تُحِبُّونَهُمْ وَلاَ يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلِّهِ وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُواْ آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْاْ عَضُّواْ عَلَيْكُمُ الأَنَامِلَ مِنَ الْغَيْظِ قُلْ مُوتُواْ بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ [آل عمران : 119]
    12- وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ
    13- وَلاَ تَقْرَبُوا الزِّنَى إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلاً(32)الإسراء وَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرآنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ حِجَاباً مَّسْتُوراً [الإسراء
    14- وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ(5) إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ [المؤمنون : 6]
    15- يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَوْلاَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَى مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ أَبَدًا وَلَكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ(21)النور
    16- الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ أُوْلَئِكَ مُبَرَّؤُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ [النور : 26]
    17- اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنْ الْكِتَابِ وَأَقِمْ الصَّلاَةَ إِنَّ الصَّلاَةَ تَنْهَى عَنْ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ(45)العنكبوت
    18- وَإِذَا مَسَّ الْإِنسَانَ ضُرٌّ دَعَا رَبَّهُ مُنِيباً إِلَيْهِ ثُمَّ إِذَا خَوَّلَهُ نِعْمَةً مِّنْهُ نَسِيَ مَا كَانَ يَدْعُو إِلَيْهِ مِن قَبْلُ وَجَعَلَ لِلَّهِ أَندَاداً لِّيُضِلَّ عَن سَبِيلِهِ قُلْ تَمَتَّعْ بِكُفْرِكَ قَلِيلاً إِنَّكَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ [الزمر : 8]
    19- ِانَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنْ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ(90)النحل
    20- وَأَمَّا الَّذِينَ فَسَقُوا فَمَأْوَاهُمُ النَّارُ كُلَّمَا أَرَادُوا أَن يَخْرُجُوا مِنْهَا أُعِيدُوا فِيهَا وَقِيلَ لَهُمْ ذُوقُوا عَذَابَ النَّارِ الَّذِي كُنتُم بِهِ تُكَذِّبُونَ [السجدة : 20]
    21- وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَاماً [الفرقان : 68]
    22- وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنْ الْقَانِتِينَ(12)التحريم
    23- فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ [الرحمن : 56]
    24- فَإِذَا مَسَّ الْإِنسَانَ ضُرٌّ دَعَانَا ثُمَّ إِذَا خَوَّلْنَاهُ نِعْمَةً مِّنَّا قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ بَلْ هِيَ فِتْنَةٌ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ
    25- وَحِيلَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ مَا يَشْتَهُونَ كَمَا فُعِلَ بِأَشْيَاعِهِم مِّن قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا فِي شَكٍّ مُّرِيبٍ [سبأ : 54]
    26- إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا(35)الاحزاب
    27- يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُواْ مِمَّا فِي الأَرْضِ حَلاَلاً طَيِّباً وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ [168]إِنَّمَا يَأْمُرُكُمْ بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاءِ وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ (169)البقرة
    28- وَلاَ تَنكِحُوا مَا نَكَحَ آبَاؤُكُمْ مِنْ النِّسَاءِ إِلاّ مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَمَقْتًا وَسَاءَ سَبِيلاً(22)النساء
    29- .قُلْ تَعَالَوْا أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلاّ تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَلاَ تَقْتُلُوا أَوْلاَدَكُمْ مِنْ إِمْلاَقٍ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلاَ تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلاَ تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلاّ بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ(151)الأنعام
    30- يَا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْءَاتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لاَ تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاء لِلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ [27]وَإِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً قَالُوا وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءَ نَا وَاللَّهُ أَمَرَنَا بِهَا قُلْ إِنَّ اللَّهَ لاَ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ(28)الأعراف
    31- قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّي الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ(33)الاعراف
    32- وَمَا وَجَدْنَا لأَكْثَرِهِم مِّنْ عَهْدٍ وَإِن وَجَدْنَا أَكْثَرَهُمْ لَفَاسِقِينَ [الأعراف : 102
    33- مَتَاعٌ فِي الدُّنْيَا ثُمَّ إِلَيْنَا مَرْجِعُهُمْ ثُمَّ نُذِيقُهُمُ الْعَذَابَ الشَّدِيدَ بِمَا كَانُواْ يَكْفُرُونَ [يونس : 70
    34- وَيَا قَوْمِ هَـذِهِ نَاقَةُ اللّهِ لَكُمْ آيَةً فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللّهِ وَلاَ تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ قَرِيبٌ [هود : 64]
    35- وَجَعَلُواْ لِلّهِ أَندَاداً لِّيُضِلُّواْ عَن سَبِيلِهِ قُلْ تَمَتَّعُواْ فَإِنَّ مَصِيرَكُمْ إِلَى النَّارِ [إبراهيم : 30]
    36- وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُواْ فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيراً [الإسراء : 16]
    37- قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ(30) وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاّ لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوْ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الإِرْبَةِ مِنْ الرِّجَالِ أَوْ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلاَ يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُون صدق الله العظيم


    انتهى اخواتى واسئل الله لى ولكم المغفره والتوبه لنا ولكم باذن الله تعالى شفاكم الله وعفاكم من كل داء او شر اتاكم .. تحياتى

    No comments

    اعلان اعلى الموضوع

    ad728

    اعلان اسفل الموضوع

    ad728