• اخر الأخبار

    الوسواس القهري طريقة علاجه الدي يسببه الجن معومات جديدة ستدهشك حقا في 2019



    دواء الوسواس القهري وكيفية مداواته

    الدواء على النحو التالي :

    معظم حالات الرهاب تكون ناشئة من العين والحسد فينصح العليل بإتباع برنامج عـــلاج الشامل من العين والحسد في قسم العلاجات، وربما يكون في بعض الحالات من أثر السحر فينصح لاستعمال دواء السحرقسم العلاجات ففيها الاستفادة والفائدة بإذن المولى.
    ينصح بقراءة الوصلة ذلك  لمزيد من الاستفادة :

    ابتلي بعض المسلمين هذا النهار بذلك المرض الكبير وهو الوسوسة ، ويعزى انتشار هذا نتيجة لـ البعد عن منهج الكتاب والسنة ، ونتيجة لهذا حصل عدم الثبات والضياع ، وغالبا ما يكون هذا نتيجة لـ تسلط الجن والشياطين وتعرضهم للإنس لابعادهم عن خالقهم سبحانه وتعالى ، وتكون الوسوسة على العديد من أوجه :

    1)- وسوسة خارجية :

    إن المكابدة التي يتكبد منها العليل والتي تتعلق بذلك المنحى تؤثر تأثيرا كبيرا على سلوكه وتعامله مع ذاته ومع الآخرين ، فتراه غير منضبط في سلوكه وتصرفاته ، ويشعر طول الوقت بالنقص في شخصيته وقدراته ، ولا بد لمن يتكبد من ذلك المرض وعلى ذلك النحو أن يلجئ إلى الله تعالى وأن يهتدي بهدي رسوله صلى الله عليه وسلم لمعالجة هذا الشأن الخطير ، وعادة ما يكون نفوذ الوسوسة الخارجية كالتالي :


    الوسوسة في العقيدة أبوين :

    * عن والدي هريرة - وافق الله عنه - أفاد : ( أتى ناس من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فسألوه إنا نجد في أنفسنا ما يتعاظم أحدنا أن يتكلم به أفاد : وربما وجدتموه تحدثوا : نعم ، صرح : ذاك صريح الإيمان ) أخرجه الإمام مسلم .

    * روي في الصحيحين ( البخاري ومسلم ) عن والدي هريرة - وافق الله عنه – صرح : صرح رسول الله : ( يجيء الشيطان أحدكم فيقول : من خلق كذا من خلق كذا ؟ حتى يقول : من خلق ربك ؟ فإذا بلغه هذا فليستعذ بالله ولينته ) ( متفق عليه )
    * عن عائشة – وافق الله عنها – صرحت : أفاد رسول الله :( إن أحدكم يأتيه الشيطان فيقول : من خلقك ؟ فيقول : الله ، فيقول : فمن خلق الله ؟ فإذا وجد هذا أحدكم فليقل : آمنت بالله ورسوله ، فإن هذا يذهب عنه ) حسسنه الألباني .


    * عن والدي هريرة - وافق الله عنه - أفاد : صرح رسول الله : ( ما زال الناس يتساءلون ، حتى يقال : ذلك خلق الله الخلق ، فمن خلق الله ؟ فمن وجد من هذا شيئا فليقل : آمنت بالله ورسوله ) أخرجه الإمام مسلم
    أفاد النووي : ( أما معاني الأحاديث وفقهها فقوله صلى الله عليه وسلم : هذا صريح الإيمان ، ومحض الإيمان معناه استعظامكم الخطاب به هو صريح الإيمان ، فإن استعظام ذلك وشدة الرهاب منه ومن النطق به إضافة إلى اعتقاده إنما يكون لمن أزاد الإيمان استكمالا محققا وانتفت عنه الريبة والشكوك وقيل معناه أن الشيطان إنما يوسوس لمن أيس من إغوائه فينكد عليه بالوسوسة لعجزه عن إغوائه ، وأما الكافر فإنه من حيث شاء ولا يقتصر في حقه على الوسوسة لكن يتلاعب به كيف أراد فعلى ذلك معنى الجديد : داع الوسوسة محض الإيمان ، أو الوسوسة علامة محض الإيمان وذلك القول اختيار القاضي عياض



    وأما قوله : ( فمن وجد هذا فليقل : آمنت بالله وفي الحكاية الأخرى ( فليستعذ بالله ولينته ) فمعناه الإعراض عن ذلك الخاطر الباطل والالتجاء إلى الله سبحانه وتعالى في إذهابه صرح الإمام المازري - رحمه الله - : واضح الجديد أنه صلى الله عليه وسلم أمرهم أن يدفعوا الخواطر بالإعراض عنها ، والرد لها من غير استدلال ولا نظر في إبطالها صرح : والذي يقال في ذلك المعنى أن الخواطر على قسمين : فأما التي ليست بمستقرة ولا أوجبتها شبهة طرأت فهي التي تدفع بالإعراض عنها ، وعلى ذلك يحمل الجديد ، وعلى مثلها ينطلق اسم الوسوسة ، فكأنه لما كان أمرا طارئا بغير أصل صرف بغير نظر في دليل لا أصل له ينظر فيه وأما الخواطر المستقرة التي أوجبتها الشبهة فأن لا تدفع سوى بالاستدلال والبصر في إبطالها والله أعلم

    وأما قوله : ( فليستعذ بالله ، ولينته ) فمعناه : إذا عرض له ذلك الوسواس فليلجأ إلى الله سبحانه وتعالى في صرف شره عنه ، وليعرض عن الفكر في هذا ، وليعلم أن ذلك الخاطر من وسوسة الشيطان ، وهو إنما يحاول أن بالفساد والإغواء فليعرض عن الإصغاء إلى وسوسته وليبادر إلى قطعها بالاشتغال بغيرها والله أعلم ) ( صحيح مسلم بتفسير النووي – 13 ، 14 ، 15 / 316 ، 317 )

    ولطرد وسوسة الشيطان في الموضوعات الإعتقادية ، فلا بد من اتباع الوسائل الآتية اقتداء بهدي النبي صلى الله عليه وسلم :

    1- أن يقدم اليقين على الشك : وذلك لا يكون سوى لمن صحت عقيدته وأخلص لله توجهه ، وتمسك بحبل الله المتين والعروة الوثقى ، وابتعد عن الذنوب وحافظ على كل ما يقرب إلى الله عز وجل

    2)- الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم ، ولينته عن التفكير في هذه الموضوعات

    3)- أن يقول " آمنت بالله ورسله " .

    الوسوسة في الصلاة :

    * عن والدي هريرة - وافق الله عنه - صرح : أفاد رسول الله : ( إن الشيطان يجيء أحدكم في صلاته فيلبس عليه حتى لا يدري كم صلى ، فإذا وجد هذا أحدكم فليسجد سجدتين وهو جالس قبل أن يسلم ، ثم يسلم ) ( متفق عليه )


    * عن عثمان ابن والدي العاصي - وافق الله عنه - صرح : ( قلت يا رسول الله : إن الشيطان قد حال بيني وبين صلاتي وقراءتي يلبسها علي ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : هذا شيطان يقال له خنزب ، فإذا أحسسته فتعوذ بالله منه واتفل عن يسارك ثلاثا ) ففعلت هذا فأذهبه الله عني ) أخرجه الإمام مسلم.


    أفاد النووي : ( أما خنزب فبخاء معجمة مكسورة ثم نون ساكنة ثم زاي مكسورة ومفتوحة ، ويقال ايضاً : بفتح الخاء والزاي حكاه القاضي ، ويقال ايضاً : بضم الخاء وفتح الزاي ، حكاه ابن الأثير في الخاتمة ، وهو غريب وفي ذلك الجديد استحباب التعوذ من الشيطان عن وسوسته مع التفل عن الأيسر ثلاثا ، ومعنى يلبسها أي يخلطها ويشككني فيها وهو بفتح أوله وكسر ثالثه ، ومعنى حال بيني وبينها أي نكدني فيه ، ومعنى لذتها ، والفراغ للخشوع فيها ) ( صحيح مسلم بتفسير النووي – 13 ، 14 ، 15 / 358 ، 359 )



    ولطرد وسوسة الشيطان في الصلاة فلا بد من اتباع الوسائل الآتية اقتداء بهدي رسول الله :

    1)- أن يقدم اليقين على الشك

    2)- الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم

    3)- التفل عن الأيسر ثلاثا

    4)- فإن رجع للوسوسة ، فعد لتصرُّف هذا

    5)- إن لبس عليه يسجد سجود السهو

    وكثير من الناس ممن يتكبد من داء الوسوسة قد ابتلي بذلك المرض حصيلة البعد عن منهج الكتاب والسنة ، واقتراف الذنوب وحب الشهوات والغرق في الدنيا وملذاتها .

    2)- وسوسة داخلية من خلال مس شيطاني :
    * عن عثمان بن ابي العاص - وافق الله عنه- صرح : ( لما استعملني رسول الله على الطائف ، جعل يعرض لي شيء في صلاتي ، حتى ما أدري ما أصلي فلما شاهدت هذا ، رحلت إلى النبي صلى الله عليه وسلم أفاد : ( ابن والدي العاص ؟ ) قلت : نعم ! يا رسول الله ! صرح : ( ما أتى بك ؟ ) قلت : يا رسول الله ! عرض لي شيء في صلواتي ،حتى ما أدري ما أصلي صرح : ( ذاك الشيطان ،أدنه ) فدنوت منه ، فجلست على صدور قدمي ، أفاد : فضرب صدري بيده ، وتفل في فمي ، وتحدث : (اخرج عدو الله ! ) ففعل هذا ثلاث مرات ،ثم صرح : ( الحق بعملك ) حسنة الالباني.




    وكلا النوعين السابقين من أشكال الوسوسة يتطلب للآتي :



    1)- العقيدة الصحيحة التي ترد وسوسة الشيطان ، وتحفظ الإنسان وتقيه من كيده وتربصه

    2)- الاعتصام بالله سبحانه وتعالى ، واللجوء إليه والتضرع له بالدعاء والذكر

    3)- المحافظة على تلاوة القرآن وحفظ سنة النبي صلى الله عليه وسلم المطهرة

    4)- الرقية الشرعية الثابتة في الكتاب والسنة

    وأنقل كلاما جميلا لابن القيم - رحمه الله - يقول فيه : ( ومن كيده الذي وصل به من الجهال ما وصل : الوسواس الذي كادهم به في أمر الطهارة والصلاة نحو عقد النية ، حتى ألقاهم في الآصار والأغلال ، وأخرجهم عن اتباع سنة النبي صلى الله عليه وسلم وخيل إلى أحدهم أن ما أتت به السنة لا يكفي حتى يضم إليه غيره ، فجمع لهم بين ذلك الظن التالف ، والتعب الحاضر ، وبطلان الأجر وتنقيصه ) ( اغاثة اللهفان من مصائد الشيطان - 1 / 197 )



    صرح الأستاذ زهير حموي : ( والوسواس على أشكال كثيرة منها :

    1- الوسواس القهري أو اللاإرادي : وهو ما يرتبط بالسلوك اليومي ، والتذبذب في تصرف أشياء تتكرر في حياة الإنسان ، كالتأكد زيادة عن مرة من إقفال باب البيت ، وذلك ميدان بحثه في ( معرفة النفس )

    2- وسواس العقيدة وتلبيس الحق : وذلك الوسواس قد يتعرض له الإنسان في فترة من فترات حياته ، أو حصيلة ظرف محدد يتجاوز به ، وهو من الشيطان

    3- وسواس الطهارة : ومن طرق الشيطان في الوسوسة التشكيك في الطهارة ، ومن أشكال ذلك الوسواس غسل الأعضاء في التطهر للصلاة أكثر الأمر الذي نصت عليه السنة ، وإرجاع التطهر للصلاة

    4- وسواس الصلاة : ومن طرق الشيطان في الوسوسة التشويش على الإنسان في الصلاة ، ومن أشكال ذلك الوسواس إرجاع بعض الحروف وتكرارها في الصلاة ، وإرجاع النية - موضعها الفؤاد - وكثرة الشرود في الصلاة ، والسهو فيها ) ( الإنسان بين السحر والعين والجان – باختصار - 213 ، 216 )

    منقول – منتدى الرقية الشرعية
    الوسوسة القهرية ( الوسواس القهري )
    الوسوسة هي من الشيطان لقوله تعالى ( من شر الوسواس الخناس ) أي الذي يخنس ويختبئ أو يفتر وتلك الوسوسة تكون متواصلة في كل الميادين وخصوصا نحو التطهر للصلاة وعند الصلاة وموضوع الوسوسة وما أتى بها قد تم إخطارها وشرحها في أبواب سابقة ولكن الوسوسة القهرية هي خسارة الهيمنة العقلية على الأفكار والأفعال والتصرفات والسلوكيات وهي إصابة من القرين وهي ( تسمى بمس القرين )
    الأفكار : ان الوسوسة القهرية يقع تأثيرها على الجريح تأثيراً كبيراً منها الفكر وهو مبالغة في الانشغال في أمور لا تتعلق به أو يقوم بالتفكير في أمور لا يمكنه ان يقاومها ويشغل ذاته في أمور الحياة، أي أن الجريح بتلك الإصابة يقول لماذا نعيش أو لماذا خلقنا ؟ كي نتعب ! أو التفكير المتواصل بالموت أو في أمور لا حواجز لها فهذه الأفكار المتواصلة والمستدامة لا يمكنه أن ينزعها عن باله فيكون في دوامه عظيمة فيشغل ذهنه فيضعفه ضعفاً قاسياً فلا يجد في ذاته ومنامه ومجلسه وطعامه وذهابه وعمله سكون ابداً، وتلك الإصابة تكون تحت هيمنة الشيطان لأن الفرد ذاته قد فتح الميدان له كي يتحكم في ذهنه من خلال الوسوسة وهنا إذا ما تم الهيمنة في الصمود وتحدي الصعاب وان تكون الإرادة قوية وموجودة وعليه أن يخلع الأفكار ويضع حاجزاٍ قوي بينه وبين الوسواس الا وهو الشيطان والا لاصبح الشأن خطيراً بشكل كبيرً ومن الجائز أن يأتي ذلك للجريح مرض نفسي ويزداد الشأن صعوبة الأمر الذي يقود إلى دخول الجريح إلى مصحة الأمراض العقلية والنفسية .
    الممارسات والتصرفات : ان شدة الإصابة وتمكن الشيطان من هذا على الفرد الجريح ينتج ذلك هناك خللٌ مفاجئ على الذهن الأمر الذي تبدو على الفرد أعراض غير طبيعية من أعمال وتصرفات مثل التشديد في عملية النظافة أو الشك في المقر من عدم طهارته فيقوم الجريح بغسله العديد من مرات وهو غير متيقن بالنظافة وغسل يديه مرارا وتكراراً وغسل الأواني والملابس وغيرها .
    التصرفات : والوسوسة القهرية تجلب الإرهاق البدني والفكري الأمر الذي يجعل الجريح أكثر تأثراً في سلوكياته اليومية فينظر إلى الآخرين فيجد أن سلوكهم مغايرة كلياً عنه فيحاول جاهداً نقل سلوكياته إلى الآخرين بأي أداة قد كانت لأنه يعتقد في ذاته انه هو الصواب وإذا رأى بأنه لا يبقى أي تجاوب من الآخرين فيبدأ بالصراخ والعصبية وأحيانا بالبكاء فتزداد الإصابة عليه فتصبح وضعية نفسية مكتسبة ومنها الإصابة بسيطرة قرين حادة.
    ملخص ذلك الباب / أن الفرد الجريح يكون منهمكا بالتفكير وعدم استقرار أوضاعه وطول الوقت يكون في وضعية التوتر وعدم الثبات السيكولوجي الأمر الذي يخطر في فكره من أمور كثيرة مثل : لماذا نعيش ؟ أو لماذا خلقنا ؟ وأين المصير ! وكثيرا من المجروحين من الناس الذين يتكبدون مثل تلك الإصابات يجيء في خاطرهم الانتحار لان الضغط العقلي لا يمكنه تحمل تلك الإصابة فيشعر الجريح بعدم ثقته في ذاته وثقة الآخرين به فلا يمكنه أن يميز الخطأ من الصواب لان الأفكار استطردت من كل منحى فأصبحت إحكام القبضة على الذهن هي الأغلب فيكون الجسم كاملا في عداد الهيمنة وضياع قوته حتى الشدة العضلية والعصبية، فيشعر الجريح بعدم قابليته للطعام وعدم اللذة به وعدم شعوره في أي امر كان فيجد طول الوقت الضيق والعصبية وإذا سألته عن هذا فيجيب قائلا لا اعلم لماذا ينشأ لي هذا، ولو معرفة هذا لوجد أن الشيطان هو الداعِي في هذا إذ فتح الإنسان الميدان له في التدخل عليه وعلى شؤونه، يلزم على الجريح أن يقوي إيمانه بالعبادة والدعاء وقراءة القران الكريم وان يقاوم ما ينتج ذلك له من أي مواجه خارجية خلال الدواء بالقرآن الكريم بحيث يمكنه فرض السيطرة على ذاته وعلى الإصابة المحاطة به فمن هنا يتبين من تلك الملخص لذلك الباب انه اذا فتح الميدان للشيطان في الهيمنة عليه تضاؤل واستسلم وقد كان تحت سيطرته التامة فيقع أسيرا بين قبضته.
    ما هي اسباب نفوذ الوسواس على عديد من الناس
    أ‌- البول في موضع التطهر للصلاة والاستحمام .
    نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم ان يبول الرجل في مغتسله فإن عامة الوسوسة يكون منه .
    ب‌- الفقر .
    الفقر امر خطير وهناك من الناس ما يقوم بالتفكير السلبي نتيجة لـ ندرة الاحتياج عندهم وهي فترة تضاؤل تلازم الانسان فيستغل الشيطان ذلك التدهور بالوسوسة والافكار الرديئة .
    ج- مبالغة الايمان والغلو به.
    اذا كان الانسان متواضعا دينيا أي لا يفقه في الدين الا الضئيل وفجأة ارتفع في دينه بالشيء العديد دون تفقه ولاعلم من المحتمل دخول الشيطان لذلك الانسان والهيمنة عليه بالوسوسة .
    د- الانطواء والعزلة .
    ان الشيطان يستغل ذلك الموقف وهو عزلة الانسان والانطواء لوحده الأمر الذي يجعل للشيطان طريقا يسلكه الى ذلك الانسان فيحدث له الوسوسه والشكوك وان الذئب لايأكل من الغنم القاصية ولقد نهى رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم على عدم القٌعود منعزلا او منطوئا .
    هـ- الجهل والمكابره في الدين .
    ان الشيطان جاثم على قلب كل بني ادم أي انه ملازمه في كل موضع وزمان ، وهناك من الناس ما يجادل في دين الله بغير معرفة ولا علم وذلك الذي يقال عنه بالرويبضة الذي يتكلم عن امور واحول الدينا كلها ولا يعرف عنا بشيءوكما أفاد عنهم الرسول صلى الله عليه وسلم يكون في اخر الزمن رجال كذابون ودجالون ومخادعون ويأتون بالحديث ما لم يسمع به من قبل وذلك حال الجاهل والمكابر في الدين الأمر الذي يكون للشيطان سبيلا للتدخل على مثل هؤلاء الضعفاء من الناس بالوسوسة .
    و- مبالغة تحميل طاقة الانسان .
    لا يكلف الله نفسا الا وسعها ان تحميل النفس طاقة فوق طاقتها يكون العبئ العظيم على تلك النفس الأمر الذي يكون للشيطان نصيبا من تلك النفس التي لا تتحمل مالا طاقة لها فتكون الوسوسة لائحة على بال الانسان الأمر الذي يضعف لهذا الامر.
    برنامج علاجي للجريح بقرين
    بعد القراءة والتشخيص من الجلسة الأولى من قبل المعالج، يأخذ الجريح برنامجا علاجيا وهو قراءة سورة البقرة كل يوم لفترة 7 يوم، وبعدها يجلس الجريح جلسة أخرى كي يتم التحقق من الوضعية والوضع العام للإصابة ومدى فرض السيطرة على الوضعية، وبعدها يأخذ الجريح برنامج قراءة صباحاً وعصر ومساءً لفترة 7 يوم وبعد ذلك البرنامج يجلس جلسة ثالثة للتأكد من عملية ترتيب القرين وشفاء الوضعية بإذن الله واستخدام البرنامج الأتي لفترة سبعة أيام بعد كل صلاة:-
    - سورة الفاتحة ( مرات ).
    - أول خمس آيات من سورة البقرة .
    - قراءة آية الكرسي والآيتان التي بعدها .
    - آخر ثلاث آيات من سورة البقرة.
    - أواخر سورة الحشر . .
    - سورة الكافرون.
    - الوفاء، الفلق، الناس.
    - المحافظة على صلاة الجماعة (هام بشكل كبيرً).
    - قول بسم الله الرحمن الرحيم ولا بخصوص ولا قوة سوى بالله العلي الكبير 21 مرة.
    - قول لا إله سوى الله وحدة لا شريك له، له الملك وله الشكر يحي ويميت وهو على كل شيء قدير ( 100 ) مرة .
    يقرأ ذلك البرنامج كل يومً بعد كل صلاة وبالترتيب الأتي في الفترة المحددة أعلاه:-
    • بعد صلاة الصباح وصلاة العصر تقرأ كل سورة سبع مرات .
    • بعد صلاة الظهر والمغرب والعشاء تقرأ كل سورة ثلاث مرات.
    • قراءة سورة البقرة كل يومً لفترة عشرة أيام إذا قد كانت الإصابة شديدة
    1)- أن يقدم اليقين على الشك
    2)- الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم
    3)- التفل عن الأيسر ثلاثا
    4)- فإن رجع للوسوسة ، فعد لتصرُّف هذا
    5)- إن لبس عليه يسجد سجود السهو
    وكثير من الناس ممن يتكبد من داء الوسوسة قد ابتلي بذلك المرض حصيلة البعد عن منهج الكتاب والسنة ، واقتراف الذنوب وحب الشهوات والغرق في الدنيا وملذاتها
    صرح الأستاذ شحاته زايد في كتابه " المس الشيطاني للإمام ابن الجوزي والإمام ابن القيم " :
    ومن خطاب ابن القيم قوله : ( بعدما ساق كلامه – رحمه الله – بشأن كيد الشيطان في أمر الوسوسة حتى ألقى أصحابها في الآصار والأغلال وأخرجهم عن اتباع سنة النبي صلى الله عليه وسلم إلى أن أفاد :
    وأخذ يشككهم في الطهارة من الحدث الأصغر أو الأضخم ، فكلما تطهر الإنسان بعد الحدث وسوس له أنه لم يتطهر بما يلزم ، أو أن شيئا قد خرج منه بعد التطهر ( ريح مثلا ) ، فإذا توضأ شككه في الماء المتوضأ به فمن أين له بأنه طاهر ، فإذا لم يستجب له جعله يكثر من استخدام الماء ويطيل التطهر للصلاة ويعيده حتى تفوته الجماعة ، ولو اتبع هؤلاء سنة النبي صلى الله عليه وسلم ما تمكن الشيطان وما داخلهم الشك في أفعالهم ) (المس الشيطاني – ص 36 ، 37 )
    2)- وسوسة داخلية من خلال مس شيطاني :
    * عن عثمان بن العاص - وافق الله عنه- صرح :
    ( لما استعملني رسول الله على الطائف ، جعل يعرض لي شيء في صلاتي ، حتى ما أدري ما أصلي فلما شاهدت هذا ، رحلت إلى النبي صلى الله عليه وسلم صرح : ( ابن والدي العاص ؟ ) قلت : نعم ! يا رسول الله ! أفاد : ( ما أتى بك ؟ ) قلت : يا رسول الله ! عرض لي شيء في صلواتي ،حتى ما أدري ما أصلي صرح : ( ذاك الشيطان أدنه ) فدنوت منه فجلست على صدور قدمي صرح : فضرب صدري بيده ، وتفل في فمي ، وصرح : (اخرج عدو الله ! ) ففعل هذا ثلاث مرات ثم أفاد : ( الحق بعملك )


    ( أخرجه ابن ماجة في سننه - كتاب الطب ( 46 ) - برقم ( 3548 ) ، وتحدث الألباني عصري صحيح ، أنظر صحيح ابن ماجة 2858 )


    وكلا النوعين السابقين من أشكال الوسوسة يتطلب للآتي :
    1)- العقيدة الصحيحة التي ترد وسوسة الشيطان ، وتحفظ الإنسان وتقيه من كيده وتربصه
    2)- الاعتصام بالله سبحانه وتعالى ، واللجوء إليه والتضرع له بالدعاء والذكر
    3)- المحافظة على تلاوة القرآن وحفظ سنة النبي صلى الله عليه وسلم المطهرة
    4)- الرقية الشرعية الثابتة في الكتاب والسنة
    وأنقل كلاما جميلا لابن القيم - رحمه الله - يقول فيه : ( ومن كيده الذي وصل به من الجهال ما وصل : الوسواس الذي كادهم به في أمر الطهارة والصلاة نحو عقد النية ، حتى ألقاهم في الآصار والأغلال ، وأخرجهم عن اتباع سنة النبي صلى الله عليه وسلم وخيل إلى أحدهم أن ما أتت به السنة لا يكفي حتى يضم إليه غيره ، فجمع لهم بين ذلك الظن التالف ، والتعب الحاضر ، وبطلان الأجر وتنقيصه ) ( اغاثة اللهفان من مصائد الشيطان - 1 / 197 )
    وفي ذلك الحين تكلمت في كتابي ( الفواكة الدواني للطب النبوي والقرآني ) بعنوان ( أسلوب دواء الوسوسة ) بإسهاب وإيضاح وتفصيل ، وينصح الرجوع لهذا وبالله النجاح
    صرح الأستاذ زهير حموي : ( والوسواس على أشكال كثيرة منها :
    1- الوسواس القهري أو اللاإرادي : وهو ما يرتبط بالسلوك اليومي ، والتذبذب في تصرف أشياء تتكرر في حياة الإنسان ، كالتأكد أكثر من  مرة من إقفال باب البيت ، وذلك ميدان بحثه في ( معرفة النفس )
    2- وسواس العقيدة وتلبيس الحق : وذلك الوسواس قد يتعرض له الإنسان في فترة من مدد حياته ، أو حصيلة ظرف محدد يتجاوز به ، وهو من الشيطان
    3- وسواس الطهارة : ومن طرق الشيطان في الوسوسة التشكيك في الطهارة ، ومن أشكال ذلك الوسواس غسل الأعضاء في التطهر للصلاة أكثر الأمر الذي نصت عليه السنة ، وإرجاع التطهر للصلاة
    4- وسواس الصلاة : ومن طرق الشيطان في الوسوسة التشويش على الإنسان في الصلاة ، ومن أشكال ذلك الوسواس إرجاع بعض الحروف وتكرارها في الصلاة ، وإرجاع النية - موضعها الفؤاد - وكثرة الشرود في الصلاة ، والسهو فيها ) ( الإنسان بين السحر والعين والجان – باختصار - 213 ، 216 )
    منقول – منتدى الرقية الشرعية

    � سU �'� �� �� طلحة بن عبيد الله ، عن حسين به. وفيه ثلاث أسباب: يحيى بن العلاء أفاد الذهبي في "الميزان" صرح أحمد: كذاب يضع، ومروان بن سالم أفاد: عنه الدارقطني معزول، وأنكر حديثه البخاري ومسلم وأبو حاتم, وطلحة بن عبيدالله هو العقيلي هزيل.
    (4) انظر: تحفة الوليد لابن القيم ص 30.
    (1) أخرجه البخاري معلقاً (5472)، ووصله الطحاوي في "المشكل" 1/459.
    (2) ( صحيح ) أخرجه النسائي (4220)، وأبو داود (2838)، والترمذي (1522)، من سبيل قتادة عن الحسن عن سمرة بن جندب. أفاد أبو عيسى ذلك عصري حسن صحيح، وذلك الجديد قد سمعه الحسن من سمرة ، فذكره البخاري في "صحيحة " عن حبيب بن شهيد ، صرح: صرح لي ابن سيرين : سئل الحسن : ممن سمع عصري العقيقة ؟ فسألته ، فقال: من سمرة بن جندب.
    (3) انظر: تحفة المودود بأحكام الوليد ص 70.
    (4) أخرجه البخاري (1460)، والترمذي، (1986)، من حكاية المنهال عن ابن عباس.
    (5) ( صحيح ) أخرجه أبوداود (4112)، والترمذي (1986). من عصري المنهال عن سعيد بن جبير عن ابن عباس.
    .T(1) أخرجه البخاري (664), ومسلم (3756). من عصري جابر بن عبدالله
    (2) انظر: فتح الباري 10/ 64.
    (3) انظر: تفسير ابن بطال 11/ 74.
    (4) انظر: فتح الباري 10/ 64.
    (5) ( لا أصل له ) أخرجه البغوي في " توضيح السنة " 12/166. ولم يذكر إسناده , ولم أقف عليه مسنداً نحو غيره. سوى أن الملاحظ هذا النهار في واقعنا المعاصر أن المبالغة في تحسين وتزيين الأبناء يكون سبباً لإصابتهم بالعين، ويلمح ذلك في الذهاب للخارج للمناسبات والأعياد.
    (2) انظر: ارتفع المعاد لابن القيم 4/159.
    (3) الخاتمة لأبن الأثير 2/268.
    (4) (هزيل ) أخرجه أبوداود (3893 )، من سبيل محمد بن إسحاق عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده.وإسناده هزيل إلى ابن عمرو وفيه محمد بن إسحاق وهو مدلس وأتى أيضاً في مسند الإمام أحمد من سبيل يحيى بن سعيد عن محمد بن يحيى بن حبان عن المولود بن المولود به. وسنده هزيل لانقطاعه محمد بن يحيى بن حبان لم يعي المولود بن المولود وأما قصة الترمذي ففي سنده إسماعيل بن عياش. وهو هزيل الجديد. أفاد البخاري إذا حاجزّث إسماعيل عن أهل بلده فصحيح وإذا حاجزّث عن غيرهم ففيه نظر.
    (5) انظر: فقه السنة 1/496.
    (6) ( هزيل ) أخرجه أحمد 4/154، وابن حبان (6086)، والوالي 4/216، من سبيل خالد بن عبيد أفاد سمعت مشرح بن هاعان يقول سمعت عقبة بن عامر. وسنده هزيل فيه خالد بن عبيد المعافري مجهول.
    (1) ( حسن ) أخرجه أحمد 4/154، والوالي 4/219، من حكاية يزيد بن والدي منصور عن دخين الحجري عن عقبة بن عامر.
    (2) ( هزيل ) أخرجه الترمذي (2072)، وأحمد 4/310، من سبيل محمد بن عبدالرحمن بن والدي ليلى عن عيسى شقيقهُ صرح دخلت على عبدالله بن عكيم فذكره. وفي سنده ابن والدي ليلى أفاد عنه شعبه ما شاهدت أسوء حفظاً منه، وعبدالله بن ولم يسمع منه شيr صرح البخاري وعى زمن النبي rعكيم لم يسمع من النبي وكذا صرح أبو زرعة. انظر: تهذيب التهذيب 5/283.
    (3) أخرجه البخاري " الفتح " 14/ 229.
    (4) ( حسن ) أخرجه النسائي (1330)، وأبو داود (1523). منْ سبيل حُنين بن والدي حكيم عن علي بن رباح عن عقبة بن عامر. بسند حسن.
    الوسواس القهرى" هو أحد الأمراض العصبية المزمنة، وتمثل نسبة الإصابة به حوالى 2.5%، وترتفع فى الذكور بنسبة 25% فى سن الطفولة (قبل سن 15 سنة)، ثم يتساوى الذكور والإناث بعد ذلك، ويظهر المرض بين سن 20 ـ 40 سنة، ويستمر من شهور إلى خمس سنوات قبل الذهاب إلى الطبيب النفسى، حيث إن معظم المرضى يعتبرون استشارة الطبيب دليل ضعف منهم.

    ويقول الدكتور أحمد متولى، استشارى الأمراض النفسية والعصبية، إن الوسواس القهرى هو اضطراب القلق الذى يعبر عنه بأفكار الهوس والطقوس القهرية المتكررة, والذى يؤدى بالناس أن يدخلوا أنفسهم فى فخ الأفكار التى لا نهاية لها والسلوكيات المتكررة, ويعانون من مخاوف لا يمكن السيطرة عليها، إلا بشكل مؤقت جداً، وذلك عن طريق أداء طقوس معينة، أو فحوص متكررة, أو روتين قهرى يهدف إلى الحد من شدة القلق, وبعد إجراء هذه الطقوس، فإن القلق قد يختفى بشكل مؤقت لكنه من المتوقع أن يعود سريعاً، عندها تكون هناك حاجة إلى إعادة أداء الطقوس أو أى فعل مكرر آخر هدفه إخماد القلق حتى المرة القادمة.

    ويؤكد "متولى" أن هذا الاضطراب يكون مصحوباً فى كثير من الحالات بالاكتئاب، الذى تسببه المعاناة والعزلة التى يشعر بها الذين يعانون من أعراض الوسواس القهرى, وفى الحالات الشديدة، فإن الدائرة التى لا تنتهى من التفكير ثم العمل ثم التفكير ثم العمل قد تشغل جزءاً كبيراً من يوم المريض وتضر بروتين حياته، ويوجد الكثير من الأشخاص على علم بمشكلة الوسواس القهرى التى يعانون منها، وهم يعرفون أن أفكارهم ليست واقعية لكنهم لا ينجحون فى كبح أنفسهم.

    ويوضح "متولى" أن "الفاحصون" و"المنظفون" هم أشهر أنواع مرضى الوسواس القهرى، حيث يختبئ فى كل واحد منا فاحص صغير لكن "الفاحصون" الذين يعانون من اضطراب الوسواس القهرى يكون له تأثير على حياتهم اليومية، مما يسبب لهم معاناة شديدة, وهؤلاء الناس يفرضون على أنفسهم فحوصا متكررة على كل ما يمكن، خوفا من أن يحدث شىء ما, وأن أكثر الأعراض المألوفة لهم هى تكرار فحص إغلاق المنزل عند الخروج، أو إغلاق الباب قبل الذهاب إلى النوم, أو تكرار فحص إغلاق السيارة، أو إغلاق الغاز, أو إطفاء الفرن، أو تنفيذ المهام، أو القيام بعمليات الحساب بشكل مستمر فى السر أو بشكل علنى، ويقوم بتخزين الأشياء التى لا تبدو ذات قيمة كبيرة.

    وأضاف "متولى"، أما بالنسبة لـ"المنظفون" فهم مجموعة تعانى من الوسواس فى كل ما يتعلق بالنظافة، والذى ينطوى عادة على الخوف من البكتيريا والأمراض, فقد يغسلون أيديهم عشرات المرات على مدار اليوم بالصابون إلى درجة تقشير الجلد, أو ينظفون المنزل أكثر من الحاجة، وهناك منهم من لا يصافح ولا يلمس أى سطح عمومى بسبب الخوف من الجراثيم.

    وأشار استشارى الأمراض النفسية والعصبية إلى أن هناك أنواعا أخرى من الوسواس القهرى أخطر بكثير من النوعين السابقين كـ"جنون السرقة"، حيث تشد المريضَ رغبةٌ ملحة واندفاع قهرى نحو سرقة أشياء ليس لها قيمة، و"جنون الحرائق"، حيث يندفع المريض مهدداً بإشعال الحرائق، ثم يسلم نفسه للشرطة، ويعترف بأنه مَنْ أشعل النار قهراً وقد حاول مقاومته، و"جنون الخمر"، حيث يغرق المريض فى شرب الخمر بطريقة قهرية تعكس الإدمان، و"جنون الجنس"، حيث الرغبة الملحة أو الفكرة المسيطرة للعملية الجنسية والاندفاع نحو إشباعها مع أى شخص، وفى أى مكان، ويصاب بعد ها بالندم والحزن.
    ما هو الوسواس القهري؟

    هو إيمان المرء بفكرة معينة تلازمه دائما وتحتل جزءًا من الوعى والشعور رغم اقتناعه بسخافة هذا التفكير.أفكار قهرية لا يستطيع الانفكاك منها مثل ترديد جمل أو تكرار نغمة موسيقية.وتظل الفكرة تلاحقه، و قد يؤذي الشخص نفسه مثل هوس نتف الشعر، و تحدث درجة خفيفة من هذه الأفكار عند كل إنسان في فترة من فترات حياته،

    ويؤثر الوسواس القهري في حياة الفرد وقد يعفيه عن العمل فأحاسيس القلق والشك والاعتقادات المرتبطة بالتشاؤم والتفاؤل عادية في حياة كلٍ منا، ولكنها تصبح زائدة عن الحد في الوسواس القهري، عندما يلتصق العقل بفكرة معينة و لا يريد أن يتركها .
    قد يفقد الشخص إيمانه ويشعر بأن الله تخلي عنه إذ تتحكم الوساوس في حياته. يصبح الإنسان في اضطراب وقلق وخوف مفرط من المرض ومن الأرواح الشريرة، وتضطرب حياته الشخصية والعائلية وعلاقاته في المجتمع.

    أعراض الوسواس القهري

    يتضمن الوسواس القهري وجود وساوس وأفعال قهرية، ومن الممكن أن يصيب الوسواس الأشخاص في جميع الأعمار. معظم الوساوس لا تمثل مرضًا. فالمخاوف العادية - من العدوى - لا تعتبر مرضًا، ما لم تستمر لفترة طويلة، وتسبب ضغطًا عصبيًا للمرء أو تحول دون أداءه للواجبات المنوط بها
    تأتي الوساوس من العقل وتصير قهرية في أعمال زائدة عن الحد وغير معقولة. و يخاف الشخص من أشياء ليس لها أي وجود . يمكن أن يبدأ الوسواس القهري : من مرحلة ما قبل المدرسة حتى سن النضج

    1. التفكير المتكرر في امور غير مرغوبة.
    2. الشك المستمر. يقوم الشخص بالتأكد من إغلاق الأبواب والأقفال
    3. القيام بعمليات حسابية بدقة مفرطة واعادة المراجعة مرات عديدة
    4. تكرار القيام بعمل بشيء ما مثل الاستحمام أو الاغتسال عدة مرات في اليوم
    5. ترتيب الممتلكات بشكل غاية في التنظيم والدقة إلى درجة الوسوسة.،
    6. الخوف من لمس الأشياء العادية بسبب أنها قد تحتوي علي جراثيم.(وسواس النظافة)
    7. جمع أشياء غير نافعة مثل قصاصات الصحف والملابس البالية
    8. الحرص المفرط في عدم إيذاء الشخص لمشاعره ولمشاعر الآخرين
    9. تنتاب الشخص أحيانا صور أفكار عنف نحو الآخرين
    10. التمركز الحرفي بأفكار دينية خاصة (الهوس الديني.)
    11. التردد وتوقع المصاعب وتوقع الفشل في المستقبل
    12. التعلق بالخرافات والاعتقاد بأشياء تجلب الحظ وأخري تجلب النحس
    13. الوسوسة بخصوص الأحباء ومراجعة حالتهم الصحية طول الوقت
    14. تمتمة كلمات معينة باطلا بقصد تخفيف الضغط العصبي الاكتئاب والوسواس القهري

    يعاني حوالي 60 - 90% من المصابين بالوسواس القهري من حالة اكتئاب في أحد مراحل حياتهم.ومن المعتقد أن مرض الوسواس القهري يسبب الاكتئاب ويتزامن معه.

    أسباب الوسواس القهري

    الوسواس القهري هو نوع من الاكتئاب أو انعدام السعادة أو الراحة لدى الإنسان مما يدفعه للبحث عن أي شيء غريب يمكن أن يفعله لا شعورياً للترويح عن نفسه والإحساس بنوع من تفريغ الطاقة حتى بشيء غير معقول، عندما يقوم الإنسان بتفريغ الطاقة فيما ينفع، يدرك أنه بدأ السير في الطريق الصحيح
    الشفاء من الوسواس القهري

    يتحقق هذا بواسطة الحياة الروحية الحقيقية في:

    1. العبادة في اجتماعات الكنيسة
    2. الخلوة اليومية
    3. دراسة كلمة الله بانتظام
    4. اجتماع درس الكتاب المقدس
    5. الاستفادة من الإرشاد الرعوي
    6. المشورة المسيحية
    7. الثقة بان الله الذي خلقنا، هو نفسه يحبنا
    8. الثقة بان الرب يسوع فادينا،هو نقسه شافينا " وهو مجروح لأجل معاصينا، مسحوق لأجل آثامنا. تأديب سلامنا عليه، وبحبره شفينا. " (اش 53: 5 )
    9. الثقة بأن الروح القدس مرشدنا، هو نفسه مقوينا

    مرات القراءة: 495 آخر تعديل الثلاثاء, 18 يوليو 2017 10:43
    21


    0


    0
    +1

    0


    0


    0


    21




    اعداد رسالة الخلاص
    أغسطس ٢٠١٨
    يوليو ٢٠١٨
    يونية ٢٠١٨
    مايو ٢٠١٨
    أبريل ٢٠١٨
    مارس ٢٠١٨
    فبراير ٢٠١٨
    يناير ٢٠١٨
    ديسمبر٢٠١٧
    من التأملات
    وأنـــا عـــنـــدي يــــســـوع
    الــلــه قـــــد إكـــتـــفـــى
    هـــل رجــعــت إلـى الـلـه ؟
    الســلام والنــعــمــة والمــجــد
    غـــرض الله من الــمــال
    من الإختبارات
    قصة مولد ترنيمة
    اختبار العالم فاراداي
    هـو وحـده أحبني
    الرب يسوع صـادق وأميـن
    الوسواس مشكلة نفسية ، و على من يعاني من الوسواس و كثرة الشكوك و يقوم بتكرار التطَهّر و الوضوء و أفعال الصلاة يجب عليه شرعاً أن لا يعتني بهذه الشكوك أبداً ، و ما عليه إلا أن يأتي بكل عمل مرة واحدة لا أكثر ، فما طهَّره مرة واحدة طاهر لا يحتاج الى التطهير مرة أخرى ، و صلاته أيضاً صحيحة لا تحتاج الى الإعادة و التكرار ، و لو كرر و أعاد فقد فعل حراماً ، و عليه أن يتوكل على الله عز و جل لكي يُعينه على تجاوز هذه المشكلة النفسية .

    نصيحة للمبتلى بالوسواس
    هذا و ننصح المبتلى بالوسواس أيضاً بقراءة الدعاء التالي :
    رُوِيَ عَنْ الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنَّهُ قَالَ: أَتَى رَجُلٌ النَّبِيَّ ( صلى الله عليه و آله )، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَشْكُو إِلَيْكَ مَا أَلْقَى مِنَ الْوَسْوَسَةِ فِي صَلَاتِي حَتَّى لَا أَدْرِي مَا صَلَّيْتُ مِنْ زِيَادَةٍ أَوْ نُقْصَانٍ.
    فَقَالَ: "إِذَا دَخَلْتَ فِي صَلَاتِكَ فَاطْعُنْ فَخِذَكَ الْأَيْسَرَ بِإِصْبَعِكَ الْيُمْنَى الْمُسَبِّحَةِ، ثُمَّ قُلْ: بِسْمِ اللَّهِ وَ بِاللَّهِ، تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ، أَعُوذُ بِاللَّهِ السَّمِيعِ الْعَلِيمِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ، فَإِنَّكَ تَنْحَرُهُ وَ تَطْرُدُهُ" 1 .
    وَ رُوِيَ عن عبد الله بن سنان أنه قال : شكا رجل إلى أبي عبد الله 2 ( عليه السلام ) كثرة التمني و الوسوسة .
    فقال : " أمر يدك على صدرك ، ثم قل : بسم الله و بالله محمد رسول الله ، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم ، اللهم امسح عني ما أحذر ، ثم أمر يدك على بطنك و قل ـ أي كرر الدعاء السابق ـ ثلاث مرات ، فإن الله تعالى يمسح عنك و يصرف " .
    قال الرجل : فكنت كثيرا ما أقطع صلاتي مما يفسد علي التمني و الوسوسة ، ففعلت ما أمرني به سيدي و مولاي ثلاث مرات ، فصرف الله عني و عوفيت منه فلم أحس به بعد ذلك 3 .
    متى يحدث المرض؟

    يحدث المرض عند قلة الأحتكاك بمختلف الناس.

    بحيث ان الله اعطى الأنسان فطرة الملل (الزهق) حتى يحتك بمختلف الناس لتبادل الأشياء كالأخبار والمعلومات ومساعدة البعض والتفكير والجماعي وغيرها , ولكن البعض يفهم الملل فهم خاطئ ويقضيه بأي شيء اخر غير ذلك كالجلوس امام التلفاز او الكمبيوتر او الراديو , وبالأخص الأشياء التي بها متع كالأفلام والأغاني والألعاب.

    وهذا الفهم الخاطئ يؤدي الى التخلص من الملل بطريقة غير فطرية مما يؤدي الى ضعف وتلف الخلايا النفسية الحسية بالتدريج حتى يعجز عن القيام بعمليات التفكير التلقائية.

    كيف يحدث المرض؟

    التفكير ينبع من شيئين:

    1-العقل: وهو بطيء جدا ويحتاج جهد ويفكر في شيء واحد فقط , ولكنه ذكي ويمكن التحكم به.
    2-الخلايا النفسية الحسية: وهي سريعة جدا وتفكر في ملايين الأشياء في نفس الوقت ولكن ليست ذكية ولا يمكن التحكم بها اللا بأمر من العقل.

    مثال : هل يعتبر من الكذب أن أقول تفضل كوب ماء ؟ مع انه ماء وكلور؟

    العقل:
    يقول نعم هذا كذب.

    الخلايا النفسية الحسية:
    تضع في حسابها كذا شيء:
    1- هذه المعلومة لن توجه أحدا الى شيء معين.
    2- اذا اهتميت بالأشياء الصغيرة , لن تستطيع الأهتمام بالأشياء الكبيرة وهذا سيكون تكلف على وسع الأنسان.
    3- الدين دين يسر.
    4- وتضع في حسابها أشياء كثرة جدا لأ أستطيع سردها.

    ثم تأخذ القرار بأنه ليست كذب ( وهو القرار الصحيح).

    ملحوظة: الخلايا النفسية الحسية تستطيع التعامل مع النسب مثلا هذا الماء ملوث بالبول بنسبة 10% وتستطيع ان تحدد متى ان يكون نجس من الأحساس ووسع الأنسان في تنفيذ الدين.

    بينما العقل لا يملك الا نعم أو لا , 0% , 100% .

    وبما أن الحياة لا شيء صحيح 100% حتى فهم الدين لا يمكن احد ان يفهم معانيه أو ينفذه 100% وأيضا بعض الأحاديث مشكوكة في صحتها حتى من البخاري ومسلم.

    وأيضا الأحاديث كانت تخاطب الجانب الحسي , فهي ليست قوانين رياضية ينفذها الأنسان.
    فلا يمكن ان نحول الدين الا حلال وحرام كالأغاني والتصوير وغير ذلك ولنا نقاش اخر في هذا الأمر.

    لذلك الأنسان السليم يجب ان يستخدم الأثنين معا.


    ماذا تقصد بالأحتكاك؟

    هو التأثير في الأحساس الروحي لأنسان ثم تتأثر بالناتج من احساسه.
    وأفضل طريقة للأحتكاك هي ال المحادثة الصوتية (بالكلام) (Chatting).
    وأحيانا للصغار اللعب.

    من هم مختلف الناس؟

    - زملائك بالعمل او المدرسة او الجامعة.
    - الأقارب.
    - الجيران وزملائك بالمسجد والقهاوي والمشاريع التي بجانبك او لعب الكورة امام العمارة.
    - ومن الأماكن العامة بشكل عام كالنادي وقد تصل الى المواصلات أو المستشفى مثلا أو الحديقة.
    - وغيرهم من الأصدقاء.

    كيف يتم التعرف والأحتكاك بالناس؟

    الأحتكاك:
    الأتصال بالمراد الأحتكاك به.
    اذا كان صديقا , فأطلب منه ان تقابله تحت عمارته منعا للأحراج داخل المنزل.
    وأذا كانت زيارة عائلية فغالبا داخل بيته.

    التعرف بأول الأمر:
    بالمحادثة وتتلخص في السؤال عن الأسم , السن , والتحدث في أي موضوع كالسؤال عن ماذا يعمل في وقت الفراغ او ما هي نشاطاته او هوياته وبعد ذلك تأخذ رقم التليفون وعنوان المنزل.

    كيف يعالج المرض؟

    أن يقوم بالأحتكاك بمختلف الناس , ويعيق هذا الشيء أمراض كثيرة:

    المرض الأساسي :
    1- علاج الحصر النفسي الأجتماعي (الرهاب الأجتماعي) ( Social Anxiety ) والخجل والتكبر وفهم من هم الناس الأخرون وأي انسان.

    الثقافة الأساسية :
    2- علاج فهم الحياة وأهدافها والدين.

    وأشياء اضافية مؤقتة ان تحتاج لها اذا تخلصت من المرض الأساسي:
    3- علاج الوسوسة فقط وجها لوجه بدون التخلص من رقم 1.
    4- علاج يحدث تلقائيا بمهاراتك وشخصيتك وعقلك عندما تصاب مرض لفترة , وبعد فترة يتعرف جسمك على المرض او الأحساس السيء ويتجنبه تلقائيا.





    الحصر النفسي الأجتماعي (الرهاب الأجتماعي) Social Anxiety والخجل الشديد


    - هل تعاني من عدم الأرتياح والأضطراب النفسي عند الوجود في أماكن عامة كالشارع او المدرسة؟
    - هل تعاني من عدم وضوح شخصيتك ومهاراتك الحقيقة وضعف شخصيتك امام الناس بينما في البيت تشعر بالأستقرار الذي يسمح لك بذلك؟
    - هل تشعر بخجل شديد حينما يلومك احد , او انك تندفع بقوة غير عادية حينما يطلب منك احد شيئا؟
    - هل تعاني من تكميشة الجبين في الأماكن العامة وخاصة في وجود الشمس؟
    - هل تعاني من الخوف لمقابلة انسان جديد؟
    - هل تعاني من أنك لاتنتمي ولا تجد احد به نفس صفاتك ونفس هدفك؟
    - هل تشعر بأنك اذا طلبت من احدا شيئا بعد عدم مواصلته لفترة ان هذا يقلل من قدرك او انك شحاذ؟

    اذا كان الجواب بنعم اذن هذه هي المشكلة التي كانت تعوقك عن الأحتكاك بالناس.

    هذا المرض ينتج من سوء فهمك لمعنى أنسان بصفة عامة , وأنسان جديد أو غريب أو ليست متعود عليه بصفة خاصة.

    الأنسان يتكون من شيئين:

    1- الروح.
    2- الجسد.

    قد تختلف اشكال الأجساد من حيث اللون والملامح والعادات والتقاليد والشخصية و الخ.....
    ولكن الأحساس الروحي لأي أنسان ثابت في الكل (وهذه هي النقطة).

    المريض يعتقد ان احساسه الروحي يتغير بتغير الشكل الجسدي وأن احساسه الروحي قوي وأن التأثير فيه شيء حرج وهذا خطأ.

    كيف يعالج المرض؟

    هيا بنا نتعلم كيف يشعر أرواح الناس الأخرين من أنفسنا ( الروح احاسيسها ثابتة فينا وفي غيرنا).
    تخيل انك في ميكروباس وجلست في ال 4 مقاعد بالخلف. (وأنصح بعملها عمليا).
    وأنت جلست بأقصى اليمين.
    وبجانبك أنسان على يسارك.
    تخيل سعادتك اذا اخذت جزء من مقعده لتستريح رجلك.
    ثم اغمض عنيك و خذ عدة أنفاس سرية وقوية وفي نهاية النفس وركز في أحساسك الروحي بالسعادة.
    الأن انت علمت ما سيشعر به روحه تماما اذا اراد ان يأخذ هو جزء من مقعدك.
    فأذا هو طلب منك ذلك من غير مرض او سبب معين , لأ تعطه لأنه من نفس احساس روحك وروحك أولى من الناس الأخرين.
    ثم بعد ذلك تخيل اذا طلب منك أحد شيئا ان يعرف مكان دورة المياه في المسجد مثلا .
    واغمض عينيك وركز ماذا ستشعر اذا طلب منك أحد ذلك. (المفروض انك تكون انسان طبيعي وتحب ان تساعده).
    افعل ذلك مع اي احد وهو سيحس بنفس الشعور بالظبط.
    وبعد ان تخرج من دورة المياه , اسأل أي احد من غير النظر الى جسده هل أنتهت الصلاة أم لأ؟
    وافعل ذلك عدة مرات.
    سوف تجد انك اذا ركزت انك تتعامل مع أرواح , وان هذه الأرواح هي من نفس نوع روحك ونفس احساسها.
    ستجد انك ممكن ان تتطلب اي احد ان تحتك بيه بسبب أنك مريض (تخيل ان احد سألك ذلك من أجل حل مرضه).
    بعد ذلك عندما تكون في مكان عام اغمض عينك وركز في ان من حولك أرواح بنفس احساسك الروحي الضعيف.
    وبعد ذلك عود نفسك , كلما سمعت كلمة انسان, اذن لا شيء غريب لأنك سمعت كلمة روح انسانية وليست روح جسدية انسانية وخذ انفاس سريعة وقوية واشعر بروحك الحسية.
    بالوقت سيتم برمجة عقلك على ذلك وستستطيع ان تطلب من أي أحد الأحتكاك به من غير خجل او شعور انك شحاذ او شعور بأن ذلك يقلل من قدرك و الخ....




    فهم الحياة وأهدافها والدين


    هدف الأنسان هو سعادته في الحاضر والمستقبل.
    والمستقبل نوعان مستقبل دنيوي ومستقبل ما بعد الموت.
    لكي تحصل على السعادة الدنيوية:
    تحتاج الى مال الذي يمكنك من:
    مأكل,ملبس,مسكن وغيرها من احتياجات الأنسان الجسدية.
    وبشر تحتك بهم للقضاء على الملل.
    بذلك تكون سعيد جدا في الحاضر
    ويمكنك بعد ذلك ان تتسلى بالمسليات كالتلفاز والخ.....


    المستقبل الدنيوي
    هو انك مثلا تدرس (الدراسة متعبة) من أجل سعادة مستقبلية.
    المستقبل ما بعد الموت
    هو انك تأدي العبادات المفروضة عليك والطاعات (قد تكون كسولا) من أجل سعادة ما بعد الموت.




    علاج الوسوسة فقط


    ملحوظة: لن تحتاج لها اذا كنت تخلصت نهائيا من المرض عبر الأحتكاك بالناس من رقم 1.

    وهذه هي طريقة مؤقتة للتخلص من الأفكار المزعجة او الشك وقد تكون بعض هذه الأفكار صحيحة بسبب النسيان السريع في التفكير لتلف الخلايا الحسية النفسية,

    وتتلخص الطريقة في:

    1-علاج التفاؤل لدى الأنسان.
    2- معرفة مظهر الوسوسة.

    علاج التفاؤل:

    التشاؤم هو انه حينما يوجد شيء مجهول سيحدث قد يكون سهلا (خيرا) او صعبا (شرا) يبدأ الأنسان بأعتباره الشيء الصعب حتى يتم التأكد انه سهل.

    ومن هنا يجب تدريب الأنسان على المبادرة بالعمل على اساس انه سهل بالبداية.

    معرفة مظهر الوسوسة:

    معرفة الأنسان لمظهر معين للوسوسة القهرية ثم يقوم بالتعرف عليه لمعاناته منها , ويتخلص من هذه الشكوك عبر المعرفة والتحليل لأبعاد الموضوع , وحينما يواجه نفس المظهر يقوم بالتعرف السريع عليه وتجنبه.

    والخلايا الأحساسية النفسية تعرف التعامل مع تلك النسب بينما العقل يحولها ل 0% او 100% وبعلاج التفاؤل قد تحولها الى 0% بدل من 100%.







    مثال عملي:

    الوسوسة في الصلاة:
    حينما تريد ان تقول "الله أكبر" يقوم العقل بالطلب من الخلابا النفسية الحسية بقول الله اكبر , ويقوم الجسم بقولها تلقائيا, واذا لم يقوم الجسم بقولها تلقائيا فخلايا نفسك الحسية تالفة واذا صدر كلام خاطئ فالمهم هنا هو انك طلبت من النفس والنفس صاغتها غلط ولا تشغل بالك بهذه الأخطاء الصغيرة
    اخيرا...........................
    اتمنى ان اكون قدمت لكم موضوعا جيدا...







      

    Sponsored Links .
    New Website Helps You Find The Cheapest Flights
    Trips Shop
    Choose a plane and play this Game for 1 Minute
    Delta Wars
    This Woman Reads 100 Books A Month
    Blinkist
    The Biggest Flight Deals Comparison Site
    LaseTrips.com
    The Must-Play City Building Game this Summer
    Forge of Empires - Free Online Game
    'Patience will get me big runs'
    ESPN Cricinfo
    Courtois' 'strange' Madrid move hurts Atletico legend Gabi
    Goal
    How Your Brain Morphs Stressful Family Vacations Into Pleasant Memories
    NY Times
    The world's new No. 1 airline for 2018 is ...
    USA Today
    'A father figure and a shrewd tactician'
    ESPN Cricinfo
      by Taboola 





    %u0632%u0627%u0626%u0631
    مشكور يا اخي الله ينورك تقبل مروري لك مني احلى تحية
    هومه
    أنا بصراحه تعبت من الوسواس افكر بلموت لدرجة أني ما صرت احس اللي حولي وقفت كل إشغالي والله تعبت الين ادخل أكرمكم الله الحمام بس علشان ابكي وجاني ارق والمشكله دي جانني اكتر من مره جاتني اول مره كنت نائمه وسمعت أبويه يكلم اختي يقولها فلان مات ومن بعدها جاتني دحين صارلي سنتين بعد كل فتره وفرته ترجعلي دي الحاله لدرجة احس اي شي يصير احسه غريب افيدوووووووووووني الله يجز لكم الخير
    %u0632%u0627%u0626%u0631
    ابي حل انا اعاني من وسواس قهري ورهاب اجتماعي وفيني مس والله تعبت
    fouedfreedom
    وانا اعاني من وسواس قهري ورهاب اجتماعي
    %u0632%u0627%u0626%u0631
    بسم الله الرحمن الرحيم 
    والصلاة والسلام على رسول الله

    أنا شخصيا لي سبع سنوات مع وسواس الطهارة وكل سنة يزيد
    كان معي وسواس عند قراءة القران أعيد وأبالغ في نطق الحروف والان الحمدلله شفاني ربي منه فاللهم لك الحمد
    أما الطهارة فلقد تعبت منها تعبا شديدا أتوضأ من خمس دقائق إلى ربع ساعة والاستحمام من ثلث ساعه إلى نصف ساعة وأخاف أن يزيد وكنت من قبل أوسوس في الوضوء فقط حتى أني أذا حضرت الصلاة أستحم لها لأني بالاستحمام لا أوسوس أما الان فأوسوس في كل الحالتين والله المستعان
    نوف القحطاني
    السلام عليكم
    انا تعبت من دقات القلب عندي مع الخوف من أي شي او أي خبر او صراخ او مخاصمه يزيد الخوف فيني
    والنوم اتعب ماقدر انام والله يسعدكم افيدوني انا تعبت وصرت ما أكل نفسي مسدوده واحيانا احس جسمي ثقلاان
    افيدوني الله يجزاكم خير ويجعلها في موازين حسناتكم
    حتى اختبارات ماني قادره اركز فيها ولا مذاكره ولا شي واخاف من النوم
    %u0632%u0627%u0626%u0631
    أسرع طريق لعلاج الوسواس القهري بإذن الله تجده في منتديات الخبير النفسي2 لعلاج الوسواس القهري ..
    لا يك لو سمحت عشان يستفيد الجميع منه ( إذا استفدت منه فلا تنساني من دعائك )
    موسوس سابق
    بارك الله فيك ..



    بسم الله الرحمن الرحيم 

    لقد عانيت من الوسواس القهري أكثر من 13 سنة عانيت فيها الكثير من الآلام والصعوبات وكانت معاناتي متنوعة حيث كان عندي وساوس بالصلاة والطهارة والغسل والنجاسة وكذلك وساوس في العقيدة وفي الإسلام وفي الذات النبوية .

    ولم تتوقف معاناتي هنا بل وصلت إلى خوف من الأمراض ومن الموت ووسواس الشك بالآخرين ونوبات الخوف والهلع وأعراض الدوخة وتنمل الأطراف وبرودتها وغير ذلك من الأمور المؤلمة .

    ثم قدر الله لي تطبيق برنامج الخبير النفسي2 لعلاج الوسواس القهري وتفاجئت بسرعة الشفاء والتخلص السريع من الوسواس القهري بحمد الله وهذا بفضل الله وحده وسأحكي لكم تجربتي مع تطبيق برنامج الخبير النفسي2 ..

    برنامج الخبير النفسي2 كما يسميه الإخوة الموسوسين يعتمد على تقنيات هامة جدا : 

    الأولى : الحصر والمحاصرة .
    الثانية : التشخيص والتمثيل .
    الثالثة : وقف تطور الوسواس .
    الرابعة : أركان العلاج الثلاثة .
    الخامسة : وسائل منع الانتكاسة .

    فبالتقنية الأولى تقوم بحصر جميع سلوكياتك وأفكارك الوسواسية بحيث تكون ماثلة أمامك ثم يطلب منك أن تقوم بوضع السلوك الصحيح بنفسك دون مساعدة أحد ..

    وبعد أن تكتب السلوك الصحيح يجب عليك أن تبدأ بالتطبيق الفعلي للسلوك الصحيح خلال ثلاثة أيام وتتحمل المعاناة التي قد تجدها أثناء التطبيق .

    والتقنية الثانية : تعتمد على تشخيص الوسواس وإيصال حقيقته إلى الأذهان عن طريق ضرب الأمثلة الرائعة التي تجعلك تكتشف حقيقة الوسواس بطريقة سهلة جدا .

    والتقنية الثالثة : تستفيد منها بتعلم كيفية ضبط النفس ومنعها من التجاوب مع السلوكيات والأفكار الوسواسية الجديدة عن طريق قاعدتين ذهبيتين كما يسميهما صاحب البرنامج وهما ( قاعدة البالون المنفوخ ) وقاعدة ( بيضة التمساح ) .

    والتقنية الرابعة : قائمة على أن علاج الوسواس القهري لا بد أن يتم عن طريق ثلاثة أركان هامة لا يمكن الشفاء من الوسواس بدونها وهي : 

    الركن الأول : التجاهل ( وله ثلاث أركان ) .
    الركن الثاني : الصمود .
    الركن الثالث: المواجهة ويتم تطبيقه عبر قاعدة مهمة هي ( ابدأ ، استمر ، أكمل ) .

    التقنية الخامسة : وهي وسائل منع الانتكاسة عن طريق ذكر جميع أسباب الانتكاسة ووضع الحلول لها .

    البرنامج العلاجي كبير جدا ورائع بشكل لا يتصور ولكني أردت أن أقدم ملخصا له لكي يستفيد منه الذين يعانون من الوسواس القهري ومن من أراد الاستزادة عن هذا البرنامج فليبحث عنه في منتديات الخبير النفسي2 ..
    %u0632%u0627%u0626%u0631
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته 
    اخوتي انا اعاني من الوسواس القهري لقد مللت من هذا المرض مشكلتي 
    انا لدي مرض القولون العصبي والعادة ان القولون العصبي يصدر البطن اصوات بسببه انا احس ان زملائي يسمعون الصوت لكنهم يؤولونه على انه تغوط مع عدم وجود رائحة لمن عندما اسال صديقتي التي تجلس الى جنبي تقول انها لم تسمع و تقسم بذلك وتقول انني مريضة نفسيا لكن معناتي مستمرة فعندما ارى احدا ينظر الي اكتئب و اتاكد انه يسخر مني مع انني لم اسمعه يقول ذلك وفي احيان كثيرة اسمع الناس يقولون اشياءا ولكن هم في الحقيقة لم يقولوها انتم يمكن ان ترو ان مشكلتي سخيفة لكنني اعاني منها منذ 4 سنوات انا لا استطيع ان اعيش حياتي مثل باقي صديقاتي
    %u0646%u0647%u0649
    ابى عندة وسواس قهرى منز35سنة واخز الكثيرمن الادوية ولكن لم يوجد نتيجة وتعرض الى امراض اخرى وتعب كثير ارجوكم ان احد عرف حل مشكلتة فيعرضها على هزة الصفحة ارجوكم
    %u0632%u0627%u0626%u0631
    انصجك رقراءه القران وتجاهل الافكارالوسوسيه
    جمعه الشيخ
    السلام عليكم
    انا شاب فى الجامعة اصبت بمرض نفسي ومش عارف اتخلص منة عندى انهيار عصبي حاد واعصابي متوترة دايما واخلاقى تمت تحت الصفر معاملاتى مع اهلى اذدات سوء كثرة اخطائى بالله عليكم من يقرا هذة الرسالة يحاول مساعدتى لانى والله انا فعلا تعبان نفسيا
    احمد محمد المرحومى
    اريد ان يعالجنى احد من الو سواس القهرى فى دينى اننى اتمنى الموت الان بسبب فكرة انى لا استطيع العيش بدون دينى ارجوكم احد يغسنى من هذا الو سواس ولكم جزيل الشكر
    ابراهيم الباسل
    علاج الافكار المزعجة والوسوسة بالامراض
    من الأفكار التسلطية
    وهو الأفكار التسلطية الأخرى 



    وسأضرب لها بعض الأمثلة .
    المثال الأول: الخوف من المستقبل ،أو الخوف من الموت أو الخوف من الأمراض الفتاكة كالإيدز والسرطان ونحوه .
    المثال الثاني : الأفكار المتعلقة بالعنف وخوف الإنسان من القتل أو إلحاق الأذى به أو الإحساس بمراقبة الآخرين له . 
    المثال الثالث: الأفكار المتعلقة بعدم النظافة والخوف الشديد من لمس الأشياء المتسخة .
    المثال الرابع : الأفكار التي تلح على الموسوس أن يفعل فعلا معينا أو حركة معينة وإن لم يفعلها فقد يصاب بأذى ونحوه . 
    المثال الخامس وهو الأهم : شك الزوج بزوجته أو شك الزوجة بزوجها ( علما أن جميع الموسوسين يعانون من هذا بنسب مختلفة).
    المثال السادس : الخوف من المجهول ، أو الخوف الشديد الذي يصاحبه خفقان في القلب ، أو برودة في الأطراف ، أو ضيق في التنفس ، أو آلام في الرأس أو البطن ، أو إحساس بالتقيؤ أو إحساس بالإغماء ونحو ذلك . 
    المثال السابع : الخوف من الجلوس مع الآخرين أو التهرب من الزيارات العائلية وغيرها من التجمعات الأخرى ( الرهاب الإجتماعي ) .


    وهناك الكثير من الأفكار المزعجة غير ما ذكرت هنا تركتها لأنها كثيرة جدا ولم أرد حصرها وإنما التمثيل لها فقط .



    وبعد أن ضربنا الأمثلة على هذه الأفكار نصل إلى المرحلة الأهم وهي كيفية الخلاص منها 


    فنقول وبالله التوفيق :


    أن هذه الأفكار جميعا إنما هي في الأصل من الشيطان يريد بها إحزان الإنسان وإصابته بالهم والقلق لأن الشيطان كما هو معلوم عدو للإنسان وعداوته قديمة جدا فلقد أقسم أن يغوي آدم وذريته ، فهو يبذل كل ما في وسعه لإضلالها عن طريق الهدى والرشاد ولكن هل يكتفي بهذه ، لا والله لأن عداوته مبنية على الحقد والحسد يقول الله تعالى عن ابليس أنه قال : (أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِينًا )


    ويقول سبحانه وتعالى عنه : 
    ( قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَاْ خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ ). 
    فها هو الشيطان يتكبر على أبينا آدم ويرى أنه خير منه ولذا رفض السجود له حسدا وكبرا !! 
    وهذا الحسد لا يتعلق بأبينا آدم فقط بل حتى ذريته أجمعين مسلمهم وكافرهم ! قال تعالى : 
    (قَالَ أَرَأَيْتَكَ هَذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إَلاَّ قَلِيلاً ) . فلا يمكن أن يسلم منه إلا من عصمه الله تعالى ولهذا فالشيطان يبذل كل ما يستطيع لكي ينتقم من ذرية آدم عليه السلام بكل وسيلة يستطيعها يقول الله تعالى : (وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الأَمْوَالِ وَالأَوْلادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُورًا ) .


    وهذه العداوة مستمرة إلى قيام الساعة قال تعالى : ( قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ ) . 


    فمن أجل هذا سيبقى الشيطان يكيد لذرية آدم عليه السلام وينتقم منهم بطريقين .


    أولا : إضلالهم عن طريق الهدى والرشاد . 





    ثانيا: بذل كل ما يستطيع في أن يعيش الإنسان في قلق وضيق ، وذلك باستفزازه كما يقول تبارك وتعالى :{وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الأَمْوَالِ وَالأَوْلادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ ?لشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُوراً}.
    يقول الطبري رحمه الله : (يقول تعالى ذكره بقوله : (وَاسْتَفزِزْ ) واستـخفف واستـجهل، من قولهم: استفزّ فلانا كذا وكذا فهو يستفزّه ) .


    ومن الاستفزاز الذي يمارسه الشيطان هو هذه الأفكار التسلطية التي تزعج الإنسان وتصيبه بالخوف والضيق نسأل الله تعالى أن يعافي المسلمين منها حيث يبدأ الإنسان بالتفاعل معها مما يؤدي به في النهاية إلى أن يعيش في حسرة وقلق وحزن دائم بسببها .


    فما هو الحل يا ترى ؟ 


    الحل هو باتباع الخطوات : 


    أولا : القناعة بأن هذه الأفكار المزعجة إنما هي من الشيطان .
    وهذا الأمر نستطيع فهمه من خلال الكتاب والسنة يقول الله تعالى ( إِنَّمَا النَّجْوَى مِنَ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيْسَ بِضَارِّهِمْ شَيْئًا إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ )المجادلة 10
    فنفهم من هذه الآية أن الشيطان يبذل كل ما في وسعه من أجل أن يصاب المؤمن بالحزن ، بأمور كثيرة كالمناجاة بين رجلين دون الثالث فيبدأ الشيطان يوسوس للرجل الثالث أن المتناجيين يريدان به سوءا ليحزن ذلك المؤمن .
    فالشاهد هنا أن الشيطان يسعى جاهدا في أن يعيش المؤمن في قلق وحزن بأساليب كثيرة ومن ضمنها الوساوس القهرية والأفكار التسلطية .#
    ومن الأدلة على كون الشيطان سببا في هذه الأفكار ما ورد في السنة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان خارجا مع زوجته صفية رضي الله عنها من المسجد فمر به اثنان من الصحابة فلما رأوا النبي صلى الله عليه وسلم أسرعا .
    فقال لهم النبي صلى الله عليه وسلم : ( على رسلكما ، إنها صفية بنت حيي ) .
    فقالا : سبحان الله أنشك فيك يا رسول الله !
    فقال : ( إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم فخفت أن يقذف في قلوبكما شيئا ) . 
    فهذا دليل واضح على أن الشيطان لعنه الله يقذف في قلب المؤمن ما يسبب له الحزن والظن السيئ ، بل بين النبي صلى الله عليه وسلم أنه يجري من ابن آدم مجرى الدم مما يعني ملازمة هذا الشيطان لابن آدم في كل وقت وفي كل حين .
    فيجب أن لا يتعجب المرء عندما تكثر عليه الأفكار المحزنة أو المزعجة ، لأن الشيطان قد أقسم أن يستمر في إغوائه إلى يوم القيامة ولهذا طلب من الله تعالى إن ينظره إلى يوم يبعثون يقول الله تعالى : ( قال رب فأنظرني إلى يوم يبعثون قال فإنك من المنظرين ) .
    وهناك الكثير من الأدلة ولكن ليس هذا مقام بحثها ، وإنما أردنا ذكر بعض ما يطمئن النفس ويزيل الإشكال .


    ثانيا : الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم ، ومعرفة كذب هذه الأفكار لأنها من الشيطان وهو ( ( كذوب ) )كما أخبرنا بذلك النبي صلى الله عليه وسلم ، والكذوب معناه كثير الكذب .
    وأنت أيها المتعالج من الوسواس لك سنين طويلة تعاني من هذه الأفكار ولقد اكتشفت كذبها ولله الحمد . 


    ثالثا : اعتقاد نقيضها ثم الفرح بهذه النتيجة ، فلو وسوس لك أنك لم تقفل الباب فتأكد أنك قمت بقفله . 
    وكذلك إن وسوس لك أن ابنك قد وقع له حادث سير لا سمح الله فتأكد أنه بخير .. وهكذا . 
    رابعا : التوقف عن الاسترسال معها وعدم الاستمرار بالتفكير بها بل توقف مباشرة ولا تسترسل . 
    وإياك والدخول معها في نقاشات علمية لأنها في النهاية ستغلبك ولن تستفيد من نقاشك شيئا !!
    بل تخيل أن أحدا من الناس جلس أربع ساعات وهو يناقشك في قضية ما وهو أقوى حجة منك أليس مصيرك في النهاية هو الاقتناع بها حتى لو كانت خاطئة ! فكذلك الوسواس سيقنعك في النهاية مع تفاهة الفكرة وسخافتها لأنه 
    أقوى منك حجة !! ، لا سيما وأنت ضعيف التركيز مهموم القلب فلا يمكنك والحالة هذه أن تصمد أمام الوسواس. 
    فالحل هو التوقف وعدم الاسترسال معه . 


    خامسا : عدم تنفيذ الفكرة التي يلح عليها الوسواس فلو ألح عليك بالتأكد من قفل الأبواب فلا تفعل . 
    أو ألح عليك بالذهاب إلى الطبيب من أجل فكرة تسلطية فلا تفعل ، أو ألح عليك بفعل حركة معينة فلا تفعلها 
    نهائيا ، وإذا وسوس لك بفكرة محزنة فلا تحزن بل أظهر الفرح والرضا وتصنع الابتسامة .


    سادسا: ابتعد عن الوحدة والفراغ فهي أساس المشكلة وهي السبب الرئيس في زيادة الأفكار التسلطية . 
    فحاول أن تكثر من الجلوس مع الآخرين والحديث معهم والاستماع إلى أخبارهم وملاطفة الأزواج وملاعبة الأطفال ، وإدخال السرور على الوالدين ، وإدخال البهجة على الأهل والأصحاب . 
    فكل هذه الأمور كفيلة بإذن الله تعالى بزوال الوسواس .
    سابعا : إذا جاءتك الفكرة فأشغل نفسك بأمر آخر بعيد كل البعد عن هذا الوسواس . 
    ولإشغال النفس عن الوسواس طرق : 
    الطريقة الأولى : التسبيح والتهليل والاستغفار وذكر الله عز وجل ، واستمر في ذلك حتى تزول الوساوس وإن عادت فعد للذكر مرة أخرى . (وهذه أنجع الطرق وأفضلها على الإطلاق )
    الطريقة الثانية : ابحث لك عن شغل يدوي يحتاج إلى تركيز وانتباه . 
    الطريقة الثالثة : ابدأ بحل المسائل الرياضية أو اللعب بالألعاب التي تحتاج إلى تركيز وهي كثيرة جدا وفي متناول اليد سواءا كانت في الجوال أو في الكمبيوتر أو حتى في الورقة واحرص أن تكون من المباح شرعا . 
    الطريقة الرابعة : اقلب الموجة ! فبدلا من التفكير بهذه الوساوس اسرح بخيالك في التفكير بأمور مفرحة لك أو فكر بما يحتاج إلى تفكير وتخطيط كأشغالك المهمة سواءا العملية أو الشخصية أو كيفية زيادة رأس مالك أو كيفية قضاء وقتك .. ونحو ذلك من الأمور التي تحتاج إلى تفكير .


    ثامنا : استمر على فعل هذه الخطوات مع كل فكرة تسلطية تواجهك وتحمل المعاناة التي تأتيك في البداية فما هي إلا أيام قليلة وستتلاشى عنك بإذن الله وستعود طبيعيا كما كنت . 
    تاسعا : ابتعد عن الحزن والانفعال وأكثر من الابتسامة ولو تصنعا لأن الوسواس يزيد مع الحزن ويختفي مع الابتسامة
    واحذر أشد الحذر من ظهور علامات الانزعاج على تعابير وجهك أو على تصرفاتك ، لأن هذا يُفرح الشيطان ويشجعه على الاستمرار بالوسواس وذلك لأن الشيطان لا يعلم الغيب ولكنه يوسوس للإنسان وينظر إلى تصرفاته فإن رأى منه حزنا وانفعالا فرح بذلك وزاد في وسواسه وإن وجد تجاهلا وابتسامة هرب وابتعد .
    ولهذا يجب على مريض الوسواس ألا يفعل النتيجة التي يريدها الشيطان منه !!!
    فلو وسوس بأنك مصاب بالسرطان أو الإيدز وطلب منك المسارعة إلى المستشفى فلا تذهب
    ولو وسوس لك بأمر يحزنك فلا تحزن بل يجب عليك الفرح وتصنع الابتسامة .
    وهذا هو العلاج بإذن الله .
    لأنك إن قمت بتنفيذ ما يريده الوسواس منك فمعنى هذا زيادة الأفكار الوسواسية وتطورها إلى مالا تحمد عقباه .


    عاشرا: ابتعد عن الشكوى للآخرين وحاول أن تثني على نفسك كثيرا فلو سألك أحد عن حالك فأخبره بأنك في أتم صحة وعافية وأنك تشعر بسعادة غامرة بفضل الله .
    وهذا الأمر مهم جدا ولا يستهان به أبدا ، وكذلك يجب عدم البحث عن علاج آخر سواءا في المستشفيات أو في المواقع الالكترونية لأنك لن تستفيد من علاجنا شيئا مادمت غير مقتنع به . 
    بل طبق ما طلبت منك بدقة وسترى النتيجة خلال أسبوع أو أكثر بقليل بإذن الله لأن بحثك عن علاج آخر إنما هو في الحقيقة رسالة مجانية للشيطان بأنك لا تزال متأثرا بما يعتريك من وساوس وهذا يفسد العلاج من أساسه .
    الحادي عشر : يجب عليك أن تنسى المرض نهائيا ولا تجعله شغلك الشاغل بل بمجرد أن تبدأ بتطبيق علاجنا فاعلم أنك بدأت تسير في الطريق الصحيح والشفاء آت بإذن الله مهما طال الزمن أو قصر .
    المهم هو أن تصل إلى غايتك التي تريد وهذا العلاج هو ما سيوصلك بإذن الله فلا تستعجل .
    الثاني عشر : إذا أحسست بأعراض الخوف من خفقان في القلب أو رعشة في الجسد أو ضيق في التنفس أو برودة في الأطراف أو آلام في الرأس والبطن ونحو ذلك من الأعراض الكثيرة .
    فا طمئن واعلم أن ذلك من الأمور الطبيعية جدا ، لأن الخوف إذا زاد عن الحد الطبيعي لا بد أن يكون له بعض الأعراض وبمجرد أن يهدأ الإنسان ويزول الخوف تبدأ الأعراض بالاختفاء شيئا فشيئا .
    ولكن المشكلة أن مريض الوسواس عندما تضغط عليه الأفكار الوسواسية يدخل الخوف إلى نفسه ثم يبدأ بالنقاش العقلي مع الفكرة الوسواسية ويحاول تحليلها وردها فيزداد خوفه .
    وعندما يزداد الخوف تبدأ أعراضه بالظهور! كالخفقان ونحوه .
    وعندما يرى مريض الوسواس هذه الأعراض يصاب بالرعب الشديد مما يزيد الأعراض ظهورا وشدة !! 
    ثم يسارع المريض إلى المستشفى فتتضاعف هذه الأعراض أكثر إلى أن يصل إلى حد الإغماء !!
    ولو نظرنا إلى حاله لو جدنا أن المشكلة كلها نفسية لا أكثر ولو تجاهل الفكرة الوسواسية من البداية لما حصل ما حصل ، ولهذا يجب على المريض أن يتذكر عاقبة الفزع قبل أن يدخل هذه الدوامة .
    ثم ليعلم أن تحمل المعاناة البسيطة في البداية خير من التمادي مع الوسواس الموصل إلى المراحل الشديدة .


    وليتذكر هذه القاعدة دائما ( معاناة خفيفة في تجاهل خير من معاناة شديدة في تنازل ) .


    وسأضرب لك مثالا لفكرة تسلطية ثم أبين كيفية علاجها وبناءا على ذلك حاول تطبيق ذلك على جميع ما يعتريك : 



    فلو أحس الإنسان بألم في بطنه فأتته الوساوس بأن هذه أعراض مرض السرطان !! 
    فيجب الاستعاذة بالله من الشيطان ،وعدم تصديق هذه الأفكار الكاذبة . 
    ثم اعتقاد نقيضها بأن تعتقد اعتقادا جازما أن الألم إنما هو إما مرض بسيط جدا كالمغص مثلا أو أمر نفسي يزول بالتجاهل وذلك لأن الشيطان كذاب ولا يمكن أن يصدق معك أبدا ، بل لو كان مرضك خطيرا لم تأتك هذه الوساوس حتى تتجاهل المرض وتتأخر في علاجه فيستفحل المرض ويزيد ولكن عندما كان المرض بسيطا وسوس لك الشيطان بخطورته لتخويفك وإقلاقك . 
    ثم توقف نهائيا عن الاسترسال مع الفكرة وعدم نقاشها بل قم بإشغال نفسك بأحد الطرق الأربع التي كتبتها لك . 
    وإياك وظهور الحزن والقلق على وجهك بل حاول الابتسامة ولو تصنعا لأن الشيطان لا يعلم الغيب بل هو ينظر إلى حالك فإن رأى منك ابتسامة وهدوءا علم أن الوسواس لم يضرك فيبدأ بالانهيار شيئا فشيئا ، بخلاف ما لو رأى خوفا أو فزعا فإنه بذلك يتشجع ويزيد من وسوسته أكثر . 
    كما يجب أن لا تشتكي لأحد لأن الشكوى يُفهم منها أنك متأثر بهذه الوساوس وهذا يزيد الطين بلة .


    فالخلاصة هي :


    ( أن تخفي أي دليل على التأثر مهما كان الأمر كما يجب أن تظهر السعادة والمرح ولو تصنعا ).


    المثال الثاني : 
    لو أحس المريض بالخوف من الموت أو الخوف من المجهول ونحو ذلك .
    ثم بدأ الخوف يزداد حتى بدأت أعراض الخوف تظهر من خفقان أو ضيق في التنفس ونحو ذلك من الأعراض .
    فهنا يجب على هذا المريض : 
    أن يتجاهل الأعراض تماما .. ولا يلقي لها بالا .
    بل يبتسم ويشعر نفسه بالاطمئنان ويبدأ بمحادثة الآخرين بكل هدوء دون الالتفات بما يحس به .
    وكذلك عدم الشكوى لأحد ! لأن الشكوى كما بينت من قبل تزيد المشكلة سوءا .
    ثم يجب عليه أن يتجاهل الفكرة تماما ولا يناقشها .
    واحذر من محاولة تهدئة نفسك بمحادثتها سرا بأن تتكلم مع نفسك بعبارات كثيرة كـ ( أنا لست خائفا ، أو أنا قوي ونحو ذلك ) فهذا يزيد الفكرة الوسواسية اشتعالا كما علمت ذلك من التجارب الكثيرة التي وقفت عليها .
    ثم احذر أيضا من محاولة رد الفكرة وإثبات بطلانها فهذا من الخطأ أيضا بل دع الفكرة بحالها وحاول نسيانها .
    وهنا ستبدأ الأعراض بالتلاشي تدريجيا بإذن الله .




    تنبيه مهم : ( قد يوجد من يخالفني في بعض هذه الخطوات نظرا لتأثره بما يسمى بالهندسة النفسية ( nlp ) 
    وخاصة خطوة التوقف عن ترديد العبارات المشجعة والتي يؤمنون بفعاليتها .
    ولكن خلافهم بسبب عدم فهمهم لمرض الوسواس القهري بشكل كبير .
    وأقول لهم : صحيح أن ترديد العبارات المشجعة يفيد الأشخاص الآخرين ، ولكنه للأسف لا يجدي نفعا مع مريض الوسواس بل يزيد حالته سوءا ولهذا وجب التفريق بين مريض الوسواس وبين الأشخاص الأسوياء .



    منقول للفائدة
    %u0632%u0627%u0626%u0631
    سلام عايكم ارجوكم ابي مساعده انا كنت نايمه وفجاه كانت اختي جمبي من صحيت واصلي لسه نايمه كلبت منها الجوال اول م فتحتخ حصلت رساله من وحده من البنات كاتبه لي فلانه ماتت « وهي البنت من زمان خلاص عزيناها بس اول م قريتها قومت وجلست ادور ع امي اخر شي. لاقيتها وخبرتها وحسيت توني صحيت وانا اجلس ابكي وهي تهديني وبعد اسبوع او اكثر زارونا اهل البنت ومن راحوا كنت اسةلف مع اهلي وفجاه بغى يغمي علي وقومت وشربت مويا وغسلت وجهي واسمي ب الله رحت للغرفه حسيت انعطفاسي انكتمت وجلست اصيح وابكي ولو ع كيفي طلعت للشارع بس مسكت نفسي ودحين صارلي سنه تجيني حاله انو خلاص بموت والككتمه ذي مواصله معي ورحت دكاتره يقولوا لي فقردم والشيخ يقولي ذا تفكير ووسواس والله يعلم انو ابي ارتاح صرت اخاف من كل شي من الموت ويهيأ لي انو بيتنا مسكون ولاخوفت زياده خلاص تجيني حالة كانو بيغمى علي وانو انا مواصله تقرا قران واتوضا قبل لاانام اختفت بعض الشي لكن لسه موجوده وخصوصا الخوف والتهيأ ذا واحس حاجه براس المعده كانها فكس واحسها هي اللي تنبض وخلاص هنا بموت وكمان احيانا من الخفقان انزعج م انام ابي حل هل هو وسواس مرض فقردم ابي مساعده ولكم دعوه
    إيناس 369258147
    أنا أيضاً لدي نفس الأعراض مع نوف القحطاني خوف من كل شيء دائماً يلازمني مع الوساوس والأوهام وأظن أن بي مس والله أعلم
    inesrou
    أنا أيضاً لدي نفس الأعراض مع نوف القحطاني خوف من كل شيء دائماً يلازمني مع الوساوس والأوهام وأظن أن بي مس والله أعلم
    لقد عانيت من الوسواس القهري أكثر من 13 سنة عانيت فيها الكثير من الآلام والصعوبات وكانت معاناتي متنوعة حيث كان عندي وساوس بالصلاة والطهارة والغسل والنجاسة وكذلك وساوس في العقيدة وفي الإسلام وفي الذات النبوية .

    ولم تتوقف معاناتي هنا بل وصلت إلى خوف من الأمراض ومن الموت ووسواس الشك بالآخرين ونوبات الخوف والهلع وأعراض الدوخة وتنمل الأطراف وبرودتها وغير ذلك من الأمور المؤلمة .

    ثم قدر الله لي تطبيق برنامج الخبير النفسي2 لعلاج الوسواس القهري وتفاجئت بسرعة الشفاء والتخلص السريع من الوسواس القهري بحمد الله وهذا بفضل الله وحده وسأحكي لكم تجربتي مع تطبيق برنامج الخبير النفسي2 ..

    برنامج الخبير النفسي2 كما يسميه الإخوة الموسوسين يعتمد على تقنيات هامة جدا : 

    الأولى : الحصر والمحاصرة .
    الثانية : التشخيص والتمثيل .
    الثالثة : وقف تطور الوسواس .
    الرابعة : أركان العلاج الثلاثة .
    الخامسة : وسائل منع الانتكاسة .

    فبالتقنية الأولى تقوم بحصر جميع سلوكياتك وأفكارك الوسواسية بحيث تكون ماثلة أمامك ثم يطلب منك أن تقوم بوضع السلوك الصحيح بنفسك دون مساعدة أحد ..

    وبعد أن تكتب السلوك الصحيح يجب عليك أن تبدأ بالتطبيق الفعلي للسلوك الصحيح خلال ثلاثة أيام وتتحمل المعاناة التي قد تجدها أثناء التطبيق .

    والتقنية الثانية : تعتمد على تشخيص الوسواس وإيصال حقيقته إلى الأذهان عن طريق ضرب الأمثلة الرائعة التي تجعلك تكتشف حقيقة الوسواس بطريقة سهلة جدا .

    والتقنية الثالثة : تستفيد منها بتعلم كيفية ضبط النفس ومنعها من التجاوب مع السلوكيات والأفكار الوسواسية الجديدة عن طريق قاعدتين ذهبيتين كما يسميهما صاحب البرنامج وهما ( قاعدة البالون المنفوخ ) وقاعدة ( بيضة التمساح ) .

    والتقنية الرابعة : قائمة على أن علاج الوسواس القهري لا بد أن يتم عن طريق ثلاثة أركان هامة لا يمكن الشفاء من الوسواس بدونها وهي : 

    الركن الأول : التجاهل ( وله ثلاث أركان ) .
    الركن الثاني : الصمود .
    الركن الثالث: المواجهة ويتم تطبيقه عبر قاعدة مهمة هي ( ابدأ ، استمر ، أكمل ) .

    التقنية الخامسة : وهي وسائل منع الانتكاسة عن طريق ذكر جميع أسباب الانتكاسة ووضع الحلول لها .

    البرنامج العلاجي كبير جدا ورائع بشكل لا يتصور ولكني أردت أن أقدم ملخصا له لكي يستفيد منه الذين يعانون من الوسواس القهري ومن من أراد الاستزادة عن هذا البرنامج فليبحث عنه في منتديات الخبير النفسي2 ..
    %u0632%u0627%u0626%u0631
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته 
    اخوتي انا اعاني من الوسواس القهري لقد مللت من هذا المرض مشكلتي 
    انا لدي مرض القولون العصبي والعادة ان القولون العصبي يصدر البطن اصوات بسببه انا احس ان زملائي يسمعون الصوت لكنهم يؤولونه على انه تغوط مع عدم وجود رائحة لمن عندما اسال صديقتي التي تجلس الى جنبي تقول انها لم تسمع و تقسم بذلك وتقول انني مريضة نفسيا لكن معناتي مستمرة فعندما ارى احدا ينظر الي اكتئب و اتاكد انه يسخر مني مع انني لم اسمعه يقول ذلك وفي احيان كثيرة اسمع الناس يقولون اشياءا ولكن هم في الحقيقة لم يقولوها انتم يمكن ان ترو ان مشكلتي سخيفة لكنني اعاني منها منذ 4 سنوات انا لا استطيع ان اعيش حياتي مثل باقي صديقاتي
    %u0646%u0647%u0649
    ابى عندة وسواس قهرى منز35سنة واخز الكثيرمن الادوية ولكن لم يوجد نتيجة وتعرض الى امراض اخرى وتعب كثير ارجوكم ان احد عرف حل مشكلتة فيعرضها على هزة الصفحة ارجوكم
    %u0632%u0627%u0626%u0631
    انصجك رقراءه القران وتجاهل الافكارالوسوسيه
    جمعه الشيخ
    السلام عليكم
    انا شاب فى الجامعة اصبت بمرض نفسي ومش عارف اتخلص منة عندى انهيار عصبي حاد واعصابي متوترة دايما واخلاقى تمت تحت الصفر معاملاتى مع اهلى اذدات سوء كثرة اخطائى بالله عليكم من يقرا هذة الرسالة يحاول مساعدتى لانى والله انا فعلا تعبان نفسيا
    احمد محمد المرحومى
    اريد ان يعالجنى احد من الو سواس القهرى فى دينى اننى اتمنى الموت الان بسبب فكرة انى لا استطيع العيش بدون دينى ارجوكم احد يغسنى من هذا الو سواس ولكم جزيل الشكر
    ابراهيم الباسل
    علاج الافكار المزعجة والوسوسة بالامراض
    من الأفكار التسلطية
    وهو الأفكار التسلطية الأخرى 



    وسأضرب لها بعض الأمثلة .
    المثال الأول: الخوف من المستقبل ،أو الخوف من الموت أو الخوف من الأمراض الفتاكة كالإيدز والسرطان ونحوه .
    المثال الثاني : الأفكار المتعلقة بالعنف وخوف الإنسان من القتل أو إلحاق الأذى به أو الإحساس بمراقبة الآخرين له . 
    المثال الثالث: الأفكار المتعلقة بعدم النظافة والخوف الشديد من لمس الأشياء المتسخة .
    المثال الرابع : الأفكار التي تلح على الموسوس أن يفعل فعلا معينا أو حركة معينة وإن لم يفعلها فقد يصاب بأذى ونحوه . 
    المثال الخامس وهو الأهم : شك الزوج بزوجته أو شك الزوجة بزوجها ( علما أن جميع الموسوسين يعانون من هذا بنسب مختلفة).
    المثال السادس : الخوف من المجهول ، أو الخوف الشديد الذي يصاحبه خفقان في القلب ، أو برودة في الأطراف ، أو ضيق في التنفس ، أو آلام في الرأس أو البطن ، أو إحساس بالتقيؤ أو إحساس بالإغماء ونحو ذلك . 
    المثال السابع : الخوف من الجلوس مع الآخرين أو التهرب من الزيارات العائلية وغيرها من التجمعات الأخرى ( الرهاب الإجتماعي ) .


    وهناك الكثير من الأفكار المزعجة غير ما ذكرت هنا تركتها لأنها كثيرة جدا ولم أرد حصرها وإنما التمثيل لها فقط .



    وبعد أن ضربنا الأمثلة على هذه الأفكار نصل إلى المرحلة الأهم وهي كيفية الخلاص منها 


    فنقول وبالله التوفيق :


    أن هذه الأفكار جميعا إنما هي في الأصل من الشيطان يريد بها إحزان الإنسان وإصابته بالهم والقلق لأن الشيطان كما هو معلوم عدو للإنسان وعداوته قديمة جدا فلقد أقسم أن يغوي آدم وذريته ، فهو يبذل كل ما في وسعه لإضلالها عن طريق الهدى والرشاد ولكن هل يكتفي بهذه ، لا والله لأن عداوته مبنية على الحقد والحسد يقول الله تعالى عن ابليس أنه قال : (أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِينًا )


    ويقول سبحانه وتعالى عنه : 
    ( قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَاْ خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ ). 
    فها هو الشيطان يتكبر على أبينا آدم ويرى أنه خير منه ولذا رفض السجود له حسدا وكبرا !! 
    وهذا الحسد لا يتعلق بأبينا آدم فقط بل حتى ذريته أجمعين مسلمهم وكافرهم ! قال تعالى : 
    (قَالَ أَرَأَيْتَكَ هَذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إَلاَّ قَلِيلاً ) . فلا يمكن أن يسلم منه إلا من عصمه الله تعالى ولهذا فالشيطان يبذل كل ما يستطيع لكي ينتقم من ذرية آدم عليه السلام بكل وسيلة يستطيعها يقول الله تعالى : (وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الأَمْوَالِ وَالأَوْلادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُورًا ) .


    وهذه العداوة مستمرة إلى قيام الساعة قال تعالى : ( قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ ) . 


    فمن أجل هذا سيبقى الشيطان يكيد لذرية آدم عليه السلام وينتقم منهم بطريقين .


    أولا : إضلالهم عن طريق الهدى والرشاد . 





    ثانيا: بذل كل ما يستطيع في أن يعيش الإنسان في قلق وضيق ، وذلك باستفزازه كما يقول تبارك وتعالى :{وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الأَمْوَالِ وَالأَوْلادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ ?لشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُوراً}.
    يقول الطبري رحمه الله : (يقول تعالى ذكره بقوله : (وَاسْتَفزِزْ ) واستـخفف واستـجهل، من قولهم: استفزّ فلانا كذا وكذا فهو يستفزّه ) .


    ومن الاستفزاز الذي يمارسه الشيطان هو هذه الأفكار التسلطية التي تزعج الإنسان وتصيبه بالخوف والضيق نسأل الله تعالى أن يعافي المسلمين منها حيث يبدأ الإنسان بالتفاعل معها مما يؤدي به في النهاية إلى أن يعيش في حسرة وقلق وحزن دائم بسببها .


    فما هو الحل يا ترى ؟ 


    الحل هو باتباع الخطوات : 


    أولا : القناعة بأن هذه الأفكار المزعجة إنما هي من الشيطان .
    وهذا الأمر نستطيع فهمه من خلال الكتاب والسنة يقول الله تعالى ( إِنَّمَا النَّجْوَى مِنَ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيْسَ بِضَارِّهِمْ شَيْئًا إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ )المجادلة 10
    فنفهم من هذه الآية أن الشيطان يبذل كل ما في وسعه من أجل أن يصاب المؤمن بالحزن ، بأمور كثيرة كالمناجاة بين رجلين دون الثالث فيبدأ الشيطان يوسوس للرجل الثالث أن المتناجيين يريدان به سوءا ليحزن ذلك المؤمن .
    فالشاهد هنا أن الشيطان يسعى جاهدا في أن يعيش المؤمن في قلق وحزن بأساليب كثيرة ومن ضمنها الوساوس القهرية والأفكار التسلطية .#
    ومن الأدلة على كون الشيطان سببا في هذه الأفكار ما ورد في السنة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان خارجا مع زوجته صفية رضي الله عنها من المسجد فمر به اثنان من الصحابة فلما رأوا النبي صلى الله عليه وسلم أسرعا .
    فقال لهم النبي صلى الله عليه وسلم : ( على رسلكما ، إنها صفية بنت حيي ) .
    فقالا : سبحان الله أنشك فيك يا رسول الله !
    فقال : ( إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم فخفت أن يقذف في قلوبكما شيئا ) . 
    فهذا دليل واضح على أن الشيطان لعنه الله يقذف في قلب المؤمن ما يسبب له الحزن والظن السيئ ، بل بين النبي صلى الله عليه وسلم أنه يجري من ابن آدم مجرى الدم مما يعني ملازمة هذا الشيطان لابن آدم في كل وقت وفي كل حين .
    فيجب أن لا يتعجب المرء عندما تكثر عليه الأفكار المحزنة أو المزعجة ، لأن الشيطان قد أقسم أن يستمر في إغوائه إلى يوم القيامة ولهذا طلب من الله تعالى إن ينظره إلى يوم يبعثون يقول الله تعالى : ( قال رب فأنظرني إلى يوم يبعثون قال فإنك من المنظرين ) .
    وهناك الكثير من الأدلة ولكن ليس هذا مقام بحثها ، وإنما أردنا ذكر بعض ما يطمئن النفس ويزيل الإشكال .


    ثانيا : الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم ، ومعرفة كذب هذه الأفكار لأنها من الشيطان وهو ( ( كذوب ) )كما أخبرنا بذلك النبي صلى الله عليه وسلم ، والكذوب معناه كثير الكذب .
    وأنت أيها المتعالج من الوسواس لك سنين طويلة تعاني من هذه الأفكار ولقد اكتشفت كذبها ولله الحمد . 


    ثالثا : اعتقاد نقيضها ثم الفرح بهذه النتيجة ، فلو وسوس لك أنك لم تقفل الباب فتأكد أنك قمت بقفله . 
    وكذلك إن وسوس لك أن ابنك قد وقع له حادث سير لا سمح الله فتأكد أنه بخير .. وهكذا . 
    رابعا : التوقف عن الاسترسال معها وعدم الاستمرار بالتفكير بها بل توقف مباشرة ولا تسترسل . 
    وإياك والدخول معها في نقاشات علمية لأنها في النهاية ستغلبك ولن تستفيد من نقاشك شيئا !!
    بل تخيل أن أحدا من الناس جلس أربع ساعات وهو يناقشك في قضية ما وهو أقوى حجة منك أليس مصيرك في النهاية هو الاقتناع بها حتى لو كانت خاطئة ! فكذلك الوسواس سيقنعك في النهاية مع تفاهة الفكرة وسخافتها لأنه 
    أقوى منك حجة !! ، لا سيما وأنت ضعيف التركيز مهموم القلب فلا يمكنك والحالة هذه أن تصمد أمام الوسواس. 
    فالحل هو التوقف وعدم الاسترسال معه . 


    خامسا : عدم تنفيذ الفكرة التي يلح عليها الوسواس فلو ألح عليك بالتأكد من قفل الأبواب فلا تفعل . 
    أو ألح عليك بالذهاب إلى الطبيب من أجل فكرة تسلطية فلا تفعل ، أو ألح عليك بفعل حركة معينة فلا تفعلها 
    نهائيا ، وإذا وسوس لك بفكرة محزنة فلا تحزن بل أظهر الفرح والرضا وتصنع الابتسامة .


    سادسا: ابتعد عن الوحدة والفراغ فهي أساس المشكلة وهي السبب الرئيس في زيادة الأفكار التسلطية . 
    فحاول أن تكثر من الجلوس مع الآخرين والحديث معهم والاستماع إلى أخبارهم وملاطفة الأزواج وملاعبة الأطفال ، وإدخال السرور على الوالدين ، وإدخال البهجة على الأهل والأصحاب . 
    فكل هذه الأمور كفيلة بإذن الله تعالى بزوال الوسواس .
    سابعا : إذا جاءتك الفكرة فأشغل نفسك بأمر آخر بعيد كل البعد عن هذا الوسواس . 
    ولإشغال النفس عن الوسواس طرق : 
    الطريقة الأولى : التسبيح والتهليل والاستغفار وذكر الله عز وجل ، واستمر في ذلك حتى تزول الوساوس وإن عادت فعد للذكر مرة أخرى . (وهذه أنجع الطرق وأفضلها على الإطلاق )
    الطريقة الثانية : ابحث لك عن شغل يدوي يحتاج إلى تركيز وانتباه . 
    الطريقة الثالثة : ابدأ بحل المسائل الرياضية أو اللعب بالألعاب التي تحتاج إلى تركيز وهي كثيرة جدا وفي متناول اليد سواءا كانت في الجوال أو في الكمبيوتر أو حتى في الورقة واحرص أن تكون من المباح شرعا . 
    الطريقة الرابعة : اقلب الموجة ! فبدلا من التفكير بهذه الوساوس اسرح بخيالك في التفكير بأمور مفرحة لك أو فكر بما يحتاج إلى تفكير وتخطيط كأشغالك المهمة سواءا العملية أو الشخصية أو كيفية زيادة رأس مالك أو كيفية قضاء وقتك .. ونحو ذلك من الأمور التي تحتاج إلى تفكير .


    ثامنا : استمر على فعل هذه الخطوات مع كل فكرة تسلطية تواجهك وتحمل المعاناة التي تأتيك في البداية فما هي إلا أيام قليلة وستتلاشى عنك بإذن الله وستعود طبيعيا كما كنت . 
    تاسعا : ابتعد عن الحزن والانفعال وأكثر من الابتسامة ولو تصنعا لأن الوسواس يزيد مع الحزن ويختفي مع الابتسامة
    واحذر أشد الحذر من ظهور علامات الانزعاج على تعابير وجهك أو على تصرفاتك ، لأن هذا يُفرح الشيطان ويشجعه على الاستمرار بالوسواس وذلك لأن الشيطان لا يعلم الغيب ولكنه يوسوس للإنسان وينظر إلى تصرفاته فإن رأى منه حزنا وانفعالا فرح بذلك وزاد في وسواسه وإن وجد تجاهلا وابتسامة هرب وابتعد .
    ولهذا يجب على مريض الوسواس ألا يفعل النتيجة التي يريدها الشيطان منه !!!
    فلو وسوس بأنك مصاب بالسرطان أو الإيدز وطلب منك المسارعة إلى المستشفى فلا تذهب
    ولو وسوس لك بأمر يحزنك فلا تحزن بل يجب عليك الفرح وتصنع الابتسامة .
    وهذا هو العلاج بإذن الله .
    لأنك إن قمت بتنفيذ ما يريده الوسواس منك فمعنى هذا زيادة الأفكار الوسواسية وتطورها إلى مالا تحمد عقباه .


    عاشرا: ابتعد عن الشكوى للآخرين وحاول أن تثني على نفسك كثيرا فلو سألك أحد عن حالك فأخبره بأنك في أتم صحة وعافية وأنك تشعر بسعادة غامرة بفضل الله .
    وهذا الأمر مهم جدا ولا يستهان به أبدا ، وكذلك يجب عدم البحث عن علاج آخر سواءا في المستشفيات أو في المواقع الالكترونية لأنك لن تستفيد من علاجنا شيئا مادمت غير مقتنع به . 
    بل طبق ما طلبت منك بدقة وسترى النتيجة خلال أسبوع أو أكثر بقليل بإذن الله لأن بحثك عن علاج آخر إنما هو في الحقيقة رسالة مجانية للشيطان بأنك لا تزال متأثرا بما يعتريك من وساوس وهذا يفسد العلاج من أساسه .
    الحادي عشر : يجب عليك أن تنسى المرض نهائيا ولا تجعله شغلك الشاغل بل بمجرد أن تبدأ بتطبيق علاجنا فاعلم أنك بدأت تسير في الطريق الصحيح والشفاء آت بإذن الله مهما طال الزمن أو قصر .
    المهم هو أن تصل إلى غايتك التي تريد وهذا العلاج هو ما سيوصلك بإذن الله فلا تستعجل .
    الثاني عشر : إذا أحسست بأعراض الخوف من خفقان في القلب أو رعشة في الجسد أو ضيق في التنفس أو برودة في الأطراف أو آلام في الرأس والبطن ونحو ذلك من الأعراض الكثيرة .
    فا طمئن واعلم أن ذلك من الأمور الطبيعية جدا ، لأن الخوف إذا زاد عن الحد الطبيعي لا بد أن يكون له بعض الأعراض وبمجرد أن يهدأ الإنسان ويزول الخوف تبدأ الأعراض بالاختفاء شيئا فشيئا .
    ولكن المشكلة أن مريض الوسواس عندما تضغط عليه الأفكار الوسواسية يدخل الخوف إلى نفسه ثم يبدأ بالنقاش العقلي مع الفكرة الوسواسية ويحاول تحليلها وردها فيزداد خوفه .
    وعندما يزداد الخوف تبدأ أعراضه بالظهور! كالخفقان ونحوه .
    وعندما يرى مريض الوسواس هذه الأعراض يصاب بالرعب الشديد مما يزيد الأعراض ظهورا وشدة !! 
    ثم يسارع المريض إلى المستشفى فتتضاعف هذه الأعراض أكثر إلى أن يصل إلى حد الإغماء !!
    ولو نظرنا إلى حاله لو جدنا أن المشكلة كلها نفسية لا أكثر ولو تجاهل الفكرة الوسواسية من البداية لما حصل ما حصل ، ولهذا يجب على المريض أن يتذكر عاقبة الفزع قبل أن يدخل هذه الدوامة .
    ثم ليعلم أن تحمل المعاناة البسيطة في البداية خير من التمادي مع الوسواس الموصل إلى المراحل الشديدة .


    وليتذكر هذه القاعدة دائما ( معاناة خفيفة في تجاهل خير من معاناة شديدة في تنازل ) .


    وسأضرب لك مثالا لفكرة تسلطية ثم أبين كيفية علاجها وبناءا على ذلك حاول تطبيق ذلك على جميع ما يعتريك : 



    فلو أحس الإنسان بألم في بطنه فأتته الوساوس بأن هذه أعراض مرض السرطان !! 
    فيجب الاستعاذة بالله من الشيطان ،وعدم تصديق هذه الأفكار الكاذبة . 
    ثم اعتقاد نقيضها بأن تعتقد اعتقادا جازما أن الألم إنما هو إما مرض بسيط جدا كالمغص مثلا أو أمر نفسي يزول بالتجاهل وذلك لأن الشيطان كذاب ولا يمكن أن يصدق معك أبدا ، بل لو كان مرضك خطيرا لم تأتك هذه الوساوس حتى تتجاهل المرض وتتأخر في علاجه فيستفحل المرض ويزيد ولكن عندما كان المرض بسيطا وسوس لك الشيطان بخطورته لتخويفك وإقلاقك . 
    ثم توقف نهائيا عن الاسترسال مع الفكرة وعدم نقاشها بل قم بإشغال نفسك بأحد الطرق الأربع التي كتبتها لك . 
    وإياك وظهور الحزن والقلق على وجهك بل حاول الابتسامة ولو تصنعا لأن الشيطان لا يعلم الغيب بل هو ينظر إلى حالك فإن رأى منك ابتسامة وهدوءا علم أن الوسواس لم يضرك فيبدأ بالانهيار شيئا فشيئا ، بخلاف ما لو رأى خوفا أو فزعا فإنه بذلك يتشجع ويزيد من وسوسته أكثر . 
    كما يجب أن لا تشتكي لأحد لأن الشكوى يُفهم منها أنك متأثر بهذه الوساوس وهذا يزيد الطين بلة .


    فالخلاصة هي :


    ( أن تخفي أي دليل على التأثر مهما كان الأمر كما يجب أن تظهر السعادة والمرح ولو تصنعا ).


    المثال الثاني : 
    لو أحس المريض بالخوف من الموت أو الخوف من المجهول ونحو ذلك .
    ثم بدأ الخوف يزداد حتى بدأت أعراض الخوف تظهر من خفقان أو ضيق في التنفس ونحو ذلك من الأعراض .
    فهنا يجب على هذا المريض : 
    أن يتجاهل الأعراض تماما .. ولا يلقي لها بالا .
    بل يبتسم ويشعر نفسه بالاطمئنان ويبدأ بمحادثة الآخرين بكل هدوء دون الالتفات بما يحس به .
    وكذلك عدم الشكوى لأحد ! لأن الشكوى كما بينت من قبل تزيد المشكلة سوءا .
    ثم يجب عليه أن يتجاهل الفكرة تماما ولا يناقشها .
    واحذر من محاولة تهدئة نفسك بمحادثتها سرا بأن تتكلم مع نفسك بعبارات كثيرة كـ ( أنا لست خائفا ، أو أنا قوي ونحو ذلك ) فهذا يزيد الفكرة الوسواسية اشتعالا كما علمت ذلك من التجارب الكثيرة التي وقفت عليها .
    ثم احذر أيضا من محاولة رد الفكرة وإثبات بطلانها فهذا من الخطأ أيضا بل دع الفكرة بحالها وحاول نسيانها .
    وهنا ستبدأ الأعراض بالتلاشي تدريجيا بإذن الله .




    تنبيه مهم : ( قد يوجد من يخالفني في بعض هذه الخطوات نظرا لتأثره بما يسمى بالهندسة النفسية ( nlp ) 
    وخاصة خطوة التوقف عن ترديد العبارات المشجعة والتي يؤمنون بفعاليتها .
    ولكن خلافهم بسبب عدم فهمهم لمرض الوسواس القهري بشكل كبير .
    وأقول لهم : صحيح أن ترديد العبارات المشجعة يفيد الأشخاص الآخرين ، ولكنه للأسف لا يجدي نفعا مع مريض الوسواس بل يزيد حالته سوءا ولهذا وجب التفريق بين مريض الوسواس وبين الأشخاص الأسوياء .



    منقول للفائدة
    %u0632%u0627%u0626%u0631
    سلام عايكم ارجوكم ابي مساعده انا كنت نايمه وفجاه كانت اختي جمبي من صحيت واصلي لسه نايمه كلبت منها الجوال اول م فتحتخ حصلت رساله من وحده من البنات كاتبه لي فلانه ماتت « وهي البنت من زمان خلاص عزيناها بس اول م قريتها قومت وجلست ادور ع امي اخر شي. لاقيتها وخبرتها وحسيت توني صحيت وانا اجلس ابكي وهي تهديني وبعد اسبوع او اكثر زارونا اهل البنت ومن راحوا كنت اسةلف مع اهلي وفجاه بغى يغمي علي وقومت وشربت مويا وغسلت وجهي واسمي ب الله رحت للغرفه حسيت انعطفاسي انكتمت وجلست اصيح وابكي ولو ع كيفي طلعت للشارع بس مسكت نفسي ودحين صارلي سنه تجيني حاله انو خلاص بموت والككتمه ذي مواصله معي ورحت دكاتره يقولوا لي فقردم والشيخ يقولي ذا تفكير ووسواس والله يعلم انو ابي ارتاح صرت اخاف من كل شي من الموت ويهيأ لي انو بيتنا مسكون ولاخوفت زياده خلاص تجيني حالة كانو بيغمى علي وانو انا مواصله تقرا قران واتوضا قبل لاانام اختفت بعض الشي لكن لسه موجوده وخصوصا الخوف والتهيأ ذا واحس حاجه براس المعده كانها فكس واحسها هي اللي تنبض وخلاص هنا بموت وكمان احيانا من الخفقان انزعج م انام ابي حل هل هو وسواس مرض فقردم ابي مساعده ولكم دعوه
    إيناس 369258147
    أنا أيضاً لدي نفس الأعراض مع نوف القحطاني خوف من كل شيء دائماً يلازمني مع الوساوس والأوهام وأظن أن بي مس والله أعلم
    inesrou
    أنا أيضاً لدي نفس الأعراض مع نوف القحطاني خوف من كل شيء دائماً يلازمني مع الوساوس والأوهام وأظن أن بي مس والله أعلم
    رد زائر عمار علي
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته 
    اولآ:شكركم ع اتاحه الفرص لي ولغير ..
    انني لم افكر بالدخول لعالم الانترنت والاستفسار وزياده المعرفه عن مااريد قؤله: وهي زوجتي التي مفترضان تكون سند لي مع الزمن ولكن بعد الطفل الاؤل بداء يتغير حالها واول حاله تكون غريبه جدآجدآ هي اثناء النوم قامت وانا اجلس السريركنت افكر انها ذهبت تشرب ماء او اكرمكم الله لدوره المياه ولكن طولت وذهبت اتفقد اين هي ووجدتها امام التلفزيؤن ف الصالؤن فقلت ماتفعلي والان الساعه الرابعه المهم رفضت بطريقه همجيه لا ومزاج < فقط للعلم كان وضعنا قبل هذه المشكله على احسن حال > وحيث لم تقل لي شي مقنع ولم تعتذر بطريقه مهذبه قلت مانحتاج ان نكبر الامر وهذا شرع الله وسنه الحياه يلا وطؤلي بالك و..و..و..وذهبت للغرفه ضننآ مني انها سؤف تتفهم ماقلته وتإتي..ولكن لم تاتي ورجعت لها ووجدتهامقفله المجلس وصؤت التلفزيؤن ع القران فطرقت الباب ورفضت تفتح!!!وجلست افكر!!!لم اجد ردآ محترمآ منها ولم اجد انني قد اكون ازعلتها وطلبتها ان تفتح ورفضت فقلت انك تتكلمي معي بدون ادب رغم احترامي لك افتحي الباب لا اكسره عليك وقالت بشرط ان تعطيني الجوال مع النافذه قلت لااله الاالله نشؤف اخرتها واعطيتها جوالها وسمعتها تتكلم لكن مع من !!لا اعلم قلت افتحي وقالت لا اتصلت ع الشرطه !!!فصابني ذهؤؤل اكثر مماتتخيلؤ..دقائق واطل على الشارع ووجدت 5 سيارات شرطه فذهبت اليهم وسلمت على الضابط وقرب مني وقال ما الامر قلت انا اسئلك نفس السؤال هل تستطيع اخباري فقال حين قربت لك خفت ان تكون شارب سفن اب مضرؤب وهويضحك يقصد شارب خمر المهم قال مما يبدؤ ان في زوجتك شي او خلاف فاتصلت ع امها قالت لا لا الامر بسيط انها حامل بشهرها الثالث وهو اشد الشهور الذي تكره الزوجه زوجها..وقال الضابط دعني انا اكلمها ولكن لا تعرف انك جنبي وكلمها من النافذه وتعذرت من رجال الشرطه وذهبت خارج البيت لا اعلم اين اذهب وما افعله ..ولكن ان المؤسف انها تكررت الحكايه مع الشرطه ووصلت بتهديدي لها وان المسدس الان على راسها..وانهيت الموضؤع بتصالي ع الشرطه وبعد فتره نفس الكلام واخيرآقبل عده ايام نفس المشكله عند النوم فكنت افهمها انها ع غلط وانهالاتقدر ولا تفهم ولا تراعي شعؤري ولا تذكرانني سامحتها ع كل كذبها الذي فات وانك لا تعرفي الاحترام ولاتخافي ربك ولم تتغيري ..وانا اكلمهاتسكراذنها بلمخده وتقؤل لي لن اسمعك.وكنت اعاتبها علها تفهم وانا اتكلم بهدوؤء .. فجئت قامت وعيؤنها مليئه بلدمؤع وبدت تبكي!!!وقمت وراها وكنت اتوقع ايي شي وذهبت للمطبخ واخرجت سكين ووجهتها لي فلم اتحرك وقلت يلا افعلي بي ماتريدينه وقالت ابتعدد من امامي وخرجت برى البيت توقعت انها ذهبت للجيران لان الؤقت مبكر تعبت من تصرفها هذاوخرجت لم اعلم الا بعد ساعتين انها بللمستشفى والشرطه تريدني ان اذهب الليهم والسبب!!انها بلغت ع انني طعنتها بلسكين 3طعنات ولكن يا اخوني كان فيه من راى كل شي ونحن لانعلم واظهر الحقيقه وهو الله سبحانه فقالت كلام وغيرت اقؤالها انها هي من فعل ذالك بنفسها مالا تعرفؤنه وهي لاتعرفه اثناء علمي بذالك نزلت دمؤؤعي بشكل فضيع لم اتمنى ان تصل هي لهذه الحاله!!التي لا اعلم ماهي ولا اعلم لماذ رغم مساامحتي لها وسكوتي عن جميع مافاات... الى هناء... اتمنى من يقراء مشكلتي قبل كل شي ان يدعو لها ولي فهي ام اؤلادي وهي اول من عرفت معاه الحياه الاسريه ولا اتمنى الشتآت لابنائي.. عذرآ ع الاطاااله ودمتم بحفظ الله

    الويكي تهوى المعالم: قم بتصوير مدرس تاريخي، ساعد ويكيبيديا واربح

     أقفل
    عدم اتزان وسواسي قهري
    اذهب إلى التنقلاذهب إلى البحث
    اختلال وسواسي قهري
    تتالي غسل اليدين هو عرض من مظاهر واقترانات التوتر الوسواسي القهري
    تتابع غسل اليدين هو عرض من مظاهر واقترانات التوتر الوسواسي القهري
    من أشكال عدم اتزان الإرتباك،  واضطراب جيني  تطوير مقدار خاصية صنف فرعي من (P279) في ويكي معلومات
    الاختصاص طب نفسي،  وعلم نفس سريري،  ودواء نفسي  تطوير مقدار خاصية التخصص الطبي (P1995) في ويكي معلومات
    أدوية
    سيتالوبرام،  وفلوكسيتين،  وفنلافاكسين،  وسيرترالين،  وباروكسيتين،  وفلوفوكسامين،  وكلوميبرامين،  وفنلافاكسين  تحديث مقدار خاصية العلاج المستعمل للعلاج (P2176) في ويكي معلومات
    تصنيف وموارد خارجية
    وراثة مندلية بشرية
    164230  تطوير مقدار خاصية معرف وراثة مندلية بشرية (P492) في ويكي معلومات
    ق.ب.الأمراض
    33766  تحديث مقدار خاصية معرف قاعدة معلومات الأمراض (P557) في ويكي معلومات
    مدلاين بلس
    000929  تحديث مقدار خاصية العدد التعريفي لميديا بلس (P604) في ويكي معلومات
    إي ميديسين
    287681  تطوير مقدار خاصية معرف موضوع إي ميديسين (P673) في ويكي معلومات
    ن.ف.م.ط.
    D009771  تطوير مقدار خاصية معرف ن.ف.م.ط. (P486) في ويكي معلومات
    [عدل في ويكي بيانات Wikidata-logo.Svg]
    تطوير طالع تقرير القالب
    التوتر الوسواسي القهري [ْ 1] (أو اختصاراً الوسواس القهري) هو عدم اتزان نفسي يشعر فيه الجريح أنّ فكرة معيّنة تلازمه طول الوقتً وتحتلّ جزءًا من الإدراك والشعور يملك وهذا على نحوٍ قهري، أي أنّه لا يمكنه التخلّص أو الانفكاك منها، مثل الاحتياج إلى تفقّد الأشياء على نحو متواصل، أو ممارسة طقوس وعادات على نحو متكرّر، أو أن تسيطر فكرة ما على العقل على نحو غير ممكن التفكير بغيرها. كما يعرّف الوسواس القهري بأنّه بال متسلّط وسلوك جبري يتضح بتكرار عند الشخص ويلازمه ويستحوذ عليه ولا يمكنه مقاومته، رغم وعيه بغرابته وعدم فائدته؛ ويشعر بالقلق والتوتر إذا قاوم ما توسوس به ذاته، ويشعر بإلحاح داخلي للقيام به.[ْ 2] يلمح تتالي تلك الأفكار أو الأعمال على نحو منافسات دوري وعلى مراحل طويلة نسبياً، ومن أمثلتها غسل اليدين أو عدّ الأشياء أو تفحّص قفل الباب والشبابيك، كما يندرج تحت الأمثلة ايضاً الصعوبة التي قد يواجهها القلة نحو التخلّص من الأشياء ورميها خارجاً. عادةً ما تؤثّر تلك الأفكار والطقوس والممارسات سلباً على الحياة اليومية للأفراد الجرحى بذلك التوتر؛[1] حيث تستلزم منهم ما يفوق الساعة في اليوم الواحد للقيام بها على نحو منافسات دوري.[2] تترافق مع إجراءات التوتر الوسواسي القهري عادة تشنّجات لاإرادية وقلاقِل الإرتباك وصعود في خطورة إمكانية حدوث انتحار.[2][3] لا تزال عوامل التوتر الوسواس القهري غير معروفة بالشكل التام من الناحية البيولوجية؛[1] بصرف النظر عن وجود أسباب وراثية مؤثّرة.[2] أمّا الأسباب السيكولوجيّة فتتضمّن سجلّاً من التعرّض إلى إساءة المعاملة في فترة الطفولة أو أي نكبات أخرى مسبّبة للتوتّر السيكولوجي المرضي. يتمّ التشخيص تشييدً على المظاهر والاقترانات ويتطلّب إقصاء أيّة مسبّأصبح طبّيّة أو دوائيّة أخرى.[2] يمكن استعمال معايير مثل معيار ييل-براون الوسواسي القهري (Y-BOCS) للمساعدة في تقييم درجة التوتر.[4] من القلاقِل الأخرى التي لها مظاهر واقترانات مماثلة للاضطراب الوسواسي القهري كلّ من اختلال التوتر والاضطراب الاكتئابي واضطراب الغذاء واضطراب الشخصية الوسواسية.[2]

    يصيب التوتر الوسواسي القهري نحو 2.3% من الناس في فترة معيّنة من حياتهم،[5] ويكون معدّل الإصابة في سنّ محدّد نحو 1.2%، وهو عدم اتزان شائع في كافّة مناطق العالم.[2] من غير المألوف أن تبدو مظاهر واقترانات التوتر عقب سنّ الخامسة والثلاثين، بينما أنّ نحو 1/2 الناس الذين يملكون مشكلات على إثره، كانت قد ظهرت يملكون المظاهر والاقترانات قبل سنّ العشرين؛[1][2] كما تتساوى نسبة الإصابة به بين السيدات والرجال.[1]

    قد تنبسط الوضعية إلى عقود من غير معالجة؛[2] لهذا يتطلّب فعل دواء نفسي للجرحى بالاضطراب الوسواسي القهري، وهذا يتضمّن دواء سلوكي معرفي (CBT)، وهذا بالتعرّض المتنامي لمسبّب الإشكالية مع عدم السماح للسلوك المتكرّر بالحدوث.[6] قد يجب من وقت لآخر استعمال أدوية مثل مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية.(SSRIs)؛[6][7] وايضا المضادات غير الروتينية للذهان، إلّا أنّ الأخيرة لها آثار جانبية هائلة.[7][8]

    ملف:Obsessive compulsive disorder.Webm
    مقطع مرئي توضيحي

    محتويات
    1 الإشارات والأعراض
    1.1 الوساوس
    1.1.1 الوساوس التكوينية
    1.1.2 الوساوس القهرية الدينية
    1.2 الطقوس العاصمة المصرية القاهرة
    1.3 الأداء الذهني
    1.4 الحالات المرافقة
    2 العوامل
    2.1 الأسباب الوراثية
    2.2 البيئة المحيطة
    2.3 الوظائف الحيوية
    3 التشخيص
    3.1 التشخيص التفريقي
    4 إدارة الدواء
    4.1 الدواء السيكولوجي
    4.2 الدواء بالعقاقير
    4.3 أساليب علاجية أخرى
    4.4 الأطفال
    5 المآل
    6 انتشار الداء
    7 الزمان الماضي
    8 المجتمع والثقافة
    9 الأبحاث
    10 اقرأ كذلكً
    11 المراجع
    11.1 باللغة العربية
    11.2 بلغات أجنبية
    12 وصلات خارجية
    الإشارات والأعراض
    الوساوس

    يتكبد المصابون بالاضطراب الوسواسي القهري (OCD) من الوساوس والأفكار المتدخلة المتكرّرة، مثل التفكير بالشياطين (الصورة تبرز رسم تخيّلي لهم في الجحيم).
    الوساوس بحسب التعريف الطبّي هي أفكار تؤوب وتتكرّر بإلحاح واستمرار وتسيطر على العقل رغم المساعي الحثيثة لتجاهلها أو مواجهتها.[9] يتكبد المصابون بالاضطراب الوسواسي القهري (OCD) من الوساوس التي تدفعهم إلى القيام بممارسات على نحو قهري يصعب مقاومته بهدف البحث عن خلاص من التوتر المتولّد عن تلك الوساوس. تتنوع درجة الوساوس الأولية والأفكار المتدخّلة من حيث درجة وضوحها بين الأشخاص؛ حيث أنّ القلة من الممكن أن تكون يملك وساوس غامضة تولّد شعوراً عاماً بالتشتّت أو التوتّر المترافق بالاعتقاد أنّ الحياة غير ممكن تتواصلّ على نحو طبيعي مع مكوث وضعية التوتر هذه. قد تقود الوساوس الأكثر شدّة من هذا بالانشغال الذهني بفكرة أو صورة فرد قريب من الهلاك،[10][11] أو قد تؤدّي إلى أفكار متدخّلة تؤثّر على الصلات الحميمة في إطار الجريح.[12] من الوساوس الأخرى التي تتحكم في عقول المجروحين بالاضطراب الوسواسي القهري الاعتقاد بإمكانية حدوث أذىً حاصل من مسبّب غيبي (كالإله أو الشيطان) أو مسبّب مرضي وهذا للفرد الجريح بالاضطراب أو للأفراد الذين يهمّه أمرهم. من الوساوس القهرية كذلكً وضعية الاكتناز القهري عند القلة، الذين يعاملون الأشياء الجامدة بارتباط رومانسي؛[ْ 3] أو العدّ وإحصاء الأشياء؛ وفي بعض الحالات النادرة قد يتجاوزّ المصابون بالاضطراب الوسواسي القهري بمشاعر وأحاسيس بوجود نتوءات غير مرئية منبعثة من أجسامهم، أو الإحساس أنّ الأشياء الجوامد حيّة.[13]

    يمكن أن يصل الشأن في الوساوس  في بعض الأحيان نحو بعض المجروحين إلى الشؤون الجنسية، بحيث تتكرّر الأفكار المتعلّقة بالممارسات الجنسية من التقبيل والعناق والمعاشرة، والتي تمر مرة تلو الأخرى إلى التفكير بشذوذ،[ْ 4] مثل الاغتصاب وسفاح القربى والاعتداء الجنسي على الإنس بمختف أعمارهم وحتّى على الحيوانات.[14] ما يميّز الوساوس الجنسية عن مجرّد الأفكار المتدخّلة العابرة عند الجرحى في تلك الوضعية أنهم يعيرونها القدر العظيم من الانتباه، فعلى طريق المثال تعتري الأفراد المجروحين باضطراب OCD المخاوف الوسواسية في ما يتعلق بـّ التوجّه الجنسي يملكون، أو إلى أن المحيطين بهم، وهذا على شكل أزمة في الهويّة الجنسية.[15][16] إضافة إلى هذا، فإنّ الشكّ الذي يصاحب التوتر الوسواسي القهري يؤدّي إلى الالتباس والاختلاط فيما يتعلّق بالتصرّفات مع الأفراد المحيطين، ممّا يدفع إلى تعنيف الذات والاشمئزاز منها.[14] من الوساوس الفكرية كذلكً سيطرة أفكار متعلّقة بالعنف ممّا يؤدّي إلى الرهاب، مثل وساوس الطعن بالسكين أو الرمي بالسلاح الناري أو إصابة الأفراد خلال قيادة السيّارة.[ْ 5] يعرف المصابون بالاضطراب الوسواسي القهري أنّ الأفكار والممارسات التي يقومون بها غير منطقيّة، إلا أنّهم لا يمكنهم مقاومتها والتخلّص منها.[ْ 6]

    الوساوس التكوينية
    في بعض الأحيانً ما يظهر التوتر الوسواسي القهري أدنىّ حاجزّة وهذا من غير حدوث وساوس قاهرة جهاراً.[17] تدعى تلك الوساوس غير القاهرة عاصمة مصر بالوساوس البدائية أو الأوّلية أو الوساوس الصرفة،[18] وهي التي تميّز الحالات في عدم اتزان OCD إلى نطاق يبلغ في بعض التقديرات إلى نحو 50% إلى 60% منها.[19] بصرف النظر عن هذا، فإنّ تلك الوساوس غير القاهرة عاصمة مصر منهكة ومتعبة،[20] وخاصّة إذا كانت مقترنة بالقلق والخوف من الأذى أو الخطر المحيق المهلك والقاتل بالشخص ذاته أو من حوله.[20]

    بصرف النظر عن عدم الاحتياج إلى الإتيان بممارسات قاهرة علانية، إلّا أنّ الأفراد الجرحى بذلك النوع من الوساوس قد يمارسون طقوساً محددة خفاءً، أو قد يشعرون بوجوب تجنّبهم للمواقف التي قد تسمح للأفكار المتدخّلة أن تبرز.[18] كنتيجة لذلك التجنّب قد يكابد هؤلاء الأفراد العناء بشكل ملحوظ بهدف مسعى ملء أدوارهم الاجتماعية على مصر العليا العام والخاص، حتى وإن كانت تلك الأدوار ذات أكثر أهميةّية عظيمة لهم في الزمن الفائت.[18]


    يعد التسحّج العصبي (أو اختلال كشط البشرة) من الطقوس القاهرة عاصمة مصر.
    الوساوس القهرية الدينية
    من أنواع الوساوس القهرية أيضاًً الوساوس المتعلّقة بالأمور الغيبية والدينية، ويتمثّل هذا بظهور أفكار دخيلة تتعلّق بالعقيدة على هيئة تشكيك إيماني، وقد تقترن بممارسات سلوكية متعلّقة بالعبادات مثل تتالي التطهر للصلاة والإعادة المتكرّرة للصلاة نحو المسلمين. بالتالي يمكن تقسيم مظاهر واقترانات الوسواس القهري الديني إلى وساوس العبادات (مثل الطهارة والصلاة والصيام وغيرها)، والوساوس التعمّقية (مثل التعمّق في الأسئلة الفقهية) ووساوس دينية أخرى (مثل الوساوس الكفرية ووساوس لفظة الطلاق ووساوس العين والحسد وغيرها).[ْ 7]

    تجدر الدلالة حتّىّ مفهوم الوساوس في ذلك التوتر السيكولوجي لا يتشابه عن مفهوم الوسواس الديني المنسوبة استناداً للاعتقاد إلى الشياطين أو الجن مثلاً.[ْ 8]

    الطقوس القاهرة عاصمة مصر
    يقوم بعض المجروحين بالاضطراب الوسواسي القهري بممارسة طقوس وعادات قاهرة لأنّهم يشعرون وبشكل غير اجتمع للتوضيح أنّ عليهم القيام بهذا، بينما أنّ القلة الآخر يقومون بهذه الطقوس العاصمة المصرية القاهرة لأنّ هذا يخفّف من حاجزّة التوتر المصاحب لأفكار معيّنة متدخّلة على العقل.[2][21] يمكن للجريح أن يشعر أنّ تلك التصرّفات سوف تقوم على نحو ما بمنع وقع مخيف من السقوط، أو أنّها ستدفعهم للتفكير بأمر آخر غير هذا الحدث. على أيّ حال، فإنّ التعليل الذي يقدمه الجريح بخصوص الدوافع كثيرا ماً ما تكون لها خصوصية ذاتية بشكل ملحوظ، أو أن تكون غير جلية المعالم، ممّا يؤدّي إلى بؤس وانزعاج ملحوظ للجريح وللمحيطين به. يعتمد الناس على الطقوس القاهرة عاصمة مصر بهدف الفرار من الأفكار الوسواسية، رغم أنّهم يدركون أنّ السكون الناجمة عن تلك الأعمال ما هي سوى وضعية مؤقّتة، وسرعان ما تؤوب هذه الأفكار المتدخّلة على العقل بعد وقت قريبً.

    من أمثلة الطقوس العاصمة المصرية القاهرة المصاحبة للاضطراب الوسواسي القهري كلّ من سحج وكشط البشرة القوي وهوس نتف الشعر وقضم الأظافر، إضافة إلى ذلك القلاقِل السلوكية القاهرة عاصمة مصر الأخرى ضمن الطيف الوسواسي القهري التي تؤثّر على نحو متكرّر على البدن.[2] من الطقوس القاهرة عاصمة مصر الذائعة كذلكً الإفراط في غسل اليدين والتنظيف وفي تفقّد الأشياء (مثل قفل الباب) أو السؤال المتكرّر عن الأفراد والاطمئنان عنهم.[22] لا تتشابه الطقوس العاصمة المصرية القاهرة عن العرّات أو التشنّجات اللإرادية مثل الملامسة أو الحكّ أو التربيت؛[23] كما لا تتشابه عن اختلال الحركة التكراري مثل قدح الدماغ وأرجحة البدن، والتي عادةً هي ليست بتعقيد الطقوس العاصمة المصرية القاهرة لكنها لا تنشأ نتيجة لـ الوساوس. بصرف النظر عن هذا يبقى صعوبة بالتفريق بين الطقوس القاهرة عاصمة مصر والتشنّجات اللاإرادية المعقّدة؛[2] إذ أنّ التداخل والارتباط بينها يبلغ من وقت لآخر إلى نسبة 40% من المجروحين بالاضطراب الوسواسي القهري.[24]

    كما ينبغي التفريق بين الطقوس العاصمة المصرية القاهرة وبين الأعمال العادية اليومية المتكرّرة كالهوايات مثلاً، وهذا يعتمد وفق مؤكد التصرف بحدّ نفسه. فعلى طريق المثال فإنّ مركز أقراص الـ DVD لساعات عدّة هو أمر يمكن تصوّره لشخص يعمل في دكان أقراص مقطع مرئي، ولكنه سيُنظر إليه على أنّه أمر شاذّ بعكس هذا، كأنّ تقوم به ربّة بيت مثلاً. بعبارة أخرى فإنّ الهوايات عادةً ما تجلب الجدارة لحياة الأفراد، بينما أنّ الطقوس القاهرة عاصمة مصر تخرب ميزانها.[25] إضافة إلى الإرتباك والخوف المصاحب للاضطراب الوسواسي القهري فإنّ استنزاف الوقت واحد من الموضوعات التي تزعج الجرحى، إلى حاجزٍّ يصعب فيه على المرء أن ينجز في عمله وأن يؤدّي واجباته العائلية وأدواره الاجتماعية.

    يمكن في بعض الحالات أن تؤدّي الطقوس العاصمة المصرية القاهرة إلى انعكاسات سلبية جسدية، فعلى طريق المثال، يتكبد الأفراد الذين يفرطون في غسل أيديهم بالصابون المعقّم للبكتريا وبالماء الشديد الحرارة من احمرار نتيجة لـ التهاب البشرة.[26]

    الأداء الذهني
    يعتقد بعض الجرحى بالاضطراب الوسواسي القهري بأفكار معيّنة ويعطونها أهميّة أضخم من قدرها. يؤدّي ذلك الإفراط في تقييم الأفكار إلى حدوث مشكلات وصعوبة في تنفيذ كيفية دواء التعرّض ومنع الاستجابة، نتيجة لـ امتناعهم وعدم رغبتهم في التعاون على نحو طوعي. هناك حالات بالغة الشدّة يبلغ فيها الشأن إلى درجة القلاقِل الذهنية.[27]

    أكّد فحص تلوي أجري سنة 2013 أنّ الأفراد المجروحين بالاضطراب الوسواسي القهري يملكون عجز معرفي متوسّط إلى واسع النطاق، وخاصّة فيما يتعلّق بالذاكرة المكانية (الذاكرة المتعلّقة بالبيئة المحيطة وبالاتجاهات)، وإلى حاجزّ أدنىّ بالذاكرة اللغوية من حيث اختيار المفردات والألفاظ، وبالأداء التنفيذي وسرعة المعالجة، بينما أنّ الحذر السماعي لم يتأثّر بشكل ملحوظ.[28] كما بيّنت دراسة أخرى أنّ الجرحى بالاضطراب الوسواسي القهري يبدون عجزاً في بلوَرة تَخطيطات تنظيمية لعددٍ من المهمات الذهنية.[29]

    الحالات المرافقة
    من الممكن أن يشخّص بعض المجروحين بالاضطراب الوسواسي القهري بحالات مرضية وقلاقِل أخرى مثل التوتر ذو الاتجاهين (التوتر ثنائي القطب)،[30] أو عدم اتزان الإرتباك العام، أو خسارة الشهيّة العصابي، أو اختلال التوتر الاجتماعي، أو النهام العصابي، أو متلازمة توريت،[31][32] أو متلازمة أسبرجر، أو اختلال قلة تواجد الحذر مع فرط النشاط، أو التسحّج العصبي، أو اختلال التشوّه الجسمي أو هوس نتف الشعر. كما وجد أنّه في بعض الحالات الفردية من الإصابة باضطراب الوسواس القهري يكون هناك احتمالية أعلى للإصابة بحالة عدم اتزان طور السبات المتأخّر بالمقارنة مع عامّة الناس.[33] فضلا على ذلك هذا فإنّ المظاهر والاقترانات العنيفة من التوتر الوسواسي القهري مترافقة على نحو ثابت مع عدم الإحساس بالراحة في السبات نتيجة لـ عدم الاستقرار ونقصان في عدد الساعات الإجمالية للنوم، إضافة إلى ذلك تأخّر في أوقات السبات والاستيقاظ.[34]

    يعد الحزن والكآبة المرضي من الحالات السائدة عند الجرحى بالاضطراب الوسواسي القهري، ويرجع شرح هذا إلى هيمنة وتملّك الإحساس الخارج عن الهيمنة عليهم.[35] في بعض الحالات يبلغ الشأن إلى التفكير بالانتحار، وتبلغ نسبة الذين حاولوه إلى 15% من الحالات؛[4] مع العلم أنّ مجموع أسباب الإحباط والقلق ومحاولات الانتحار الفاشلة الفائتة يملكون تضيف إلى خطورة تتالي مسعى الانتحار مستقبلاً.[36]

    قد تتداخل بعض مظاهر واقترانات التوتر الوسواسي القهري مع قلاقِل أخرى مثل اختلال الشخصية الوسواسية، وأيضا قلاقِل طيف التوحد،[37] فضلا على ذلك القلاقِل المصحوبة بسلوك المداومة (مثل عدم اتزان ندرة الحذر مع فرط النشاط (ADHD) واضطراب الكرب الأتي للصدمة النفسية (PTSD) والاضطرابات الجسدية ومشاكل الطقوس).[38]

    العوامل
    لا يبقى داع واحد محدّد لمرض التوتر الوسواسي القهري؛[1] ولكن يعتقد أنّ الأسباب الجينية (الوراثية) والبيئية المحيطة تلعب دوراً في التسبّب به، وما يضيف إلى فرصة الإصابة به وجود سجلّ من إساءة المعاملة في فترة الطفولة، أو الأسباب الأخرى المسبّبة للتوتّر.[2] إضافة إلى ذلك هذا هناك الكثير من الدراسات يربط بين الوظائف الحيوية للدماغ وبين التصرف الوسواسي القهري.

    الأسباب الوراثية
    أظهرت بعض الدراسات وجود بعض المكوّنات الوراثية (الجينيّة) المتأثّرة والمرتبطة بالاضطراب الوسواسي القهري وهذا في التوائم الحقيقية على نحو أضخم من التوائم غير الحقيقية.[2] كما أنّ الأشخاص الجرحى بالاضطراب الوسواسي القهري كثيرا ماً ما يكون يملكون أحد أشخاص الأسرة من الرتبة الأولى جريحاً بنفس التوتر، وعندما يتطوّر التوتر في الصغر، فإنّه كثيرا ماً ما يكون نتيجة لـ عائلي أضخم منه نحو تطوّره نحو البالغين. بشكل عام، يعزى نحو 45-65% من حالات الإصابة بالاضطراب الوسواسي القهري نحو الأطفال إلى أسباب وراثية جينيّة.[39] وذلك ما أثبتته أدلّة دعمت إمكانية وجود تأهب متوارث في النمو العصبي الداعم لحدوث التوتر.[40] كما عُثر على وجود ترابط بين التوتر الوسواسي القهري مع وجود طفرة في الجين الذي يتحمل مسئولية نقل السيروتونين (hSERT) وهذا في عيّنة عائلات لا قربى بينها.[41]

    على حسب اعتبار آخر وفق علم السيكولوجي التطوّري فإنّ الأنواع المعتدلة من التصرف القهري على الارجح كان لها إيجابيات تطوّرية؛ ومن أمثلة هذا المواصلة المتواصلّة للنظافة وتكديس الغذاء وتفقّد الموقد والاحتراس من اقتراب الخصوم. بالتالي فإن التوتر الوسواسي القهري يمكن أن يشكل الطرف الأقصى الإحصائي لتلك السلوكيّات والناشئ عن "تكدّس" لجينات مهيّئة لذلك الشأن.[42]

    البيئة المحيطة
    في رأي محرض للخلاف اقترحت فرضية [43] وجود رابطة بين مطلع واستهلال التوتر الوسواسي القهري نحو الأطفال والبالغين مع متلازمة متعلقة بعدوى من بكتريا العقدية المقيّحة تعرف اختصاراً باسم باندز (بانداس).[43][44]

    الوظائف الحيوية
    أظهر التصوير العصبي الوظيفي لدماغ الجرحى بالاضطراب الوسواسي القهري خلال ظهور المظاهر والاقترانات عليهم وجود نشاط غير طبيعي بداخل منطقة القشرة الجبهية الحجاجية، وفي المنحى اليسار الظهراني الجانبي للقشرة في مواجهة الجبهية، وفي المنحى اليمين من القشرة في مواجهة الحركية، وفي المنحى اليسار من تلافيف الفصّ الصدغي العلوي، وفي الكرة الشاحبة الخارجية وفي مساحة الحصين والجانب اليمين من المعقف. كما لوحظ وجود فرط في النشاط في المنحى اليسار من النواة الذنبية، وفي التلفيف الحزامي الخلفي.[45] إلّا أنّ تحليلاً تلوياً يرجع إلى سنة 2004 وضح أنّ الأنحاء التي ينتج ذلك فيها تتالي لفرط النشاط على نحو ثابت عند الجرحى بالاضطراب الوسواسي القهري في الرأس هي الفصوص المدارية ورأس النواة الذنبية؛ أمّا بقية الأنحاء فكانت المعلومات فيها متباينة ومتباينة.[46] فضلا على ذلك هذا لوحظ وجود تماثل وترابط في أساليب وطرق عمل نسق المجرى العصبي بين التوتر الوسواسي القهري واضطراب ندرة الحيطة مع فرط النشاط، حيث يكمن التماثل في عدم الاتزان الوظيفي بداخل منطقة القشرة الحزامية الأمامية والقشرة في مواجهة الجبهية، إضافة إلى ذلك نواقص مشتركة في الوظائف التنفيذية،[47] كما لوحظ وجود صغر في كمية المنحى الظهراني الجانبي للقشرة في مواجهة الجبهية.[48]

    نتيجة لـ الطيف الواسع غير المتجانس من مظاهر واقترانات التوتر الوسواسي القهري برزت الأهمية لتصرُّف دراسات تميّز بين هذه المظاهر والاقترانات وعلاقتها بالنشاط العصبي في الرأس. فوجدت دراسة وجود رابطة بين فرط النشاط داخل حدود منطقة النواة الذنبية والقشرة الحزامية الأمامية مع الطقوس القاهرة عاصمة مصر في التفقّد؛ بينما أنّ هناك ارتباطاً بين فرط النشاط في الأنحاء القشرية ومناطق المخيخ في الرأس مع المظاهر والاقترانات المرتبطة بالتلوّث. أمّا الأفكار المتدخّلة على العقل فيتعلّق النشاط الدماغي فيها وفق مؤكد الفكرة؛ فإن كانت عدوانية أمام الأفكار الممنوعة والمحرّمة اجتماعياً، لوحظ نشاط في الترابط العصبي بين اللوزة الدماغية والجسد المخطّط والجانب البطني الأنسي من القشرة في مواجهة الجبهية؛ بينما أنّ الأفكار المتدخّلة ذات المضمون الجنسي/الديني فهناك ترابط عصبي بين الجسد المخطّط والفص الجزيري.[49] كما أظهرت دراسة وجود رابطة بين الطفرات في الجسد المخطّط، ذي الصلة بوضع التدابير والمبادرة بالقيام بالأفعال، مع ظهور سلوك مماثل للاضطراب الوسواسي القهري عند الفئران.[50] وفي دراسة متعلّقة على الفئران وُجدت رابطة بين ضياع بروتين Sapap3 وبين التصرف المشابه للاضطراب الوسواسي القهري نحو الإنس.[ْ 9] يتضح المصابون بمرض التوتر الوسواسي القهري أحجاماً أضخم للمادّة الرمادية في النواة العدسية ثنائية المنحى، وهذا على نحو ممتدّ إلى النواة الذنبية، بمقابل تناقص في مقادير المادّة الرمادية في التلافيف المتوسّطة الأمامية وتلافيف الحزامية الأمامية ثنائية المنحى.[51][52] تعدّ تلك المكتشفات مغايرة لما عليه الوضع في توزّع المادّة الرمادية عند المجروحين باضطرابات إرتباك أخرى.[52]

    اعتماداً على ملاحظة فعّالية نفوذ مضادات الحزن والكآبة في التوتر الوسواسي القهري صيغت فرضية السيروتونين المتعلّقة بذلك التوتر. هناك رأيان في ذلك الخصوص، رأي مناهض ورأي داعم للفرضية. يعتمد الرأي المناهض على وجود تحدّيات مصاحبة لاستعمال مركّأصبح طليعيّة مولّدة للسيروتونين، فضلا على ذلك أنّ الدراسات التي استخدمت الواسمات المحيطية للسيروتونين أعطت نتائج متضاربة وغير متناغمة، بما في هذا الدليل الذي يوميء إلى فرط النشاط الجذري لنظام السيروتونين في الجسد.[53] بصرف النظر عن هذا، تبقى آراء أخرى تتبنّى أدلّة توميء إلى وجود خلل في تأدية نسق السيروتونين عند المجروحين بالاضطراب الوسواسي القهري.[54] إنّ فرط نشاط مساحة القشرة الجبهية الحجاجية في الرأس بات أخفّ حاجزّة عند الناس الذين استجابوا بنجاح للعلاج بمثبّطات استرداد السيروتونين الانتقائية (SSRI)، وهي نتيجة يعتقد أنّها ذات صلة بازدياد تحفيز مستقبلات السيروتونين 5-HT2A و 5-HT2C.[55] هناك أسباب أخرى يعتقد أنّها ذات رابطة معقّدة بذلك التوتر منها معدلات الدوبامين؛ إذ أنّ تناقص فعّالية ناقل الدوبامين أمر ملاحظ عند المجروحين،[56] فضلا على ذلك وجود معدلات متدنّية من مستقبلات الدوبامين D2 العلاقة في الجسد المخطّط.[57] إضافة إلى الدور الذي يلعبه اضطراب النقل العصبي للغلوتامات، خاصّة مع فعّالية بعض الأدوية الغلوتاماتية مثل ريلوزول عند مرضى التوتر الوسواسي القهري.[57][58]

    التشخيص
    يُشخّص التوتر الوسواسي القهري عادةً من النفسانيين أو الأطباء النفسيين أو المؤهّيسير المرخّصين في ميدان الطبابة النفسية. على حسب الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية (DSM) تشخّص الإصابة بالاضطراب الوسواسي القهري عندما يبدي المرء الوساوس أو الطقوس العاصمة المصرية القاهرة (القواهر) أو كليهما؛ وخاصّة عندما تحمل تلك الوساوس أو القواهر ملمح مرضية.[ْ 10] من أمثلة تلك الظواهر بحسب دليل DSM الانقضاض المتوالي والمتكرّر للأفكار أو النزوات أو الصور والتي تؤدّي إلى تخييم إحساس بالقلق أو بالكرب، وهذا على نحو مغاير لما يجابهه المرء عادةً نحو حدوث مشكلات في حياته.[59] قد يتمكّن المرء المتوازن عادة من تجاهل أو مقاومة مثل تلك الأفكار أو الطقوس القاهرة عاصمة مصر، أو أن يمكنه أن يكبح من جماحها بأفكار أو تصرّفات معاكسة، على نحو يسمح له مفاضلة تلك القواهر على أنها غريبة أو غير منطقية. بالتالي يكون للوساوس والقواهر ملمح مرضية عندما يرافق عدم الاستجابة لها إحساس بالكرب والضغط السيكولوجي والقلق. إضافة إلى هذا فإنّ تلك الوساوس والقواهر يلزم أن تكون مستهلكة للوقت، ممّا يؤدّي إلى خلل في حياة الفرد على مصر العليا الاجتماعي أو المهني.[59]

    من النافع فعل تقدير كمّي لمدى شدّة مظاهر واقترانات التوتر الوسواس القهري قبل وخلال الدواء. فبالإضافة إلى التقييم الشخصي للوقت المستنزف كل يومً لتخبئة الوساوس والطقوس القاهرة عاصمة مصر كأفكار أو كسلوك، فإنّه يمكن استعمال معدات لقياس وضعية الجرحى بالاضطراب. من تلك الأدوات معيار ييل-براون الوسواسي القهري (Y-BOCS)، ممّا يسهّل على الاستشاريين النفسيين تقييم ومعالجة الوضعية.[4] يوضع التوتر الوسواسي القهري بين الحين والآخر مع عدد من القلاقِل تعرف باسم "الطيف الوسواسي القهري".[60]

    التشخيص التفريقي
    من المعتاد أن يتداخل تشخيص التوتر الوسواسي القهري مع وضعية اختلال الشخصية الوسواسية (OCPD). إنّ وضعية التوتر الوسواسي القهري غير منسجمة أو غير متسقة مع الأنا، أي أنّ ذلك التوتر لا يتسق مع مفهوم الذات للفرد الذي يتكبد منه؛[61][62] ولذلك يتكبد الأفراد المصابون بالاضطرابات غير المنسجمة مع ذاتهم بالكرب المرافق لها. بالمقابل، فإنّ اختلال الشخصية الوسواسية منسجم مع أنا الجريح، بدليل تقبّله للسلوكيات والخواص المميّزة الظاهرة للعلن كنتيجة لهذا، وهي متوافقة مع صورة الذات يملك، أو أنّها على نحو آخر موائمة أو صحيحة أو منطقية. لهذا فإنّ الجرحى بالاضطراب الوسواسي القهري مدركون أن سلوكياتهم غير منطقية، وهم غير سعداء لوجود قواهر في حياتهم، ولكنهم يشعرون بالعجز حيالها.[63] أمّا أصحاب عدم اتزان الشخصية الوسواسية إستيعاب لا يشعرون بوجود أي شيء غير طبيعي، بل هم على أهبة التحضير لتفسير تصرفاتهم وتبريرها على أنّها منطقية، ممّا يصعّب من هامّة إقناعهم ضد هذا، بل قد تعتريهم السعادة واللذّة من ممارسة هذه الوساوس والطقوس القاهرة عاصمة مصر.[63]

    إدارة الدواء
    يعدّ الدواء السلوكي المعرفي (CBT) واستخدام الأدوية نفسانية النفوذ واحدة من أولى الوسائل لمداواة التوتر الوسواسي القهري.[1][64] يمكن لوسائل الدواء السيكولوجي الأخرى مثل الوسائل الديناميكية والتحليلية النفسية أن تعاون في إدارة دواء بعض جوانب التوتر، إلّا أنّ الجمعية الأمريكية للأطباء النفسيين كانت قد أبدت ملاحظتها سنة 2007 عن ندرة دراسات علمية ضابطة ذات فعالية في التداول مع المظاهر والاقترانات الجوهرية للاضطراب الوسواسي القهري.[65]

    من الهامّ ايضاً إطلاع إطار العليل من الأهل والأصدقاء وتعريفهم بالمرض وأسلوب مداواته والطريقة السليم للتعامل مع العليل، ممّا يخفّف في الخاتمة من حاجزّة الصدام مع الوضعية.

    الدواء السيكولوجي

    من وسائل الدواء استعمال طريقة التعرّض و حظر الاستجابة، وهذا مثلاً بتفحّص قفل الباب مرّة واحدة ثم الخروج من.
    يعد كيفية الدواء بالتعرّض من وسائل الدواء السيكولوجي للاضطراب الوسواسي القهري، وخاصّة أسلوب التعرّض و حظر الاستجابة،[ْ 11] والتي تتضمّن تعليم الفرد أن يكون بتماس مباشر عمداً مع المواقف التي تولّد الأفكار القاهرة عاصمة مصر والمخاوف من غير أن تدفعه إلى القيام بالطقوس القاهرة عاصمة مصر المقترنة مع الوساوس، وهذا على نحو متدرج حتّى يتمكّن من تحمّل الانزعاج والقلق جرّاء عدم ممارسة هذا التصرف الطقوسي.[ْ 12] على طريق المثال، في وضعية فرد يملك وسواس قهري يخصّ أمر نظافة البيئة المحيطة، يتمّ أولاً طلب الفرد حتّى يمسّ غرضاً "متوسّط القذارة" (مثل منديل كان قد لمس منديلاً آخر كان على تماس مع نكّاشة أسنان كانت على تماس مع كتاب جاء من مقر "ملوّث" مثل المدرسة). تكون العملية بحدّ نفسها حينئذٍ تعريضاً، أمّا حظر الاستجابة فيكون بحثّه على عدم غسل يديه في هذه الوضعية. على سبيل المثال آخر يكون فرضاً بترك البيت وتفقّد القفل لمرّة واحدة (التعرّض) وهذا من غير الرجوع والتفحّص لمرّة ثانية (حظر الاستجابة). بهذا يتعوّد الفرد على نحو سريع نسبياً على المواقف المولّدة للقلق ويكتشف كيف أن معدلات الإرتباك ستنخفض بشكل ملحوظ، وربّما تبلغ الموضوعات معهم بأريحية حتّى يلمسوا شيئاً أو غرضاً "حاد القذارة" أو أن لا يتفقدوا قفل الباب بالمرّة.[66]

    يعّد ذلك الطريقة في الدواء ناجحاً للاضطراب الوسواسي القهري في عديد من الحالات؛[66] إلّا أن بعض الباحثين شكّكوا به وانتقدوا جودة الدراسات الداعمة له.[67] حيث يوميء القلة إلى وجوب مزاوجة الدواء السيكولوجي مع الدواء بالعقاقير نفسانية النفوذ، بصرف النظر عن دراسات راهنة لاحظت عدم وجود فرق في نتيجة دواء الأفراد الجرحى الوسواسي القهري إن كان بمزاوجة استعمال الأدوية مع الدواء السلوكي المعرفي أو باستعمال الأخير لوحده.[68]

    الدواء بالعقاقير

    أقراص دوائية من مبنى كلوميبرامين مغلّفة تحت الاسم التجاري "أنافرانيل Anafranil".
    من المفضّل مزاوجة العلاجين السيكولوجي والدوائي لمعالجة التوتر الوسواسي القهري، لهذا تأتي مثبّطات استرداد السيروتونين الانتقائية كأسلوب دواء في الرتبة الثانية فيما يتعلق للبالغين المجروحين بالاضطراب ذي القوة المتوسّطة، بينما أنّها تأتي في المرتبة الأولى في الحالات العنيفة؛ أمّا فيما يتعلق للأطفال فيأتي الدواء بالعقاقير في المرتبة الثانية سواء أكانت الوضعية متوسّطة أو شديدة الأثر، مع وجوب الرصد اللصيقة لأيّ آثار جانبية نفسانية.[64]

    إنّ أكثر الأدوية الدوائية المستخدمة في دواء التوتر الوسواسي القهري هي مثبّطات استرداد السيروتونين الانتقائية.[6] ومن العقاقير ذات الفعالية ايضاً مبنى كلوميبرامين، والذي يتبع إلى فئة مضادات الحزن والكآبة ثلاثية الحلقات، إلّا أن له معدّلاً عال نسبياً من الآثار الجانبية.[6] تبدي مثبّطات استرداد السيروتونين الانتقائية نجاعة في دواء التوتر الوسواسي القهري، إذ أنّ نسبة الأفراد المستجيبين للعلاج بها تصل نحو ضعفي نسبة الأفراد المعالجين بالغفل (بلاسيبو).[69][70] يبرز أثر تلك النجاعة في مختلف من مساعي الدواء المتواصلّة قصيرة الأمد (من 6 أسابيع إلى 24 أسبوع)، وبعد وقف الجرعات في أعقاب مرحلة دواء طويلة (من 28 إلى 52 أسبوع).[71][72][73]

    وصى المعهد الوطني للصحّة وتفوّق الرعاية سنة 2006 باستعمال مضادات الذهان مع المجروحين الذين لم يبدوا تجاوب لمثبّطات استرداد السيروتونين الانتقائية.[7] أمّا فيما يتعلق لمضادات الذهان غير الروتينية فكانت الشواهد بدائية وغير ختامية فيما يتعلق لكل من ريسبيريدون وكويتيابين، ولكنّها كانت غير كافية فيما يتعلق لعقار أولانزابين.[74] وجدت مقالة إعادة نظر علمية نشرت سنة 2014 دراستين أشارتا أن مبنى أريبيبرازول كان فعّالاً على النطاق القصير، كما أبرزت وجود أثر صغير لعقار ريسبيريدون وللمضادات غير الروتينية للذهان عموماً على النطاق القصير، بينما أنّها لم تجد أي أثر لعقار كويتيابين أو أولانزابين بالمقارنة مع الغفل.[7] بشكل عام من الممكن أن تستخدم المضادات غير الروتينية للذهان كأدوية إصطحاب للعلاج، إلّا أنّ لها آثار جانبية تحدّ من استعمالها، فضلا على ذلك أنها عديمة النفوذ في حال استعمالها بمفردها.[8] اقترحت الجمعية الأمريكية للأطباء النفسيين في منشور إرشادي فرصة استعمال ديكستروامفيتامين لمداواة التوتر الوسواسي القهري عقب نتائج دراسات داعمة له.[75]

    أساليب علاجية أخرى
    من الأساليب العلاجية للاضطراب الوسواسي القهري استعمال كيفية المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT)، والذي أبدى نجاعة في بعض الحالات شديدة الأثر وفي الانتكاسات.[76] تعد العملية الجراحية النفسية المسكن الأخير في بعض الحالات المستعصية على الدواء عند الأفراد الذين لا يظهرون تطوّراً مع وسائل الدواء الأخرى. ففي تلك العملية يجرى تدخّل جراحي بهدف إحراز تحويل في بنية الألياف في الرأس، وخاصّة داخل حدود منطقة التلفيف الحزامي؛ وبيّنت دراسة أنّ نحو 30% من الخاضعين لذلك النوع من العمليات قد استفادوا بشكل ملحوظ منه.[77] من اختيارات التدخل الجراحي كذلكً كل من أسلوبي التحفيز العميق للدماغ وتحفيز العصب المبهم، واللذان لا يتطلبا تصرف أي تحويل أو عطب لأنسجة الرأس البشري. أجازت إدارة الأكل والعلاج الأمريكية استعمال طريقة التحفيز العميق للدماغ لمداواة التوتر الوسواسي القهري ولكن بشرط تصرف العملية في مشفى وبوجود أخصّائي مؤهّل.[78] توصي الهيئات الطبية والنفسية أن يكون الشغل الجراحي آخر طريقة متّبع في دواء التوتر الوسواسي القهري، وهذا عقب استنفاد كافّة المساعي العلاجية النفسية والدوائية وهذا لعدّة مرات على نطاق عدّة أشهر.[79]

    الأطفال
    تعدّ وسائل الدواء السيكولوجي ذات نجاعة في التخفيف من التصرف الوسواسي القهري نحو الأطفال والمراهقين؛[80] وكما هو الوضع مع البالغين المجروحين بالاضطراب الوسواسي القهري فإنّ الدواء السلوكي المعرفي (CBT) هو واحد من هذه الوسائل التي برهنت على نجاعتها نحو تنفيذها كوسيلة علاجية أولى على الأطفال.[81] بصرف النظر عن أنّ عوامل التوتر الوسواسي القهري عند الجرحى من الفئات العمرية الضئيلة قد يرجع لاختلالات وظيفية في الرأس أو لانشغالات نفسية، إلّا أنّ التوتّر السيكولوجي الحياتي والمعيشي الناشئ عن حالات موت مهولة قد يشارك في نشوء ذلك التوتر، ممّا يقصد بالتالي أنّ علم تلك المؤثّرات المسبّبة للتوتر السيكولوجي قد يسهم بشكل ملحوظ في الدواء.[82] من المستحسن والمفضّل إشراك الأهل من حيث رصد التصرّفات والتقرير عن الحالات خلال الدواء، إذ أنّ هذا يقوم برفع من معدّل فوزه.[83] في فحص تلوي لإحدى حالات معالجة التوتر الوسواسي القهري عند الأطفال تبيّن أنّ الدواء المعرفي السلوكي المركّز على دور الأسرة قد كان ناجعاً على نحو كافٍ يؤهلّه كأحد أبرز وسائل الدواء السيكولوجي الاجتماعي نحو الأطفال والناشئة.[81] قد يستغرق الدواء سنة أو سنتين، ولكن يتعلّم الطفل بعدها طبيعة العادة العاصمة المصرية القاهرة التي استملكته، ويصبح قادراً على تنفيذ تَخطيطات مكتسبة بهدف التأقلم معها، من ضمنها توسيع دائرة الأصدقاء، والتخفيف من حاجزّة الخجل، والتقليل من لوم النفس.[84]

    المآل
    إنّ مآل التوتر الوسواسي القهري هو التقليل بشكل ملحوظ من المظاهر والاقترانات عند الجرحى عقب تنفيذ وسائل الدواء المتغايرة سواء النفسية منها (بالعلاج السلوكي (المعرفي) أو الدوائية. وفي عديد من الحالات يكون مآل التوتر الوسواسي القهري جيّداً في أعقاب معالجته، حيث إنّ العديد من الأفراد المجروحين بذلك التوتر يتعافون في عاقبة الشأن، أو إنّ شدّة المظاهر والاقترانات التي يتكبدون منها تنخفض بحيث يتمكّن الفرد من الاستمتاع بنوعيّة حياة جيّدة.[ْ 13] بصرف النظر عن هذا، فإنّه بين الحين والآخر يمكن لبعض المظاهر والاقترانات أن توجد ظاهرة بمستوىً متوسّط الشدّة إلى أن في أعقاب جلسات دواء مطوّلة؛ حيث أنّ التخلّص الكاملّ من هذه المظاهر والاقترانات كليا أمر غير ذائع الحدوث.[85]

    انتشار الداء

    تقديرات معدّل الإصابة بالاضطراب الوسواسي القهري من ضمن كلّ 100 ألف نسمة لبيانات أخذت سنة 2004 ومقيّسة عمرياً على حسب أعوام السن المصححة باحتساب العجز.
      لا معلومات
      <45
      45–52.5
      52.5–60
      60–67.5
      67.5–75
      75–82.5
      82.5–90
      90–97.5
      97.5–105
      105–112.5
      112.5–120
      >120
    يصيب التوتر الوسواسي القهري نحو 2.3% من الناس في فترة معيّنة من حياتهم؛[ْ 14] بينما أنّ المعدّل يكون 1.2% في سنّ محدّد، وهو اختلال ذائع في كافّة أرجاء العالم.[2] من غير المعتاد أن تبدأ الإصابة بذلك التوتر في أعقاب سنّ الخامسة والثلاثين؛ بينما أنّ 1/2 الجرحى كانت قد تطوّرت الوضعية معهم قبل سن العشرين.[1][2] لا يبقى تفريق في نمط الجنس عند المجروحين بذلك التوتر، إذ أنّ معدّل الإصابة متساوية إلى حد ماً بين الجنسين.[1]

    الزمان الماضي
    كان الناس في أوروبا بين القرنين الرابع عشر والسادس عشر للميلاد يعتقدون أنّ الأفراد الذين تكون يملكون أفكار جنسية أو مزدرية للدين أو أيّ أفكار قاهرة أخرى إستيعاب مستحوَذون من الشياطين.[61] تشييدً على ذلك الاعتقاد فإنّ الدواء كان يهدف إلى طرد هذه الأرواح الشريرة من الفرد المستحوَذ عليه وهذا بالتعويذ.[86][87]

    في أوائل القرن العشرين عزا سيغموند فرويد التوتر الوسواسي القهري إلى الصراعات النفسية الداخلية اللاواعية والتي تظهر وتبدو على شكل مظاهر واقترانات.[86] وصف فرويد الزمان الماضي السريري لحالة روتينيّة من "خوف اللمس" في كتابه الطوطم والتابو Totem und Tabu، إذ أوضح أنها تبدأ في فترة الطفولة المبكرة، عندما يكون للفرد رغبة عارمة في لمس غايةٍ ما، ولكن كردّ على هذا يقوم الفرد بتحسين "حظر خارجي" تجاه ذلك النوع من اللمس، ولكن ذلك الحظر لا ينجح بالكامل في إبطال وإلغاء الرغبة في اللمس، ولكن كل ما يفعله هو أن يكبح تلك الرغبة ويجبرها على الانغراس في اللاوعي.[88]

    المجتمع والثقافة
    من ضمن الشخصيات الغربية الشهيرة التي وثّق على أنّها كانت مصابة بالاضطراب الوسواسي القهري الممثّل الأمريكي هاوارد هيوز؛[89] حيث لاحظ عليه رفاقه مثلاً هوسه بالهندام وتجنّبه لأصغر الخلل والنقائص فيها.[90] وتم نقل هذا وتمثيله في فيلم الطيّار The Aviator، وهو فيلم من إصدار سنة 2004 يروي سيرة حياة هيوز.[91] يعدّ الشاعر والروائي والموسوعي الإنجليزي صمويل جونسون مثالاً آخراً على شخصيّات تاريخية معروفة شُخّصت رجعياً على أنّها كانت تملك مظاهر واقترانات التوتر الوسواسي القهري. إذ عرف عنه أنّه كانت يملك عادات معقّدة في تخطـّي عتبة الأبواب، وكيف كان يرتفع الأدراج ويهبطها وهو يعد الدرجات على نحوٍ متكرّر.[92]

    هناك مجموعة من الأفلام والمسلسلات التلفزيونية التي صوّرت التوتر الوسواسي القهري، والتي ربّما تضيف إلى إدراك المجتمع وفهمه لأمثال هذه القلاقِل النفسية، كما قد تقود إلى التعاطف والمساهمة في تخفيف الوطء الاجتماعي عن المجروحين.[93] من الأمثلة على هذا فيلم أفضل ما يمكن حصوله As Good as It Gets، من إصدار سنة 1997 وبطولة جاك نيكلسون، الذي قام بدور رجل جريح بالاضطراب الوسواسي القهري، وهذا بتمثيل كيف عرقل التصرف الوسواسي القهري حياته اليومية وعلاقته الشخصية والمهنية.[94] وهناك أيضاًً فيلم رجال عود الثقاب Matchstick Men من إصدار سنة 2003 وإخراج ريدلي سكوت، والذي يمثّل رجلاً محتالاً اسمه روي (نيكولاس كيج)، والذي يكون جريحاً بالاضطراب الوسواسي القهري؛ حيث يفتتح الفيلم بمشهد كيف يتكبد روي في منزله وهو يصارع عدد من الوساوس القاهرة عاصمة مصر في المركز والتنظيف وإرجاع فتح وغلق الأبواب لعدّة مرّات.[95] ومن أشهر أمثلة المسلسلات التلفزيونية في تمثيل التوتر الوسواسي القهري المسلسل الكوميدي الدرامي مونك Monk، والذي بثّت حلقاته بين سنتي 2002 و 2009. حيث كان من الملحوظ كيف كان عند الشخصية المحورية أدريان مونك (توني شلهوب) هوس في المركز وطقوس قاهرة في ما يتعلق بـّ النظافة.[96][97]

    No comments

    اعلان اعلى الموضوع

    ad728

    اعلان اسفل الموضوع

    ad728